مطالب ملحة على طاولة الوزير البكري والشيخ العيسي بعد ظهور متميز لمنتخب اليمن في بطولة غرب آسيا للشباب    شاهد.. المدرسة التي فجرها الحوثيون قبل اندحارهم من حيس وماذا خلفت المليشيات وسيطرت عليه القوات المشتركة؟    صحفي يمني يتساءل ما الذي يحدث في مأرب وما المقصود بالضبط؟!    السلطات في اليمن تواجه المتحور الجديد من كورونا «أوميكرون» بقرارات الزامية وتحمل الحوثي مسئولية عودة تفشي مرض خطير في محافظتين    وزير الخارجية يقوم بزيارة رسمية إلى روما    الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني    اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بمواجهات ببيت لحم    رئيس فيفا يعلن استضافة الإمارات للنسخة المقبلة من كأس العالم للأندية    لدخول الغاز الإيراني .. الحوثيون يواصلوا منع دخول شاحنات ألغاز ويحتجزوها في المنافذ    بالتزامن مع استئناف مفاوضات فيينا.. إيران تسعى لرفع العقوبات    سقوط صاروخ باليستي بالقرب من مخيم للنازحين في مأرب    بريطانيا تدعو وزراء صحة مجموعة السبع لاجتماع طارئ بسبب "اوميكرون"    11 شهيداً وجريحاً حصيلة جريمة سعودية جديدة في صعدة    تأهل العراق لنهائي بطولة غرب آسيا للشباب بفوزه على فلسطين بهدفين دون رد    قبل ساعات.. الكشف عن فرص محمد صلاح في الفوز ب الكرة الذهبية 2021    التحالف يسحب العملات الأجنبية من الأسواق و "الريال اليمني" يواصل التدهور بشكل غير مسبوق    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعي استجابة دولية عاجلة    مدير عام الشؤون الاجتماعية والعمل بشبوة يدين اعتقال العاملين بمؤسسة الشباب الديمقراطي.    هل أصبح الجنوب حلمنا المستحيل؟؟!!    مخبازة..    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021م    الضوراني :70% من الأمراض التي تصيب الانسان مشتركة مع الحيوان    السياحة العالمية تخسر تريليوني دولار في 2021    مسؤول في الرئاسة اليمنية يعلن رغبة ''الحكومة الشرعية'' في التطبيع مع إسرائيل (فيديو)    شبوة مدينة أثرية وتاريخية    ريال مدريد يفوز على إشبيلية في الدوري الإسباني    النفط يعوض خسائره ويرتفع لأعلى مستوى في أسبوع    نداء عاجل من الاتحاد الاوربي حول الاوضاع في اليمن    امريكا في الصدارة..عدد وفيات كورونا في العالم يقترب من 5.2 مليون حالة    الكشف عن التفاصيل السرية لسقوط العاصمة الافغانية "كابول "بيد طالبان بسرعة    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على البحرين    التحالف يدمر أهداف نوعية لمليشيا الحوثي في قاعدة الديلمي بمطار صنعاء    عصابات نهب الآثار تعبث بضريح أثري جنوب شرق إب    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    مواجهات مسلحة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي شمال غرب الضالع    اليونيسيف تقدم دعماً عاجلاً لأكثر من سبعة ألف نازح في مأرب    سلطات شبوة توجه بعدم تأجير العقارات بالعملة الأجنبية    الأمم المتحدة تدشن حملة تطعيم ضد الكوليرا في الضالع ولحج    قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    السعودية تمدد صلاحية الإقامة وتأشيرة الخروج والعودة والزيارة آلياً دون مقابل    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    وصول هذه الشخصية إلى العاصمة صنعاء قادمة من الإمارات " صورة "    إحياء التراث بآلة الحداثة القاتلة    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    العبث شعار السعودية في تعاملها مع القضية الجنوبية وتجاهلها للمصائب التي ألحقتها بشعب الجنوب    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    ضغط حوثي على عقال الحارات في صنعاء للتجنيد ورفع بيانات عن السكان الجدد أولا بأول (تفاصيل)    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مهر الزواج قبل 65 عام بشبام حضرموت مبلغ 18 شيلنغ أفريقي
نشر في شبوه برس يوم 24 - 07 - 2018

غيرها من مدن حضرموت تعاني شبام من غلاء المهور في الوقت الحاضر وظاهرة ليست من هذا اليوم فهي مؤشر لارتفاعات في مختلف حاجيات الناس بالاضافه انها حاله تؤرق الشباب وتقف صخره ومانع ولو إلى حين أمام الزواج ..
