ضبط 950 سيارة مخالفة بأمانة العاصمة اليوم    لجنة الطوارئ بصنعاء تناقش مهام رفع الجاهزية لمواجهة أضرار السيول    السعودية تتيح تأدية "العمرة" بجميع أنواع التأشيرات    البريميرليج ... السيتي وأرسنال يحققان فوزين كبيرين برباعية    تنفيذية انتقالي الوضيع تعقد اجتماعها الدوري الأول لشهر أغسطس    الانتقالي يبذل جهود ضخمة لحماية تطلعات الشعب الجنوبي    الامم المتحدة: وفاة 77 شخصا ونزوح 35 الف اسرة في اليمن جراء الامطار    المحافظ بن الوزير يترأس اجتماع موسع معَ القيادات العسكرية والأمنية لمناقشة تنفيذ الخطة الأمنية وتطبيع الأوضاع في شبوة    مصرع قيادي بارز ورفيع في محافظة شبوة /الاسم    بتعاون اللجان المجتمعية... الحزام الأمني في العاصمة عدن يلقي القبض على مطلوب أمنياً    رئيس الوزراء يشيد بمبادرة المؤسسات الاجتماعية في الجانب الصحي    إيران تعلن إستعادة نفطها المصادر من قبل اليونان والولايات المتحدة    العثور على الفيروس الذي يسبب شلل الأطفال    البنك التجاري ينظم السحب السادس على جوائز برنامج "جواهر التجاري" بعدن    مكتب التربية والتعليم بعدن يدشن برنامج المفاضلة لاختيار المدرب المقيم لمدارس المحافظة    برشلونة يسعى لإتمام صفقة البرتغالي سيلفا    مبابي يرشح ثلاثة لاعبين للفوز بالكرة الذهبية لعام 2022    هيئة الرئاسة تجدد دعمها للسلطة المحلية بشبوة وإدانتها للتمرد المسلح بالمحافظة    وفاة حالتين جراء قصف مليشيات الإخوان لمستشفى هيئة شبوة    حزب يمني يبارك ما حدث في شبوة ويخرج ببيان هزيل    النواب المصري يوافق على تعديل يشمل 13 حقيبة وزارية    تعز يتجاوز لحج بثلاثية وشبوة يمطر شباك الضالع بخماسية وأبين يضمن تأهله إلى الدور المقبل من البطولة المدرسية    لماذا الانزعاج الهستيري لاتباع على محسن والحوثي من نتائج التغييرات في شبوة؟    منتخبنا الوطني للناشئين يتوجه الى مصر استعداداً لكأس العرب    تعرف على أسعار الذهب اليوم السبت في الأسواق اليمنية    معهد ينتقد مواصلة دعم امريكا للتدخل في اليمن    بعد مقتل الشهري.. قائمة بأسماء المتورطين في تفجير مسجد قوات الطوارئ بالسعودية    مدينة كحلان عفار .. بحجة    هذا ما قاله مدير منتخب الناشئين عن معسكر تعز ودور رئيس الاتحاد    أسوأ 4 عادات لتناول الفطور لمرضى السكري.. والكشف عن الوجبة النموذجية    مشروب رخيص الثمن و يتواجد في كل منزل يقوي الذاكرة ويقي من الإكتئاب وأمراض القلب ونزلات البرد ويعالج اضطرابات المعدة.. تعرف عليه    علامات تحذيرية على الجسم تدل على الإصابة بهذا المرض الخبيث    أم تقتل ابنتها بسبب خلافات أسرية    انقاذ شاب جرفته السيول في شبوة(صورة)    الدرة:تأثير صافر سيصل الى السويس    مشهد لا ينسى للقطات تحبس الأنفاس.. طائرة تهبط على بعد أمتار فوق رؤوس المصطافين    بعد فقدان معداته مرتين.. فايدك بطل العالم للإطاحة بالمطرقة لن يسافر بالطائرة إلى ميونيخ    البرد يدمر المحصول الزراعي في الضالع    شاب عراقي يقتل شقيقه لأنه غير كلمة السر لشبكة الإنترنت    فلا تتجاهلها... .علامة تظهر يوميًا بالجسم تؤثر على 50٪ من مرضي الكبد    اكبر منشأة استثمارية في اليمن تتحول الى ثكنة عسكرية    لا مصلحة عربية في الطائفيّة والمذهبيّة    شعبٌ ذكي.. ولكن!    الأمم المتحدة: هناك عجز قياسي في تمويل الأعمال الإنسانية    انصرفوا من يمننا ..!    ما وراء الصراع على شبوة: النفط والغاز يتكلّمان!    تشافي ... ريال مدريد مرشح للفوز بالليغا    وزير الدفاع يغادر شبوة الى حضرموت    كيف تجعلنا قراءة الأدب أكثر إنسانية؟    شاهد: سيدة تحتضن كاظم الساهر خلال حفله الأخير بطريقة مثيرة.. وهذا ما فعله    تقديرات بتهريب 10 آلاف قطعة أثرية خلال سنوات العدوان    معجبة تقتحم حفلة "كاظم الساهر" في مصر    وزير الثقافة يوجه بسرعة ترميم منازل صنعاء القديمة قبل تهدمها من الامطار    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    لبيك يا حسين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرارة وسط الجماهير المصرية بعد خيبة جديدة لمحمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا
نشر في أخبار اليوم يوم 30 - 05 - 2022

مني الفرعون الصغير محمد صلاح ومعه الجماهير المصرية المتيمة به بخيبة جديدة هذا العام مع خسارة فريقه ليفربول الإنلكيزي نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني. وكان الحصول على اللقب تحديا شخصيا لمحمد صلاح الذي بكى في آذار/مارس بعدما خسر المنتخب المصري نهائي كأس أمم أفريقيا وفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 إثر هزيمته مرتين أمام السنغال.
