من يعرقل "اتفاق الرياض"؟    هل تتذكرون بطلة "باب الحارة" "أم عصام" تفاجئ الجميع وتظهر بقميص شفاف.. شاهد "صورة صادمة"    الاحتلال الاسرائيلي يستعد ل"مسيرة الأعلام"    لماذا تملك عُمان أكبر حصة من النفوذ على الحوثيين بعد إيران؟    ضربات عسكرية مباغتة على الحوثيين في أربع محافظات يمنية    هيئة المواصفات تمنع دخول كمية من السلع الفاسدة إلى عدن والمهرة وحضرموت    رئيس الوزراء يناقش مع محافظي المحافظات المحررة الأوضاع الخدمية ومنحة المشتقات النفطية.    وزير الداخلية: يؤكد دعم الحكومة للإدارات العاملة في المنافذ البرية في البلاد.    "البركاني" يستجوب "معين عبدالملك" ويسائله عن 4 شحنات مشبوهة دخلت الموانئ اليمنية بطريقة مخالفة للقانون    موجة نزوح جديدة للأسر في الحديدة جراء قصف مليشيا الحوثي    مصر..بينهم البلتاجي والراحل عصام العريان..أحكام نهائية بإعدام 12 في قضية رابعة العدوية    التعادل السلبي يحسم مواجهة إسبانيا والسويد في أمم أوروبا    نقابة المعلمين تكشف تغييرات حوثية جديدة في مناهج العام الدراسي الجديد    اشتراكي تعز يحذر من أي إجراء انفرادي يتعلق بتعيين محافظ خارج التوافق السياسي    مقاومة المحويت: أبناء المحافظة قدموا تضحيات جسيمة وانحازوا لمشروع الدولة    جيفارا المناضل العظيم من الطب إلى الثورة.. كيف جاء التحول؟    ليبيا.. المنقوش تلتقي أعضاء لجنة 5+5 تمهيدا لمؤتمر برلين    ستولتنبرغ: "لا حرب باردة جديدة" مع الصين بل تكيف مع التحديات    مليشيا الحوثي تتلقى هزيمة قاسية في الساحل الغربي    اليمن يواجه فلسطين بغياب محسن قراوي ومحمد بقشان    معنويات إريكسن جيدة ولا يزال تحت المراقبة    ديشان بمواجهة لوف.. الفصل الأخير في رواية صداقة؟    البرتغال تستهل حملة الدفاع عن لقبها أمام المجر تحت هالة رونالدو    إسبانيا تتعثر وتتعادل مع السويد    وزير الصحة ومحافظ المهرة يفتتحان مركز العمليات والعناية المركزة بدعم من البرنامج السعودي    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ عبده المطحني    سعدى يوسف مترجما.. تعرف على الوجه الآخر للشاعر العراقي    منصة رقمية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 22 يونيو    كيف تعلق قلبك بالله؟    أحداث وقعت في سنة 32 هجرية.. ما الذي يقوله التراث الإسلامي    قرأت لك.. "اسأل تعط" كتاب يقول لك: تعلم أن تظهر رغباتك    دراسة تؤكد: الاستيقاظ مبكراً يحمي من الاكتئاب    يورو2020 ...المنتخب الاسباني ينقاد الى تعادل مرير امام نظيره السويد ي    إنتشار امني كثيف في عدن لهذا السبب    وفاة هندي متزوج من 39 امرأة وله 94 من الأبناء    الرئيس مهدي المشاط يعزي في وفاة الشيخ مشلي حسن الشريف    اجتماع لقيادة البنك المركزي في عدن مع مدراء الفروع لمناقشة مستوى تنفيذ السياسة النقدية    تفقد عدد من المراكز الصيفية بمديريتي صنعاء القديمة والتحرير    رئيس الحكومة يرأس اجتماعاً لمحافظي المحافظات لمناقشة مستجدات الأوضاع الخدمية    ارتفاع أسعار خام القياس العالمي برنت    وزارة الصحة: احتجاز سفن الوقود تسبب