مليشيات الحوثي تفجر عقبة ملعا بمأرب في محاولة إعاقة تقدم الجيش الوطني    مصر تدخل بقوة على خط الأزمة اليمنية .. مبادرة عربية ثنائية لوقف الحرب في اليمن والقربي يكشف عن تفاصيلها    تحذير خطير .. إذا لاحظتها توجه للطبيب فوراً .. 5 علامات تنذر بإصابتك بمرض السرطان!    مخالفة بسيطة خلال المشي في الشارع ستكلفك غرامة 500 ريال سعودي وقابلة للزيادة.. تحذيرات صارمة بقرار جديد يستهدف الملايين    قل وداعاً للكوليسترول .. إليك طريقة بسيطة تخلصك منه للأبد بدون أدوية .. تعرف عليها    هذا مافعلته مؤسسة سعودية مع موظف تحدث مع فتاة ترتدي ملابس جريئة بهذه الطريقة    ضابط جيش كويتي: أوروبا على صفيح ساخن والحرب القادمة ستكون كارثة    لماذا هاجم الحوثيون دولة الإمارات؟.. صحيفة بريطانية تجيب عن التساؤلات الغامضة    إصطياد قيادي حوثي بارز بغارة جوية دقيقة لطائرات التحالف العربي "الاسم تفاصيل"    صيد ثمين من الحوثيين يسقط بنيران الجيش.. ومصادر تكشف عن هويته    بينها 3 عربية.. تعرف على المنتخبات المتأهلة إلى ربع نهائي كأس إفريقيا وجدول المباريات    صنعاء .. شركة النفط تتهم التحالف السعودي باحتجاز سفينة وقود جديدة رغم حصولها على ترخيص أممي    خطر الاحزاب المسلحة على الحياة السياسية والسلم الإجتماعي !!    الخناق يشتد على المليشيات.. والتصنيف يقترب    الأرجنتين تبدأ تدريباتها لمواجهة تشيلي في غياب ميسي    متحف ألماني ينشر موسوعة عن لاعبين تعرضوا للاضطهاد خلال الحقبة النازية    إنفانتينو: إقامة كأس العالم كل عامين لمصلحة أفريقيا    قوات الحوثي تصدر بيان عسكري هام وتعلن تنفيذ عملية عسكرية في مأرب    تنديد حكومي بالمجزرة الحوثية بحق المدنيين في مأرب    وصول العمالقة إلى "الجوبة" يفتح المواجهة الفاصلة.. والكشف عن الجبهة التي لازالت تشكل خطرا كبيرا على مأرب    أسماء محطات تعبئة البنزين يوم الخميس    22 مايو وآزال يدشنان الملتقى الشتوي الخامس بنادي وحدة صنعاء    إعلان المجموعات الست لتصفيات دوري الدرجة الثالثة    الأخرم تبحث سبل إستمرارية الأنشطة بساحل حضرموت    كريستال بالاس واثق من التعاقد مع منبوذ مانشستر يونايتد    قائد القوات الجوية بالقيادة المركزية الأمريكية يصل السعودية    تدشين مبادرة نادي من ام الى ام والهادف لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة بمحافظة المهرة    لقاء تنسيقي لاشراك المنظمات في مكافحة الفساد    3 دول عربية جديدة تضيفها أمريكا إلى فئة السفر "عالية الخطورة".. بينها دولة خليجية    قرداحي يكشف كواليس إستقالته ويوجه نصيحة هامة لمسئولي تحالف العدوان    طبيب متخصص يكشف ماذا يحدث للجسم بعد دقائق من الإقلاع عن التدخين    رئيس الوزراء يعزّي في وفاة الشخصية الوطنية زكي محمد خليفة    تدق ناقوس الخطر لدى الحوثيين.. استراتيجية حربية "سعودية" "إماراتية" موحدة لخوض المعركة الحالية في اليمن (ترجمة خاصة)    فعالية في الجوف بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    العدوان يحتجز سفينة جديدة محملة بمادة الديزل    أسعار النفط عند أعلى مستوى منذ 2014    الوعول قادمون!    المتوكل والصوفي يفتتحان مشاريع بهيئة المستشفى الجمهوري بحجة    لماذا انتقد ناصر القصبي فيلم أصحاب ولا أعز.. وماذا قال؟    استمرار تعافي الريال اليمني أمام العملات الأجنبية (أحدث سعر)    السفير البريطاني يزور عدد من الشركات بعدن ويطلع على عمليات الإنتاج في الشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال    تدشين استراتيجية مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة    التوقيع على اتفاقية لتوفير الخدمات الصحية للأمهات بتكلفة 10 ملايين دولار    سعاد حسنى .. اسرار غامضة في حياتها ومماتها    جائزة البوكر للرواية العربية تحدد موعد إعلان الفائز لعام 2022    مناقشة خطة الصندوق الاجتماعي للتنمية بعمران    مواطن يمني يطعن زوجتة ويتركها مضرجة بدمائها حتى فارقت الحياة    تغير جديد ومفاجئ لسعر صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية اليوم الأربعاء ..السعر الآن    مليشيا الحوثي تغلق 5 اذاعات محلية في صنعاء    الأجهزة الرقابية في المكلا تغلق 7 شركات أدوية مخالفة    منظمة الصحة: خطر أوميكرون مازال مرتفعًا    الشيباني.. آخر عناقيد الضوء    فعاليات في الصفراء بصعدة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    فعالية في حيدان بصعدة في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    "عائد من الموت" يكشف عن ماحدث له وسبب فقدانه للنطق    مبلغ ضخم .. لن تتوقع حجم ثروة الإعلامي جورج قرداحي التي جناها من البرنامج السعودي .. من سيربح المليون!.. (تفاصيل مثيرة)    فاطمة الزهراء القدوة والأنموذج القرآني    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



