في ليلة الدخلة.. عريس فتح جوال عروسته وطلقها على الفور بعد أن شاهد صدمة لم يتوقعها ابدا!    الأهلي يتجاوز الصقر ويبتعد في الصدارة    البنك المركزي يحذر التجار والمواطنين بسرعة سحب أرصدتهم من شركات الصرافة قبل تجميدها    الفريق علي محسن يجري اتصالاً هاتفياً بمحافظ محافظة شبوة    "يتواجد في اليمن".. أمريكا تعلن عن مكافأة 5 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادي رفيع تابع ل"حزب الله"    السعودية تستعين بمحاربين المان قدامى لتأسيس قوة من المرتزقة للقتال في اليمن    مليشيا الحوثي تسحب قواتها الثقيله من العبدية ...ماالذي يجري    رئيس ليون يدعم بنزيمة للفوز بالكرة الذهبية    الذهب يلمع مع تراجع الدولار    الهيئة العامة للزكاة تقيم عرسا جماعيا ل 112 عريسا وعروسا بجزيرة كمران    استشهاد قائد عسكري بالجيش السعودي في معارك مع الحوثيين    الكشف عن خطر جديد يهدد حياة أكثر من 20 مليون يمني    الهندي: معركة الأسرى مفتوحة وهي جزء من معركة الشعب الفلسطيني    حدَثٌ مهولٌ وسط محافظة صنعاء وسقوط كل الحاضرين وفرقُ الإنقاذ تصلُ في اللحظات الأخيرة    حماس: إعلان الاحتلال تخطيطه لمضاعفة الوجود الاستيطاني بالأغوار استمرار لعدوانه    اجتماع موسكو يدعم طالبان    إقرار مشروع خطة الإنفاق التقديرية لمؤسسة موانئ البحر الأحمر للسنة 2022م    الدول ال5 العظمى تشدد على ضرورة استكمال تنفيذ "اتفاق الرياض" وتسهيل عمل الحكومة    أسرة الفقيد الدكتور الشامي ترفد الجبهات بقافلة تُقدَّر قيمتها ب 30 مليون ريال    وست هام يونايتد يتحرك لضم حارس برشلونة    تطورات متسارعة .. اعلان عسكري عاجل طال انتظاره من قلب معارك مأرب .. وهذه تفاصيله    الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي ينعي الزميل فضل علي خميس    تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة بصنعاء    كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الحديدة تحتفي بالمولد النبوي    وصول شعلة الالعاب الاولومبية الشتوية إلى الصين    الرئيس المشاط يناقش التحضيرات الجارية لإعداد خطة 2022م    الحكومة تحذر من استمرار الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها البشرية بجبهات مأرب    وزير الخارجية ايران تلعب دور خبيث في اليمن يهدد الاستقرار ويقوض السلام    وزير الخارجية السعودي والمبعوث الأمريكي الخاص بإيران بناقشان الملف النووي    بوهانغ يهزم أولسان ويتأهل لمواجهة الهلال    حركة المقاطعة (BDS): جناح السلطة الفلسطينية في "إكسبو دبي" لايمثل فلسطين    الحوثيون يقصفون حيا سكنيا في مدينة مأرب بصاروخ بالستي    رابطة علماء اليمن في حجة تنعي القاضي العلامة محمد القاضي    اختتام دورة حول أساسيات العمل الطوعي والبحوث الزراعية بذمار    مناقشة سبل دعم العملية التعليمية في حريب بيحان بمأرب    إقامة تصفيات كأس آسيا 2023 بنظام التجمع من جولة واحدة    قافلة مالية وعينية من أبناء خولان للمرابطين في الجبهات    ورشة بصنعاء تناقش مصفوفة الخطة الخمسية 2021- 2025م لمحور الصحة    اليونسيف: 10 آلاف طفل يمني تعرضوا للقتل أو التشويه منذ بدء الحرب    عدن .. وزارة الصحة تعلن توزيع 500 جرعة لقاح ضد كورونا    مشهد طريف.. صافرة حكم تثير فزع مبابي    تغير مفاجئ في اسعار صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء 20 أكتوبر "السعر الآن"    مولد "الهدى".. طقوس متجذرة من مساجد عدن إلى طرائق حضرموت    محمد صلاح يحطم رقما تاريخيا مع ليفربول    إرتفاع إجمالي إصابات كورونا حول العالم إلى أكثر من 241.5 مليون إصابة    قصة زوجة رشدي أباظة التي خانته مع أمير عربي في شهر العسل .. لن تصدق من تكون؟    مركز ثقافي وليس مركز الكون!    انقلاب جديد في السعودية    تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن إختطاف الشيخ "العطاس" ويكشف مطالبه للإفراج عنه    الجنوب.. بحاجة إلى إعادة ضبط مصنعي!    