السفارة اليمنية في بلغاريا تحتفل بالذكرى ال 60 لثورة 26 سبتمبر    وجود اليمنيين في الجنوب منذ الاستقلال ك "حكام" سبب كل النكبات    بن عطية: يجب تعويض الموظفين الجنوبيين الذين أقصاهم الاحتلال اليمني من وظائفهم    تغيير هوية شعب ووطن.. تقف خلفه أسرار خطيرة يا عرب    بعد رفض الهدنة .. الحوثي يتوعد ويهدد: سنؤدبكم بقدراتنا الكرتونية والبلاستيكية    دار الإفتاء المصري تحسم الجدل حول فوائد البنوك    اتحاد ادباء الجنوب بوادي حضرموت ينظم فعالية ثقافية عن المفكر الاسلامي أبوبكر العدني    المدينة تعرف بالجامعة.. كيف استطاع الإسلام السياسي عسكرة التعليم وتدميره(3) مميز    رصد أكثر من 1450 انتهاكاً حوثياً ضد الصحافة في اليمن    صندوق الطرق والجسور يناقش مهام الصندوق ومستوى انجاز المشاريع المنفذة    مصادر ارصاد تكشف موعد وصول موجة الصقيع    PSGيحقق فوزا هاما أمام نيس    برشلونة يتخطى مايوركا بهدف نظيف    بيان أمريكي بشأن الهدنة في اليمن    اجتماع للجنة الامنية العليا لتامين الفعالية المركزية للمولد النبوي    حضرموت.. إصلاح القطن يحتفي بذكرى التأسيس وأعياد الثورة ويؤكد على نهج الشراكة    يمني سبورت ينشر شروط التقديم في اللوتري الأميركي.. يفتح التسجيل بعد أربعة أيام    بعد يومٍ واحد من إعلان ضمها.. الدفاع الروسية تعلن الانسحاب من منطقة استراتيجية    ناشطون يمنيون: نادي الخريجين وسيلة إرهاب حوثية جديدة    مصدر ل يمني سبورت: لا صحة لشائعات إلغاء كأس حضرموت    العم سعيد ... قُبلة وداع    مسيرات المحتجين تحاصر الشوارع القريبة من منزل خامئني    عادل التام يرد على مدير شباب الجيل .. ويؤكد : اللاعب يوسف سلطان لم يصاب بالحواري    الصين: انخفاض الديون الخارجية بنسبة 3 بالمائة    (كاف) يعلن سحب تنظيم كأس أمم أفريقيا 2025 من غينيا    أمين محلي شبوة يطلع على سير العمل في مشروعي سفلتة شارعين بمدينة عتق    وزارة الإعلام تنعي المناضل الوطني والمؤرخ الكبير سعيد الجناحي    كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين قصيري المدى باتجاه البحر الشرقي    بنك القطيبي الإسلامي يفتتح فرعه الجديد في عقبة كريتر بعدن    لقاء بصعدة يناقش سبل تحديد مواقع لإنشاء ثلاث محطات بالطاقة البديلة    اجتماع للجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى    مدير مكتب قائد الثورة وأبو نشطان يزورون الجرحى بمستشفى 48    لماذا نكتب ؟    افتتاح جامعة الجيل الجديد بالعاصمة صنعاء    مسيرة حاشدة لطلاب مدارس صنعاء    كونتي يحذر لاعبيه قبل مواجهة ارسنال    بايرن يهزم ضيفه ليفركوزن برباعية نظيفة    "تويتر" يحصل على ميزات جديدة    42 شخصا ضحايا إعصار فلوريدا حتى اللحظة    مدربون صنعوا التاريخ (5): زاجالو "بروفيسير" بدماء عربية كتب مجد البرازيل    الرئيس الزُبيدي يُعزَّي في وفاة الإعلامي والتربوي القدير عوض بامدهف    شاهد: أصابع الملك البريطاني الجديد تحدث ضجة على السوشيال ميديا    تبحث عنه قرابة 25 عاما.. "حنان أحمد حمادي منصر" فتاة إثيوبية تبحث عن والدها اليمني    شاهد: نهال عنبر تكشف عن مفاجأة صادمة قبل وفاة هشام سليم بساعات    فرث فنية لتنفيذ مشارع الكهرباء وفق خطة 1444    شاهد: الملكة رانيا تكشف عن تفاصيل غريبة من خطوبة أبنائها    ماذا يفعل الفول السوداني في جسم الانسان؟    الكشف عن فائدة جديدة مهمة وغير متوقعة لاستخدام الفياجرا    مأرب.. تطعيم أكثر من 7600 شخص بلقاح مضاد لفيروس كورونا    تعز تحتفي بطريقتها الخاصة بذكرى المولد النبوي    نجاح جديد لوزارة الزراعة    مأرب.. أمسية شعرية لنخبة من الشعراء ابتهاجاً بعيد 26 سبتمبر    تفاصيل كاملة وحصرية عن الحادث المروع الذي راح ضحيته فنان يمني عالمي (تابع)    رقم لوحة مميز وسيارة بالملايين .. شاهد السعودية مروج الرحيلي تشعل المملكة بظهور باذخ    "لبان الذكر" صيدلية علاجية بين يديك    صنعاء تبدي استعدادها لحماية مديرمنظمة الصحة العالمية    قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف يكشف عن أسماء الوكالات المعتمدة للعمرة    حفلات التخرج الجامعي الممنوعة في إمارة المكلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البروفيسور الترب:حزب الاصلاح لم يستوعب الدروس
نشر في 26 سبتمبر يوم 18 - 08 - 2022

اعتبر المحلل السياسي والخبير الاقتصادي البروفيسور عبد العزيز الترب ان ما جرى في شبوة من أحداث وما سيليها من تحركات في حضرموت ومأرب لاجتثاث مسلحي حزب الاصلاح نتاج طبيعي وفي سياق توزيع الادوار بين الامارات والسعودية لاستمرار الصراعات والاستحواذ على الثروة والبنية التحتية لتصديرها وهنا ناتي لمنشأت بلحاف والدور الفرنسي الذي هو اكثر بروزا في هذه المنطقة .
