كرنفال ومهرجان رياضي ل"الأكثر شعبية في اليمن"    الحوثيين يباغتون هذه الشريحة من المغتربين اليمنيين بهذا القرار    الكويت تقدم دعم جديد لليمن    مقتل طفلتين وإصابة أمهما و3 أطفال أخرين بقصف حوثي استهدف أحياء في مدينة تعز    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل السلبي    دروس من ذكرى الاستقلال    الذهب على مسار أسوأ أداء شهري في 4 سنوات    30 نوفمبر أيقونة المجد (شعر)    الجيش الوطني يقضي على مجاميع حوثية حاولت التسلل في جبل مراد بمأرب    شاهد كلب يقتحم مباراة كرة قدم ويفسد هجمة قوية "فيديو"    أبين تحتفي بالذكرى ال 53 لعيد الاستقلال الوطني    شاهد.. انفجار مخيف يهز عاصمة خليجية خلال فورمولا 1    ارتفاع مرعب للدولار والريال اليمني يكسر حاجز 880 امام الدولار اسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الاثنين 30 نوفمبر    ماهي الوصية التي تم التكتم عنها 32 عاما وكشفه نجل القاري عبد الباسط عبدالصمد    لماذا ارتعدت أوصال الحرس الثوري الإيراني وتراجع عن الانتقام لاغتيال العالم النووي ..وماهو السلاح الذي وصل الخليج وغير الموازين ؟    مصادر أمريكية تكشف شرط الرياض وابوظبي الوحيد لأنهاء الخلاف مع قطر .. اللمسات الأخيرة لحل الخلاف الخليجي الخليجي    مأرب : دورة تدريبة لتأهيل فرق الحملة الدعوية التي ينظمها مكتب الأوقاف بمأرب.    رسالة عاجلة من الحكومة للمبعوث الأممي بخصوص تدهور حالة "المنصوري"    ارتفاع مقلق للبطالة في أكثر الدول العربية استقرارا    جامعة المك سعود بالرياض تمنح الباحث اليمني عارف الادريسي درجة الدكتوراه بامتياز    سبب ظهور رغبة قوية في تناول الشوكولاتة    الشوافي يكشف حالة الطقس في اليمن ل5 أيام مقبلة    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا    "الدولار" يقترب من ال900 و"السعودي" من ال300 و"هادي" و"عبدالملك" في العسل ولا أفق لوديعة سعودية    لملس يستقبل وفد البرنامج السعودي لإعمار اليمن ويناقش عدداً من القضايا    الاتحاد الإماراتي يفاضل بين أجنبيين لخلافة الكولومبي بينتو    خوان لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة    المالكي: سقوط صاروخ باليستي بصعدة أطلقته مليشيات الحوثي من محافظة عمران    القوة الصاروخية تستهدف غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمأرب    إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 63 مليونا    السعودية تعلن حصيلة اليوم بكورونا بمئات الإصابات الجديدة والمتعافين و 12 وفاة    أمين عام المؤتمر يواسي آل الفريدي    فاوتشي: استعدوا للطفرة الكبيرة في فيروس كورونا في هذا الموعد    عمرها 3 ألف عام.. شاهد ماذا وجد أحد الأطفال في القدس    لن تنتقم إيران    بالفيديو.. لحظة سقوط محمد رمضان بمسرح مهرجان الضيافة في دبي أثناء تكريمه    خبير اقتصادي ,, يكشف عن وصول شحنة اموال مطبوعة جديدة إلى ميناء المكلا ويحذر من تداعياته    فريق الرئيس الأمريكي المنتخب "بايدن" يعلنون إصابته في حادث ونقله للطبيب ( تفاصيل)    ضغوط إماراتية على قيادات المجلس الانتقالي .. وتطالبهم بتنفيذ هذا الطلب العاجل(تفاصيل)    الأمم المتحدة تزف اخبار سارة للشعب اليمني .. واخيراً نهاية الازمة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الريال اليمني يواصل سقوطه نحو الهاوية وأسعار الصرف تصل إلى منطقة الخطر وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية بالعاصمة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كهرباء عدن .. ماذا أعدت لصيف هذا العام ؟
