ورد للتو : فرنسا تتدخل في حرب اليمن وتعلن دعمها لهذا الطرف    شاهد.. مسؤول إماراتي يكشف عن "صفقة كبرى" لإنهاء الحرب في اليمن    الحكومة تحذر من خطر استمرار التجنيد الإجباري في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي    محامي( صالح) هذه نصيحتي لأبنا محافظة إب ولكل اليمنيين    عقب تخطي ليفانتي بثنائية.... بلباو يضرب موعدا امام برشلونة في نهائي كأس الملك    مليشيا الحوثي تفجر منزل شيخ قبلي في البيضاء    العرادة يؤكد ان مأرب برجالها وجيشها سيظلون قلعة شامخة في وجه أطماع الانقلابيين    عاجل: مليشيا الحوثي تشن هجومًا عنيفًا على مدينة مأرب من عدة محاور وتجدد المعارك في مختلف الجبهات    غرق 20 مهاجراً خلال رحلة من جيبوتي إلى اليمن    ورد للتو : مصرع أحد اكبر قيادات ومؤسسي الحوثيين.. درس وتعلم في إيران وتلقى تدريبات على يد الحرس الثوري (تعرف عليه)    الدوري الايطالي... انتر ميلان يعزز صدارته بفوز مستحق امام بارما بثنائية    الدوري الانجليزي... تشيلسي يحسم لقاء القمة امام ليفربول بهدف نظيف    الف الف مبروك النجاح..    من هي الفنانة الحسناء التي أباح لها الشعرواي الصلاة بدون وضوء .. والمفاجأة في السبب ؟    4 محافظات يمنية تسجل 12 إصابة جديدة بكورونا    انتبهوا.. انتفاخ البطن يشير إلى مرض خطير    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعه الموافق 05 مارس 2021م    إيفرتون بالمركز الرابع.. وفوز صعب لتوتنهام    إدارة أمن عدن تصدر بيان توضيحي هام    بعد 20 يوما من وصولهما لمصر .. فلسطينية تقتل زوجها بسبب شاب مصري!    كلية الحقوق تختتم امتحانات الفصل الدراسي الأول    مدرسة زيد الموشكي تفوز في المسابقات المنهجية لطلاب مدارس محافظة تعز    مقالات التحالف تدك مواقع المليشيات الحوثية في مأرب    الثاني خلال ساعات.. قوات التحالف تعلن عن اعتراض صاروخ بالستي ثاني للحوثيين تجاه جازان السعودية    الأمم المتحدة ووكالات دولية تطلق تحذيرا هاما بشأن ما يحدث في مأرب    الأمم المتحدة .. ما وراء الأقنعة    اعترافات صادمة وجريئة للفنانة يسرا : اشتهيت والد جوزي في الطيارة وكان نفسي أنام معه.. وهكذا كان رده!!    مجمع السعيد بطلا في ختام البطولة التنشيطية الأولى لفقيدة الميدان التربوي الأستاذة هيفاء علي سالم باكريت لمدراس الغيضة    الخارجية الأمريكية توجه تهديد جديد ل" الحوثيين" وتتحدث عن حل سياسي    أعراض مبكرة لمشاكل الكبد.. فلا تتجاهلها!    تجار السيلة يشكون إجراءات تعسفية تعرضوا لها من قبل مكتب الواجبات بعدن    كمالوندي: ايران ترفض الضغوط والتهديدات    عاجل: 14 حالة إصابة ووفاة بفيروس كورونا في اليمن    ارتفاع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية عند الإغلاق    عدن .. استهدف موكب قائد عسكري    رئيس اتحاد السباحة يزور نادي الجلاء و يناقش إمكانية إعادة نشاط اللعبة    الصعيد الانساني اليمني    هبت تعز وفجرت بركانها (شعر)    المحافظ يتفقد سير العمل بالمعرض التجاري ويوجه بنقل موقع فرزة الباصات    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ سليمان المنبهي    صناعة أمانة العاصمة يمنح ويجدد 3 آلاف و922 سجلاً تجارياً خلال 2020    تفاصيل لقاء وزير النقل برئيس انتقالي حضرموت " نسخة إضافية "    تدشين مسابقة القرآن الكريم للعام 1442ه‍ بمحافظة الحديدة    أكثر من 485 ألف مستفيد من خدمات مستشفى 22 مايو بضلاع همدان    استقرار مرتفع في عدن وانهيار في صنعاء ... أخر تحديث لأسعار الصرف مساء اليوم الخميس    مع تزايد حالات الإصابة بكورونا.. لجنة طوارئ وادي حضرموت تقر إجراءات احترازية جديدة    لن تُعطيكِ النوتيلا جمالاً ..!!    أحمد علي عبدالله صالح ورسالة السلام    عقب تداول انباء اقتحام الإنتقالي لمقرها في عدن... جامعة العلوم والتكنولوجيا تصدر بيان تكشف فيه حقيقية ما حدث..    برشلونة يتأهل لنهائي كأس الملك ب "ريمونتادا" مثيرة    اسعار الذهب في صنعاء وعدن ليوم الخميس    ورد الآن : بيان هام وعاجل من شركة الغاز لكافة المواطنين في العاصمة صنعاء حول الزيادة السعرية (وثيقة)    وفاة مفاجئة لابنة الشاعر الكبير " الشناوي " قبل ساعات قليلة    شاهد.. ثعبان "ثلجي" بطول 23 مترا يبهر الجميع (صورة)    أعوذ برب الناس من شر ما خلقْ    فعالية ثقافية بحجة بعنوان الهوية الإيمانية فوز وفلاح ونجاح    الكهنوت الأشد والأخطر في عالم اليوم...!!    عادة تمارسها بعض الزوجات مع أزواجهن "حرام ".. و الإفتاء : " تثير غضب الله " .. تعرف عليها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفاصيل المعارك في تعز ولحج لليوم ال94:تأمين كامل "مدينة ذوباب" و"الحريقية" والاتجاه جنوباً
نشر في اليمن اليوم يوم 16 - 02 - 2016


استكملت قوات الجيش واللجان الشعبية، أمس، تطهير مدينة "ذوباب" ومعظم مناطق الشريط الساحلي الغربي لمحافظة تعز، بالتزامن مع عمليات بطولية لوحدات أخرى من الجيش واللجان في جبهة "كرش" بمحافظة لحج، وجبهات حيفان والمسراخ والوازعية بمحافظة تعز. وقال ل"اليمن اليوم" مصدر عسكري في المحور الغربي "الصبيحة-ذوباب-المخا" إن بواسل جيشنا اليمني واللجان الشعبية استكملوا، أمس، تأمين مدينة ذوباب، مركز مديرية ذوباب الساحلية، والمجمع الحكومي ومنطقة "الحريقية" التي تبعد عن مدينة ذوباب 5 كم من الجنوب الشرقي، ودحر مرتزقة العدوان السعودي منها وملاحقة من تبقى منهم في بعض القرى الجنوبية لمدينة ذوباب. وأضاف المصدر : "تم تأمين ما بعد مدينة ذوباب بنحو 15 كم باتجاه الخط الساحلي المؤدي إلى "باب المندب" جنوب شرق ذوباب، ويتم حالياً التعامل مع بقية جيوب العملاء والمرتزقة ومواصلة مطاردتهم حتى آخر نقطة بعد باب المندب المحاذي لمديرية الصبيحة بمحافظة لحج"، مشيراً إلى تدمير آلية عسكرية للمرتزقة بصاروخ موجه أطلقه الجيش واللجان أثناء تواجدها في قرية جنوب مدينة ذوباب وتم تدميرها واحتراقها بمن فيها من المرتزقة. المصدر ذاته أكد مصرع ما يفوق الأربعين من الغزاة والمرتزقة بينهم 25 من المرتزقة التابعين للقياديين السلفيين هاشم السيد وبسام المحضار وهم مجاميع سلفية وقاعدة من عدن ورأس العارة وخور العميرة وغيرها، بالإضافة إلى ذلك تم تدمير 14 آلية عسكرية ما بين طقم وعربة ومدرعة