محمد علي أحمد :ال 85 مشاركا من الحراك لن يعودوا للحوار ولن يبيعوا ضمائرهم مقابل كسب رخيص أو مال حرام
نشر في حياة عدن يوم 02 - 09 - 2013

قال محمد علي أحمد رئيس فريق القضية الجنوبية ومؤتمر شعب الجنوب أن هناك محاولات لشق صف المشاركين في الحوار من الحراك الجنوبي , وأضاف : إن ثقتنا برجال ونساء الجنوب المخلصين والمخلصات تنطلق من الايمان بعدالة قضية شعبنا وحقه الوطني في استعادة دولته وتقرير مصيره .

وأكد أحمد في بلاغ صحفي تلقى "حياة عدن" نسخة منه أنه لا عودة إلى الحوار إلا عند استلامه ردا على ما تقدم به الحراك في رسالته إلى رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر، وعلى ضوئها سيتم تقييم مدى مصداقية مؤتمر الحوار الذي يجب أن يتضمن اعترافا بالجنوب ومطالبه الوطنية واضح وصريح وفي حق الجنوب وشعبه في اختيار مستقبل دولته حد قول البلاغ .

ونوه بن علي بأن ال 85 مشاركا من الحراك لن يبيعوا ضمائرهم مقابل كسب رخيص أو مال حرام .

وفيما يلي ينشر (حياة عدن) نص البلاغ الصحفي والتالي نصه :

بسم اللة الرحمن الرحيم


بلاغ صحفي لرئيس فريق القضية الجنوبية محمد علي احمد.



نتابع باهتمام المحاولات اليائسة للمتنفذين في صنعاء التي من خلالها يراهنون على شق وحدة الصف للجنوبين من مجموعة ال85 ممثلين الحراك الجنوبي الحامل الوحيد لقضية الجنوب.

وعلى الرغم من تلك الاغراءات التي نحن على اطلاع كامل بأهدافها الرامية الى شراء ذمم بعض الشرفاء والاوفياء لشعبهم في الجنوب الذين اثبتوا وبجدارة صلابة الموقف الجنوبي في مؤتمر الحوار, ان ثقتنا برجال ونساء الجنوب المخلصين والمخلصات تنطلق من الايمان بعدالة قضية شعبنا وحقه الوطني في استعادة دولته وتقرير مصيره .

