الأرجنتين تبدأ تدريباتها لمواجهة تشيلي في غياب ميسي    الاتحاد يهز الميركاتو ب"صفقة ضخمة"    متحف ألماني ينشر موسوعة عن لاعبين تعرضوا للاضطهاد خلال الحقبة النازية    قوات الحوثي تصدر بيان عسكري هام وتعلن تنفيذ عملية عسكرية في مأرب    تنديد حكومي بالمجزرة الحوثية بحق المدنيين في مأرب    على خلفية استهداف اليمن للإمارات.. اعتقالات لناشطين والغاء فعاليات ضمن إكسبو دبي    أسماء محطات تعبئة البنزين يوم الخميس    قائد القوات الجوية بالقيادة المركزية الأمريكية يصل السعودية    3 دول عربية جديدة تضيفها أمريكا إلى فئة السفر "عالية الخطورة".. بينها دولة خليجية    قرداحي يكشف كواليس إستقالته ويوجه نصيحة هامة لمسئولي تحالف العدوان    انسحاب مفاجئ لمقاتلي الحوثي في العبدية.. ومصادر تكشف آخر المستجدات للمعارك في المديرية    وصول العمالقة إلى "الجوبة" يفتح المواجهة الفاصلة.. والكشف عن الجبهة التي لازالت تشكل خطرا كبيرا على مأرب    الجيش يعلن تحرير سلسلة جبلية وعدة مواقع عسكرية بعد تنفيذ عمليات هجومية مباغتة    الخروج عن النص يهدد مستقبل ماثيوس في الهلال..    22 مايو وآزال يدشنان الملتقى الشتوي الخامس بنادي وحدة صنعاء    إعلان المجموعات الست لتصفيات دوري الدرجة الثالثة    الأخرم تبحث سبل إستمرارية الأنشطة بساحل حضرموت    كريستال بالاس واثق من التعاقد مع منبوذ مانشستر يونايتد    تدشين مبادرة نادي من ام الى ام والهادف لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة بمحافظة المهرة    لقاء تنسيقي لاشراك المنظمات في مكافحة الفساد    طبيب متخصص يكشف ماذا يحدث للجسم بعد دقائق من الإقلاع عن التدخين    أمن الإمارات من أمن مصر ومصيرهما واحد.. تفاصيل أهم محاور لقاء الرئيس «السيسي» و«محمد بن زايد»وهذا ما اتفقا عليه    رئيس الوزراء يثمن التدخلات النوعية والمؤثرة للبرنامج السعودي لتنمية واعمار اليمن    رئيس الوزراء يعزّي في وفاة الشخصية الوطنية زكي محمد خليفة    من عدن.. السفير البريطاني يوجه دعوة هامة إلى أطراف الصراع في اليمن (فيديو)    لماذا شرب الماء قد يكون قاتلا للطفل حديث الولادة ؟    ستولتنبرغ: حلف "الناتو" سلم موسكو رده الخطي على مطالبها الأمنية    تدق ناقوس الخطر لدى الحوثيين.. استراتيجية حربية "سعودية" "إماراتية" موحدة لخوض المعركة الحالية في اليمن (ترجمة خاصة)    ماذا يحدث لجسمك بعد دقائق من الإقلاع عن التدخين؟    الوعول قادمون!    فعالية في الجوف بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    الرئيس الإيراني: الكيان الصهيوني لا يمكن أن يكون صديقاً للشعوب الإسلامية    العدوان يحتجز سفينة جديدة محملة بمادة الديزل    أسعار النفط عند أعلى مستوى منذ 2014    المتوكل والصوفي يفتتحان مشاريع بهيئة المستشفى الجمهوري بحجة    الحوثيون يفجرون عقبة ملعا في مأرب لإعاقة تقدم القوات الجنوبية    استمرار تعافي الريال اليمني أمام العملات الأجنبية (أحدث سعر)    لماذا انتقد ناصر القصبي فيلم أصحاب ولا أعز.. وماذا قال؟    السفير البريطاني يزور عدد من الشركات بعدن ويطلع على عمليات الإنتاج في الشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال    التوقيع على اتفاقية لتوفير الخدمات الصحية للأمهات بتكلفة 10 ملايين دولار    تدشين استراتيجية مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة    وزير الصحة يطلع على سير الدراسة في معهد الدكتور امين ناشر العالي للعلوم الصحية    سعاد حسنى .. اسرار غامضة في حياتها ومماتها    جائزة البوكر للرواية العربية تحدد موعد إعلان الفائز لعام 2022    الصقيع يضرب المحاصيل في 5 محافظات.. الفلكي الشوافي يحذر مجدداً من أجواء شتوية باردة    مناقشة خطة الصندوق الاجتماعي للتنمية بعمران    مواطن يمني يطعن زوجتة ويتركها مضرجة بدمائها حتى فارقت الحياة    تغير جديد ومفاجئ لسعر صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية اليوم الأربعاء ..السعر الآن    مليشيا الحوثي تغلق 5 اذاعات محلية في صنعاء    الأجهزة الرقابية في المكلا تغلق 7 شركات أدوية مخالفة    منظمة الصحة: خطر أوميكرون مازال مرتفعًا    الشيباني.. آخر عناقيد الضوء    فعاليات في الصفراء بصعدة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    فعالية في حيدان بصعدة في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    "عائد من الموت" يكشف عن ماحدث له وسبب فقدانه للنطق    مبلغ ضخم .. لن تتوقع حجم ثروة الإعلامي جورج قرداحي التي جناها من البرنامج السعودي .. من سيربح المليون!.. (تفاصيل مثيرة)    فاطمة الزهراء القدوة والأنموذج القرآني    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزمة جديدة من التنازلات الأميركية والأممية للحوثي
نشر في يافع نيوز يوم 16 - 03 - 2021

