الإمارات تدين وتستنكر هجمات الحوثيين على السعودية    عاجل...الجيش الوطني يسيطر على معكسر استراتيجي ويقترب من مدينة الحزم بمارب    وكالة أسوشيتد برس : مقتل 58 حوثياً بمعارك وغارات جوية في مأرب وشبوة    الجهود الدولية تفشل في إيجاد حل سلمي للازمة اليمنية..    عدن.. تجدد الاحتجاجات الشعبية الليلية الغاضبة تنديداً بانهيار العملة وغياب الخدمات وانقطاع الكهرباء    تشكيل مجلس الإسناد الشعبي لأمانة العاصمة لرفد ودعم أبطال الجيش والمقاومة في المعركة الوطنية لإنهاء الانقلاب الحوثي    البنك المركزي في عدن يتعهد باتخاذ إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة    تعز.. موجة احتجاجات ومظاهرات شعبية غاضبة تنديداً بتدهور العملة وارتفاع الأسعار وتطالب برحيل الحكومة والمحافظ    صعدة.. مقتل وإصابة 11 جندياً بقصف حوثي استهدف حفلاً عسكريًا بمناسبة عيد الثورة    الإنسحاب الأمريكي وأثاره على تطورات واقع الصراع الإقليمي.    حادث مروع يؤدى بحياة الكثير من الركاب في نقيل وفح بالضالع    الأمم المتحدة تجدد دعوتها بضرورة توفير الدعم العاجل للعملة اليمنية    سيميوني والعودة إلى ملعب نكبة نهائي الأبطال 2016!    الجيش يدخل معسكر "اللبنات" الإستراتيجي ويحرر جبلي الاقشع والندر بمدينة الحزم    شاهد بالفيديو : شخص يرشق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالبيض    بحريني يملك أسطولًا بأكثر من 130 مليون دولار يضم أقله 14 علامة    ثلاجة بلادي    اليمن يترقب وصول وديعة مالية عاجلة ل"البنك المركزي"    احمي هاتفك الأندرويد من الاختراق.. بهذه الخطوات    شاهد بالفيديو أهداف محمد صلاح ال100 مع ليفربول في "البريميرليغ"    الاغذية العالمي يعلن وقف المساعدات الشهرية في مديريتي الجوبة وحريب بمأرب    مقتل واصابة 41 شخصا بهجوم مسلح في نيجيريا    عشق الكتابة!!!    الرئيس التونسي قيس سعيد واغراء الشعبوية    تعز .. قتلى وجرحى من المتظاهرين برصاص مسلحين    علامة مقلقة في لثتك تشير إلى الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم .. تعرف عليها الآن قبل فوات الأوان    تسجيل أكثر من "100" حالة إصابة وشفاء ووفاة من فيروس كورونا في "9" محافظات    بعد احتفالها بميلادها.. تعرف على سن أكبر معمرة في العالم    أول ظهور للممثلة المصرية دنيا سمير غانم بعد وفاة والديها.. وردة فعلها بعد تكريمهما -صور    مدرب باريس سان جيرمان يكشف موقفه من مشاركة ميسي ضد مانشستر سيتي    خسائر حوثية فادحة جراء هجوم مباغت للجيش الوطني على مواقع شرقي الجوف    ستساهم في منع المضاربات بالعملة ...البنك المركزي يشهر شبكة الحوالات الموحدة    بعد مغادرته عتق .. الكشف عن سبب زيارة رئيس الوزراء لشبوة وأول نشاط قام به هناك    مكون من 10 نقاط.. مسؤول حكومي يتقدم بمقترح عاجل للرئيس «هادي» والحكومة لإيقاف إنهيار الريال    الريال اليمني يتعافى في عدن بعد انهيار هو الأعلى في تاريخه    المسكوت عنه في حريق «مركز الأبحاث» التابع للحرس الثوري الإيراني    بعد جراحة القلب.. كومان يقترب من العودة للملاعب    أمسية في معين بأمانة العاصمة احتفاءً بالمولد النبوي    الإمارات.. فتح باب التسجيل في "سباق إكسبو 2020 للجري"    الاعلان عن القائمة النهائية للاعبي المنتخب الأولمبي قبل التوجه للمشاركة في غرب آسيا    كلوب: الأخطاء الدفاعية لا تقلقني    لقاء في عدن يبحث دعما امميا لمشاريع في قطاعي الزراعة والأسماك    كيف نتخلص من أعراض التهاب الحلق بسرعة؟    تدشين فعاليات المولد النبوي الشريف بمدارس أمانة العاصمة    للمرة الأولى منذ 2018.. أسعار النفط تقترب من 80 دولاراً للبرميل    قافلة غذائية من قبيلة بني حذيفة بصعدة للمرابطين في الجبهات    رجل أعمال حوثي يخرج طفل من المدرسة ويعتدي عليه بالضرب (شاهد)    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد في باجل بالحديدة    433 طالبا يتنافسون على 225 مقعدا في هندسة جامعة إب    رئيس الوزراء يعزي في وفاة الثائرة الأكتوبرية عائشة محسن    جامعة الأندلس تحتفل بتخرج 133 طالباً وطالبة    هذا ماستشهده صنعاء غدا    صعدة .. تدريب 25 معاقة على الخياطة    مسؤول افغاني يكشف تفاصيل ظهور صور لآثار فرعونية مثيرة للجدل في أفغانستان    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قرأت لك.. "الدول والثورات الاجتماعية" ما حدث في فرنسا وروسيا والصين
نشر في أخبار اليوم يوم 28 - 07 - 2021

نلقى الضوء على كتاب "الدول والثورات الاجتماعية: دراسة مقارنة بين فرنسا وروسيا والصين" ل ثيدا سكوكبول، ترجمة نبيل الخشن، صادر عن سلسلة "ترجمان" في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.