وأسر عدد من المرتزقة والاستيلاء على أطقم ومدرعات تركها الغزاة ومرتزقتهم خلفهم. وحاول طيران تحالف العدوان السعودي إنقاذ عملائه في الميدان بتنفيذ 4 غارات على مناطق متفرقة في مدينة ذوباب بالتزامن مع غارتين استهدفتا ميناء المخا. ومساء أمس وزَّع الإعلام الحربي مشاهد للأسلحة والآليات العسكرية التابعة لتحالف العدوان السعودي التي تم اغتنامها ومشاهد أخرى لبعض الأسرى وجثث قتلى المرتزقة التي تُركت لتكون شاهدا حيا على مصير الغزاة. يذكر بأن الجيش واللجان تمكنوا خلال الأسبوع الماضي من دحر مرتزقة العدوان وتأمين كامل سلسلة جبال العمري والتلال الشرقية التي يطل بعضها على باب المندب، وكذلك تأمين مفرق العمري و"مثلث ذوباب" ومنطقة المنصورة "جبل الشبكة" ومركز مديرية ذوباب. ومن أعلى جبل الشبكة المطل على مدينة ذوباب مركز المديرية بمحافظة تعز يشرف الجيش واللجان الشعبية على كامل المنطقة بعد تطهيرها. ويبعد مركز مديرية ذوباب "مدينة ذوباب" عن "باب المندب" مسافة 35 كم، فيما يبعد مثلث ذوباب عن مركز المديرية بنحو 25 كم ويقع ما بين ذوباب وباب المندب، بينما يقع جبل الشبكة شمال غرب المدينة التي يبعد عنها مسافة قصيرة ويتوسط المسافة الفاصلة بين مدينة ذوباب و"مثلث العمري". في الجانب الآخر تقع معسكرات الغزاة والمرتزقة في مناطق السقيا ورأس العارة وخور عميرة بمديرية المضاربة والعارة محافظة لحج. ويبعد باب المندب عن منطقة السقيا بمسافة 10كم، و55 كم عن رأس العارة و80كم عن "خور العميرة" وهذه المسافات بمقياس امتداد الشريط الساحلي "تعز-عدن". المحور الشرقي وفي المحور الشرقي "كرش-الشريجة" مديرية القبيطة بمحافظة لحج، قُتل قياديان ميدانيان لقوات الغزاة وأصيب آخرون وتدمير دبابة وإعطاب مدرعة بعمليات نوعية للجيش واللجان الشعبية، في اليوم ال94 لمحاولة العدوان مرتزقتهم احتلال تعز. وأفاد "اليمن اليوم" مصدر عسكري أن مواجهات عنيفة شهدتها أمس مناطق "قرنة" و"الحويمي" و"السفيلي" و"الحدب" و"الجريبة" و"جبل الاشقب" انتهت بكسر زحوفات المرتزقة وقواتهم المعززة بغارات جوية كثيفة، ومقتل عدد كبير منهم في مقدمتهم القيادي أحمد سلام الصبيحي والقيادي نعمان الأغبري، وفرار من تبقى باتجاه الجنوب الشرقي لكرش. وأشار المصدر إلى أن المرتزقة حاولوا التقدم لليوم الثالث على التوالي إلى الشمال الشرقي لمدينة كرش، صوب منطقة "الحويمي" وجبل القرن بإسناد الطيران الجوي الذي نفذ 4 غارات متتالية على منطقة الحويمي بالإضافة إلى غارات أخرى استهدفت الشريجة ومحيطها، لافتاً إلى أن الجيش واللجان تمكنوا من صد تلك الزحوفات وتكبيد المرتزقة خسائر فادحة بينها دبابة دُمرت بشكل كامل في منطقة "قرنة" بصاروخ موجه وإعطاب مدرعة عسكرية حديثة. وطبقاً للمصدر فإن مرتزقة العدوان يستميتون للسيطرة على التلال الجبلية والمناطق الواقعة جنوب غرب مدينة كرش والتي تشهد معارك شرسة منذ ثلاثة أيام متواصلة دون تمكن الغزاة ومرتزقتهم من تحقيق أي تقدم. وفي جبهة "طور الباحة-حيفان" بذات المحور "الشرقي" كانت المواجهات على أشدها في مناطق الأعبوس الواقعة أطراف مديرية حيفان. وطبقاً لمصادر محلية