حتى لا يتكرر مسلسل الأعطاب والانطفاءات
نشر في الجمهورية يوم 14 - 04 - 2007


- مدير الكهرباء :
وضعنا خطة خاصة بمواجهة العجز وضمان سلامة التشغيل
محطات جديدة وخطوط هوائية في بعض المناطق لاستيعاب الزيادة في الأحمال
بدون طافة كهربائية لن يتمكن أي مجتمع ينشد التقدم والتطور والنماء من مواكبة متغيرات العصر .. أو حتى الوقوف على أبواب مسيرة النهوض الشامل .. وإن العجز القائم في توليد الطاقة الكهربائية في بلادنا لازال يشكل عقبة كأداء أمام الراغبين في الاستثمار وإقامة المشاريع الاستثمارية والصناعية الكبرى في ظل التسهيلات المقدمة للمستثمرين.. الأمر الذي لا يبشر إلا بمزيد من تردي وسوء الأوضاع للخدمة وإنحسار عدد المشاريع الاستثمارية .. مالم يكن هناك حدية حقيقية لمعالجة هذا الأمر بشكل متكامل.. من هنا فإن الاهتمام بعدن تأهيلها كعاصمة اقتصادية وتجارية وكمدينة ومنطقة تجارة حرة يتطلب توفير مختلف خدمات البنية التحتية وفي المقدمة الكهرباء.. الاستطلاع التالي يسلط الضوء على أوضاع ونشاط منطقة كهرباء عدن .. الصعوبات والعراقيل .. والحاجة الملحة لزيادة اعتمادات ومخصصات مشاريع الكهرباء في المحافظة.
استعداد لفترة الصيف
م/جلال ناشر مدير عام منطقة كهرباء عدن استهل حديثه عن الاستعدادات لفترة الصيف بالقول :
تأتي الاستعدادات لمجابهة صيف 2007م من منطلق التشاط الرئيسي للمؤسسة العامة للكهرباء والذي أهم أهدافه توفير الطاقة الكهربائية للمشتركين على مدار 24 ساعة وفق النظم والمعايير الكهربائية المعتمدة والحفاظ على سلامة التشغيل وسلامة المستفيدين ولضمان استمرار التشغيل الآمن خاصة خلال فترة الصيف والذي معروف فيه ارتفاع الأحمال نظراً لزيادة استهلاك الطاقة الكهربائية فقد تم وضع خطة تشمل على تنفيذ برامج الصيانة بدءاً من نوفمبر 2006م وعمل اللازم لاستقبال فترة الصيف هذا بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع التحسين والتقوية للشبكة من خلال إنشاء محطات رئيسية وفرعية ومد خطوط جديدة ذات قدرات استيعابية أكبر.
أما ف يالجانب التجاري فأهم الأنشطة هو تحصيل قيمة المبيعات وتقليل المديونية بالإضافة إلى الأعمال الفنية الأخرى والتي تهدف إلى تقليل الفاقد والحد من انتشارظاهرة الاختلاسات من خلال أعمال التفتيش واخراج العدادات واستبدالها.
انجازات عام 2006م
ماهي الإنجازات التي تحققت خلال العام 2006م؟
- تم خلال العام الماضي تنفيذ عدد من الأعمال بهدف مواجهة الضغوط المرتفعة على فرع المؤسسة العامة للكهرباء بمحافظة عدن.
- شبكة الجهد 33 ك ف الرئيسية : تم فيها تركيب محول 33 / 11 ك.ف بقدرة 10م في محطة بلوك 80 لاستيعاب جزء من الأحمال لمنطقتي المنصورة والشيخ عثمان.
- مد الدائرة المنصورة بلوك 80 لتصريف الطاقة بطول 1.5كم.
- تشغيل قواطع جهد 33 ك.ف لمحطة تحويل بلوك 80 المنصورة.
