الحديدة: هندسة المشتركة تبطل مفعول عبوات ناسفة زرعها الحوثيون في مسجد غرب حيس    مناقشة جهود التحشيد بمديريات العدين في إب    الفرق الهندسية تبطل عبوات ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي داخل مسجد غرب حيس    تفقد مستوى العمل بمكتب الشباب والرياضة بعمران    مظاهرات في تعز تندد بتردي الوضع المعيشي وتطالب باستكمال عملية التحرير المحافظة    انهيار متواصل للريال اليمني أمام العملات الأجنبية"أسعار الصرف"    قحيم والهادي يؤكدان أهمية تضافر الجهود لتطبيع الأوضاع في الحديدة    المبعوث الأممي الى اليمن يدعو إلى مضاعفة الجهود الدولية لتسوية الخلافات على طاولة الحوار مميز    الحكومة: مؤتمر طهران لدعم مليشيا الحوثي يكشف العدو الحقيقي لليمنيين    بعد وصول جثة الشهيد إلى صنعاء.. النائب العام يلتقى أولياء دم الشهيد عبد الملك السنباني    منتخبان لن تسمح القرعة بتواجههما في الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال قطر    تراجع حاد في الأسهم الأوروبية    توزيع 856 سلة غذائية لنازحي البيضاء    صنعاء تعلن عن حملة لتسهيل الزواج بالتزامن مع اقامة اكبر عرس في المنطقة    يجهلها الكثير ..عادة تمارسها بعض الزوجات مع أزواجهن و الإفتاء : تثير غضب الله    أخبار سارة عن متحورة أوميكرون الذي أثار الرعب في العالم    الجزائر: سوريا ستشارك في القمة العربية القادمة    باقري يصل إلى فيينا للمشاركة في المفاوضات النووية    بن عديو يستعد لتفجير الوضع عسكريا في شبوة لخدمة جماعة الإخوان    بدء فعاليات المؤتمر العلمي الزراعي الأول محافظة صعدة    باريس سان جيرمان يرد صفعة مبابي لريال مدريد بسرقة "أفضل لاعب في العالم"    أضرار الإفراط في تناول الشاي الأحمر تدمر صحتك    الوزير الارياني :النظام الايراني يجاهر علنا بدعم جماعات الحوثي الارهابية وتزويدها بالمال والسلاح    أحداث وقعت في سنة 112 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    بدء دورة تدريبية بوزارة العدل حول المهارات الإدارية    جوخة الحارثي تفوز بجائزة معهد العالم العربي في فرنسا    محافظ إب يطّلع على أوضاع النظافة في مديريات مركز المحافظة    منتخب اليمن يفاجئ نظيره العراقي في أرضه وأمام قرابة 60 ألف متفرج    إرتباك غير مسبوق وتراجع مفاجئ في معارك مأرب لهذا الطرف وسط تدخل جوي لمقاتلات التحالف !    أرض الجود في حضرموت.. في شبوة رست سفينة سيدنا نوح    ما هي فوائد وأضرار البصل؟    تاجيل اجتماع وزاري للتجارة العالمية عقب اكتشاف سلاله جديده لفيروس كورونا    إصابة 6 أشخاص في حادث إطلاق نار في أمريكا    استبعاد كانتي وتشيلويل من تشكيلة تشيلسي لمباراة مانشستر يونايتد    الشعب الاجتماعية توزع الكسوة الشتوية للمرابطين في نجران    اليمن يشارك في المؤتمر الاستثنائي ال48 للجنة الدولية لرياضة الصم بسويسرا    أبرز 5 لاعبين أصيبوا بالأزمة القلبية .. ومنهم من مات في الملاعب    بيع لوحة لسيف وانلى في مزاد بونهامز.. تعرف على السعر    المغرب يغلق حدوده في وجه بلدان إفريقيا الجنوبية بسبب المتحورة الجديدة    روايات الجوائز.. ربعي المدهون يكتب لفلسطين في مصائر كونشرتو الهولوكوست    ما جدوى مزادات المركزي اليمني مع استمرار تهاوي الريال؟    لا أحدا يقرأ لأحد    تدشين عملية تركيب مصنع الأوكسجين في المخأ    الأمم المتحدة توزع مساعدات نقدية لمليون نازح ولاجئ    اللجنة الوطنية تؤكد ارتفاع الانتهاكات ضد النساء في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي    إعلامي عسكري يكشف عن تفاصيل لأول مرة عن مواجهات الإمارات والسعودية في الساحل الغربي وكيف تصدى الجيش السعودي    دفعة خامسة من منحة المشتقات النفطية السعودية تصل ميناء المكلا    بسبب فساد العيسي و (زقران*) الرئيس هادي .. وزير يستقيل ويغادر عدن    العدوان يزيد من معاناة صيادي الحديدة    خيوط المؤامرة التي يتم تنفيذها باسم "القوس الذهبي"    خبيرة تغذية روسية تكشف عن الممنوعين من تناول الجزر.. وتوضح خطورته    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    شابة تقاضي طبيب والدتها.. لأغرب سبب    ثم أما قبل    خفايا واسرار صادمة تهز الوسط الفني .. الكشف عن هوية الثلاثة الأبناء لام كلثوم من زواجها السري .. وهذه هي ابنتها المعاقة ذهنيًا !! - تفاصيل أكثر    هل ابتكر البشر الرياضيات أم أنها جزء أساسي من الوجود؟    قلعة كتاف التاريخية بصعدة    بعد زواج "بيغ رامي" الثاني".. أستاذ فقه بالأزهر: من قال إن تعدد الزوجات سنّة فهو كاذب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متمرد رغم الأفول .. وصايا
نشر في يمنات يوم 25 - 10 - 2021


أحمد سيف حاشد
بدأتُ متمردا وعشت ولا زلت متمردا إلى اليوم، وقد بات عمري يذوي إلى أفول وزوال.. الدنيا تدور، وعلى الباغي تدور الدوائر.. غدا أعود من جديد فارسا غير نادم.. أعلّم الأجيال كيف تقاوم.. حافل بالرفض أنا، والتمرد ما حييت.. أنا موجود وحي طالما لازلت أقاوم.