في شبام حددت الجهات الشرعية وقبل 66عاما على الكل دون إستثناء المهر بما يعادل 18 شلن أما مايعرف بالمداد _ الخطوبة_ فالشان يعود للأسرتين يتفق عليه وعلى الرغم من الظروف الصعبة لدى غالبية الأسر بالمدينة قبل أكثر من نصف قرن إلا أن حالات الزواج ميسره فضلا عن الحاله العامة بدون كلفه أو تكلف أو إسراف ولأن العملة النقدية وفي الخمسينات فأن التعامل ظل بأنواع متعدده من النقود وتلك حالة ليست بشبام وإنما في انحاءحضرموت فمع الشلن ظلت الروبية و كذا الريال أو القرش لكن المهر أضحى ثابتاً وحتى أوائل الستينات ب (18) (شيلينج أفريقي العملة المتداولة حينها) و بشبام حضرموت فان الزيجات الزواجات بشبام والسحيل وفي فترة عام واحد 1952م 1372 هجري على سبيل المثال فان الزيجات بلغت( 88) حالة زواج بالدقة من يناير 1952م/1371 هجري حتى ديسمبر 52م/1372هجري وهي إحصائيه ماخوذه من سجلات نائب عقود الأنكحه السيد مصطفى بن عبدالله بن سميط نائب العقود والمأذون الشرعي المعين من مجلس القضاء الشرعي رسميا منذ الأربعينيات وحتى وفاته عام 1970م رحمة الله عليه .
وهذه الإحصائية نموذج لعدد الزيجات تعطي استناجات متعدده من حيث المهور والحالة العامة آنذاك .
أما في العام الماضي 2017م فان عدد الزيجات بلغت في سحيل شبام وشبام القديمة (71) حالة زواج ويمكن المقارنة
بالعدد كأحصائية وماخوذه من سجل العقود الشرعي الرسمي وتولى نواب العقود والمأذون الشرعي بعد وفاة السيد عبدالله بن مصطفى بن سميط من 70م وحتى الان 2018م نحو (6) من الافاضل آخرهم ومنذ سنوات وحتى الان فضيلة الاستاذ/ محمد صالح السعدي الذي تسلمها عقب وفاة الاستاذ هادي مبارك الجريدي .
وكما ذكرنا فأن تصاعد المهور حالة مؤرقة نتجت عنها تبعات أخرى فانه كثيرا مايتداعى في شبام والمناطق الاخرى الأعيان والعقلاء والمشايخ وخطباء وأئمة المساجد بغية وضع حدود أدنى للمهور وبقناعة الأطراف لتييسير الزواج للشباب ذكوراً وأناث لهذا وبعد 67م وحتى 68م فأن بشبام شكلت لجنة من الأهالي يؤخذ برأيها لدى سلطات المدينة في ذلك الوقت حتى 68م وهي لجنة بحث وحل القضايا ان حددت مهر الزواج و باصدار لائحة أتفق عليها الجميع
أن يكون الجهاز ب1000 الف شلن (خمسين دينار جنوبي) والمهر 2000 الفي شلن (مائة دينار جنوبي) وصدرت بعد ذلك لائحة عادات وتقاليد في 72م ومابعدها من المديرية_ سيؤن_ لهذا الغرض ولكن ذلك التقنين في لوازم وتجهيز وتوابع الزواجات لاتتأتى الا بالقناعة لدى الناس عرفاً وشرعاً ومن (18) شلن في خمسينيات القرن الماضي فان المهر اليوم يتصاعد في كل مكان وليس بشبام مقابل إنعدام فرص العمل للشباب وتدني مستوى المعيشيه
#علوي_بن_سميط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.