التحالف: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه مطار أبها    اليمن تطالب مجلس الأمن بتجنب إرسال رسائل خاطئة تشجع الحوثي على الاستمرار في العنف.    تركيا.. مسيرات تندد بعنف الاحتلال    «مجلس الشورى» يدين الإرهاب الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.    تحذير للنساء المتسوقات في هذة المحافظة.. ولهذا السبب!    شبوة.. لجنة الطوارئ تناقش جهود مكافحة فيروس كورونا.    قيادي حوثي يدعو إلى الحشد بعد تكبد مليشياته خسائر كبيرة.. والأمم المتحدة تحذر من مجاعة في اليمن    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن ليوم الثلاثاء    الصين تحافظ على المركز الاول عالمياً في عدد السكان    مقاتلات تحالف دعم الشرعية تدمّر تعزيزات للمليشيا في صرواح.    الارياني: استمرار اختطاف مسلحي الحوثي الفنانة انتصار الحمادي امتداد لسلسة من الجرائم التي ارتكبتها بحق النساء    «سيناتور جمهوري» يدعو الرئيس بايدن لإعادة العقوبات على الحوثيين.    الأرصاد : أمطار رعدية متفرقة بالساعات المقبلة    الدفاعات السعودية تعلن سقوط قذيفة في إحدى قرى جازان أطلقها الحوثيون    أمير قطر يصل الرياض وجلسة مباحثات مع ولي العهد محمد بن سلمان ووزير الخارجية التركية وهذه أخر المستجدات    الطيران الاماراتي شارك في العدوان على غزة    منتخب اليمن يبدأ تدريباته في معسكر السعودية    شيكابالا يستفز جماهير الأهلي المصري بإشارة "غير لائقة"    شبح الاستبعاد من "الكالتشيو" يهدد يوفنتوس    لتعويض مبابي.. باريس سان جرمان يضع صلاح نصب عينيه    العيسي ومنصة "الميسري".. تحركات لأدوات الإخوان في الجنوب خوفاً من "مقصلة" التسوية السياسية    المحافظ لملس يعزي مدير اتصالات عدن بوفاة والده    وزير الصحة يقر إنشاء ثلاثة مراكز طبية في هيئة مستشفى مأرب العام    فلكي سعودي: الاربعاء المتمم لشهر رمضان لهذا السبب !    فلكي سعودي يحدد موعد عيد الفطر المبارك لهذا العام    مليشيا الإخوان بشبوة تستبدل سجناء هاربين بذويهم ببيحان    مكيف محمول يبرد الغرفة في 10 دقائق.. وهذا سعره    اليمن والغزاة .... أخطاء قاتلة ومصالحة وطنية شاملة !    استمرار انخفاض أسعار الذهب في الأسواق اليمنية (تحديثات الأسعار ليوم الثلاثاء)    مقتل تسعة أشخاص في إطلاق نار بإحدى مدارس مدينة قازان الروسية    شركة الغاز تعلن توفير الغاز خلال أجازة العيد    مؤسسة أطفال السلام تختتم مشاريعها الرمضانية    هذا ماحدث في 29رمضان ؟    في مشهد مهيب: عشرات الالاف يحضرون ختم مسجد المحضار بليله الجمع الكبير    المحاضرة الرمضانية السادسة والعشرون للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    مقارنة تفصيلية لأسعار الخضروات والفواكه بين صنعاء وعدن ليومنا هذا    الهند تواجه تفشي كورونا بفضلات الأبقار.. والأطباء يبدون رأيهم في ذلك    الهلال الإماراتي يحمي 43 ألف أسرة من الجوع بحضرموت وشبوة    تثير مواقع التواصل الإجتماعي.. صورة لقيادي حوثي بعد عودته من مأرب!    مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون .. والنساء أبرز ضحاياه    هلال السبرة يتوج بلقب دوري المحترفين لمنتدى المستقبل    لجنة أهالي مدينة شبام تقدم الإغاثة والاحتياجات لإخوانهم المتضررين بحي عيديد مديرية تريم    للتخلص من أصوات البطن المحرجة.. 5 أطعمة عليك الحذر منها    مدير صناعة حجة: الإقبال على معرض المنتجين المحليين يعكس وعي المجتمع    مؤسسة يد تنبي التنموية توزع 400 سلة غذائية بالأمانة    قبل 5 أسابيع من انطلاق كأس أوروبا.. إصابة إبراهيموفيتش في ركبته    سيرينا تلمح إلى إمكانية غيابها عن الأولمبياد    ديشان "الفوز بالألقاب لا يتم بفرقعة الاصابع"    بعد عادل إمام.. ثروة محمد رمضان "أغنى ممثل من الجيل الجديد" في مصر    بعد تدهور حالته الصحية .. حقيقة وفاة الفنان سمير غانم    "عبدالملك" يوجه بصرف مساعدة ماليه عاجلة لفنان تشكيلي بصنعاء    إذاعة صعدة تختتم مسابقة تلاوة القرآن الكريم لأبناء الشهداء    زوح الفنانة اليمنية "بلقيس" يخرج عن صمته بعد رفعها قضية خلع ضده "فيديو"    السعودية تعلن أسعارا جديدة للوقود    توزيع هدايا عيدية لمعاقي الجيش واللجان الشعبية في إب    مديرية معين بأمانة العاصمة تسير قافلة عيدية للمرابطين    مساعٍ إماراتية لتفجير الأوضاع في عدن (تفاصيل)    اب: تدشين توزيع نصف مليار ريال للفقراء والمساكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في المعركة المصيرية.. المليشيات تلفظ أنفاسها الأخيرة في جبهات مأرب وتعز وحجة
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 04 - 2021

يسطر الأبطال من الجيش الوطني والقبائل ملاحم بطولية واستبسال ويخوضون المعارك نيابة عن اليمنيين والعرب جميعا.. وفي الوقت الذي يترك الأبطال بلا رواتب لاكثر من ستة أشهر وهم يخوضون معركة مصيرية في مواجهة المشروع الحوثي السلالي عار على المعنيين لايمحوه سوى وضع حد لمعاناة المقاتلين بصرف مرتباتهم واعلان النفير العام وتوفير متطلبات المعركة.
من جبهة الكسارة في معركة وصفها عسكريون بإنها أشد ضراوة وقتال منذ أن شنت المليشيات هجومها على مارب.
واحتشاد ايران واذرعها في المنطقة لدعم مليشياتها في معركة مأرب تقابل بالبطولات والتضحيات التي يجترحها ابطال الجيش الوطني والمقاومة في مواجهة المليشيا الحوثية ذراع ايران مبعث فخر، تضع
تضحيات تروي تراب الوطن.
إن قطار التضحيات الذي يمضي، ودم الأبطال الذي يسكب في الجبال والسهول، وتسابق القيادات والجنود على وهب اروحهم للوطن شهداء الحرية والفداء يفرض على جميع فئات الشعب التحرك الموجه لدعم المعركة و اسناد الجيش الوطني في مواجهة المشروع الامامي العنصري السلالي.
إن المعركة اليوم تعني كل يمني، أنها معركة الجمهورية ضد الامامية، والفرس ضد القحطانيين، والعنصرية ضد المواطنة المتساوية، والحرية ضد العبودية، والحقيقة ضد الوهم والخرافة.
فقد دونت من تلك المعارك قصص وعبر كثيرة ففي قصة الشهيد الذي لم يمضي على زواجه سوى شهرين وعندما احتاجته المعركة خرج لموجهة فلوف الأمامة حتى استشهد.
والبطل الذي كتب وصية تحمل ديون، لم تثنيه ظروفه عن القيام بواجبه، والجندي الذي لزم مترسه، رغم بقاءه بلا رواتب ل 6 اشهر واكثر وارتقت روحه
ولم يجد لنفسه عذر قصص ملهمة في طريق التضحية حتى تحرير البلاد من عصابة عبيد ايرلو.
