قيادة المقاومة المشتركة تشيد بالدور المحوري الذي تلعبه الإمارات في التحالف العربي    المؤتمر يعتزم تكريم مؤسسيه في الذكرى ال(37) للتأسيس    لاعبي برشلونة يضغطون على رئيس النادي من اجل التعاقد مع نيمار    مركز الملك سلمان يوزع كمية من المستلزمات والأسمدة الزراعية لعدد 200 مزارع بالجوف    بينهم مواطن ووافدين.. تفاصيل الإيقاع بثلاثة أشخاص ارتكبوا عدة جرائم بالمملكة    اوقفوا إراقة الدماء...!    الهلال يضرب ابها برباعية في الجولة الافتتاحية لدوري المحترفين السعودي    المجلس الانتقالي الجنوبي يفاجئ الجميع بهذا الإعلان ويمنح "الشرعية" خيارين..!؟ - (تفاصيل مهمة)    زيدان يوجه رسالة للحارس نافاس ويعلق على موضوع انتقال نيمار    غيداء الخاشب || تطور القدرات الدفاعية الجوية!    "الحراك الجنوبي" يهاجم "الانتقالي" ويصفه بالتيار "حديث الولادة"    اختتام أعمال الدورة تدريبية حول "حساسية النزاع" بمدينة التربة بتعز    مستخدمو إنستغرام الروس يشنون هجوما على صفحة شوارتزنيغر    ملياردير خليجي يمنح حليمة بولند كامل الصلاحيات بالتصّرف بأملاكه    الإمارات تقطف أولى ثمار انقلاب عدن عبر "أدنوك"    إكرام المحاقري || العالم الرباني بدر الدين بن أمير الدين الحوثي    ضبط عدد من الأشخاص بحوزتهم مخدرات واسلحة في عدن    شاهد بالصورة.. ماذا حدث لمرتبات "الجيش الوطني" في طريق العبر.. وإلى أين كانت تتجه الأموال – (الصورة داخل الخبر+تفاصيل)    توقف الاشتباكات في شبوة وتبادل للاتهامات بتفجير الوضع بالمنطقة    اشتعال المعارك شرق صنعاء والحوثيون يخسرون مواقع استراتيجية – (أسماء المواقع)    انفصال شيري عادل عن الداعية معز مسعود    تقرير .. حنكة كونتي تجر حافلة الإنتر لهدم عرش يوفنتوس    سولسكاير يساند بوجبا ويُلمح لبيع سانشيز    حملةصناعةوعي_جديد    مشروب يعيد اليك الحيوية ويجعل الكبد أكثر شبابا    أيادي السلام بالشراكة مع نشطاء البيئة يقيمان فعالية فنية هادفة لأطفال السيلة والمحاريق بعدن    وزيرالاعلام في حكومة هادي يكشف تدخل وشيك لثاني قوة بالناتو ويتوعد الاماراتيين بالهزيمة    بمناسبة قدوم العام الدراسي الجديد: كرنفال رياضي للألعاب الفردية في مدرسة نشوان بعدن    امتلك مناجما لذهب وهذا موقفي من رئاسة البلاد .. حميدتي يعترف بمفاجئات    انطلاق عملية الجرد السنوي في حديقة الحيوانات بلندن    افتتاح أول فندق مصري لاستضافة كلاب السياح    اعلان من البنك المركزي اليمني بشأن تعسفات الحوثيين بحق البنوك وشركات الصرافة ويتخذ هذه الإجراءات للحد منها..! – (تفاصيل)    الحكومة تدعو أبناء شبوة لمساندة الدولة وتفويت الفرصة على المتربصين بأمن المحافظة    دولة عربية تعين مراسلا سابقا في قناة الجزيرة مديرًا للمخابرات    الذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهر    أفراح آل بانافع تزين سما جدة بعرس الشاب تركي    "غاز الضحك" يقتل إمرأة أربعينية!    تعرف على أسهل طريقة لإطالة العمر؟    بعد فشل الانقلاب في شبوة.. مسؤول إماراتي يشن أعنف هجوم على الرئيس هادي ونائبه    الأمين العام يبعث بعدد من برقيات التعازي    فريق أممي في طريقه لمعاينة ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن    (تقرير)بعد تذبذب واضح في الخدمة: كهرباء عدن مشكلة أزلية أم لعبة سياسية ضحيتها المواطنين؟    قصيدة:أنا والحبيبة وعَمَّان    بن بريك يدعو الاجهزة الامنية الى اغلاق محلات الصرافة التي تقوم بالمضاربة بالعملة الصعبة    عرض الصحف البريطانية-ديلي تلغراف: السعودية والإمارات "ترفضان دفع" المعونات لليمن    الصحة العالمية تعلن تلقيح 400 الف شخص ضد الكوليرا في عدن وتعز والضالع    العملات الأجنبية تواصل الارتفاع أمام الريال اليمني بعد غلق البنك المركزي لأسباب أمنية    12 معلومة ستفاجئك لم تكن تعرفها عن محافظة شبوة    مواعيد إقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة الموافق 23 أغسطس 2019.    البنك المركزي اليمني يكشف حقيقة توقف أعماله في «عدن» - بيان    برشلونة يستعد لمواجهة بيتيس ضمن الليغا الاسبانية    "لوي صبري" تدشن توزيع المساعدات الغذائية بمديرية ردفان    الوزير «عطية» يزور المرضى من الحجاج اليمنيين بمستشفيات مكة المكرمة    فنانة كويتية تهاجم فنانا مصريا شهيرا : « كان عايزني أرخص نفسي»    الله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون    هل سبق وأن زارك هذا الضيف ؟    داعية سعودي : أحب السينما الأجنبية.. وكبار العلماء ترد بأبيات شعرية    تقرير: 257 منشأة سياحية وأثرية استهدفها العدوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك الدولي يتوقع وصول الريال اليمني إلى هذا الحد .. ويضع شروطًا غير متوقعة أمام الشرعية والتحالف ‘‘تفاصيل''
نشر في اليمن السعيد يوم 19 - 04 - 2019