- ربط مغذي بئر ناصر الإضافي 33 ك.ف.
وفيما يخص شبكة التوزيع جهذ 11 ك.ف والجهد المنخفض.
لقد تم تنفيذ أعمال أو مشاريع صغيرة تزيد عن (109) عمل أو مشروعات صغيرة ف يمختلف المناطق الثلاث التي تتكون منها محافظة عدن منها (54) مشروعاً في المنطقة الأولى و (33) مشروعاً ف يالمنطقة الثانية و(22) ف يالمنطقة الثالثة .. وهذه الأعمال تشمل تركيب محطات ومحولات توزيع ، استبدال محولات بسعات أكبر ، مد كابلات جهد 11 ك.ف .. وكابلات ذات جهد منخفض ، ومفاتيح كهربائية ، وانشاء خطوط هوائية 11 ك.ف بطول 17 كم وإنشاء خطوط جهد منخفض بطول 8 كم وخطوط تغذية بطول 10 كم.
ملامح اساسية
وعن أبرز ملامح اتجاهات العامللخطة الخاصة بالاستعداد للصيف الحالي قال :
في مجال الصيانة شملت عدد من الجوانب على اعتبار أن الصيانة من الأعمال الأساسية لضمان سلامة التشغيل واستمرارية التيار الكهربائي وتحتوي أعمال الصيانة على صيانة عمرية، دورية وطارئة لمكونات القائمة وعلى برامج تنفيذية لمشاريع التحسين والتي تحتوي على إقامة محطات رئيسية وفرعية ومد خطوط كهرباء جديدة حسب الامكانية المتوفرة خاصة توفير المواد ويمكن تحديد أهم الاتجاهات العامة في النشاط الفني.
ويهدف إلى تحسين الشبكة 33 ك.ق (الكلفة التقديرية (700.000.000) ريال وتشمل تركيب محطات تحويل في صالة عبدالقوي ومد كابلات وتركيب مفاتيح في محطة تحويل البريقة ، ومحطة تحويل دار سعد ، وتأهيل مواقع الاعطاب في الطريق البحري.
بالإضافة إلى تحسين الشبكة 11 ك.ف والمنخفض بكلفة تقديرية (1.080.000.000) ريال وتضم تركيب محولات توزيع ولوحات توزيع ومفاتيح فصل ومد كابلات 11 ك،ف وكابلات جهد منخفض وخطوط وغيرها.
صيانة المحطات
هدفت الاتجاهات العامة للخطة إلى صيانة شبكة 33 ك.ف بكلفة تقديرية (6.000.000) ريال وتشمل صيانة محطات التحويل الرئيسية ل33 ك.ف ل 13 محطة.
بالإضافة إلى صيانة شبكة التوزيع 11-4 ك.ف ف يالمناطق الثلاث (حجيف ، البساتين . الحسوة) وتقدر تكلفة العمل (25.000.000) ريال وتكلفة المواد (35.000.000) ريال وتشمل صيانة الخطوط الهوائية والمحطات الفرعية وصيانة شبكة الجهد المنخفض ولآعطاب والقياس والتوزين وقياس الأحمال للمحولات الفرعية ، وتوزين وإعادة الفحص للمحولات والمحطات الفرعية ، وتركيب مكثفات ثابتة ومتغيرة.
أعمال منفذة
هل هناك أعمال صيانة تم تنفيذها خلال العام الحالي ؟
أما فيما يتعلق بأعمال الصيانة التي قد تم تنفيذها .، فبموجب البرامج المعدة مسبقاً ووفق الأولوية والمستجدات من اصلاح الأعطاب واستبدال الأجزاء التالفة والمتهالكة من الخطوط والمكونات فقد تم تنفيذ أعمال الصيانة للمحطات ، المحولات ، الخطوط ، وترميم مباني المحطات القديمة وذلك للحفاظ على السلامة للتشغيلية للشبكة واستعداداً للصيف الذي تلج أيامه الأولى ومنها صيانة شبكة الجهد 33 ك.ف من خطوط ومحطات تحويل رئيسية الممونة لجميع مناطق ومديريات محافظة عدن والخطوط الهوائي 33 ك.ف الرئيسية بطول اجمالي 60 كم وعدد 14 محطة تحويل موزعة على مناطق المحافظة وهي المصدر الرئيسي لتموين منطقة عدن بالطاقة الكهربائية.