* كشفت تصريحات جديدة للمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث عن توجه الأمم المتحدة والخارجية الأميركية نحو تقديم حزمة جديدة من التنازلات للميليشيات الحوثية في محاولة لجرها نحو طاولة المفاوضات والقبول بمبادرة "الإعلان المشترك" لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن.

وجاءت تصريحات غريفيث حول مضمون الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن التي قال مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن في تغريدة على تويتر إنه جرى خلال الاتصال مناقشة "مستجدات جهود استئناف العملية السياسية في اليمن وفق إطار عمل الأمم المتحدة وسبل المضي قدماً بما يتضمن وقف إطلاق نار شامل في اليمن وفتح مطار صنعاء وتخفيف القيود على الموانئ".
وتزامن التصريح الجديد للمبعوث الأممي بعد إرسال الحوثيين بإشارات متناقضة حول موقفهم من المقترح الأميركي لوقف إطلاق النار بناء على آلية الإعلان المشترك التي تقدّم بها المبعوث الأممي، وسلّم المبعوث الأميركي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ نسخة منها للحوثيين خلال لقائه بوفدهم التفاوضي في العاصمة العمانية مسقط.

واعتبرت مصادر سياسية يمنية أن حديث غريفيث عن فتح مطار صنعاء وتخفيف القيود على الموانئ، محاولة لاسترضاء الحوثيين الذين اشترطوا وقف عمليات التحالف العربي وفتح مطار صنعاء الدولي ورفع القيود المفروضة على ميناء الحديدة، والتي كشفت عنها "العرب" في وقت سابق.

نيد برايس: واشنطن تريد يمنا خاليا من النفوذ الأجنبي ولا تدعم الحل العسكري
ولا تستبعد مصادر دبلوماسية مطلعة أن يكون المبعوث الأممي إلى اليمن قد دعا في اتصاله مع وزير الخارجية الأميركي واشنطن لإبداء مزيد من المرونة تجاه الحوثيين، بعد أن كشفت التصريحات الرسمية الأميركية خلال اليومين الماضيين عن استياء الإدارة الأميركية من التعنت الحوثي واستمرار الجماعة المدعومة من إيران في التصعيد العسكري من خلال استخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة في استهداف الأراضي السعودية ومواصلة الهجوم باتجاه مأرب.