مواقع غربية: محمد خير رسول أرسل إلى البشرية    للأنصار.. جيلٌ جديد    وزارة السياحة تحذّر من انتهاكات الاحتلال في أرخبيل سقطرى    حوار طفولي حول الأديان    واشنطن تحذر من خطورة استمرار عرقلة مليشيا الحوثي لتقييم وإصلاح ناقلة صافر    بعد 7 أيام من تناول زيت الزيتون على معدة فارغة ... شاهد ماذا يحدث لجسمك    عملة عمانية مزورة في صنعاء..    طيار سعودي يلقي قصيدة على الركاب من قمرة القيادة.. شاهد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدير الصحة في محافظة البيضاء ل« 26 سبتمبر »تفعيل المرافق الصحية لا يحتمل التأخير في المديريات المحررة
نشر في 26 سبتمبر يوم 26 - 09 - 2021

كشف مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة البيضاء، عن تدنى المؤشرات الصحية في المديريات الخمس المحررة من قبل الجيش واللجان الشعبية
من مسلحي التحالف والقاعدة " الصومعة، ناطع، نعمان، الزاهر، مسورة"، خلال الأيام الماضية .. مؤكداً في لقاء خاص ل"26 سبتمبر"، أن الهدف الأول هو تفعيل المرافق الصحية وتوفير الكادر لتقديم الخدمات للمواطنين فالى نص الحوار:
لقاء: محمد العلوي
ما تقييمكم للوضع الصحي في المديريات المحررة بالمحافظة؟
البنية التحتية متواجدة ومعظمها كانت مغلقة ولا تقدم أي خدمات للمواطنين، فيما طالت بعضها الاعتداءات من قبل مسلحي التحالف وأدواته من عناصر تنظيم القاعدة وما نتجه اليه في الوقت الراهن هو تفعيل الخدمات وتوفير الكادر في 36 مرفقا ومنشأة صحية، بينها 2 مستشفيات حكومية، تنتشر في المديريات المحررة " الصومعة، مسورة، الزاهر ، نعمان ، ناطع"، الذي نعاني نقصا كبيرا في الكادر وتوفير الحوافز المالية لهم، بالإضافة إلى النفقات التشغيلية، التي لابد أن تسهم المرافق في إعادة الحياة لأهالي المديريات.
ما حجم الاعتداءات التي طالت المرافق الصحية؟
هناك عدد من المرافق الصحية تم استهدافها وتدميرها بشكل كلي وجزئي بشكل مباشر من قبل عناصر التحالف والقاعدة، فيما هناك مرافق صحية مغلقة ولم تقدم أي خدمات، وتفتقد للتأثيث والتجهيزات الصحية ومن بين المرافق التي تعرضت للتدمير الكلي من قبل عناصر القاعدة مركز الصومعة الطبي، بالإضافة إلى تعرض عدد من المرافق الصحية للأضرار الجزئية في الزاهر وناطع، التي هي بحاجة ماسة لأعمال الصيانة العاجلة.
ما مدى توفر الكادر الصحي في المديريات المحررة؟
حقيقة الكثير من العاملين في القطاع الصحي، بالمديريات المحررة، لم يكونوا من أبناء المناطق، أو من محافظة البيضاء نفسها، بل معظمهم من المحافظات الأخرى التي اجبرتهم تصرفات مرتزقة التحالف وعناصر تنظيم القاعدة أثناء تواجدهم بتلك المناطق، إلى ترك اعمالهم ومغادرة المرافق الصحية، جراء تعرضهم للمضايقات المختلفة حتى أننا في مكتب الصحة لم نستطع الدخول إلى تلك المديريات، للإشراف أو معرفة الوضع الصحي فيها خلال الفترات الماضية.
ما نوعية المضايقات التي كان يتعرض لها الاطباء؟
جميعنا تابعنا جريمة مقتل وصلب الدكتور مطهر اليوسفي، من قبل عناصر القاعدة في مديرية الصومعة، الذي تداولت وسائل الإعلام المحلية والدولية الجريمة التي حدثت، وما تلاها من عملية تدمير كلي للمركز الصحي بالصومعة بالعبوات الناسفة، وتسويته بالأرض، جعل من الكوادر الصحية تغادر المنطقة جراء تلك العمليات الاجرامية والإرهابية التي طالت الدكتور اليوسفي، وتدمير المركز.
كيف اصبح الوضع الأمني في المديريات المحررة؟
بعد عملية تحرير قوات الجيش واللجان الشعبية تلك المديريات ودحر العناصر الإرهابية بدعم وتعاون من أبناء القبائل أنفسهم، تم ترسيخ الأمن والاستقرار، تستطيع مختلف الكوادر الصحية تقديم مختلف الخدمات وإدارة المرافق الصحية لتقديم الخدمات للمواطنين وأهالي وسكان المديريات، بكل يسر وسهولة، وسط احترام وتقدير الأهالي.