مشكلة العجز
ولكن من الملاحظ أن العام الماضي زادت فيه الانقطاعات المتكررة للتيار ماذا وضعتم من حلول لتفادي تلك الاشكالية ؟
فعلاً العام الماضي زادت فيه الانقطاعات للتيار الكهربائي حيث تؤكد المؤشرات والاحصائيات أن المؤسسة العامة للكهرباء بشكل عام واجهت مشكلة العجز في توليد وتوفير الطاقة الكهربائية وهو عجز على مستوى الشبكة الوطنية للجمهورية اليمنية خلال العام 2006م وهو السبب الرئيسي في فصل المغذيات للتخفيف من الأحمال ويتم هذا بالتناوب على المغذيات وعادة تكون أثناء ارتفاع الأحمال وقد ارتفع هذا المؤشر عام 2006م عن العام 2005م بنسبة 120% في كل من خطوط الجهد 33 ك.ف و 11 ك.ف ونأمل التحسن في هذا الجانب خاصة بعد دخول محطة توليد المنصورة الجديدة في الخدمة في أواخر العام الماضي وبقدرة 70 ميجا .
تركيب مولد جديد قدرته 60 ميجا في محطة الحسوة والذي يتوقع دخوله الى الخدمة في مايو 2007م.
أيضا من الإجراءات المتخذة لمعالجة اشكالية الانقطاعات المتكررة للتيار أنه تم الاعلان عن مناقصة في الإدارة العامة لاستثمار الطاقة الكهربائية في عدد من المحافظة ومنها عدن ولحج ويتوقع تركيب 15 ميجا في خور مكسر و10 ميجا في محافظة لحج ويأتي هذا المشروع لتخفيف الأحمال على الخطوط الأرضية بعد تعثر مشروع اقامة خط 33 ك.ف من الحسوة إلى العريش وإقامة محطات تحويل في العريش ومد خطوط ارضية إلى كل من محطات التحويل في خور مكسر وشهناز.
محطات جديدة
وفي مجال الشبكة 33 ك.ف يقول المهندس/ جلال ناشر نجدد التأكيد على أن العمل جار في تركيب اثنين محولات بقدرة 21.5*20 ميجا 11 بجانب الصالة المغلقة وأعمال الحفريات لمد كيبلات أرضية في محطة بلوك 80 في المنصورة .. كما أن العمل جار لوضع اساس لتركيب محول 20 ميجا في محطة حجيف لاستيعاب الزبادة في الأحمال والتخفيف على المحولات القديمة العاملة في الخدمة.
هناك أيضاً أعمال أخرى لتحسين أوضاع الطاقة ومواجهة الاختناقات في التيار ومنها اقامة محطات جديدة ومد خطوط هوائية في عدد من المناطق لاستيعاب الزيادة في الأحمال وكذلك لاستبدال بعض المحولات بمحولات ذات قدرات كبيرة وعمل صيانة وتحسين للشبكة.
ويجرى العمل حالياً بإعادة تأهيل شبكة الدرين وتحويل الخطوط الهوائية إلى خطوط أرشضية ومحطات أرضية بدلاً من المحولات والخطوط الهوائية وبتمويل من برنامج تطوير مدن الموانئ ولدينا مشاريع استثمارية في كل من تايوتا بقدرة 20 ميجا ومحطة تحويلية في الخساف بقدرة 20 ميجا // بالإضافة إلى خط النقل 132 ك.ف الحسوة العريش.
