ورد للتو : انتشار واسع للقوات في العاصمة.. ومصادر تكشف عن الأسباب (تفاصيل)    ترامب يفاجئ الجميع ويعلن "السعودية" لن تتخلف عن التطبيع مع إسرائيل ويوجه دعوة هي الأولى من نوعها إلى "إيران"    ترامب يعلن:5 دول عربية تريد الانضمام إلى التطبيع مع إسرائيل    الخليدي بطلاً لبطولة السنوكر بتعز    عدن: انتشار واسع لمليشيا الانتقالي في المدينة.. ومصادر تكشف عن الأسباب    عاجل : طيران الحوثي المسير يقلب موازين المواجهات في مأرب واستشهاد قيادي رفيع (تفاصيل)    شاهد.. وفاة أخطر ساحر بأمريكا والكشف عن اخطر المعلومات عنه    منها زواج زوجته برجل آخر ...شقيق أسير سعودي يكشف ماجرى لشقيقه المفرج عنه من سجون الحوثي    صحافي يكشف عن دمج ثلاث وزارات في وزارة واحدة ووزير واحد بالحكومة الجديدة    شباب كابوتا يتوج بطلاً للذكرى الرابعة للشهيد وجدي الشاجري .    وزارة التربية تصدر تعميم هام وتحدد أسعار تطبيق « علمني »..وثيقة    بُكآء الحسرة    إلهام شاهين: مابعترفش بمسمى سينما المرأة    في ذكرى .. يوم وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    إصابة وزير خارجية سلوفينيا بكورونا    قائد اللواء 315 مدرع يعزي بوفاة نائب مدير مكتب القايد الاعلى للقوات المسلحة    مدير مصلحة الهجرة والجوازات بتعز : ينفي اصدار هذا القرار ويؤكد انهم يمثلوا الشرعية    وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 222 ألفا    حكومة يمنية أخيرة!    باعويضان : راديو الأمل FM كشفت للسلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة المصدر تبث بصورة غيره غير قانونية    أميركيون يحسمون قرارهم بعد المناظرة الثانية    الحوثيّون وخصخصة النّبي!    توقف عداد كورونا في اليمن.. والحكومة الشرعية تكشف آخر احصائيات انتشار الوباء    لصوص لكن مبدعون !!    محافظ شبوة يشكل لجنة تحقيق وتقصي حول ما أثير إعلاميا بخصوص بيع حصة المحافظة من المشتقات النفطية في المكلا ويشدد على نشر نتائج التحقيق في وسائل الإعلام.    الصحفي صلاح السقلدي يعلّق على لقاء الرئيس هادي والزبيدي..ماذا قال؟    قوات الجيش والمقاومة تكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة جنوب غرب مأرب    الامين العام يعزي بوفاة الشيخ احمد صوحل    كومان أفضل لاعب في الاسبوع الاول من دوري ابطال اوروبا    وزير الرياضة العراقي يستعرض العلاقة مع الاتحاد العربي للصحافة    الهند تتعاطف مع اليمن والسفير غوبر يكشف عن القيود المخففة للطلاب والمرضى تحديدا    ميسي يوجه رسالة ل رونالدو    شباب البرج يكتسح شباب الغازية برباعية في الدوري اللبناني    حشد رسمي وقبلي يتقدمه النقيب ينهي قضية قتل جرت في باتيس بين آل سعيد والسادة    تعرف على ما يستورده السعوديون من تركيا.. ؟    غيابات واستدعاء لنجوم.. قائمة برشلونة ضد ريال مدريد في الكلاسيكو    رحلات طيران اليمنية غداً السبت    توضيح هام من السفارة اليمنية في روسيا بشأن "الطلاب" وإصابة موظفين ب"كورونا"    بعد الأغنية الصنعانية..استكمال إجراءات تسجيل "الدان الحضرمي" في لائحة اليونسكو للتراث العالمي    افضل صيادلة انجبتهم ارض الجنوب    السعودية تسجل تراجع في وفيات كورونا اليوم وتسجيل مئات الإصابات وحالات التعافي    يا رئيس    اتهامات لانقلابيي اليمن بنهب موارد قطاع السياحة الداخلية    نجم "شباب البومب" يدخل العناية المركزة .. وصحفي يكشف تجاهل زملائه الفنانين لحالته    وزير التخطيط يلتقي المدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي    الشرجبي يبحث مع اليونيسيف تعزيز العمل المشترك وقضايا مشاريع المياه والصرف الصحي    تعز: لجنة الغذاء تقر إغلاق المحلات المخالفة لأسعار وأوزان الخبز    230 ألف فارق في قيمة الريال بين صنعاء وعدن أمام الدولار.. آخر تحديثات أسعار الصرف صباح اليوم    11 ألف ريال فارق في سعر الجرام الذهب بين صنعاء وعدن.. آخر تحديثات أسعار الذهب صباح اليوم    أسعار الخضروات تعاود الارتفاع.. مقارنة لسعر الكيلو الواحد في صنعاء وعدن    الجيش الوطني يدمر معدات عسكرية للميليشيات في مران بصعدة    علماء يحذرون الجميع من كارثة طبيعية مزلزلة ومرعبه على وشك الحدوث.. ويعلنوها بكل صراحة 2020 لن يمر بسلام.. وهذا ما سيحدث؟    بعد 10 أيام على الزفاف...عروس تشنق زوجها أثناء نومه    مدير عام الادارة العامة للتدريب بجهاز محو الأمية بوزارة التربية والتعليم تعزي في وفاة الموجه والمدرب الوطني الاستاذ احمد بكر مبارك فرج    عفوا رسول الله.. كيف بمن يحتفل بك والناس بلا مرتبات جياع بلا غذاء ولا صحة ولا تعليم ولا مأمن؟    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    وأشرقت الأرض بنور نبيها    الحرب في اليمن: قصر سيئون المبني من الطوب اللبن "مهدد بالانهيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن بوست: اليمن لن يعود سعيدا بعد معركة عدن
نشر في عدن بوست يوم 04 - 02 - 2018