واضاف البروفيسور الترب ان تحالف العدوان يعمل وفق خطة للاستحواذ على مناطق الطاقة بغض النظر عن ما يعانيه ابناء المناطق الواقعة تحت الاحتلال من معاناة فالمعلومات تتوالى حول تحضيرات تجري لتصدير الغاز من منشأة بلحاف وأنه قد يكون سبب احداث شبوة وتحرك فرنسا النشط وتفاوضها مع بعض دول الاقليم واطراف الصراع اليمنية لتصديره في ظل ارتفاع اسعار الغاز دوليا ولتخفيف الضغط الروسي على اوربا وتوفير الحماية للمنشاة عبر الفيلق الفرنسي الاجنبي.
واشار البروفيسور الترب ان حزب الاصلاح لم يستوعب الدروس وما جرى ويجري له فقد نادينا قيادته ترك التحالف والعودة لليمن وطالبنا قيادته في الداخل عقد مؤتمر لإسقاط قياداته المنتمية لتحالف العدوان إلا أن هذه المناشدات لم تجد من يستوعبها او دراسة أبعادها وآثارها عليهم حتى وقع الفأس بالرأس وهذا ما نادى السيد العلم قائد الثورة منذ بداية العدوان للأحزاب والقوى السياسية في الخارج العودة للداخل ورفض استمرار الحرب إنها النتيجة الحتمية لكل من وقف في صف العدوان ضد الوطن.
واكد البروفيسور الترب ان القيادة في صنعاء تسير اليوم نحو تحقيق السلام والاستقرار لبناء اليمن الحديث بديمقراطية وإدارة أساسها العدل والمساواة من خلال الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس واقول للتحالف والشيطان الأكبر اذا فقد الحليم الصبر ، ترون مالا يسركم وتتضح نواياهم من الهدنة وأبعادها بعد التمديد الثالث وأرى النصر قادم لا محالة ولا خيار ثالث أمامنا سوى النصر او الموت (الشهادة) وليس لنا ما نخسره بعد هذه السنوات فالنصر بالنسبة لنا قانون لمقاومة الظلم والاستعمار الجديد بكل أشكاله.
وقال البروقيسور الترب اني على ثقة بأن كلمة الرئيس المشير مهدي المشاط الذي ألقاها مؤخرا في الاستعراض العسكري في عمران تدرس في مطابخهم العسكرية والسياسة ومالم تفهم أبعادها وآثارها فإننا قادرين على إعادة الروح للأمة والانتصار للنفس قوة الله وحكمة ورؤى السيد العلم قائد الثورة وما شاهدناه من استعراضات عسكرية تعكس مدى القوة والاقتدار الذي وصلت اليه القوات المسلحة في تحقيق النصر حيث عملت القيادة على تحقيق ذلك ويؤكد أيضا أن اليمن ماض في بناء جيشه المجاهد الذي سيحمي سيادته واستقلاله كما تشير الدفع العسكرية إلى أن الجمهورية اليمنية اليوم في أعلى درجات القوة والجاهزية العملياتية ، وهو الأمر الذي يؤكده الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة في كلماته التي يلقيها في العروض العسكرية ، ومنها يوصل رسائله للعدوان، بأن أوقفوا حربكم وإلا فلن تكونوا في مأمن بعد اليوم.
واضاف البروفيسور الترب ان العروض العسكرية تعكس مدى القدرة على التحشيد ورفد الجبهات خلال فترة الهُدنة الماضية، وتضاعف عناصر القوة في مواجهة مطامع قوى الغزو والاحتلال، والمستوى الذي وصلت إليه القوات اليمنية، والجسر الذي عبرته القيادة في صنعاء بأنه موصل إلى السلام، فكانت رسالة واضحة تؤكّد للطرف الآخر أن الفرصة لا زالت سانحة أمامهم للعبور نحو السلام والتعامل الصادق مع الهُدنة والوفاء باشتراطاتها لتكون جسراً موصلاً إلى السلام الحقيقي الذي ينهي العدوان ما لم فَإنَّ قواتنا اليوم قادرة على كسر العدوان وعلى كسر الحصار وفرض معادلة مختلفة تنتزع من خلاله الحقوق والسيادة اليمنية الكاملة وغير المنقوصة لكل التراب اليمني وتحرّر كافة أراضيها كما هو الحال في كُلّ العمليات السابقة".
وقال البروفيسور الترب ان الهدنة التي وافقت عليها القيادة السياسية لابد أن يحترمها العدو ولا يجعلها فرصة للمراوغة أو الإعداد لأي أعمال عدائية عسكرية تجاه الوطن فالهدنة بداية أمل ومخرج لجميع أبناء الشعب اليمني من المعاناة لمدة ثمان سنوات وأيضاً مخرج للعدوان الذي لا بد اليوم أن يجمع ما تبقى من مرتزقته والهروب بهم عن التراب اليمني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.