وذكّرت المصادر بالجهود التي بذلها غريفيث في رفع اسم الجماعة الحوثية من قائمة المنظمات الإرهابية في وزارة الخارجية الأميركية، لدواع إنسانية، وهو القرار الذي تعرض لانتقادات واسعة واعتبر بمثابة رسالة خاطئة شجعت الحوثيين على تصعيد هجماتهم العسكرية وتجاهل كل الدعوات لوقف هذا التصعيد.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأحد عن اعتزامها تنشيط الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن، وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن بخطط واشنطن بهذا الصدد.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تتزايد فيه الانتقادات الموجهة للحوثيين، والتي يعتبر مراقبون أنها لم تتحول حتى الآن إلى أيّ موقف ملموس للضغط على الجماعة المدعومة من إيران من قبيل فرض عقوبات، نتيجة لرهان المجتمع الدولي على نجاح جهود المبعوث الأممي إلى اليمن الذي لعب وفقا لمصادر عديدة دورا مهما فيما يوصف بأنه حالة التراخي في مواجهة التصعيد الحوثي، وتقديم المزيد من التنازلات التي يعتقد غريفيث أنها يمكن أن تغري الحوثيين للعودة إلى طاولة المشاورات.

وفي الوقت الذي أبدى فيه المبعوث الأممي استجابة فورية لاشتراطات الحوثيين التقليدية لوقف إطلاق النار والدخول في جولة جديدة من المشاورات مع الحكومة الشرعية سارع القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي لوضع قائمة جديدة من المطالب التي تستهدف استنزاف مواقف المجتمع الدولي المهادنة للجماعة.

وعلق الحوثي في تغريدة على تويتر على تصريحات وزير الخارجية الأميركي قال فيها "تصريح بلينكن بخصوص خلوّ اليمن من التدخل الأجنبي إيجابي وننتظر الأفعال بسحب العناصر الأميركية والخبراء من المعركة وتحييد السلاح الأميركي وسحبه من المواجهة الحالية مع دول العدوان ضد الجمهورية اليمنية وأيضا إبلاغ البحرية الأميركية بفك الحصار. هذا ما ننتظره ما ينسجم مع التصريح الآن".
وفي تصريح جديد يشير إلى استباق الحوثيين لأيّ مواقف أميركية نتيجة رفضهم لخطة المبعوث الأميركي، وفي إطار سعيهم لابتزاز المجتمع الدولي وإظهار جهود واشنطن كامتداد لصراع وهمي بين الحوثيين وأميركا، قال الناطق باسم الجماعة الحوثية ورئيس وفدها التفاوضي محمد عبدالسلام في تغريدة على تويتر "ندرك أن أميركا على دراية بما يحقق السلام في اليمن لكنها لا تريد ذلك بدليل تصريحاتها المضلِّلة وغير المنطقية. فموقفنا دفاعي وعليها أولا إلزام المعتدين على اليمن بوقف العدوان ورفع الحصار حتى تنجح أيّ جهود سياسية."
وأضاف "في الشأن الإنساني لا يستقيم لأميركا أن ترفع شعار حقوق الإنسان وتبدي قلقها لتدهور الوضع الإنساني في اليمن جراء العدوان والحصار ثم تخضع ذلك للمقايضة العسكرية والسياسية. فنجاح أيّ عملية سياسية يكون بعدم الابتزاز إنسانيا".

ووصف مراقبون تصريح ناطق الحوثيين حول الابتزاز الإنساني في ملف الأزمة اليمنية بأنه ينطبق تماما على نهج الضغوطات التي تسببت في رفع اسم الحوثيين من قائمة المنظمات الإرهابية لدواع تتعلق بالوضع الإنساني في اليمن، وإمكانية أن يفاقم هذا التصنيف من الحالة الإنسانية التي يستثمرها الحوثيون بشكل متقن في ابتزاز العالم عبر تحويل ملايين اليمنيين إلى رهائن.

وتماشيا مع السياسة الحوثية الممنهجة لخلط الأوراق عبر مسارين سياسي وعسكري متناقضين أعلن المتحدث العسكري باسم الميليشيات الحوثية يحيى سريع الاثنين عن استهداف مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط جنوب السعودية بطائرات مسيّرة.

وقال سريع في تغريدة على تويتر إن "هذا الاستهداف يأتي في إطار حقنا الطبيعي والمشروع في الرد على جرائم العدوان وحصاره المتواصل على بلدنا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.