العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح الفنانة انتصار الحمادي و تتهم الحوثيين بإجبارها على الاعتراف بجرائم لم ترتكبها    وكالة: إيران ترسل مرتزقة من سوريا للقتال مع الحوثيين في اليمن    الرئيس المشاط يعزي في وفاة مدير مديرية باجل بمحافظة الحديدة    منها السفر بدون محرم ... "الأزهر" يحسم الجدل الفقهي المتعلق بعدد من قضايا المرأة    مصادر في شركة النفط بصنعاء تكشف مصير العشرات من صهاريج النفط القادمة للعاصمة    إسقاط طائرة حوثية مُفخخة قبل وصولها خميس مشيط    الجامعة العربية تدين اقتحام المسجد الأقصى واستهداف الفلسطينيين العزل    واشنطن تحمل الحوثيين المسؤولية عن تفاقم الوضع الإنساني في اليمن وتتهمهم بإضاعة فرصة كبرى لإظهار التزامهم بالسلام    مجهولان يغتالان شابًا بحوطة لحج    وفاة شاب جرفتة السيول في مدينة محافظة إب    مكتب الصحة .. أكثر من خمسة آلاف مستفيد من لقاح كورونا بمأرب    بلسان العليمي: شرعية المهجر تنحني للعميد "طارق صالح" وترحب بأي دعم من قبله    الحكومة اليمنية: بيان ما يسمى علماء مليشيا الحوثي يكشف مشروعها الحقيقي.    مليشيا الحوثي الإرهابية تطلق الصاروخ العاشر على مدينة مأرب في أقل من أسبوع    منظمة حقوقية: اختطاف الانتقالي المدعوم إماراتياً للناشطين في عدن أمر يستوجب المساءلة.    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في اليمن يسقط من «حافة هاوية»    للمرة الأولى... اعتراف سعودي بإجراء مباحثات مباشرة مع إيران.    قيادي إخونجي: خروجنا من اليمن كهجرة "رسول الله" من مكة إلى المدينة    لهجة فاترة بين مصر وتركيا وغموض يحيط بالخطوة التالية    مهاجم اليمن في حوار لكووورة: تلقيت عروضًا محلية وعربية    البدء بتفريغ شحنة المنحة السعودية بعدن    لجنة كورونا تعلن تسجيل اربع وفيات و20 إصابة جديدة    هدايا وبشائر رمضان:    قبل أن يرحَل رمضان:    بالأسماء.. شركة النفط تلغي تراخيص محطات بترولية بصنعاء    وفاة الموسيقار المصري جمال سلامة جراء إصابته بكورونا    البوكر العربية وساويرس جائزتان تنتظران فائزا جديدا فى شهر مايو    متى وقعت معركة اليرموك؟.. ما يقوله التراث الإسلامي    كتب التراث.. "مروج الذهب" قصة خلق العالم وتاريخ الأمم وجغرافيا العالم القديم    دفاعات الجيش الوطني تسقط مسيرة حوثية غربي مأرب    الكشف عن سبب ذبح صاحب مخبز أولاده ال 6 وزوجته بالفيوم    العثور على جثة داخل مقبرة اليهود في عدن    وفاة مسؤول محلي في الحديدة بفيروس كورونا    مسيرات حاشدة بالضالع في يوم القدس العالمي    توزيع سلال غذائية لأسر المرابطين من أبناء ريمة    تصريح جديد ل "البيت الأبيض" بشأن وقف إطلاق نار دائم في اليمن    مرام مرشد| أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الخامسة والعشرين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    الكشف عن عدد لقاحات كورونا التي من المقرر أن تصل صنعاء    إصلاح تعز ينعي القيادي مصطفى محمد عطا ويعد رحيله خسارة كبيرة    مانشستر سيتي وتشلسي يخوضان بروفة لنهائي دوري أبطال أوروبا    الدوري الإيطالي.. مواجهة "نارية" بين رونالدو وإبراهيموفيتش على مقعد في دوري الأبطال    الأهلي يسقط العروبة بثلاثية في قدم الشباب بالملتقى الرمضاني    نيوكاسل يهزم ليستر سيتي برباعية    بن سبعيني عازم على تأجيل تتويج بايرن بالدوري الالماني أو تعكير الاحتفال    تفقد سير العمل بالمدارس العلمية وتكريم عدداً من العلماء في إب    مسؤولة حكومية تكشف فساد #البرنامج_السعودي في اليمن    عدن.. اتفاق على إستمرار التيار الكهربائي لحقل بئر أحمد على مدار الساعة لضمان ضخ المياه للمواطنين    الحكومة البريطانية تؤكد جاهزيتها لاستضافة نهائي دوري أبطال اوروبا    أمسية رمضانية في مديرية بلاد الطعام بريمة    عرض ألماسة روسية زنة 101 قيراط للبيع بالمزاد في جنيف    الأوقاف اليمنية: الحصول على لقاح كورونا شرط أساسي لمنح تأشيرات الحج والعمرة    فوائد مذهلة للفشار يمنحها لمرضى السكري    ثمانية شعراء يتنافسون على لقب شاعر الصمود    اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية للقرآن الكريم بالحديدة    مدرب المنتخب اليمني يتجاوز مرحلة الخطر    نهلة سلامة: تزوجت 4 مرات بينهم واحدة استمرت 48 ساعة!    تعرف على الثروة التي جمعها عادل إمام من مشواره الفني؟    إصابة الفنان المصري هشام المليجي بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدينة الضباب
نشر في الجمهورية يوم 18 - 05 - 2012

قلتُ للجنِّ “ فاض اصطباري .. أرى رائحة المُشتهى من كروم التشظّي .. تُضاجع أيقونة الرصدِ .. تجثو على كومةٍ من حنين”.
قالت الجنّ “ ذاكَ دُخانكَ .. فرّ إلى مقلة المُصطفى من حِبالكَ .. شدّ وثاقكَ يا سيد الريح .. لملمَ فيكَ عناكب وحيكَ .. فانهارت الأمنيات”.
قلتُ للجنّ : “ باحَ الغريبُ لأهلي . إذا أبِقَ الحلم عن ساعديه .. فعينيه صحو الطلاسم .. تبذر في مهدها لجج الأحجيات .. وترنو لساق الفجيعة .. تجتاح خوف المسافر واللغة الفارهه”.
قالت الجن:“ هب للمُنى ضحكة الإحتيالِ .. تثاءب بحضرة جلمودها المستقرّ بجوف الأغاني .. تماهى .. وإن شئتَ فاقرأ كتاب التباهي على لكنة المُستهام .. وغُذّ الخُطى”.
قلتُ “ ضباب الأهازيجِ .. لملمَ في وجنتيّ الضحى .. وعاجلني بالظلامِ .. فكيفَ أولّي خُطايَ الهوى ! .. والصقيع يعربد في مقلتيّ .. ووعدي خراب ! ”.
قالت الجنّ “ عُد للجوى .. في الأصابعِ تسكن قصة مرعاكَ .. في اللوحة المُصطفاةِ من الأزلِ المُرتَجى .. ثم ناغي الصدى .. تكتبُ اللحظة الآتية”.
قلتُ “ هذا دمي لم يعد أحمراً .. لم تقل لي الهواجس هذا متاعكَ خُذهُ .. واستبقِ الحادثات ”.
قالت الجنّ“ لا ترقب الحلم في كنف البرقِ .. غامر ببعضكَ .. والثم سواد الأماني .. تواري عذوق مرادكَ في لوعة النار.. تنجو من الفاجعة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.