الميسري يعلق على تعيين "بن دغر" رئيسا لمجلس الوزراء    عاجل: تحسن كبير في قيمة الريال اليمني والدولار يتراجع تزامناً مع إجراءات جديدة للحد من المضاربة والتلاعب بأسعار الصرف    بعد اعفاء الامارات للإسرائيليين من التأشيرات أبو ظبي تتراجع وتعلق الاتفاق مع تل أبيب    اندلاع حريق هائل بالقرب من مبنى الكونغرس وقوات الأمن تحذر من تهديد خارجي خطير    مصر تسجل 890 إصابة جديدة بكورونا    وزير النقل يبحث مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة مشاريع النهوض بقطاع النقل باليمن    اللاعب الذي تسبب في طرد ميسي لأول مرة في تاريخه من ملاعب الكورة يكشف التفاصيل    شاب سعودي يخدع زوجته السعودية ويتزوج عليها بمال الاولي    برلماني مصري يثير أزمة كبيرة مع الفنانين بتصريح غير مسبوق: "يسعون في الأرض فسادًا"    الدولار يبلغ ذروة شهر مع ترقب الأسواق لسياسة بايدن    السعودية تؤكد إصابة 3 مدنيين بمقذوف للحوثيين على إحدى قرى جيزان    بالفيديو : شاهد أكبر حادث لعدد من السيارات المساربة للبترول في صنعاء    الصحة السعودية تعتمد لقاحي أسترازينيكا ومودرنا بعد فايزر    وزارة الشباب تختتم برنامج التوعية والتثقيف بجامعة صنعاء    اكتشاف مقبرة أثرية عمرها 2500 عام في حضرموت    توقعات التحفيز الأميركي ترفع الذهب رغم صعود الدولار    الحكومة اليمنية تتهم منظمات دولية بتصفية خصوماتها مع التحالف عبر ملف اليمن    مصرع ثالث قيادي بارز في ميليشيا الحوثي الارهابية بالحديدة "الاسم والصورة"    مركز الأرصاد يحذر..كتلة هوائية باردة على المرتفعات الجبلية والهضاب    ثلاثة مؤشرات حقيقية لتعافي الريال اليمني أمام العملات الاجنبية خلال الايام القادمة    تقرير يقيم السياسة الأمريكية في اليمن خلال حكم ترمب ويقدم توصيات لإدارة جو بايدن    تحذيرات من عواقب إيقاف منظمة الصحة دعم المشتقات النفطية    نابولي يكتسح فيورنتينا في الدوري الإيطالي    الإمارات تسجل 3471 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    سقوط عدد من القتلى في محافظة إب    ديبورتيفو لوغو الإسباني يضم الموريتاني بكاري انداي    بداية الجولة الثانية من منافسات دوري الجالية اليمنية بنسختة التاسعة    النفط بأدنى مستوى في أسبوع مع صعود الدولار ومخاوف كورونا    السعودية : العفو عن مقيم يمني من القصاص برعاية أمير عسير والسفير السعودي يعلق    وزير السياحة يعلق على تدمير الحوثيين لقصر السُخنة التاريخي    ترامب يناقش مستشاريه لإصدار عفو عن نفسه برفقة 100 آخرين    حملات هستيرية للمليشيات الحوثية في الحيمة وتدمير منازل واختطاف 95مواطناً بينهم أطفال    هدنة غير معلن عنها تسري في اليمن بين الحوثيين والحكومة الشرعية    أسعار الخضروات والفواكه في صنعاء وعدن ليومنا هذا    ضبط عصابة تتاجر بالقطع الأثرية بتعز    الحكومة الشرعية تفاجئ الجميع و تعلن الحرب على فساد المنافذ وسط تراجع كبير لسعر العملة    دفاعات الجيش الجوية تسقط طائرة مسيرة حوثية في الصفراء بصعدة    في زمن هادي .. تعرف على (سواق العيسي) الذي تحول بقدرة قادر من مسؤل مالي لدائرة حزب الإصلاح (إخوان اليمن) ثم الى نائب رئيس مجلس الشورى ..!!    