ويشرح الكتاب بنى الدولة والقوى الدولية والعلاقات الطبقية، ويبيّن كيف تجتمع هذه العوامل الثلاثة لشرح أصول التحولات الاجتماعية الثورية وإنجازاتها، ويقدم إطارًا مرجعيًا جديدًا لتحليل أسباب هذه الثورات والنزاعات الناجمة عنها ونتائجها.
وتبلور المؤلفة تحليلًا تاريخيًا مقارنًا لحالات رئيسة ثلاث: الثورة الفرنسية من عام 1787 حتى أوائل القرن التاسع عشر، والثورة الروسية من عام 1917 حتى ثلاثينيات القرن العشرين، والثورة الصينية من عام 1911 حتى ستينيات القرن العشرين.
ويرى الكتاب أن هذه الحالات، على الرغم من حدوثها على مدى قرن ونصف، متشابهة، لأنها كانت ثورات اجتماعية، وتنطلق المؤلفة من فرضية أن نظريات الثورة الحالية، الماركسية منها وغير الماركسية، غير كافية لتفسير الأنماط التاريخية الفعلية للثورات، فتحث على تبنى منظورات جديدة في قراءة الثورات، وتؤكد أن النظر إلى الدول، بوصفها منظمات إدارية وقسرية قد تكون مستقلة عن الضوابط والمصالح الطبقية، يجب أن يكون أساسًا فى تفسير الثورات.
ويتألف الكتاب من سبعة فصول، موزعة بين مقدمة وقسمين، في مقدمة الكتاب، وفى الفصل الأول، "تفسير الثورات الاجتماعية: بدائل من النظريات الموجودة"، تقول سكوكبول إن فرنسا وروسيا والصين أظهرت أوجه تشابه فى أنظمتها القديمة وسيروراتها ومآلاتها الثورية - وهي أوجه تشابه أكثر من كافية لتبرير معاملتها معًا كنمط واحد يستدعى تفسيرًا سببيًا متماسكًا.
فقد حدثت الثورات الثلاث فى دول زراعية غنية وطموحة سياسيًا، لم يخضع أي منها قط للاستعمار، كانت هذه الأنظمة القديمة أنظمة بيروقراطية - ابتدائية قائمة على حكم الفرد، تعيّن عليها فجأة مجابهة منافسين عسكريين أكثر تطورًا من الناحية الاقتصادية.
وفى هذه الثورات الثلاث، امتزجت أزمات بتوسط خارجى بأحوال بنيوية وتوجهات داخلية لإنتاج وضع قوامه: عجز آليات الدولة المركزية التابعة للأنظمة القديمة؛ وحالات تمرد واسعة الانتشار قامت بها الطبقات الدنيا، ومنها الفلاحون على النحو الأكثر حسمًا؛ ومحاولات من جانب قيادات سياسية قادرة على تعبئة الجماهير لترسيخ سلطة دولة ثورية. وتمثل المآل الثورى فى كل حالة بنشوء دولة - أمة مركزية وبيروقراطية وقادرة على ضم الجماهير مع تعزيز قدرتها بصفتها قوة كبرى في الحلبة الدولية، وأزيلت (أو أزيحت إلى حد بعيد) العقبات بوجه التغيير الاجتماعي الوطني، والتي كانت ترتبط بطبقة المالكين العقاريين العليا قبل الثورة، ونشأت أيضًا إمكانات تطوير جديدة بفضل ما حققته الأنظمة الجديدة من مركزية أكبر للدولة، ومن إشراك سيأسى للجماهير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.