التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان يرصد 455 حالة تعذيب في سجون الحوثي    قفزة تاريخية بأسعار النفط بعد الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو.. بالأرقام تعرف على تأثير إنتاج السعودية على السوق العالمية    مدير التربية يافع رصد يعقد اجتماعا لمدراء المدارس    الأمم المتحدة: الحوثي يعيق عمل المنظمات الإنسانية    مصدرعسكري..تدميرآلية وإعطاب رشاش بنجران وعسير    اليمن تستكمل إجراءات الانضمام لاتفاقية اليونيسكو لحماية الآثار    السعدي : التمرد المسلح في عدن يتطلب وقفة جادة ومراجعة شفافة لتجاوز المعضلة    بن سلمان لوزير الدفاع الأمريكي: التهديدات الإيرانية ليست موجهة ضد المملكة فحسب    بيان هام للخارجية السعودية بشأن النتائج الأولية للتحقيقات في الهجمات على "أرامكو" والاستعانة بخبراء من الأمم المتحدة..! – (نص البيان)    دوري أبطال أوروبا: نابولي وليفربول صدام ناري مبكّر    الأمم المتحدة توجه اتهام جديد للحوثيين    مسلحون حوثيون يقتحمون الجامعة اللبنانية بصنعاء ويعتدون على الطالبات لهذه الأسباب..!؟    السد يقهر النصر ويبلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا    بحضور شاهر.. تنافس مثير في المسابقة الثقافية لأندية عدن    "الشورى السعودي" يقرّ مشروع نظام التبرع بالأعضاء البشرية .. تعرّف على شروط عمليات التبرع    بدء صرف مرتبات اغسطس لمتقاعدي الداخلية والأمن عبر الكريمي بدءاً من هذا الموعد..!    الرياض تبحث قرارا اقتصاديا خطيرا بشان اكتتاب أرامكو    شفافية الشعبي تضع المالية أمام مسؤولياتها بصرف مرتبات كهرباء عدن    غارات للتحالف وقصف مدفعي يقتل عدد من عناصر مليشيا الحوثي في حيران بحجة..!    قتلى وجرحى في اشتباكات اندلعت بين أفراد الحزام الامني في لودر بأبين    محسن قراوي : شكرا لكل من صوت لي    الرئيس القادم الذي قلب كل الموازين في تونس وأطاح بالضربة القاضية على مرشي الأحزاب والمال والاعلام ونصير الربيع العربي    طالب بتحرك فوري.. "غريفيث" يوجه صفعةل"المجلس الانتقالي الجنوبي" ويتحدث عن "سرطان" يهدد الدولة اليمنية    تعرف على سعر صرف الريال مقابل الدولار والسعودي مساء الإثنين    وفاة فنانة تونسية شهيرة    4 دلائل على تورُّط إيران المباشر في "هجوم أرامكو"    منتخب الناشئين يصل الدوحة ويجري اولى الحصص التدريبية    تنفيذي تعز يناقش في اجتماعه الدوري عدد من القضايا الملحة في المحافظة    ابحث عن الحب وانأ في سن الشيخوخة… !    فرنسا تؤكد على أهمية دور "التجمع اليمني للاصلاح" والحزب يعلن رفضه لوجود اي تشكيلات عسكرية    إدانة قطرية متأخرة للهجمات على "أرامكو"    وفد من وزارة الصحة والسكان يطلع على تطورات وباء حمى الضنك بردفان    ينابيع الخير تدشن الدورة التدريبية لمشروع دبلوم الخياطة    تحالف رصد: أكثر من 92 ألف يمني أصيبوا بألغام مليشيا الحوثي    بعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة    داعية سعودي يثير ضجة على السوشيال ميديا: النقاب يعيق حاستي الشم والنظر وليس لزامًا على المرأة    الحوثيون يفرضون 200 ريال سعودي على كل سيارة لمغترب يمني تحت هذا المبرر..!؟    راشد الماجد: أنا مبدع ولست تاجراً    بن سلمان يعلن عن الاجراء السعودي لتعويض ما خلفه الهجوم على ارامكو والشركة تحتاج الى اسابيع    زيدان يستعد لإطلاق BBH في موقعة سان جيرمان    العثور على 2200 جنين ميت في منزل طبيب    مدير عام المنصورة يلتقي المدير التنفيذي لمشاريع الUN في عدن    مأرب تحتضن دورة تدريبية لعدد من الفنانين والأدباء اليمنيين    "ورطة كبيرة" لسان جرمان قبل مواجهة ريال مدريد    شاهد.. أغنية جديدة للفنانة بلقيس باللهجة "المغربية" و2 مليون مشاهدة خلال يومين    وزارة الزراعة ومنظمة الفاو تدشنان حملة التحصين في حضرموت الساحل    وطني يتألم(قصة)    "المعنى المراوغ": من جبرا إلى البردوني    صنعاء في عهد الحوثيين... مقابر وسجون وجوعى يموتون على الأرصفة    هل تعاني من ارتعاش اليدين؟.. 10 أسباب تفسر ما يحدث - اقرأ التفاصيل    الهلال الإماراتي يدشن "العودة إلى المدرسة" في الساحل الغربي بافتتاح المدارس المؤهلة وتأثيثها وتوزيع الحقيبة المدرسية - فيديو    فنانة مصرية تفضح المخرج خالد يوسف: أجبرني على مشهد "مخل بالآداب"    محافظ حضرموت يوجه بسرعة إنجاز مشروع محطة كهرباء الشحر    ريال بيتس يفرض التعادل على خيتافي في الليغا    حجة الله علينا    قيمة الصبر ومعانيه العظيمة    وزير الاوقاف والارشاد يترأس وفد بلادنا في المؤتمرال30 لوزراء اوقاف الدول الاسلامية.    فن الاختلاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيد في عدن (لمن استطاع إليه سبيلا)!!
نشر في عدن الغد يوم 02 - 06 - 2019