تعرف عليها.. هذه هي اسباب الام الظهر وما أفضل الطرق لتخفيفه؟    تعرف عليها.. اول منطقة يمنية تحدد مهور الفتيات وتفرض عقوبات على المخالفين (وثيقة)    تسهيلات في تكاليف فحص كورونا لليمنيين المقيمين في مصر (وثيقة )    وكيل محافظة المهرة لقطاع التعليم يتفقد سير العملية الامتحانية في جامعة العلوم والتكنولوجيا    المكلا_انترنيوز الدولية تختتم البرنامج التدريبي في بناء القدرات الاعلامية لثلاث اذاعات مجتمعية    مانشستر سيتي يقسو على كريستال بالاس    عانت من صداع مدة 13 يوماً وكانت الصدمة    الأجهزة الأمنية في تعز تضبط عصابة تتاجر بالقطع الأثرية    حجة.. ميليشيات الحوثي تحول عمارتين لرجل أعمال الى سجن خاص    مليشيا الحوثي تهدم أقدم معلم تاريخي وأثري في الحديدة وتسوية بالأرض لصالح أحد مستثمريها (صور)    احتفاء واسع بأوساط المغتربين والسعوديين بعالم يمني كبير في "الرياض"    الرئيس الفرنسي يرفض نقل رفات رامبو إلى مقبرة العظماء    ندوة علمية توصي بتعزيز إجراءات حماية الآثار بمأرب    تأهل المنتخب الروسي إلى الدور الثاني بكأس العالم لكرة اليد "مصر 2021"    ماونت يمنح تشيلسي نقاط فولهام    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    إصدار أول تأشيرة عمرة لمواطن يمني إيذانا بافتتاح الموسم الحالي    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لمحة عن تاريخ الصحابة الحضارمة
نشر في شهارة نت يوم 22 - 09 - 2012


تمهيد
الكثير منا يجهل تاريخ حضرموت خصوصا فيما يرتبط بعصر النبوة والرسالة.. ومساهمة في تنوير النشء ولإفادة الراغب على اللإلمام بتاريخ أرضه وأسلافه أحببت أن أساهم بهذه الإطلالة الموجزة عن تاريخ هذا القطر المبارك، لكي تتحفز فيهم الهمم والعزائم فيتشبّهوا بالأسلاف، ويقتفوا آثارهم في العلوم والأعمال والأحوال والمعارف..ولذا سأركز مضمون هذا المقال في النقاط التالية:
بيان كيفية وصول الإسلام إلى حضرموت.
تعداد الوفود الحضرمية الوافدة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
فوائد متعلقة بتاريخ الصحابة الحضارمة.
ذكر عمّال النبي صلى الله عليه وآله وسلم على حضرموت.
ذكر بعض مناقب مشاهير الصحابة الحضارمة.
ملخص حول حرب الردة في حضرموت.
وصول الإسلام إلى حضرموت:
إنّ أهل حضرموت كغيرهم من أهل جزيرة العرب سمعوا بالإسلام وتطوراته منذ كان مختفياً في وديان مكة إلى أنْ صار صاحب صولة وجولة يفاوضُ قريشاً على الدخول إلى مكة في العام السادس الهجري وكانت مواسم الحج ومواسم التجارة خيرُ وسيلة لسماعِ ونقلِ ما كان يدور ويحدثُ بالإضافة إلى إسلام بعض اليمنيين الذين أصبحوا في مناطقهم يدعون إلى الإسلام بناءًا على خطة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، وتمت الاتصالات بين الدولة الإسلامية وأقيال حضرموت بواسطة الوفود الحضرمية الوافدة في السنة التاسعة والعاشرة من الهجرة مبايعة على الإسلام وقد اشتهرتْ هذه السنة بسنة الوفود( ).