فإن الاشتباكات تجددت في وقت متأخر من مساء أمس الأول "الأحد" في مناطق بني علي وكلبين والريامي، وزادت ضراوتها مع حلول الصباح في مناطق "السويداء" و"العقبة" و"القطعة"، حيث حاول المرتزقة التقدم باتجاه السويداء تحت غطاء جوي لطيران العدوان السعودي الذي قصف في تمام الساعة التاسعة والنصف مستوصف السويداء الطبي بغارتين أدتا إلى تدمير العيادة الخارجية للمستوصف بشكل كامل، تلى ذلك غارة جوية على منطقة "العويضة" لم ينتج عنها أي خسائر بشرية أو مادية كون الصاروخ سقط في منطقة خالية من السكان بالقرب من مدرسة "المحبوب" غير أن الإسناد الجوي أفسح الطريق أمام المرتزقة الذين تقدموا حتى جبل "مسيعيد" محلة الجند، وتزامناً مع ذلك تواصلت الاشتباكات بذات الحدة في "كلبين" و"الريامي" حيث تقدمت مجاميع من مرتزقة العدوان في محيط الجبلين وبالقرب من منطقة "النوبة" بينما يتواجد الجيش واللجان في جبل "الحصن" وجبل "الهتاري" ومنطقة "الحامل" عزلة الأعبوس. المحور الجنوبي وفي المحور الجنوبي "الوازعية" أوضح مصدر محلي مسؤول أن تبادلاً للقصف المدفعي شهدته أمس مناطق في "حنة" و"الشقيراء" وجبل "المُشرف" و"الحمراء"، فيما نفذ طيران العدوان السعودي عدة غارات استهدفت "وادي رين" ومنطقة "السويداء" بذات المديرية "الوازعية". الجبهة الداخلية الجبهة الداخلية لمحافظة تعز، هي الأخرى شهدت مواجهات عنيفة بين الجيش واللجان وبين مسلحي الإصلاح والقاعدة والسلفيين وفصائل أخرى موالية للعدوان السعودي وكانت جبهة المسراخ هي الأكثر عنفاً وضراوة، حيث أفاد "اليمن اليوم" مصدر محلي أن تعزيزات كبيرة وصلت مساء أمس الأول لمرتزقة وعملاء العدوان قادمة من جهة صبر الموادم إلى منطقة القحقاح القريبة من مركز مديرية المسراخ. وأشار المصدر إلى أن معارك عنيفة مستمرة في "القحقاح" ومناطق أخرى متفرقة في محيط مركز المديرية وتواصلت حتى كتابة الخبر التاسعة مساء، لافتاً إلى أن مرتزقة العدوان أحرزوا بعض التقدم في جبهة "القحقاح" ويقوم الجيش واللجان حالياً بالعمل على استرجاع هذه المنطقة. وفي مدينة تعز تجددت المواجهات بذات الوتيرة التي كانت عليها خلال الأيام القليلة الماضية في جبهات كلابة وثعبات والحصب وعصيفرة بالتزامن مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، دون تحقيق أي تقدم لأي طرف في مواقع الطرف الآخر. وقام عملاء العدوان باستهداف مصانع محمد طه ناجي للبلاستيك في منطقة الحصب بقذائف هاون ما أدى إلى اشتعال النيران بكثافة واحتراق معظم محتويات مخازن المصنع. نهب مواد الإغاثة إلى ذلك اتهم أهالي في أحياء وادي القاضي والمسبح الأعلى بمدينة تعز عملاء العدوان بنهب مستحقاتهم من مواد الإغاثة الإيوائية والغذائية المقدمة من الأمم المتحدة وبإشراف السلطة المحلية. وشهدت أحياء وشوارع "وادي القاضي والمسبح الأعلى" صباح أمس تظاهرة لعشرات المواطنين للمطالبة بمخصصاتهم من المواد الإغاثية التي وصلت مؤخراً إلى تلك الأحياء الواقعة تحت سيطرة مسلحي الإصلاح والقاعدة الموالين للعدوان السعودي ولم يتم توزيعها على المستحقين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.