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن الحرب الدائرة في اليمن منذ سنوات لن تجدا طريقا للنهاية قريبا، خاصة أن الاشتباكات التي وقعت في عدن كشفت عن مظالم تاريخية تشكل عقبات امام أي تفاوض لإنهاء النزاع، ودفعت البعض للقول إنحكومة هادي أصبحت جزء من المشكلة وليس الحل.
وقال محللون يمنيون وغربيون، إن" القتال الذي اندلع في عدن جنوب اليمن، كشف أن حرب اليمن اندلعت بسبب مظالم تاريخية تشكل عقبات خطيرة أمام التفاوض على انهاء النزاع.

وعلى مدى عدة أيام، اشتبك الانفصاليون الجنوبيون مع شركائهم - القوات الموالية للرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي - واستولوا لفترة قصيرة على عدن، وينتمي الجانبان إلى نفس التحالف بقيادة السعودية والامارات التي تقاتل المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران لإعادة هادى للسلطة.
وأوضحت الصحيفة، أن المعارك في عدن كشفت عن هشاشة التحالف، وأبرزت تضارب أجندة السعودية والإمارات، حيث سعى الانفصاليون المعروفون باسم "المجلس الانتقالي الجنوبي" منذ فترة طويلة لاستعادة دولة جنوب اليمن المستقلة التي كانت قائمة قبل توحيد اليمن عام 1990.

ومنذ فترة طويلة، كانوا يشكون في الحكومة المركزية ويترأسها هادي، متهمين إياها بالفساد وتقويض الجنوب، ويرى محللون، أن" العنف انعكاس لهذه التوترات الضاربة جذورها في القدم.

ونقلت الصحيفة عن "نيسان لونغلي" المحلل في مجموعة الأزمات الدولية قوله:" الحرب حطمت البلاد وكسرتها .. والحديث عن أن حكومة شرعية تقاتل الحوثيين المدعومين من إيران يحجب الواقع المعقد، ويعوق الجهود الرامية لتحقيق السلام".

وبحسب الصحيفة، أدى الاقتتال داخل الحلف إلى تزايد اليأس في أفقر دول الشرق الأوسط، حيث يعاني الملايين من الجوع والمرض في ما تصفه وكالات الإغاثة بأنها واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية تضررا ونسيان في العالم.

وبدأت حرب اليمن في ربيع 2015، بعدما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء، وأجبر هادي وحكومته على الفرار من الجنوب إلى عدن، وتدخلت السعودية والدول الإسلامية السنية الأخرى للصراع لمنع منافستها الإقليمية، إيران، من تزايد نفوذها على طول حدودها من خلال دعم الحوثيين.

وعندما طرد هادي من صنعاء، أنشأ حكومة في المنفى في عدن بدعم من السعوديين والإماراتيين، على الرغم من أنه ترأس معظمها من العاصمة السعودية الرياض.
وكان الكثير من الجنوبيين يتوقعون من حكومة هادي تحسين حياتهم، ولكن خلال السنوات الثلاث الماضية، كافح هادي لممارسة السلطة أو تعزيز الاقتصاد، وهزت عدن التفجيرات الانتحارية وغيرها من أعمال العنف التي قام بها فرع القاعدة اليمني.

وقال "جيرالد فيرستين" السفير الأمريكي السابق لدى اليمن:" لقد تم عمل القليل جدا لتحقيق الاستقرار .. لقد أصبح الناس يشعرون بالإحباط بشكل متزايد".

وكان السبب وراء الاشتباكات التي وقعت الاسبوع الماضي انتهاء المهلة التي حددها الانفصاليون لهادى لإقالة حكومته، واتهموا الحكومة، بالفساد وسوء الإدارة، وبعد سيطرة الانفصاليين على الكثير من عدن، كان مسؤولو هادي محصورين داخل القصر الرئاسي، وبعضهم فروا من المدينة.

وسط هذه الانقسامات في الحلف، هناك "أسئلة حقيقية حول جدوى أو مصداقية حكومة هادي وما هي بالضبط، أنها تمثل فقط الجلوس على الجانب الآخر من الطاولة".

أواخر العام الماضي، كان الحوثيون اختلفوا مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وقتلوه، وأثار ذلك تساؤلات حول ما إذا كان الحوثيون لديهم الرغبة في التفاوض على إنهاء النزاع.

السعودية والإمارات لديها اختلافات أخرى أيضا، وقال "فيرستين" إن" المملكة تتماشى بشكل وثيق مع حزب يمني مؤثر، وهو الإصلاح، الذي لديه صلات تاريخية مع جماعة الإخوان، الإمارات من جانبها، تعارض الإصلاح.

وفي عدن، يرى العديد من السكان أن الوجود المتزايد للإمارات يثير القلق، ويخشى أن تتمكن البلاد من تحقيق مكاسب اقتصادية من خلال محاولة السيطرة على موانئ اليمن، وخاصة عدن، التي تقع بجانب ممرات الشحن الرئيسية.
ونقلت الصحيفة عن "هشام الغنام" الباحث السعودي في جامعة إكستر، إن" العنف في عدن كان اتهاما لحكومة اليمن التي ينبغي أن تقدم استقالتها إذا لم تتمكن من إدارة المعركة ضد الحوثيين وتقديم الخدمات للمواطنين في نفس الوقت.. السلطات تلقت مليارات من الدولارات مساعدات "اين ذهبت الأموال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.