وفد وائل بن حجر الحضرمي:
ذكر بامطرف في (مختصر تاريخ حضرموت) أنّ وائل بن حجر بن ربيعة وكان أبوه مِن أقيال اليمن ملوكهم وفد على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فدخل المسجد فأدناه النبي صلى الله عليه وآله وسلم إليه وبسطَ له رداءه وأجلسه معه، ثم صعدَ النبي صلى ا لله عليه وآله وسلم المنبر وقال: أيها الناس، هذا وائل بن حجر سيد الأقيال، أتاكم مِن أرض بعيدة يعني حضرموت راغباً في الإسلام، فقام وائل وقال: يا رسول الله بلغني ظهورك وأنا في ملكٍ عظيم فتركته واخترتُ دينَ الله، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ((صدقتَ، اللهم بارك في وائل وولده))، وفي رواية ابن كثير: ((اللهم بارك في وائل وولده وولد ولده)).
قال ابن الأثير: استعمله النبي صلى الله عليه وآله وسلم على الأقيال مِن حضرموت، وأصعدَهُ على منبره عند وصوله وقال ((هذا وائل سيد الأقيال)) وفي رواية عند ابن الأثير أيضاً: أنّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم دعا له ومسح رأسه.
وبعد أنْ أمضى وائل رضي الله عنه مدّةً يسيرة في المدينة المنورة ذاقَ فيها مِن حلاوة الإيمان ما ذاقَ عادَ إلى بلاده ناشراً للدعوة بين عشيرته وقومه، فكتبَ معه الرسول ثلاثة كُتُبٍ له ولقومه ذكرها الطبراني في (معجمه الصغير) فراجعها إنْ شئتَ في الكتاب المذكور.
وفد كندة:
ترأسَ هذا الوفد الصحابي الجليل الأشعت بن قيس الكندي، وقد تألّف هذا الوفد مِن ثمانين أو ستين راكباً كما ذكره الزرقاني في (المواهب اللدنية) ناقلاً عن ابن سعد في طبقاته وابن إسحاق في (سيرته) والإمام البيهقي في (دلائل النبوة) ثم عادوا دُعاةً في بلدانهم بعد أنْ تشرّفوا بشرَفِ الصُّحبَةِ لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم( ).
وفد تجيب:
وهي قبيلة مِن كندة وفدوا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكان عددهم ثلاثة عشر رجلاً، وقد جاءوا معهم بصدقات أموالهم، فسُرَّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بهم وأكرم مثواهم، وكان منهم غلام أقبلَ على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد أنْ فرغ مِن استقبال جميع أفراد الوفد لأنهم تركوه حارساً على رحالهم لأنه أحدثهم سِنّاً فلما أقبلَ على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم قال: يارسول الله أنا مِن الرهط الذين أتوك آنفاً فقضيتُ حوائجهم فاقضِ حاجتي، قال: وما حاجتك؟ قال تسأل الله عز وجل أنْ يغفر لي ويرحمني ويجعل غناي في قلبي فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ((اللهم أغفر له وأرحمه وأجعل غناه في قلبه)).. ثم أنهم بعد ذلك وافوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بمنى في الموسم القادم إلا ذلك الغلام فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما فعل الغلام الذي أتاني معكم؟ قالوا: يارسول الله ما رأينا مثله قط ولا حُدثنا بأقنع منه بما رزقه الله فلو أنّ الناس اقتسموا الدنيا ما نظرَ نحوها ولا التفتَ إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: الحمد لله إني لأرجو أنْ يموت جميعاً، فقال رجل منهم أوليس يموت الرجل جميعاً يا رسول الله! فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تشعب أهواؤه وهمومه في أودية الدنيا فلعلّ الأجل يدركه في بعض تلك الأودية فلا يبالي الله عز وجل في أيّها هلك.
قال الإمام العلامة برهان الدين الحلبي في سيرته المشهورة ب(السيرة الحلبية): ولما توفي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ورجعَ مِنْ أهل اليمن وحضرموت مَن رجع عن الإسلام قامَ ذلك الغلام في قومه فذكّرهم الله والإسلام فلم يرجع منهم أحد، وجعل أبوبكر الصديق رضي الله عنه يذكر ذاك الغلام ويسأل عنه ولما بلغهُ ما قام به كَتَبَ إلى زياد بن لبيد وكان عامل النبي صلى الله عليه وآله وسلم على حضرموت يُوصيهِ به خيراً( ).
