انفجارات تهز صنعاء مع بدء عملية عسكرية جديدة وسط العاصمة والتحالف يوجه طلب طارئ للسكان    متوفر في كل منزل.. تعرّف على أفضل مشروب يساعد على إذابة دهون البطن    طيران العدوان يجدد غاراته على العاصمة صنعاء    أشهر إعلامية خليجية .. تحرشت بفنان مصري شهير أثناء سهرة في دبي .. لن تتوقعوا كيف كانت النهاية !!-تفاصيل نارية    هذا الرجل توفيت زوجته أثناء الولادة فتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها .. وفى ليلة الدخلة كانت الصدمة القاتلة!    فنانة مصرية .. ذبحت زوجها في دقائق معدودة .. مافعله معها جعلها تنهي حياته فورًا..شاهد من تكون؟!    «أعناب صنعاء»: الرياض تفشّ خُلْقها بالفقراء    سيتوقف إنتاج البنزين .. وتنين قوي سيحكم البشرية .. العرافه(العمياء البلغارية) ترعب العالم بتنبؤاتها لعام 2022.. تفاصيل ستدهشك    تحذير .. إذا ظهرت هذه العلامات في البول فأنت مصاب بمرض السكري .. اكتشفها الآن    التحالف: بدأنا إجراءات قانونية فعلية لإسقاط الحصانة وعلى مليشيا الحوثي إخلاء القدرات العسكرية    خطوة مهمة في الوقت الراهن    شاهد.. أول مقطع فيديو يوثق لحظة وصول الصواريخ اليمنية إلى قلب الرياض    صحفي سعودي: الليلة لن تكون سهلة على الحوثيين    الجمعية العامة لشركة واي تقر عدد من القرارات الهامة بشأن إعادة تشغيلها من عدن    هبوط كبير وتراجع متسارع لأسعار صرف العملات الأجنبية.. ومصادر تكشف الأسباب بعد قرار تغيير إدارة البنك    عاجل : عقب قرارات الرئيس "هادي" .. الريال اليمني يتحسن بشكل متسارع أمام الدولار والريال السعودي - أسعار الصرف    هذا هو الشرط الذي وضعه محافظ البنك الجديد قبل موافقته على المنصب    اليمن يبدأ من الإمارات بأول خطوة لتشغيل بلحاف ويلتقي بشركة توتال في دبي    الشيخ الفضلي:صنع شخصيات جديدة وتسميتهم مشائخ لتلبية مخططات المنظمات الدولية أمر مرفوض    القافلة تحيي اليوم العالمي للتطوع    الدولار ينخفض عقب تغيير إدارة البنك المركزي    تغريدات لقيادات حوثية تشير إلى وجع كبير    عمان تدك شباك البحرين بثلاثية وتتأهل لربع نهائي البطولة    الأمين المساعد يواسي آل القاضي    بايرن ميونيخ الالماني يستعيد سابيتزر قبيل مواجهة برشلونة    فاليريو ...لعبنا بشكل جيد لكننا لم نستغل الفرص جيدا    بالصور.. تونس تهزم الإمارات وتصطحبها إلى ربع النهائي    كوادرادو: لم أقصد تسجيل هدفي في جنوى    انخفاض مؤشر بورصة مسقط عند الإغلاق    الأوقاف تدين تفجير المرتزقة للاضرحة والمساجد التاريخية في حيس بالحديدة    تصاعد العمليات البطولية في فلسطين يرعب كيان الاحتلال ويجعله في حالة تأهب دائم    حركة أمل: لا عدو للبنان في المنطقة إلا الكيان الصهيوني    السقطري : خطة الوزارة العاجلة تركز على دعم مخصص الصيادين من الوقود بسعر مخفض ووفق شروط معينة    مشروب بسيط يحمي من السكتة الدماغية.. تناوله صباحاً    قافلة ملابس شتوية من مكتب التربية بذمار دعما للمرابطين في النقاط    رئيسي: التواجد غير الشرعي للقوات الأجنبية في سوريا يشكل تهديداً لأمن المنطقة    السعودية تبسط سجادها الأحمر في أول مهرجان سينمائي ضخم    حملة للتبرع بالدم في جامعة الحكمة بصنعاء    السلطات الروسية: تأكيد إصابة شخصين وصلا من جنوب إفريقيا بسلالة "أوميكرون"    تحذير من إفلاس الشركات ونفاذ المخزون الغذائي ودعوة لتدخل دول التحالف العربي    استعراض ترتيبات إقامة العرس الجماعي في الحديدة    أجواء شديدة البرودة في 7 محافظات يمنية    الرئيس المشاط يعزي في وفاة العلامة فضل محمد سيلان    كأس العرب| مدرب الأخضر "لا يعرف" لاعبيه.. ويؤكد: "لدينا فرصة في التأهل"    مصر.. شاب من ذوي الهمم يحقق حلمه بعد سرده أمام السيسي    طاعون في الشام وأحداث أخرى من 114 إلى 116 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    قرأت لك.. "القوة الخفية للعقل الباطن" اسمع نفسكصيّة:    قصة ناقة صالح عليه السلام:    معالم اثرية: قلعة القشلة التاريخية في محافظة صعدة    فالنسيا يفوز على سيلتا فيغو في الدوري الإسباني لكرة القدم    رسالة قوية من الرجل الأول في مانشستر يونايتد لكريستيانو رونالدو    كواليس جديدة بشأن طلاق النجمة المصرية شيرين عبدالوهاب    أمير سعودي يطلب الفنانة هيفاء وهبي للزواج .. والمفاجأة في المبلغ المعروض عليها .. ستنصدمون عند معرفتكم لهويته؟    فنانة لبنانية شهيرة تصدم الجميع وتتاجر بجسمها للحصول على المال .. لن تصدقوا من تكون!؟-صورة    الأيام الأخيرة والنفس الأخير لصالح    مصر تعتزم اصدار مصحف تفسير بالعبرية! ?    ما أجمل الحياء..    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عيب أسود بحق تاريخك يا عم حسن باعوم
نشر في شبوه برس يوم 17 - 10 - 2021