كثيرة هي الأعباء التي ماتزال جاثمة بثقلها على كاهل المواطن في الجنوب، ضمن متغيرات سلبية كبيرة طرأت على الجانب الاقتصادي وارتفاع الأسعار منذ الانقلاب الحوثي واندلاع الحرب وقرار الرئيس هادي بتعويم الريال وأمر البنوك بالتعامل بسعر صرف السوق بدلا من السعر المحدد، وما تلاها من انهيار الريال اليمني أمام العملات وصلت تأثيراته المباشرة على المستوى المعيشي للأسر في محافظات الجنوب بشكل أكبر كونها تخضع إدارياً لحكومة الشرعية، حيث ارتفعت أسعار جميع السلع والمواد والمأكولات من بينها اللحوم البلدي وملابس العيد بنسبة تزيد عن 200% عما كانت عليه في العام 2011، وطالما وأسعار اللحوم وملابس العيد مرتفعة جداً ولا يستطيع المواطنين اليها سبيلا، فما من خيار أمامهم سوى المقاطعة، علها تكبح جماح جشع التجار والغلاء الفاحش، وتعد وسيلة المقاطعة من أنجع الوسائل الشعبية في مواجهة ارتفاع الأسعار ومحاربة الاستغلال من قبل التجار فتنشأ ظاهرة انخفاض الطلب إلى حدوده الدنيا بينما يرتفع ويزيد المعروض عن حاجة السوق مما ينتج عن ذلك انخفاض الأسعار بشكل تلقائي حسب النظرية التجارية الخاصة بالعرض والطلب.

في مطلع العام 2016م في جمهورية مصر العربية عندما أشتكى المواطنون من ارتفاع أسعار اللحوم البلدي من 90 جنيهاً للكيلو ووصل سعره الى 120 جنيهاً بشكل مبالغ، نتيجة لنفس الأسباب والظروف التي نعيشها في عدن، وأصبحت الأسرة المصرية لا تستطيع توفير كيلو لحمة حتى في الأعياد والمناسبات الدينية، بالذات طبقة الموظفين وذوي الدخل المحدود الذين تتراوح رواتبهم من 500 إلى 1000 جنيه مصري راتب شهر بخمسة كيلو لحمة، بعدها أطلق ناشطون مصريون حملة بلاها لحمة لمقاطعة اللحوم، كانت البداية من محافظة أسوان، ثم عممت كحملة شعبية واسعة في جميع محافظات مصر استخدمت كوسيلة مقاطعة ومقاومة حضارية لمواجهة جشع الجزارين والضغط على الحكومة، ونجحت خلال شهر واحد من انطلاقها بعد الضغط الشعبي الكبير على الجزارين في تخفيض سعر الكيلو إلى 70 جنيهاً.

وبحكم أننا مقبلين على عيد الفطر المبارك والناس في عدن لا تستطيع شراء لحمة العيد سنقوم بمقارنة سريعة لأسعار اللحوم البلدي في كلاً من مصر والسعودية وعدن لنبين حجم الفوضى وجشع التجار في عدن، فلو أخذنا مصر وسعر كيلو اللحم البلدي 70 جنيها وسعر صرف الجنيه المصري مقابل الريال السعودي 4.6 جنيه للريال السعودي الواحد يصبح سعر كيلو اللحمة في مصر 15 ريال سعودي واعتبرنا صرف الريال السعودي 140 ريال يمني بالتالي فأن سعر كيلو اللحم بمصر التي تعداد سكانها 100 مليون نسمة 2100 ريال يمني فقط.

وفي السعودية على الرغم إنه لا يجوز المقارنة بسبب فارق مستوى دخل الفرد لكننا سنعمل المقارنة لنبين حجم الغلاء الفاحش في عدن وضواحيها فكيلو اللحم بالسعودية يتراوح من 20 – 30 ريال سعودي حسب نوعية لحم العجول أما سعر لحم الحاشي (صغير الجمل) والمفضل لدى السعوديين والخليجيين بشكل عام رخيص وأقل من 20 ريال ولنأخذ 20 ريال سعودي للكيلو، وبالتالي بعد حساب صرف العملات فأن كيلو اللحم البلدي بالسعودية 2800 ريال يمني فقط و 92 جنيهاً مصرياً.

أما في عدن فسعر كيلو اللحم البلدي 4500 ريال يمني بعد حساب صرف العملات يصبح سعر الكيلو اللحم البلدي بعدن 32 ريال سعودي و 147 جنيهاً مصرياً. وبمعنى آخر سعر كيلو اللحم البلدي في مصر 2100 ريال يمني وبالخليج 2800 ريال يمني وفي عدن 4500 ريال يمني، بذلك تعتبر عدن الأغلى عربيا فرق كبير جداً يحتاج إلى مراجعة حقيقية من قبل الجزارين وتجار اللحمة والحكومة.

ملابس العيد هي الأخرى تعتبر هذا العام هي الأغلى وتحدي كبير أمام الأسر في عدن حيث وصلت أسعارها اليوم بعدن فقط قميص وبنطلون وجزمة إلى 70000 ريال سبعين الف ريال يمني ويعني أن راتب شهرين للموظف البسيط بالكاد أن تغطى ملابس فرد واحد من العائلة، أسعار أوصلت الناس إلى حيرة والاضطراب والهذيان من أمرهم هل يوفروا لحمة العيد أم ملابس العيد أم مصاريف العائلة العادية من مأكل ومشرب، لذلك من الأفضل القول إن العيد لمن أستطاع اليه سبيلا، وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.