وفد الجعفيين:
وقد وفدوا مِنْ بلد جردان بحضرموت وهي مِنْ أقدَمِ بلدان حضرموت كما ذكر السيد مرتضى الزبيدي في (تاج العروس)، وكان رئيسهم الصحابي الجليل قيس بن سلمه الجعفي رضي الله عنه وقد وَفَدَ معه جماعة مِن قومه، وكتبَ له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كتاباً جاء فيه ((مِن محمد رسول الله لقيس بن سلمه بن شرحبيل، إني استعملُك على مرّان ومواليها وحريم ومواليها من أقام الصلاة وآتى الزكاة وصدَّق ماله وصفَّاه))( ).
وفد الصَدِف:
روى ابن سعد عن جماعة مِن الصَّدِف بفتح الصاد وكسر الدال المهملتين قالوا قدِم وفدنا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهم بضعة عشر رجلاً على قلائص لهم في أُزر وأردية فصادفوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيما بين بيته وبين المنبر فجلسوا ولم يسلموا فقال: أَوَمُسلِمونَ أنتم؟ فقالوا: نعم. فقال: فهلا سلّمتم! فقاموا قياماً فقالوا: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته. فقال: وعليكم السلام اجلسوا فجلسوا، وسألوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن أوقات الصلاة فأخبرهم بها( )، والصدِفُ بطنٌ مِن كندة.
وهناك وفودٌ حضرمية أخرى وفدَتْ على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نكتفي بذكرها لكي لا يطول بنا الحديث فمنها: وفد القبائل المذحجية الساكنة في وادي حضرموت وبوادي جردان تحديدا، ومنها: وفد صداء، ووفد مهرة، ووفد رهاء، ووفد بني عوذالله( ) ، ووفد بني أود، ووفد النسيين( ).
فوائد متعلقة بتاريخ الصحابة الحضارمة:
الفائدة الأولى: وردَ أنّ الأشعث حينَ قدِمَ إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم خطبَ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أخته قُتَيلة بنت قيس الكندي غير أنه توفي عليه الصلاة والسلام قبل أنْ تقدم عليه مِن حضرموت كما جاء ذلك في (السيرة الحلبية) في الكلام على زوجاته صلى الله عليه وآله وسلم قال: ومِن جملتهن قتيلة بنت قيس الكندي أخت الأشعث بن قيس الكندي.. وأوصى عليه الصلاة والسلام بأنْ تُخيّر فإنْ شاءتْ ضرب عليها الحجاب وكانت مِن أمهات المؤمنين وإنْ شاءت الفراق فتنكح مَن شاءت فاختارت الفراق، فتزوجها عكرمة بن أبي جهل حين نزل حضرموت في الردة( ).
الفائدة الثانية : ذكرَ أهل التاريخ أنّ الأشعث بن قيس الكندي رضي الله عنه تزوج مِن أمِّ فروة بنت أبي قحافة أخت الصديق رضي الله عنه وهي أم محمد بن الأشعث كما ذكر ذلك ابن سعد في (الطبقات) وابن الأثير في (أسد الغابة) وابن حجر العسقلاني في (الإصابة) وقال: وتزويج أبي بكر للأشعث بعد الفتح بثلاث سنين أو أربع( ).