في إنهاك القطاع الصحي في اليمن    شاهد.. تراجع مرعب للريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي اليوم الاثنين    تراجع أسعار الذهب في المعاملات الفورية    محافظ حضرموت يؤسس لمشاريع صحية وتنموية في تريم    مغترب يمني ينتقم من مقيم مصري سخر من اليمن    اليمن تسجل أدنى حصيلة لإصابات "كورونا" خلال العام الجاري    صندوق الأمم المتحدة يقدم مساهمة ب 6 ملايين يورو لدعم الإغاثة العاجلة والصحة الإنجابية في اليمن    ورشة حول مشروع تفريغ وإدخال البيانات الزكوية بريمة    مرور العاصمة يكشف 3 مراحل لحملة الترقيم الجارية أخرها (تفتيش الرخص)    الصحة السعودية تعلن استمرار الارتفاع الحاد للحالات الجديدة وحالات الوفاة بفيروس كورونا في احصائية اليوم    ليست ممشوقة القوام ... 10 صفات تجذب الرجل وتجعله يعشق المرأة بجنون ... ماهي ؟    كيف مات كسرى ملك الفرس.. ما يقوله التراث الإسلامي    رحيل الشاعر العراقي الكبير سعدى يوسف عن عمر يناهز ال 87 عاما    شاهد .. صورة ل محمد رمضان وهو يحتضن فتاة بطريقة جريئة تستفز جمهوره وتثير ضجة واسعة على التواصل    شاهد كيف ظهرت حنان ترك بعد 10 سنوات من اعتزالها    صدور البوم جديد لفنانة اتهمت بقضية نصب    (مدرسة وجامع الاشرفية )    العثور على قطعة كهرمان عمرها 900 مليون عام!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





#الاختيار2 يبرز حادث الواحات.. تفاصيل مؤلمة وتفاعل كبير
نشر في يافع نيوز يوم 08 - 05 - 2021

تناول مسلسل "الاختيار 2" في الحلقة الخامسة والعشرين حادث الواحات الإرهابي الذي حدث في 20 أكتوبر 2017، وأسفر عن استشهاد 16 من قوات الشرطة وإصابة 13 آخرين، ومصرع 15 من العناصر الإرهابية.
وتفاعل عدد كبير من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي مع الحلقة ال25 وأصدروا عدد من الهاشتاغات من بينهم "ملحمة الواحات" للحديث عن شهداء مصر في ذلك الحادث، مطالبين بإبراز مواقفهم لمن لا يعرفهم، كما الترحّم عليهم.
المتحدة تعتذر على قسوة المشاهد
واعتذرت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسي قبيل عرض الحلقة لأهالي الشهداء عن صعوبة الحلقة وما تضمنته من مشاهد قاسية على قلوبهم العامرة بحب الوطن، داعية الشعب المصري لمعرفة الدور العظيم الذي لعبه هؤلاء الشهداء في الحفاظ على أرواح المصريين الذين قدموا أرواحهم فداءً للوطن.
وقال المتحدث باسم الشركة حسام صالح إنّ عمل وتنفيذ هذه المشاهد كان يمثل ضغطًا نفسيًا كبيرًا على فريق العمل الذي استمد حماسه من قوة وصلابة أهالي الشهداء. الهدف هو توثيق بطولات الشهداء حتى تعرف جميع الأجيال ماذا قدموا لهذا الوطن من تضحيات.
شهداء الحادث
استُشهد في الحادث ضباط شرطة العميد امتياز إسحاق والمقدم أحمد فايز الذي يجسد دوره في المسلسل أحمد سعيد عبد الغني، والمقدم أحمد جاد جميل الذي يجسد دوره أحمد رفعت والمقدم محمد مصيحلى الذي يجسد دوره أحمد علي والرائد محمد عبد الفتاح سليمان والرائد أحمد عبد الباسط الذي يجسد دوره عمر متولي والنقيب كريم فرحات ويجسد دوره عمر زكريا.
