معارك عنيفة في مأرب منذ مساء الأربعاء حتى الأن .. وميليشيا الحوثي ترد بصاروخ على معسكر العلم    الحضرمي: حريصون على السلام ومليشيا الحوثي لا تزال تراوغ وترفض كل الجهود    الأمين العام للمؤتمر بوفاة الشيخ إسماعيل الوليدي    عاجل : إغلاق الخط الرابط بين محافظتي عدن وتعز لهذا السبب    الحكومة اليمنية: الاعتداءات الإريترية على الصيادين غير مقبولة ويجب أن تتوقف    عادل باحكيم: يتسأل هل هناك رقابة على إنتاج الطاقة الكهربائية المشتراه بعدن وتزويدها بحسب الاتفاقية.    شاهد .. أمطار وسيول وأضرار في عدة محافظات يمنية والأرصاد يحذر المواطنين    مع اندلاع الاحتجاجات في أمريكا .. أوباما يعود للواجهة من جديد    في تطورات جزيرة «حنيش».. الجيش يأسر 8 جنود «إرتيريين»    حكومة الوفاق الليبية تعلن السيطرة على كامل العاصمة طرابلس بحدودها بعد طرد قوات خليفة حفتر    دورتموند يدافع عن صور للاعبيه بدون كمامات    سواريز: اللعب دون جمهور سيكون غريباً    بواتينغ .... لا يوجد طفل في هذا العالم يولد عنصريًا    تعرف على الفوائد الطبية لإستخدام الكرة المطاطية في التمارين الرياضية    ليفربول الانجليزي يضع عينه على نجم روما زانيولو    أنباء غير سارة لعشاق ميسي    تعز: الهيئة الإدارية والهيئة الاستشارية للمجلس الأهلي بذبحان تنعي وفاة الشيخ خالد عبد الجليل الذبحاني    شقيقة محمد رمضان تتعرض للتنمر بعد نشر صور زفافها    تعز..مستشفى الروضة يغلق ابوابه بعد إصابة 5 من كوادره الطبية بفيروس كورونا    بخصوص فحص كورونا ..تنويه هام من وزارة الصحة السعودية    الحوثيون ينعون أحد أبرز رجال الدين الموالين لهم وعبدالملك يعزي بنفسه    إغلاق مستشفى "الروضة" بتعز .. والإدارة توضح سبب ذلك!    تصريح جديد لبيل غيتس يكشف فيه الموعد المتوقع لإنتاج لقاح فيروس كورونا    مقتل ضابط سعودي برتبة مقدم في مهمة عسكرية للتحالف العربي باليمن    البيت الأبيض يؤكد مواصلة الحوثيين عرقلة المساعدات الإنسانية في اليمن    بعد نبيل القعيطي.. اغتيال الصحفي عبدالباسط الجحافي في مدينة الحوطة بمحافظة لحج    وفاة «وزير» الصحة الأسبق ب«كورونا»    الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    حتى لا ننسى    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    صينية تتحول إلى مليارديرة في لحظات    الاتحاد الأوروبي يعلن منح اليمن 70 مليون يورو لمواجهة كورونا    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    مؤتمر المانحين    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    المهرة .. السلطة المحلية بمديرية سيحوت تعيد فتح الطريق الدولي    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    أمير العيد    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتوحد الجنوبيون لحماية ارضهم..؟
نشر في عدن الغد يوم 02 - 03 - 2020

تتساقط المواقع والمناطق التابعة للشرعية في محافظات الشمال كأوراق الخريف..
وبعد كل هزيمة ساحقة يمنى بها الجيش الوطني الشرعي..
وبعد ان تحكم المليشيات الحوثية سيطرتها على تلك المواقع والمناطق نكون على موعد مع سيل جارف من التحليلات والتنظيرات التي يظهر من خلالها المحللون والخبراء العسكريون والسياسيون من غرف الفنادق الفاخرة ليبرروا ذلك السقوط والهزائم لذلك الجيش العرمرم بان ماحصل ليس هزيمة كما يروج لها الاعداء...!