الفائدة الثالثة: ذكرالسيد المؤرخ العلامة علوي بن طاهر الحداد في كتابه (الشامل) ناقلاً عن ابن جرير الطبري في تاريخه في سياق ذكره لأخبار الأسْوَدِ العنسي الدجال مُدّعي النبوة نزول الصحابي الجليل معاذ بن جبل رضي الله عنه إلى حضرموت مع أبي موسى الأشعري فأقامَ معاذ رضي الله عنه في قبيلة السكون مِن كندة وأبو موسى في السكاسك منها، ثم ذكر تزوج معاذاً رضي الله عنه إلى بني بكرة حي مِن السّكون وأنّ زوجته تُسمّى رملة فحدبوا لصهارته فيهم، وكان معاذ رضي الله عنه بها مُعجباً ولقد كان يقول فيما يدعوا الله به ((اللهم ابعثني يوم القيامة مع السّكون)) ويقول أحياناً: ((اللهم أغفر للسكون))، وذكر بامخرمة في (تاريخ عدن) ما نقله صاحب (الشامل) راوياً لذلك عن الجندي في (تاريخه) قال: وكان معاذ يتردد بين مخلافي الجند وحضرموت وعنه أخذ جماعةٌ مِن أهلها وصحبوه وتفقهوا به وخرجوا معه إلى الحجاز ثم إلى الشام وكان عمرو بن ميمون الأودي وأصله من حضرموت مِن خواص أصحابه ولم يفارقه حتى حَثَى عليه التراب بالشام سنة (18ه)( ).
عمّال النبي صلى الله عليه وآله وسلم على حضرموت:
بعد إسلام أهل حضرموت أرسلَ النبي صلى الله عليه وآله وسلم عمّاله وأمرائه للمهمات التالية:
‌أ- نشر تعاليم الإسلام وبيانها للناس.
‌ب- إصدار الأحكام الشرعية وتنفيذها على الرعية.
‌ج- الإمامة في الصلاة وخطبة الجمعة إذ كان الأمراء في ذلك العهد يؤمُّون الناس للصلاة ويخطبون لهم الجمعة والعيدين.
‌د- جمع الصدقة (الزكاة) بصفتها المورد الرئيسي للدولة الإسلامية وكما قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لمعاذ بن جبل حين بعثه إلى اليمن ((فاعلمهم أنّ الله افترضَ عليهم صدقة تؤخذُ مِن أغنيائهم فترد على فقرائهم)) والحديث في الصحيحين.
وقد ذكرتْ كُتبُ التاريخ أسماء العمّال الذين أرسلهم رسول الله إلى قبائل حضرموت وهم كما قال ابن كثير في (البداية والنهاية): وعلى بلاد حضرموت زياد بن لبيد الأنصاري، وعلى السكاسك قبيلة من كندة والسكون ومعاوية بن كنده عكاشة بن ثور بن أخضر وبعث معاذ بن جبل معلّماً لأهل البلدين اليمن وحضرموت ينتقل مِن بلد إلى بلد( ).
وذكر الحافظ ابن عبد البر في (الاستيعاب): أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم استعملَ المهاجر بن أبي أمية بن المغيرة القرشي المخزومي أخو أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم على صدقات كندة والصدف( ).
لمحة عن حياة الصحابي زياد بن لبيد الأنصاري رضي الله عنه :
اتفقتْ كلمةُ المؤرخين على أنّ زياداً كان عامل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم على بلاد حضرموت وكان حظ أهالي حضرموت منه حظاً وافراً إذ اقتبسوا مِن أخلاقه وفضلهِ الشيء الكثيرة، ويذكر بعض مؤرخي الحضارمة أنّ أكثر مقامه بتريم وشبام ثم غيرهما مِن المواقع الرئيسية( ).
أما ترجمة هذا الصحابي الجليل فنكتفي بما ساقه الحافظ ابن حجر في (الإصابة) حيث قال: أنه خرج إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأقام معه بمكة حتى هاجر مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة فكان يقال له: مهاجري أنصاري شهد العقبة وبدراً وأحداً والخندق والمشاهد كلّها وتوفي في العقد الخامس مِن الهجرة أول خلافة معاوية ( ).
من مناقب مشاهير الصحابة الحضارم:
يحسنُ بِنا في هذا المقال أنْ نعرّج على بعض محاسن مشاهير الصحابة الحضارمة فنقول: مِن مشاهير الصحابة الحضارم الصحابي الجليل العلاء بن الحضرمي رضي الله عنه الذي عُرف بأنه مجاب الدعوة والذي خاض البحر بكلماتٍ قالها وذلك مشهورٌ في كُتُبِ الفتوح ، وكان لَهُ أخ يُقال لَهُ مَيْمُون الحضرمي، وَهُوَ صاحب البئر التي بأعلى مكة التي تعرف ببئر مَيْمُون، وَكَانَ حفرها فِي الجاهلية( ).