تحطمت آمال جماهير الكرة المصرية هذا العام من جديد مع ابنهم المدلل محمد صلاح بعد خسارة فريقه ليفربول الإنكليزي أمام ريال مدريد الإسباني السبت في نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.
"إنها ليست سنة صلاح بالمرة"، قال بأسف يوسف محمد وهو طالب محاسبة في الحادية والعشرين تابع المباراة واضعا قميص ليفربول على ظهره أمام شاشة عملاقة في إحدى حدائق القاهرة.
الريال "سرق" الفوز
"مو صلاح..مو صلاح..مو صلاح": في القاهرة يتغنى المصريون بنجمهم المحبوب ويرتدون قمصان ليفربول الحمراء المطبوع عليها رقمه واسمه.
خالد يوسف، البالغ من العمر سبعة وثلاثين عاما أمضى 28 عاما منها يشجع ليفربول، بدا غاضبا "سنحت لنا فرص أكبر واستحوذنا على الكرة بشكل أحسن، لكن في النهاية سرق منا ريال مدريد الفوز".
ويعتبر يوسف، وهو كادر في النادي الرسمي لمشجعي ليفربول في مصر (215 ألف عضو على فيس بوك) الأمر بسيطا: تشجيع "الريدز" والمنتخب المصري يجعل منه "المشجع الأقل حظا في العالم".
وكان الحصول على اللقب تحديا شخصيا كذلك لمحمد صلاح الذي بكى في آذار/مارس بعدما خسر المنتخب المصري نهائي كأس أمم أفريقيا وفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 إثر هزيمته مرتين أمام السنغال.
ومساء السبت، بدت الهزيمة مكررة، فإذا كان ليفربول فاز بدوري الأبطال عام 2019، إلا أنه خسرها في العام الذي سبقه أمام ريال مدريد أيضا عندما تعرض صلاح لإصابة قوية بكتفه دمرت أحلامه في مونديال روسيا 2018.
وكان صلاح يأمل هذه المرة في نهائي "مختلف عن نهائي 2018" باحثا عن "تصفية الحساب"، بحسب ما صرح قبل المباراة بأيام.
وكان ليفربول قد خسر أيضا قبل أيام فرصة استعادة لقب الدوري من مانشستر سيتي بفارق نقطية يتيمة، ليكتفي بلقبي الكأس وكأس الرابطة المحليين.
سنة الخيبات
بدوره وصف عمرو سعيد، مهندس في الخامسة والثلاثين وعضو كذلك في نادي ليفربول، ما حدث بأنه "الكارثة الأخيرة في سيناريو يتكرر".
وكان شعب بأسره رأى حلمه يتبدد في آذار/مارس، خصوصا أن كرة القدم في مصر هي الرياضة الأولى والملاذ الأخير في بلد محظور فيه التظاهر أو التجمع.
هذه المرة أيضا، تجمع عشرات المصريين رافعين الأعلام وشارات حمراء وأخذوا يغنون ويرقصون ويدعون الله أن يفوز ليفربول على أنغام نشيد النادي الإنكليزي الشهير "يو ويل نيفر ووك ألون (لن تسير وحدك أبدا)".
ولكنهم يعودون إلى منازلهم محبطين في بلد تتزايد فيه وطأة التضخم وخفض قيمة العملة، ما حدا بوكالة موديز للتصنيف إلى التحذير من اضطرابات اجتماعية.
ورغم كل شيء، يؤمن المصريون بنجمهم البالغ 29 عاما الذي أفلتت منه مرة أخرى جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.
ويمكن رؤية صور محمد صلاح في كل مكان في القاهرة على لافتات إعلانية ضخمة فوق الجسور أو على الأبنية المرتفعة، فقد بات رمزا للنجاح ونموذجا تتطلع إلى تقليده غالبية الشباب في مصر.
وعلى الشاشة الصغيرة يقدم صلاح إعلانات للحض على الإقلاع عن التدخين وتجنب تناول المخدرات، كما يشارك في مقاطع دعائية لمشروبات غازية أو لمساكن فاخرة يطرحها مطورون عقاريون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.