إن الجيش الوطني اليوم وهو يخوض معركة اليمنيين بكل استبسال لا يسحق فيها مقاتلين الحوثي وقياداته فحسب، بل يدفنون المشروع الامامي، وتهشيم فكرة الاستعلاء العنصري، وتبديد وأوهام ايران ودواتها المحلية.
و رغم النقص الكبير في العتاد ومتطلبات المعركة في مواجهة أدوات ايران وترك ابطال بلا رواتب لاشهر، وتفنن الأمامة في سوق حشود القطيع للموت إلا أن ابطال جيشنا، يخوضون معارك أسطورية وطنية بكل ما تعنيه الكلمة، يختلط فيها دم أبناء الجوف ومأرب وصنعاء وتعز وأبين وشبوة وجميع المحافظات وقود معركة الخلاص.
سبع سنوات من الحرب والمعارك ماتزال مستمرة ضد مليشيات الحوثي سبعة أعوام من حكم المليشيا تغيرت المدن الخاضعة لسيطرتها، وتبدلت المناسبات الوطنية، واستهدفت الهوية اليمنية، واستجلبت ايران بكل ثقافتها الفارسية.
وانبرى اليمنيون لمقارعهتا في معركتهم الخالد فلايمكن لمهد العرب أن تقبل ثوبا غير ثوبها.
وبتضحيات ابطال الجيش والمقاومون تتبدد اوهام السيطرة التي تروج لها المليشيا الامامية، فتتلقى ضربة موجعة في تعز واخرى في حجة وتصتدم برجال كالجبال لاتتزحزح في مأرب، فتعود خائبة أمام حقيقة أن اليمن سيلفض مشروعها.
كابرة هو ما يمنع من الاعتراف بهذه الحقيقة، والتصرف على ضوئها.
إسنادهم واجب وطني مقدس في وجه المليشيات الحوثية المتمردة الإجرامية
البداية من جبهات مأرب
في جبهتي المشجح والكسارة تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية امس السبت من كسر هجوم، شنته مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران في جبهة المشجح، غربي محافظة مأرب.
وقال مصدر عسكري لموقع الجيش ، إن أبطال الجيش الوطني تمكنوا من كسر هجوم للمليشيا، في جبهة المشجح، وتصدوا له ببسالة، على الرغم من التغطية النارية للمليشيا الكثيفة.
وأضاف أن المليشيا زجت بأعداد من عناصرها إلى أحد المواقع العسكرية، والتي وقعت بين نيران الجيش، حيث تصدى الأبطال بحزم لهذه الأعداد، وتمكنوا من كسرها بمعركة استمرت لساعات لقي فيها العشرات من عناصر المليشيا بين قتلى وجرحى بينما لاذ من بقي منهم بالفرار.
ووصف المعركة أنها كانت في منطقة مفتوحة مكنت أسلحة الجيش من القضاء على أكبر عدد من العناصر الحوثية الإرهابية، وهو ما أحدث إرباكا أوساط المليشيا، وصل إلى الاشتباك البيني، لمنع المليشيا الفارين من عناصرها الوصول إلى مواقعهم السابقة.
وأشار إلى أن الاشتباكات البينية، انفجرت أيضا لرفض مجاميع أخرى من المليشيا المشاركة في الهجوم نظراً لأعداد القتلى، وان العناصر المهاجمة لا تعود، وإن عادت يتم قتلها، من قبل قيادات المليشيا بحسب المصدر.
إلى ذلك نفذ طيران التحالف العربي عدداً من الغارات المكثفة على تعزيزات وآليات المليشيا في أكثر من جبهة، في مديرية صرواح، مدمراً عدداً من الآليات، ومصرع من كانوا على متنها..ً.
قال المركز الاعلامي للقوات المسلحة ان أكثر من 50 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية لقو مصرعهم وجرح آخرون، في معارك امس السبت، بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهتي المشجح والكسارة غرب محافظة مارب.
واضاف ، إن أبطال الجيش والمقاومة كسروا هجومًا لمليشيا الحوثي باتجاه مواقع في جبهتي الكسارة والمشجح، مؤكداً أن المعركة انتهت بفرار المليشيات بعد مصرع 53 من عناصرها وجرح آخرين.