بل انسحاب تكتيكي عسكري محكم لجرجرة واستدراج قوات العدو لتحكم قوات الشرعية فيما بعد قبضتها على تلك القوات المعادية التي استطاع الجيش ايقاعها في شباك الانسحاب التكتيكي الذي رسم خططه خبراء عسكريون لايشق لهم غبار..!
اليوم سقطت الجوف وقبلها سقطت مواقع مهمة في نهم ورغم تأكيدات مطبلوا الشرعية (المحللون التكتيكيون) بان ماحدث في نهم والجوف ليس هزيمة ولاتراجع إنما انسحاباً تكتيكياً ، إلا ان هذه القوات المنسحبة تكتيكياً (كما يدعون ) تجمدت في مواقع الانسحاب ولم تحرك ساكناً بعد انسحابها التكتيكي المزعوم..!
نستثني من هذا المنشور المجاهد البطل امين العكيمي محافظ الجوف الذي سطر اروع الملاحم البطولية والمواقف الرجولية التي سيشهد له بها الاعداء قبل الاصدقاء..
ذلك القائد الذي شطب من قاموسه المصطلح الانهزامي (تكتيك) يوم ان عين محافظاً للجوف.!
ونستثني كذلك القادة العسكريون الاحرار الذين يرفضون الذل والمهانة والاستسلام تحت اي مبررات تكتيكية هزلية مضحكة..!
وبعد كل هذه الهزائم المتلاحقة وبعد ان تنمر عبد ايران الحوثي واستطاع ان يبسط نفوذه في معظم محافظات الشمال...
اتوجه للاخوة ابناء الجنوب في كل المحافظات التي لاتزال بايدي ابناء الجنوب وادعوهم للتوحد والجلوس لتدارس الاوضاع من حولهم قبل ان تقع الفأس في الرأس وقبل ان يطل علينا المحللون التكتيكيون من عواصم دول العالم ليطمئنونا بان سقوط عدن وحضرموت بيد المليشيات الحوثية ليس انهزاماً كما يتصوره الاعداء..
بل تكتيك عسكري محكم ليتم استدراج تلك المليشيات الى حدود عمان لتتم بعدها محاصرتهم من قبل كتائب الجيش الوطني التي تتلقى تدريباتها وتعيد ترتيب صفوفها في المعسكرات التي فتحها لهم الاشقاء في كل من الرياض وابوظبي ليعيدوا الالتفاف على المليشيات الحوثية انطلاقاً من الرياض وابوظبي..!
دعوة لكل الجنوبيين سياسيين وعسكريين للجلوس لانقاذ مايمكن انقاذه لحماية محافظاتهم من السقوط(التكتيكي) الذي اعده مسبقاً الانهزاميون المتآمرون والمنبطحون..!
اجلسوا وتحاوروا واتفقوا واجعلوا هدفكم حماية محافظات الجنوب من ان تسقط بايدي المليشيات الحوثية والذي كما يبدو بان هناك مخطط شيطاني وضع لإعادة رسم السياسة في كل محافظات اليمن...
فان لم يتحرك ابناء الجنوب سريعاً لتدارس الوضع الخطير والخطر الداهم الذي بات قريباً من الجميع فقولوا عن الجنوب السلام وسيسلم للحوثي كما سلمت قبله محافظات الشمال ..!
وادعوا قادة الانتقالي الى التخلي عن وهم خاصية تمثيل الجنوب والجلوس مع كافة المكونات الجنوبية تحت مظلة الجنوب للجميع والتمثيل لكل المكونات الجنوبية..وليقل بعدها الاخوة الشماليون بأني انفصالي..
وليقلها عني الاخوة في الانتقالي انني عدو للجنوب..
لايهم كل ذلك..
المهم والأهم ان نستشعر الخطر المحدق(الانسحاب التكتيكي) الذي بات قاب قوسين او ادنى من المحافظات الجنوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.