كما استُشهد النقيب أحمد زيدان والنقيب إسلام محمد حلمى على مشهور والنقيب عمرو صلاح عفيفى والنقيب أحمد أبو شوشة ورقيب شرطة أنور محمد الدبركى والمجند بطرس سليمان مسعود الذي يجسد دوره أحمد صبري ومجند محمود ناصر رجب ومجند حسن زين العابدين والمجند عمر فرغلى أحمد.
حلقة ستغير من النشء المصري
ويقول الناقد الفني أحمد ماهر إنّ "حلقة اليوم كانت قاسية للغاية واستطاع فيها المخرج بيتر ميمي توضيح الحادث بشكل مثالي، ولكن تلك القسوة لابد وأن تكوّن بداخل أبناءنا حبًا للوطن والتضحية من أجله".
وتابع ماهر في حديثه مع "سكاي نيوز عربية": "اختيار موفق من الشركة المتحدة أن تعرض حلقة اليوم بدون أي فواصل إعلانية، فمثل تلك الأحداث الإرهابية يجب أن يتم توضيحها بشكل كبير ومؤثر لأنها ستغير من النشء المصري ورغبته في الانتقام من أعداء الوطن".
وأضاف الناقد الفني "نحتاج للمزيد من تلك الأعمال الفنية طوال الأعوام المقبلة، فالجزء الثاني من الاختيار حقق أيضًا المرجو منه من توضيح نماذج مصرية استطاعت تقديم أرواحها فداء للوطن، بجانب توصيل رسالة أن الأمن المصري بخير ومهما كانت هناك عمليات خسيسة سيكون هناك ردًا رادعًا طوال الوقت".
المتهم الوحيد الناجي يعترف
وفي اعترافاته أكد العقل المدبر للحادث والوحيد الذي بقي على قيد الحياة من منفذي الهجوم المتهم الليبي عبد الرحيم المسماري أكد أنه وأفراد جماعته بقيادة عماد الدين عبد الحميد ارتكبوا الحادث، وكان هناك مراقب من بينهم للمكان الموجودين فيه لإبلاغهم بما يراه في المنطقة المحيطة بهم يلقبونه ب"النضورجي" وعند رؤيته لسيارات قوات الأمن أبلغ عماد عبدالحميد قائد المجموعة والذي كانوا ينادونه "أبو حاتم" فقرر الأخير تقسيم أعضاء الجماعة إلى مجموعتين.
وتابع المسماري في اعترافاته في القضية رقم 160/2018 "ارتقت كل مجموعة تبة عالية على جانب الطريق الذي ستمر منه قوات الأمن وعلى مسافة قصيرة من القوات وتم إطلاق قذائف آر بي جي تجاه القوات ثم تابعوا بإطلاق النار من الأسلحة الآلية والثقيلة وأخذوا النقيب محمد الحايس والمرشد الذي كان عضوا بجماعتهم وألقي القبض عليه ودل الأمن على مكان وجود الجماعة ويدعى إبراهيم بعرة".
وقال المتهم إنه "بعد ارتكاب الحادث تم الابتعاد مسافة تراوحت بين 60 و80 كيلومترا داخل صحراء الواحات، ونتيجة الملاحقات الأمنية المتتالية بعد ارتكاب الحادث لم يتمكنوا من العودة للأراضي الليبية وعدم وجود مؤن كافية وطعام وشراب ووقود للسيارات وكانوا يتنقلون بين أماكن مختلفة داخل صحراء الواحات وكانوا يعلمون أن قوات الأمن تلاحقهم لأن الأمن كان يصل للأماكن التي تواجدوا بها بعد مغادرتهم أكثر من مرة".
وفي منتصف نوفمبر 2019 أصدرت المحكمة العسكرية حكمها على المتهمين في القضية رقم 160/2018 جنايات عسكرية غرب القاهرة والتي اشتهرت باسم "الواحات البحرية"، وعاقبت المتهم الرئيسي في هذه القضية عبد الرحيم محمد المسماري "ليبى الجنسية" حضوريا بالإعدام شنقًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.