مخاوف من حدوث أعطاب
هل تعتقد من أن تلك الإجراءات سقادرة على إزالة الخوف من تكرار الانقطاعات للتيار في فصل الصيف ؟
لا شك أن تلك الإجراءات عملت ستعمل على تخفيف الأحمال وستقلل من انقطاعات التيار ، ولكن ليس كل ذلك ما نريده وما تتطلبه الحاجة ، ولازالت المخاوف تساورنا ونتوقع حدوث اعطاب في الطريق البحري والتي تعتبر الممول الرئيسي لمناطق شبه جزيرة عدن ، كريتر ، خور مكسر ، المعلا ، التواهي .. بسبب قدم الدوائر ، التي هي بحاجة إلى إعادة تأهيل حيث وأن مشروع التأهيل يؤجل من عام إلى آخر بسبب عدم توفر الامكانيات في شراء وتوفير الكلمات النانجة عن عدم توفر الاعتمادات أو أيضاً بسبب تأجيل تنفيذ مشروع الخط 132 ك.ف العريش ومن عام إلى آخر علماً بأن هذا المشروع سيكون المصدر الرئيسي المقترج لتموين هذه المناطق وفي حين أن المخاونف تزداد تفاقماً والاشكالية تزداد خطورة بسبب زيادة التوسع العمراني الأفقي والرأسي المستمر في المناطق التي تؤدي إلى ارتفاع الاحمال في الصيف .. علماً بأنه قد تمت المطالبة بتوفير التوليد المستأجر لتموين هذه المناطق كحل مؤقت وتركيب المولدات في محطة شهناز بخور مكسر.
أسباب عديدة
أيضاً هناك مخاوف من أسباب عديدة قد تؤدي إلى الانقطاعات ومنها ارتفاع الاحمال عن القدرة الاسمية للمحولات بمعنى ان المحول يتحمل فوق طاقته المحددة .. وهذا يؤدي إلى انقطاع التيار وكذلك بالنسبة لتحميل الخطوط أيضاً فوق طاقتها ، خيث يؤدي إلى احتراق المصهرات أو أن قدم الشبكة يؤدي إلى احداث الاعطاب والانقطاعات خاصة وأن شبكة عدن من الشبكات القديمة التي انشئت سقبل أكثر من 30-40 سنة .. أوقد يأتي الانقطاع بسبب حوادث من الغير وأعمال الحفريات .. حيث كانت أكثر الانقطاعات في العام الماضي 2006م في شبكة الجهد المنخفض والتي ارتفعت في العام 2006م عن 2005م بنسبة 2.6% ومعالجة ذلك يتطلب تكثيف أعمال التحسين للشبكة والتي يعيقنا في ذلك عدم توفر المواد والمخصصات المالية الكافية ونتوقع مواجهة نفس الصعوبة هذا العام بسبب الاستمرار في الطلب للخدمة والتوسع العمراني الذي لا يقارن ولا يتكافئ مع الامكانيات المتوفرة لدينا خاصة في جانب مواد الشبكة.
تخفيض الفاقد والمديونية
ما هي آليتكم لتخفيض نسبة الفاقد والمديونية ؟
نحن حريصون في هذا الجانب على تفعيل دور الرقابة والتفتيش والمتابعة المستمرة في المناطق والأحياء ومعاقبة المخالفين والمتأخرين عن سداد المستحقات التي عليهم بفصل التيار وكذلك العمل بمبدأ التقسيط لتخفيف العبئ على كاهل المواطنين .. وبالنسبة للمديونية فتبلغ حوالي (2.709.968.765) وتهدف إلى تخفيفها خلال العام الجاري الى (2.227.833.800) ريال والمؤشرات الأولية تؤكد سلامة الإجراءات المتبعة ف يهذا الجانب كما تهدف في خطتنا لهذا العام إلى زيادة الطاقة المباعة من (638.456 ك.و.س) إلى (670.378.426 ك.و.س).
وفيما يخص تخفيض نسبة الفاقد فقد بدأت الإجراءات تؤدي ثمارها واستطعنا تخفيظضه من (20.6% إلى 19.5^ خلال العام الحالي ويصل عدد المشتركين في محافظة عدن (منطقة عدن) أكثر من (120.892) مشترك ولازال الطلب في تصاعد مستمر وبشكل كبير يفوق قدرتنا في المنطقة على مواجهة متطلباتهم.