ربما الواقع يملي التريث، أو أنحني للعاصفة حتى تمر.. ربما أهدأ قليلا فسحة لا تطول، أو أنتزع من حرب طويلة استراحة من يحارب، ثم أعود أكمل ما بدأته.. لا أسلّم أمري لطاغٍ يريد تدجيني كنعجة، أو امتطائي كالدواب.. لازلتُ أقاوم بوعيي والنواجذ واليدين..
عندما يريد الظلم صمتي أقول له "الصمت عار"، وعندما يسألني الليل من نحن؟! أجيبه "نحن عشّاق النهار" وحينما يريد الغياب أن أغيب عن العيون أكون أكثف في الحضور.. لمّا تداهمني جحافل النوم العميق، يقرع صحوي أجراس الضمير، وتثور نفسي على صمتي ونومي..
الصمتُ موت.. لا استطيع الموت صمتا دون ضجيج.. لا أستطيع الموت مكبودا أو مُختنق..
أرفض أن يعترشني الظلم مهما أغراني برغد أو نفائس.. قلق التحدّي يجوس داخلي كالأسد في محبسه.. أقاوم الموت في محبس الصمت المسيّج بالحديد.. أرفض كواتم الصوت وإن كانت من زجاج يشرب من التماعات الشموس.. أرفض خوانق صهيل الخيل، وألجمة الجموح حتى وإن صنعها ماهر من كرستال وماس، وصيّرها زاهية كالنجف..
وإن أُرغمتُ على الصمتِ هنيهة، فالمدى داخلي يكتظ صخبا وجلبة.. وإن انزلقتُ إلى ذاتي في لّحظة ضعفٍ أو وهن، لا يستريح ضميري من حرب ضروس تحتدم في أعماقي السحيقة، حتى يدوّي انتصاره في أرجاء واطرف المدى، ويبلغ الصوت المزمجر أعنان السماء..
قالوا مريض.. قلتُ أنا مَلِك نفسي أينما كنت وولّيت، لا أقبل أن أكون عبدا لأحد حتى نفسي.. أرفض مستميتا أن أكون في قطيع، أو أكون في الجموع مطيّة.. أنا حر ابن حر، ليس من ديني وعهدي عبد وسيد.. لم أكن في يوم عبدا أُجرُّ إلى سوق النخاسة.. لن أكون عبدا حتّى إن دعاء للرق ألف نبي، ودعت للنخاسة ألف آية..
في الظلام المدلهم ضميري كان نجمي، وفي رأس المحيط كان ضميري البوصلة.. ضميري أولا قبل الأنا.. قبل الجميع وإن كنتُ فيهم أنا.. ضميري يستصعب الصمت الجبان في وجه طغيان عرمرم.. عالم عبثي يموج بالمرارة والألم، ويوغل في التوحش كل يوم..
***
اطلق صوتك يا مواطن في العنان.. لا تستكين لطغيان الطغاة المجرمين.. وإن كان القدر قد قضاء أن تذرع المحبس المسيّج بالحديد، اطلق زئيرك في المدى، واعلن أنك حراً ابن حر وإن كنت سجين.. ايقظ الشعب بزئير أسد لا يضام.. اطلق صوتك الجلل المهاب.. أكد وجودك واحتجاجك، وابلغ العالم أنك لازلت حيا لم تمت..
أشرب الماء زلالا، أو بنكهة ما تريد.. أعشق الحياة المملّحة بطعم التمرد والنضال.. والإنجاز الشهي بالتميز، والتفرد باللذاذة.. حرر معالي الوعي من سراديب الظلام.. من اغتيال الطفولة في سن الحضانة.. تمرد على وصفات الغباء الجاهزة في الجامعة والمدرسة.. تمرد على الوهم الكبير، حتى لا تعيش مستلبا أو مقهورا ذليل..
إن وجدت الحق بيّن وواضح، أمسك به واستميت كالغريق.. اقبض عليه باليدين.. عض عليه بأسنانك والنواجذ.. كابر كالسماء ولا تنحني لظالم.. لا تقبل الذل حتّى وإن صعد بك إلى عرش روما وفارس.. لا تقبل لقمة العيش المُغمسة بالنذالة.. قاوم من يريد أن يذلّك، أو يلغي من الوجود وجودك..
لا تخاتل.. لا تساوم.. لا تنازُل عن حقوقك.. لا تستمرئ الظلم يوما، حتى وإن حُشي بجنة من عسل أو نعيم.. تمرد في شروقك وغروبك.. تمرد وإن كنت تعيش اللحظة الأخيرة من حياتك أو أفولك.. تمرد على هذا العبث في كل حين..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.