ما مؤشرات الوضع الصحي في تلك المناطق؟
المؤشرات الصحية في المديريات التي تم تحريرها طبعا متدنية جدا، تحتاج لجهود كبيرة، في تقديم الخدمات الصحية رفع التغطية بالتحصينات، وخدمات التغذية، وصحة الأم والطفل، وغيرها من الخدمات الصحية العاجلة التي المواطنين هناك بحاجة ماسه اليها، جراء شحة الخدمات التي لم تصل إلى خارج المرافق الصحية،
كم تتوقع نسبة احتياج الخدمات الصحية لأهالي وسكان المديريات؟
يختلف عدد السكان من مديرية إلى أخرى، وبشكل اجمالي عشرات الآلاف يعانون تدهور الخدمات المختلفة الذي يتجاوز سكان المديريات الخمس المحررة 180 ألف نسمة تقريبا، بحسب تقارير التعداد السكاني للجهاز المركزي للاحصاء، الذي يتجاوز سكان مديرية الصومعة 40 ألف نسمة، وكذلك الزاهر 43 ألف نسمة، وناطع ونعمان تزيد عن 70 ألف نسمة، وكذلك مديرية مسورة تفوق 30 ألف نسمة، وجميعها بحاجة ماسة للخدمات المختلفة التي تأتي خدمات الصحة في أولويات الاحتياجات الطارئة والعاجلة.
ما الأولويات بالنسبة لكم في مكتب الصحة بالمحافظة؟
هدفنا الأول في الوقت الراهن تفعيل المرافق الصحية وتوفير الكادر الصحي، والبحث عن دعم، وبدأنا حاليا في المستشفيات الكبيرة، وتم توفير الاحتياجات من الأدوية والمحروقات للبدء في العمل، والبحث عن الكوادر التخصصية من طب الأطفال والنساء والولادة واطباء عموم، وكذلك العاملين من الممرضات والقابلات، ومساعدي الأطباء والتمريض.
ما مدى استجابة وزارة الصحة العامة مع الاحتياجات في تلك المديريات؟
تم الرفع بالاحتياجات الضرورية واللازمة للمرافق الصحية في تلك المديريات لقيادة الوزارة، وهناك استجابة كبيرة جدا من المجلس السياسي الأعلى، ومن معالي الوزير الدكتور طه المتوكل الذي يولي تلك المناطق الأولوية في إعادة الخدمات للأهالي والمواطنين بالإضافة إلى متابعتنا المستمرة لبعض المنظمات الداعمة في المجال الإنساني، للتدخل المباشر لتوفير حافز للكوادر الصحية، واستكمال اغلب التجهيزات الطبية للمرافق، مع العلم بأن بعض المرافق تفتقر لأبسط التجهيزات الفنية من التأثيث وإن شاء الله خلال الفترة القادمة ستشهد تلك المناطق تفعيل الخدمات الصحية بناء على توجيهات السيد القائد بإيلاء المناطق المحررة الأهمية من توفير الخدمات المختلفة.
كيف وجدتم تعاون وتجاوب السلطات المحلية والشخصيات الاجتماعية؟
هناك تجاوب كبير من اعضاء السلطة المحلية بالمديريات ومن مشايخ القبائل والشخصيات الاجتماعية، والتجار الذين ابدوا استعدادهم لترميم بعض المرافق الصحية، وكذا المساهمات المجتمعية لتوفير بعض الاحتياجات التي لا تستطيع الدولة توفرها بالإضافة إلى الجهود بيننا في الصحة ومع الاخوة في القطاعات الأخرى، والعمل على توحيدها حيث وجهت قيادة السلطة المكاتب التنفيذية بضرورة النزول والعمل على تطبيع الأوضاع المحلية عبر تقديم الخدمات الهامة من الاحتياجات الطارئة بما يخدم الناس والتخفيف من معاناتهم.
ما الدعوة التي تود توجيهها في نهاية اللقاء؟
نوجه الدعوة للمنظمات الإنسانية بتنفيذ برامج الاستجابة الطارئة في المديريات التي تعاني الأمرين والكارثة الحقيقية، حيث والوضع لا يحتمل التأخر في تفعيل المرافق الصحية، التي عانت التجمعات السكانية الكثير والكثير طيلة السنوات الماضية من نقص في الدواء والغذاء، وتدهور الوضع المعيشي للمواطنين، نتيجة تدهور الاقتصاد المحلي وارتفاع الأسعار جراء الحرب الاقتصادية التي يتعرض لها أبناء الشعب اليمني في المحافظات المحتلة او الواقعة تحت سيطرة حكومة الإنقاذ على حد سواء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.