ومنهم: الصحابي الجليل قيسبة بن كلثوم التجيبي رضي الله عنه كان ممن شارك في فتح مصر، وقد تبرع بخطته في أرض مصر فزيدت في مسجد الفسطاط وعُوّض عنها فأبَى أنْ يَقبل، وفي ذلك يقول الشاعر لابنه عبد الرحمن:
وأبوك سلّم داره وأباحها ** لجباه قوم ركّعٍ وسجود( )
- ومنهم شريح الحضرمي رضي الله عنه الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم)) :ذاكَ رجلٌ لا يتوسدُ القرآن)) أي أنه لا ينام عن القرآن ولكن يتهجّدُ به ولا يكون القرآن متوسداً معه بل هو يداوم قراءته ويحافظ عليها( ).
- ومنهم الصحابي الجليل غرفة بن الحارث الكندي نزيل مصر الذي قاتل مع عكرمة بن أبي جهل أهل الردة باليمن شارك في فتح مصروسكنها واختط بها دارا شهد حجة الوداع وكان من كتاب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه( ).
- ومنهم : ذهبن بن قرضم بن العجيل بن قثاث بن قمومي بن نقلل بن العيدي بن الآمري، المهري، من مهرة بن حيدان، وفد على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فكان يكرمه لبعد مسافته، لأنه قدم من أرض الشحر، فلما أراد الانصراف أكرمه رسول الله وحمله، وكتب له كتاباً، فهو عندهم( ).
- ومنهم الصحابي الجليل امرئ القيس بن عابس بن المنذر بن امرئ القيس بن عمرو بن معاوية الأكرمين الكندي رضي الله عنه( )، شهد يوم اليرموك وكان على كردوس مِن كراديس الجيش، وحضر حصار حصن النجير وشارك في إخراج المرتدين مِن قومه بحضرموت ووثبَ على عمّهِ ليقتله، فقال له عمه: ويحك أتقتلني وأنا عمك! قال أنتَ عمّي واللهُ ربي! فقتله.
وقال بن السكن: كان ممن ثبتَ على الإسلام وأنكرَ على الأشعث ارتداده وأنشدَ له بن إسحاق شعراً يحرّضُ فيه قومه على الثبات على الإسلام ومِن شِعْرِهِ (مجزوء الكامل):
قف بالديار وقوف حابس ** وتأن إنك غير آيس
لعبت بهن العاصفات ** الرائحات من الروامس
ماذا عليك من الوقوف ** بهالك الطللين دارس؟
يا رب باكية علي ** ومنشد لي في المجالس
أو قائل: يا فارساً ** ماذا رزئت من الفوارس
لا تعجبوا أن تسمعوا ** هلك امرؤ القيس بن عابس
وكتب إلى أبي بكر في الردة:
ألا أبلغ أبا بكر رسولا ** وبلغها جميع المسلمينا
فليس مجاورا بيتي بيوتا ** بما قال النبي مكذبينا
-ومنهم ثور بن مالك الكندي رضي الله عنه( ) ، كان في عصر النبي صلى الله عليه وآله و سلم، وصحب معاذ بن جبل باليمن واستخلفه على كندة لما بلغه وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ذكرَ ذلك وثيمة في كتاب الردة عن بن إسحاق، وذكر له خطبة لكندة لما عزموا على الردة وذكر ردّهم عليه وما كان مِن أمرهم إلى أنْ أوقع بهم المسلمون، وهو القائل من أبيات:
وقلت تحلوا بدين الرسول ** فقالوا التراب سفاها بفيكا
فأصبحت أبكي على هلكهم ** ولم اكُ فيما أتوه شريكا
- ومن الصحابيات الحضرميات اللواتي اشتهرن بالمحبة الصادقة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تهناة بنت كليب الحضرمي( ) التي صنعت لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كسوة ثم دَعَتْ ابنها كليب بن أسد الحضرمي رضي الله عنه فقالت: انطلقْ بهذه الكسوة إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فأتاه بها وأسلمَ، فدعا له، وقال كليب حين أتى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
من وشز برهوت تهوي بي عذافره ** إليك يا خير مَن يحفى وينتعلُ
تجوب بي صفصفاً غبراً مناهله ** تزدادُ عفواً إذا ما كلّت الإبلُ
شهرين أعملها نصّاً على وَجَلٍ ** أرجو بذاك ثوابَ الله يا رجلُ
أنتَ النبي الذي كُنّا نخبرهُ ** وبشَّرَتْنَا بِكَ التوراةُ والرسلُ
حروب الردة في حضرموت:
لما توفي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في 12ربيع الأول سنة (11للهجرة) على المشهور حدَثَ اضطرابٌ وارتباكٌ في أبناء الجزيرة العربية وارتدّ عن الإسلام بعض مَن لم يعهِ حقّ الوعي ولم يتمكن مِن فهمِ مبادئه مِن العرب.