‏كنت منذ إنطلاق الحراك الجنوبي قدوة لنا جميعاً ومثال للمناضل الصلب وكنا نضرب بك المثل ونقول عنك أنك المناضل الحقيقي والمخلص الذي يقف دائماً في صف الشعب وطوال حياته كان معارض لسياسات الأنظمة المستبدة.

لكن مع الأسف ضننا فيك في غير محله، أستقطبتك دول مثلث الشر والإرهاب (عمان، قطر، وتركيا) ومن ورائهم إيران، ولم يعد يهمك الجنوب وقضية شعبه ودماء آلاف الشهداء الذين أرتوت دمائهم الطاهرة أرضنا المحتلة.

يا عم حسن باعوم كيف قبلت أن تتحول كحصان طروادة تحركك أجهزة الإستخبارات الأقليمية بالوقت المناسب لاختراق المشهد الجنوبي الرافض لمشروع إيران والحوثيين، ‏وأن تكون رأس الحربة في خطة لزعزعة الأمن والإستقرار في حضرموت وإرباك قوات النخبة الحضرمية كي يسهل إبتلاعها من قبل الحوثي.

كيف قبلت أن تتحول إلى خنجر مسموم في ظهر أبناء حضرموت والجنوب مخطط يستهدف قوات النخبة الحضرمية المنجز الحضرمي الوحيد منذ عشرات السنين، ويستهدف القوات المسلحة الجنوبية والمجلس الإنتقالي الجنوبي في حضرموت وشبوة والمهرة.

والله أنه عيب أسود بحق تاريخك أن تتلاعب بك دول إقليمية (عمان وقطر وتركيا) وتحركك مثل الدمية لأدوار رئيسية في إطار تحالف يضم تيارات جنوبية أخرى معادية للشعب الجنوبي وللتحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي، مثل تيار وزير الداخلية السابق المقيم في مسقط أحمد الميسري، وبعض القيادات الجنوبية الأخرى المتحوثة المدعومة من مسقط والدوحة وطهران.

‏وقع الإختيار عليك مع الأسف وقبلت أنت أن أن تكون وكيلاً للحوثي والإخوان في الجنوب كي تدعم تواجدهم بعدما يسلموا اخر شارعين بالشمال ثم تنقل الحرب على الجنوب وأنت أداتهم.

‏الشعب الجنوبي في حضرموت يدرك الخطة التي أتيت بها، وقوات النخبة الحضرمية تدرك جيداً لماذا خرجت من جحرك، وقد عرفنا جميعاً هذه الخطة من شهر فبراير ومارس والدعم الذي قدم لك لإنشاء مجلس عسكري من العساكر القدامى وعناصر أخرى يقدمها داعميك من قوات الإحتلال الرابضة في وادي حضرموت.

‏وطبعا مجلسك العسكري وحشودك المسلحة ستكون موجهة ضد الشعب الجنوبي إلى المكلا وساحل حضرموت وضد قوات النخبة الحضرمية وقوات الأمن والجيش الجنوبي ‏وهذا الذي يريده (المخرج) يريدونا نتحارب نحن الجنوبيين فيما بيننا البين وهذا الذي سيؤخر الحسم لانهم لو حاربونا بقوات شمالية سيكون الحسم سريعاً.

‏الشيء اللي مطيب خاطرنا هذه المرة ياعم حسن ان الرئيس الزبيدي قد أعلن حالة الطوارئ والتعبئة العامة ورفع معنويات الجيش والامن مبكراً وقال بالنص مالم ينشره الإعلام "كل من يهدد الشعب الجنوبي عدو كان من كان".

‏لذلك التصالح والتسامح هو بين الجنوبيين اصحاب مشروع الإستقلال وإستعادة الدولة والسائرون على درب الشهداء ولا تصالح أو تسامح مع من يدعم الإحتلال ويحارب شعبنا ولو كان أخوك أو أبوك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.