إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس... آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    تركيا تقرع طبول الحرب العالمية الثالثة وتعلن أقوى تهديد في المنطقة    وطن المشردين والمجانين والكلاب الضالة!!    وزير النفط: محافظة شبوة آمنة ومشجعة لعودة عمل الشركات النفطية الأجنبية    البنك الدولي : منع الحوثي تداول العملة الجديدة 0دى إلى تفاقم أزمة الاقتصاد اليمني    بحضور اللجنة المشكلة..استلام وتسليم بين السلف والخلف لأدارة أمن طور الباحة    أمير سعودي يناقش نظام الحكم في تركيا ويتحدث عن الديمقراطية في المملكة    بن لادن شقيق صدام حسين يسجل الأهداف في البيرو    قطر في المركز الخامس عربيا وأسيويا والأولى خليجيا حسب تصنيف "فيفا" لكرة القدم    تنفيذ مشروع الاستجابة العاجلة لمكافحة وباء الكوليرا تعز    السلطة المحلية بحضرموت تجدد تعاونها الكامل مع فريق الخبراء الدوليين    السعودية تطيح بشبكة خطيرة من للمحتالين    ممثل بريطانيا في مجلس الأمن: على الأطراف اليمنية الموافقة على مقترحات غريفيث وعلى المجلس أن يكون مستعدًا    "لا أريد امرأة مثقفة "    "كن يهوديا في بيتك وإنسانا خارجه"..هو نفس الشعار الذي يحتاجه المسلمون اليوم!    ندوة حول دور الشباب في وضع الخطط الاستراتيجية لتنمية المجتمع    أسماء الأوائل .. اعلان نتائج إختبارات الثانوية العامة بنسبة نجاح 84 %    معيار جديد يحدد المخالطين لمصابي كورونا    نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على طاقم قناة اليمن الفضائية بتعز وتدعو المعنيين لمعاقبة المسؤول    الحوثي : لسنا راضين عن صفقة تبادل الأسرى والصفقة ضللت الناخب الأمريكي    الشرق الأوسط: مواجهات في الضالع واتهامات للحوثيين باختطاف جنود وإعدامهم    أهلي الغيل يلتقي شباب روكب وشعب حضرموت يواجه سمعون على كأس الشهر الوردي    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    الأوراق تتكشف.. سفارة إسرائيلية في دولة خليجية منذ 11 عام    وأشرقت الأرض بنور نبيها    الصحة العالمية تزيح الستار عن السبب الرئيسي لانتشار فيروس كورونا    تعرف على ملخص الجولة الأولى وترتيب المجموعات بدوري أبطال أوروبا    الحرب في اليمن: قصر سيئون المبني من الطوب اللبن "مهدد بالانهيار"    في إطار حملتهم الطائفية... الحوثيون يصدرون قرارات جديدة لتغيير أسماء المدارس في حجة (الأسماء + وثيقة)    دكاكين الطب تنتشر في صنعاء في ظل غياب الرقيب... والضحية فيها هو المواطن (تفاصيل)    صنعاء تعلن انفراج أزمة البنزين    وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%    المتوردون فكرة وسلالة    من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه    عاجل: نجاة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من محاولة اغتيال بعدن    شاهد بالفيديو آخر مستجدات الحريق الهائل المشتعل في تنومة عسير بالمملكة العربية السعودية    منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود القطاع الصحي بوادي حضرموت في مجابهة كورونا    للبيع: توسان موديل 2011    شركة الغاز بتعز تؤكد اعتماد حصة أضافية لضمان توفر الغاز المنزلي    ناقوس الخطر يدق في مستشفيات القارة الأوروبية مهدداً بإنهيارها    الوصل يقترب من التعاقد مع مدرب الفيصلي    تشرين يصبغ ديربي اللاذقية بالأحمر والاصفر    شراكة البناء والتنمية بين السلطة المحلية مديرية سباح والصندوق الاجتماعي للتنمية    تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية    انتر ميلان يعلن اصابة حكيمي بفيروس كورونا المستجد    وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية    ورد للتو : كارثة تضرب طيران اليمنية وصدور بيان عاجل    الحرب من أجل السلام    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    شركة النفط بعدن توقف تزويد طيران اليمنية بالوقود (وثيقة)    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    عن أحاديث الأيام    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجمهوريون يسيطرون على مجلس النواب الأمريكي ويحققون مكاسب في الشيوخ
نشر في الاشتراكي نت يوم 03 - 11 - 2010

حرم الناخبون الأمريكيون المستاءون الديمقراطيين من اغلبيتهم في مجلس النواب وعززوا موقف الجمهوريين في مجلس الشيوخ في انتخابات يوم الثلاثاء التي انطوت على رسالة توبيخ للرئيس الديمقراطي باراك أوباما.