ان اجماع شعب الجنوب على قضيته الوطنية العادلة قد عبرنا عنها في الرؤية المقدمة من قبل فريق القضية الجنوبية وحظيت بموافقة والتزام جميع ممثلين الجنوب في مؤتمر الحوار وبالتالي اي تسريبات اعلامية او مزاعم كاذبة من قبل بعض المطابخ الرخيصة التي اعتادت على بث سمومها من خلال اطلاق الشائعات بهدف ارباك وشق وحدة الجنوبيون قد عريت من خلال التزام الجنوبين ورفضهم لكل الاغراءات، مما يؤكد وعي وادراك فريق ال85 واحترامهم لقضية شعبهم وانه ولن تباع ضمائرهم مقابل كسب رخيص او مال حرام، حيث اكدوا عدم عودتهم الى مؤتمر الحوار ورفضهم المطلق لأي نوع من التغريد خارج السرب, وهو ما يجعلنا نؤكد من جديد لا عودة الى الحوار إلا عند استلامنا رد على ما تقدمنا به في رسالتنا الى رئيس الجمهورية ورئيس المؤتمر وبعدها سوف نقييم مدى مصداقية مؤتمر الحوار الذي يجب ان يكون اعترافهم بالجنوب ومطالبه الوطنية واضح وصريح وفي حق الجنوب وشعبه في اختيار مستقبل دولته كما وقد سبق وان حددت وبوضوح تام في الرؤية المقدمة من الجنوبين في فريق قضية الجنوب التي قدمها الى رئاسة مؤتمر الحوار في صنعاء.

اننا مع شعبنا في الجنوب ولن نحيد قيد املة، وفي نفس الوقت نؤكد انه لن يصح إلا الصحيح وجميع الجنوبين اعضاء مؤتمر الحوار ممثلين الحراك ومعهم جميع اعضاء فريق قضية الجنوب من الجنوبيين وعددهم 282 مندوبا الى المؤتمر الوطني الشامل جميعهم ملتزمون بما حدد ووقع عليه في وثيقة الرؤية المقدمة لحل قضية الجنوب وكذلك في الرسالة التي سلمت للرئيس ومن يراهن على شق صف الجنوبين فانه واهم وحتى اذا كان هناك بعض النفر من المنتفعين تغيب عنهم حقائق منها الأمانة التاريخية وارادة شعب الجنوب الصلبة التي لا تكسرها تلك المحاولات.

ومن المفيد ان نذكر بانه من العار التراجع او التفريط بحقوق الجنوب الوطنية والقبول بمشاريع تكرس الاوضاع الحالية التي نرفضها وعلى الاخرين من الجنوبيين حتى من هم في الاحزاب الشمالية ان يراجعوا كل المواقف وان يدركوا ان الاولية للوطن وليس للأحزاب. كما ننصحهم الاتعاظ من الاخوة ابناء الشمال الذين لم نجد لهم موقفا في يوما من الايام يتعارض مع مصالح الشمال السياسية والاقتصادية والجغرافية والامنية والعسكرية وحتى من الذين ينتموا لأحزاب جنوبية المنشاء، ويكفي الاشارة الى ما اطلقوا عليه بالاعتذار للجنوب الذي نرفضه لأسباب عديدة والمجال هنا لا يسمح بذكرها في هذا التصريح, فقط اردنا التأكيد على صواب رؤيتنا وصحة موقفنا .

الجنوب يفرض على كل الجنوبين في مؤتمر الحوار مراجعة الذات واظهار اعلى مستوى من الالتزام تجاه شعب الجنوب وممن لا يدرك تلك الحقائق لم ولن يؤثر على الجنوب او على موقفنا الثابت الى جانب حق شعب الجنوب في تقرير مصيره.

وبالرغم مما ذكر، نحن على ثقة بان كل جنوبي حر وشريف يحس بمعانة شعبه لا يبيع مواقفه ولا يقبل على نفسه ان يكون اداة لتمرير مخطط التحايل والخداع بهدف فرض واقع الهيمنة على الجنوب شعبا وارضا وثروة التي تصر القوى المتنفذة على بقاء اوضاعه مرهونة بمصالحهم وهو ما لا نقبله.

ان التحايل والخداع والكذب ليس من سماتنا وللأسف الشديد في الاشهر الاخيرة من مؤتمر الحوار لمسنا ما يجعلنا نذهب الى مواقف قد نعلن فيها انسحابنا الكامل من المؤتمر اذا ما استمر الغزل الذي خلفه العديد المؤامرات كما قد سبق في القرار والذي بموجبه تم تعليق مشاركتنا, بسبب ظاهرة يعكسها سلوك لا يرتقي الى مستوى الحوار والمتحاورين.

كما نؤكد باننا لن نظل طويلا نراوح بين تلك الزوايا التي الحوار فيها غير مجدي ويعد مضيعة للوقت.



محمد علي احمد
رئيس فريق قضية الجنوب في مؤتمر الحوار.
الاحد الموافق 1/9/2013م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.