قال البنك الدولي، إن الحرب التي طال أمدها في اليمن أدت إلى خلق "اقتصاد حرب" حيث تهيمن على السياسات المالية والنقدية اعتبارات قصيرة الأجل من أجل المحافظة على تحالفات هشة انتهازية.

وتوقع البنك الدولي في تقرير "اليمن الآفاق الاقتصادية أبريل 2019" أنه في حال استقرار الوضع السياسي والأمني، واحتواء العنف، وتحسن الأمن وتخفيف القيود على الاستيراد، فإن الاقتصادي اليمني سيتعافى في النصف الثاني من عام 2019 بمعدل نمو في خانة العشرات.

وأشار البنك الدولي، أنه في حال الاستقرار، وإعادة تشغيل الخدمات الحكومية، وانتعاش القطاع الخاص ستتحسن الكثير من جوانب عدم الاستقرار في مؤشرات الاقتصاد الكلي، مؤكداً أنه في ظل هذا السيناريو، فإن القليل من النمو المتوقع سوف يترجم إلى تخفيض كبير في معدلات انتشار الفقر.
وتوقع تقرير البنك الدولي، أن يظل معدل الفقر مرتفعاً إذ يعيش أكثر من ثلاثة أرباع السكان في عام 2019 على أقل من 3.20 دولار في اليوم على أساس تعافي القوة الشرائية، ونحو نصف السكان يعيشون على أقل من 1.90 دولار يومياً.
وأضاف البنك الدولي، إنه وفي ضوء هذه التوقعات القاتمة، ستستمر الحاجة إلى مساعدات أجنبية ضخمة لتمويل الإنعاش وإعادة البناء في فترة ما بعد الصراع، وعلى وجه الخصوص، ستكون هناك حاجة إلى مساعدات أجنبية من أجل استعادة الخدمات الأساسية وإعادة بناء الثقة في المؤسسات.
وقال البنك، في تقريره الأخير، مقارنة بمستويات ما قبل الصراع في اليمن، تشير التقديرات إلى أن الناتج قد تقلص نحو 40%، ويقدر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 22 مليون شخص في اليمن -ما يقدر ثلاثة أرباع السكان- يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.
ومنذ انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة في 21 سبتمبر 2019 ، شهد الاقتصاد تدهوراً حاداً، في حين لا تزال الإحصاءات الرسمية غير متوافرة، وتشير الشواهد غير الموثوقة إلى أن إجمالي الناتج المحلي تقلص بنسبة 39% منذ عام 2014.
وأدى التراجع في النشاط الاقتصادي إلى انخفاض كبير في تحصيل الإيرادات العامة وزيادة الديون، وتشير البيانات المالية التقديرية إلى انخفاض الإيرادات العامة من نحو 24% من إجمالي الناتج المحلي قبل انقلاب الميليشيا على الدولة، إلى ما يقدر بنحو 8% من هذا الإجمالي الذي انخفض بدرجة كبيرة في عام 2018، ومن أجل تمويل العجز، واصلت الحكومة استخدام ائتمان البنك المركزي وتجميع الالتزامات الحكومية غير المدفوعة، بما في ذلك رواتب القطاع العام.
وتسببت حرب الميليشيا الحوثية، في توقف الأنشطة الاقتصادية في نطاق واسع، نظراً للانخفاض في الوظائف وعمليات القطاع الخاص وفرص الأعمال التجارية، كما ارتفعت تكاليف التشغيل بشدة نتيجة انعدام الأمن ونقص الإمدادات والمستلزمات، مما أدى إلى تسريح أعداد كبيرة من العاملين في القطاعين الرسمي وغير الرسمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.