أما في القُطرِ الحضرمي فقد ظهرتْ هذه الفِرَقُ المرتدة ومنهم الملوك الأربعة وهم جمد ومخوس ومشرح وأبضعة وأختهم العمردة كانوا ممن ارتدوا وشربوا الخمر وخلعوا ربقة الإسلام عن أعناقهم فقاتلهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كما سيأتي وذكر المؤرخ علوي بن طاهر الحداد أنّ منازلهم بأعلى حضرموت( ).
فلما امتنع بعض قبائل كندة مِن تأدية الزكاة للصحابي الجليل زياد بن لبيد، ومنهم الأشعث بن قيس الكندي وجماعة معه، سار إليهم بأهل تريم وكانوا مِن قبيلة حضرموت ومِن السكون والصدف وتجيب وجماعة مِن الصحابة قدموا إلى اليمن لما علموا بامتناعهم بقيادة المهاجر بن أمية وتجمعتْ جماعة الأشعث مِن كندة في موضع لها يُسمّى محجر الزرقان فحاصرهم المسلمون ونشبت بين الفريقين معركة طاحنة أسفرت عن هزيمة المرتدين ونصرة المسلمين عليهم، ثم إنّ كندة فرّت على إثر الهزيمة التي لحقتْ بها إلى حصن النجير فالتجأت به وهو على نحو ثلاثة أميال من تريم فقاتلوهم هناك حتى تم النصر، وبعث زياد رضي الله عنه بالأسرى ومنهم الأشعث بن قيس الكندي إلى الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه فاسلم فمن عليه وزوجه أخته أم فروة كما تقدم.
وحسن إسلامه رضي الله عنه ثم شهد اليرموك بعد ذلك بالشام والقادسية وحروب العراق مع سعد بن أبي وقاص رضي الله عنها، وسكن الكوفة وشهد مع علي رضي الله عنه صفين( ).
وختاما نقول : بالنظر في كتب التراجم المعنية بالترجمة للصحابة تجد أنّ الصحابة الحضارمة مِن الكثرةِ بمكانٍ بحيث لا تتسعُ لبيان أحوالهم أمثال هذه العجالة وإنما تفتقر إلى كُتُبٍ مستقلة، وفي هذا الصدد يقول العلامة علوي بن طاهر الحدد: (لو استقصينا ذكرَ المحدّثين والرواة مِن الحضارم فقط وأردنا تراجمهم لاقتضى ذلك مجلداً وسطاً فكيف بما سوى ذلك) ( ) .
ولتعلم أخي القارئ الحبيب أنّ هؤلاء الحضارمة قد ساهموا بعد ذلك في كثيرٍ مِن مجالات الخدمة العالمية كتعليم القرآن والسنة في الأمصار، ونشر الإسلام في العالم إذ أنّ الكثير منهم شاركَ في فتحِ الشام ومصر والمغرب وغيرها من البلاد، وقد سبق مقالٌ عرّج على دور الحضارمة في الفتوحات الإسلامية للأستاذ الباحث محمد بن أبي بكر باذيب حفظه الله فراجعه في العدد واحد من مجلتنا هذه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.