وبعد عامين من وصول أوباما الى البيت الابيض تسبب قلق الناخبين على الاقتصاد وعدم رضائهم عن أداء الرئيس في ان يحقق الجمهوريون مكاسب وتمكنوا من الاطاحة بنانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الديمقراطية مما يفتح الطريق امام حقبة جديدة يشوبها الانقسام بين الحكومة والكونجرس.
وتوقعت شبكات تلفزيونية ان يقتنص الجمهوريون ما لا يقل عن 60 مقعدا ديمقراطيا في مجلس النواب وهو ما يزيد كثيرا عن 39 مقعدا كانوا يحتاجونها ليفوزوا بالسيطرة على الاغلبية المكونة من 218 صوتا في مجلس النواب الامريكي.
وسيرفع هذا الفوز جون بينر المحافظ الى مقعد الرئاسة في مجلس النواب ويضع نوابا جمهوريين على رأس لجان المجلس مما يضع مكابح على أجندة أوباما.
وفاق نجاح الجمهوريين في السيطرة على مجلس النواب ما حدث عام 1994 حين خسر الديمقراطيون في عهد الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون 54 مقعدا في المجلس وهو يشكل أيضا أكبر تحول في السلطة منذ ان خسر الديمقراطيون 75 مقعدا من مقاعد مجلس النواب عام 1948 .
وقال بينر لانصاره في فندق بواشنطن "أغلبيتنا الجديدة ستكون مستعدة للعمل بشكل مختلف. انها تبدأ بخفض الانفاق بدلا من زيادته وتقليص حجم الحكومة بدلا من توسيعها واصلاح الطريقة التي يعمل بها الكونجرس."
وقال البيت الابيض إن أوباما تحدث هاتفيا الى بينر الرئيس المرجح القادم لمجلس النواب وأبلغه انه يتطلع الى ايجاد أرضية مشتركة للتعاون مع الجمهوريين.
وقال بيان البيت الابيض ان أوباما تحدث هاتفيا أيضا مع ميتش ماكونيل الزعيم الجمهوري في مجلس الشيوخ.
وقال مساعد لبينر ان أوباما ناقش مع النائب الجمهوري سبل العمل معا لتوفير وظائف وتحسين الاقتصاد.
وحقق السناتور هاري ريد زعيم الاغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ الامريكي فوزا غاليا باعادة انتخابه عن ولاية نيفادا متغلبا على الجمهورية شارون أنجل المرشحة المفضلة لحزب الشاي المحافظ في سباق مرير وهي ضربة للجمهوريين الذين كانوا يأملون الاطاحة به.
وصرح ريد بأنه عازم على مواصلة المعركة لخلق وظائف وتعزيز الاقتصاد. وقال لانصاره الفرحين في نيفادا "الجرس الذي ضرب لتوه لا يعني انتهاء المعركة بل انه بداية الجولة التالية."
وفاز الديمقراطيون أيضا في سباقات هامة في وست فرجينيا وكاليفورنيا حيث اعيد انتخاب السناتور الديمقراطية باربرا بوكسر لفترة أخرى مما ضمن للديمقراطيين الاحتفاظ باغلبية وان كانت ضئيلة في مجلس الشيوخ.
وستعطل سيطرة الجمهوريين على مجلس النواب على الارجح تمرير التشريعات وتضعف يد أوباما في معركته لتمديد العمل بالتخفيضات الضريبية وتمرير مشروعي قرارين للطاقة والهجرة.
وجرت انتخابات الثلاثاء على كل مقاعد مجلس النواب وعددها 435 مقعدا وعلى 37 مقعدا في مجلس الشيوخ وفي 37 ولاية من بين 50 ولاية على منصب الحاكم.
وتعامل الديمقراطيون مع مناخ سياسي مرير طوال العام نظرا للحالة النفسية السيئة للناخبين بسبب البطالة وعجز الميزانية مما زاد من استياء الناخبين من الحكومة في واشنطن ووضع الديمقراطيين في موقع الدفاع عن عشرات من المقاعد في مجلسي النواب والشيوخ والتي كانت مضمونة بالنسبة لهم يوما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.