الصعوبات والمعوقات
هل يمكنكم أن توجزوا لنا أهم الصعوبات والمعوقات لسير عملكم في منطقة كهرباء عدن ؟
قامت المؤسسة بانجاز الأعمال وتنفيذ المهام وبالمقارنة مع نتائج الأعوام 2004و2005م نجد أن المؤشرات بدأت بالتدني في المجالات الحيوية خاصة الفنية والتي تكتمكنت على مؤشر الفاقد والذي ارتفع نسبة بسيطة من 19.5% إلى 20.6% وأهم الأسباب والصعوبات التي رافقت العمل وحدت من رفع مستوى الانجاز يمكن استعراضها على النحو التالي :
- عدم كفاية البرنامج الاستثماري ومتطلبات مشاريع التحسين والتطوير المطلوب لمواكبة التوسع العمراني والتطور الإنمائي والاستثماري الذي تشهده محافظة عدن.
وصعوبة الحصول على المخصصات المعتمدة مما يعبث تنفيذ المشاريع وتأجيلها من عام إلى آخر.
- محدودية المخصصات من مواد شبكة وموارد مالية لأعمال الصيانة والتشغيل والتحسين للحفاظ على الاستمرارية في وفير الطاقة الكهربائية خاصة وأن شبكة عدن من أقدم الشبكات الكهربائية وفي حاجة ماسة لاعادة تأهيلها ورفع قدراتها.
- العجز في توليد الطاقة الكهربائية بشكل عام في الشبكة الوطنية خاصة خلال فترة الصيف.
- صعوبة الحصول على مواقع لمحطات التحويل الرئيسية ومحطات التوزيع الفرعية لتطوير وتوسيع الشبكة بما يتلاءم مع التوسع العمراني.
- لازالت ظاهرة البناء العشوائي تؤرق كاهلنا في مواقع البناء تحت الخطوط وعلى مسارات الكابلات الأرضية وحول مباني المحطات وهي إحدى الصعوبات التي تؤدي إلى انقطاع التيار ونشوب الأعطاب وصعوبة اصلاحها.
- ارتفاع الأحمال بسبب البناء العشوائي والربط والتوصيل المباشر من الشبكة .
- نقص العمالة المؤهلة ومحدودية نشاط أعمال أخراج لعدادات من داخل المنازل.
مطلوب تعاون الجميع
ماهي إجراءاتكم لمعالجة أو لتجاوز تلك الصعوبات ؟
نحن نسعى وبشكل دائم لمعالجة ومواجهة الصعوبات التي تعترض سير عملنا في منطقة كهرباء عدن .. وحتى ذلك مطالبتنا الدائمة والملحة برفع مخصصات البرنامج الاستثماري بما يلبي احتياجات المحافظة للمشاريع الكهربائية ومعالجة أوضاع المشاريع التي يؤجل تنفيذها بسبب عدم توافر الامكانيات المادية .. كما أننا نطالب وبكل خططنا وتقاريرنا المرفوعة بضرورة معالجة اشكالية قدم الشبكة من خلال اعتماد مشروع متكامل لتأهيل شبكة التوزيع القديمة ورفع قدرتها لمواكبة التوسع العمراني الكبير ولتقليل الانقطاعات للتيار.
- تعاون السلطة المحلية والجهات الضبطية لمكافحة الربط المباشر وحل مشكلة التوشيف ومعالجة المديونية المتراكمة وتنفيذ قراد مجلس الوزراء فيما يخص مواجهة أعمال الازاحات لمكونات الشبكة.
وهذا لن يتأتى ما لم يتعاون الجميع في السلطة المحلية وفي قيادة الوزارة في وضع حلول مناسبة وناجحة لهذه الاشكاليات خاصة ونحن نسعى لتأهيل عدن كمنطقة تجارية وصناعية وكعاصمة اقتصادية لليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.