وأكد أن مدفعية الجيش استهدفت تحركات العدو في الجبهتين ودمرت عربة مدرعة و3 أطقم.. فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية عربة BMB وعربتين مدرعة و5 أطقم كانت تحمل تعزيزات حوثية ومصرع جميع من كانوا على متنها.
الجيش يتصدى لزحوفات حوثية في ثلاث مديريات بحجة
تصدت قوات الجيش الوطني في المنطقة العسكرية الخامسة صباح اليوم السبت لهجوم واسع شنته مليشيات الحوثي الإنقلابية على مواقع الجيش شمالي محافظة حجة.
وقال النقيب علي الضبيبي ان قوات الجيش تصدت لهجوم واسع لمليشيا الحوثي شنته على عدة قطاعات في مديريات عبس وحرض وغرب مستبأ شمالي المحافظة.
وأكد الضبيبي ان العشرات من العناصر المهاجمة التابعه للمليشيات سقطوا بين قتلى وجرحى، فيما تم اعطاب آليات عسكرية بينها مدرعة.
وفي السياق شنت مقاتلات التحالف غارات جوية مساندة لقوات الجيش خلال صد هجمات الحوثيين، بينها غارتين استهدفت تجمعات حوثية ودورية عسكرية تحمل عيار 23 في بني حسن، واخرى لمجاميع كبيرة من المليشيات وعيار 23 في مديرية حرض.
ويأتي الهجوم الجديد لمليشيا الحوثي بعد اسبوعين من تكبدها خسائر بشرية كبيرة منذ منتصف الشهر الماضي، في هجمات انتحارية لتحقيق اختراق ميداني في مسرح عمليات المنطقة العسكرية الخامسة، واستعادة مواقع وقرى كانت خسرتها في عملية مباغتة لقوات المنطقة العسكرية الخامسة في شهر مارس الماضي.
تعز الجيش يضيق الخناق على الحوثيين
تتواصل المعارك في تعز للاسبوع الثالث على التوالي وتخوض قوات الجيش الوطني في جبهتي الأحكوم وحيفان جنوب محافظة تعز والسلسلة الجبلية شمال غرب لحج، معارك عنيفة وضارية كبدت خلالها مليشيا الحوثي الانقلابية خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
ونفذت قوات الجيش من محوري تعز وطور الباحة العسكريين، عمليات هجومية مباغتة جنوب مديرية حيفان، وتمكنت خلالها من تضييق الخناق على خطوط الإمداد التابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية، القادمة من منطقة الخزجة ورأس حيفان، والسيطرة عليها نارياً، وقطع الإمداد على عدد من مواقعها في عملية التفاف ناجحة، شمال مديرية طورالباحة.
وقال موقع سبتمبر الناطق باسم الجيش
أن قوات الجيش الوطني تضغط في سلسلة جبلية وعرة جدا، وتقترب من طرد مليشيات الحوثي من جبهة الأحكوم بصورة نهائية.
ولفت أن العملية العسكرية، تعتمد تكتيكاً عسكرياً جديداً فرض على المليشيا الحوثية ميادين المعارك، التي لم تتوقعها، مما أسهم في استنزاف المليشيا بصورة كبيرة وتشتيت قوتها في سلاسل جبلية وعرة بين محافظتي لحج وتعز.
واشار إلى أن قوات الجيش الوطني في المعارك المتواصلة، كبدت المليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح وقضت بصورة كاملة على تهديداتها السابقة لخط إمداد محافظة تعز الوحيد.
وتهدف العملية الواسعة للجيش، إلى فك الحصار على محافظة تعز، من الجهة الجنوبية، وصولا إلى مدينة الراهدة، إضافة إلى إنهاء التهديدات الحوثية والتي تتخذ من المرتفعات الجبلية في مديرية حيفان، منصات إطلاق للصواريخ والطائرات المسيرة، التي تهدد العاصمة المؤقتة عدن، ومديريات لحج، ومديرية الشمايتين جنوب غرب تعز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.