الجيش يدخل معسكر "اللبنات" الإستراتيجي ويحرر جبلي الاقشع والندر بمدينة الحزم    ستساهم في منع المضاربات بالعملة ...البنك المركزي يشهر شبكة الحوالات الموحدة    عاجل : إصابة ولي العهد وبيان طارئ من الديوان الملكي واستنفار الاسرة الحاكمة (تفاصيل)    مدرب باريس سان جيرمان يكشف موقفه من مشاركة ميسي ضد مانشستر سيتي    أول ظهور للممثلة المصرية دنيا سمير غانم بعد وفاة والديها.. وردة فعلها بعد تكريمهما -صور    مقاتلات التحالف تستهدف تجمعات وآليات للحوثيين جنوب مدينة مأرب    الحوثيون يعترفون بمقتل قياديان بارزان احدهما ينتحل رتبة عميد    بعد زيارة دامت ساعات...عبدالملك يغادر عتق    الريال اليمني يتعافى في عدن بعد انهيار هو الأعلى في تاريخه    لقاء في عدن يبحث دعما امميا لمشاريع في قطاعي الزراعة والأسماك    البنك المركزي عدن يوضح حقيقة إغلاق نشاط شركات ومنشآت الصرافة..    مكون من 10 نقاط.. مسؤول حكومي يتقدم بمقترح عاجل للرئيس «هادي» والحكومة لإيقاف إنهيار الريال    عاجل: بيان عسكري للمجلس الانتقالي بشأن معارك عنيفة في أبين    المسكوت عنه في حريق «مركز الأبحاث» التابع للحرس الثوري الإيراني    لن تصدق من سيضعون بدل عنهم!..الحوثيون يقررون ازالة النصب التذكاري للشهداء المصريين في صنعاء    صلاح يثير قلق جماهير ليفربول بنشره صورة خطأ    بعد جراحة القلب.. كومان يقترب من العودة للملاعب    الإمارات.. فتح باب التسجيل في "سباق إكسبو 2020 للجري"    إيقاف لاعب بايرن ميونخ مباراتين    الاعلان عن القائمة النهائية للاعبي المنتخب الأولمبي قبل التوجه للمشاركة في غرب آسيا    كلوب: الأخطاء الدفاعية لا تقلقني    مليشيا الاصلاح تطالب بزيادة 100 ريال على كل اسطوانة غاز منزلي من حصة تعز و4 مديريات في لحج؟    أمسية في معين بأمانة العاصمة احتفاءً بالمولد النبوي    كيف نتخلص من أعراض التهاب الحلق بسرعة؟    واشنطن تبعث كبار مسؤوليها إلى الرياض لتدارك مأرب    إعلامي يمني يضع مذيعة قناة العربية في موقف محرج على الهواء .. شاهد ما حدث؟    البنك المركزي يكشف رسميا عن بشرى سارة لليمنيين بشأن الريال اليمني    لمروق يدشن الجرعة الثانية للقاح استرازنيكا بشبوة    بعد أن قرر البيت الأبيض إنهاء الحرب.. أكبر مسؤول في الإدارة الامريكية يجري مباحثات مع مسؤولين سعوديين وإماراتيين بشأن اليمن (ترجمة خاصة)    اللجنة الأمنية بتعز تحذر من حرف مسار التظاهرات السلمية وتتوعد بالضرب بيد من حديد    شاهد اول صور لحظة وصول رئيس الوزراء إلى شبوة .. ولقائه ب بن عديو    شاهد بالفيديو...صغير بن عزيز يتوعد بمفاجاه تدمر الحوثيين    تدشين فعاليات المولد النبوي الشريف بمدارس أمانة العاصمة    سوريا: القوات الأمريكية تعزز قواعدها بريف الحسكة ب50 آلية محملة بالعتاد العسكري    للمرة الأولى منذ 2018.. أسعار النفط تقترب من 80 دولاراً للبرميل    قافلة غذائية من قبيلة بني حذيفة بصعدة للمرابطين في الجبهات    قوى العدوان ارتكبت 200 خرقاً خلال 24 ساعة    رجل أعمال حوثي يخرج طفل من المدرسة ويعتدي عليه بالضرب (شاهد)    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد في باجل بالحديدة    ملاك محطات الوقود في المحافظات المحتلة يعلنون تعليق العمل    أركان الجيش: سنفاجئ مليشيا الحوثي بضربات لن تتعافى منها    احتجاجات غاضبة تشهدها تعز وقوات الامن تعتقل عددا من المتظاهرين مميز    433 طالبا يتنافسون على 225 مقعدا في هندسة جامعة إب    رئيس الوزراء يعزي في وفاة الثائرة الأكتوبرية عائشة محسن    ألمانيا.. توزع مقاعد نواب البوندستاغ الجديد وفق نتائج الانتخابات    جامعة الأندلس تحتفل بتخرج 133 طالباً وطالبة    إصابة جنديين إسرائيليين باشتباكات عند قبر النبي يوسف شرق نابلس    هذا ماستشهده صنعاء غدا    صعدة .. تدريب 25 معاقة على الخياطة    مسؤول افغاني يكشف تفاصيل ظهور صور لآثار فرعونية مثيرة للجدل في أفغانستان    منظمة اليونسكو تعلن اختيار أكرا عاصمة للكتاب لعام 2023    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    تركيا: اكتشاف فسيفساء هي الأقدم في منطقة البحر المتوسط    بصوت تغالبه الدموع.. ماجدة الرومي تتحدث عن واقعة سقوطها على المسرح    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    "يزعم تسجيلهم بمؤسسات خيرية "...القبض على متهم بالنصب على المواطنين في عدن    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المهرة.. تنشد توسيع الرقعة الزراعية لتعزيز الأمن الغذائي
بتقنيات حديثة ومحاصيل جديدة
نشر في الجمهورية يوم 04 - 06 - 2007


- مدير عام مكتب الزراعة والري:
نعمل على تخزين أكبر كمية من المياه كمصدر ري للأراضي الزراعية
إنشاء أول محطة حجر نباتي في منفذ شحن
مشروعات بتمويل من المانحين لتركيب (32) موقع طاقة شمسية
تطوير المشاتل الموجودة بإدخال نظم ري حديثة
في محافظة المهرة هناك اهتمام كبير بالزراعة وبناء الكرفانات والسدود المائية لمواجهة شحة المياه، وبالمقابل الاستفادة من مياه السيول من خلال مشروعات استثمارية يستفاد منها أيضاً في تشغيل أيادٍ عاملة وإدخال محاصيل جديدة.. عن تلك المشروعات تحدث المهندس/خالد محمد الحاج، مدير عام مكتب الزراعة والري بمحافظة المهرة.
تخزين مياه الأمطار
علام يركز مكتبكم من مشروعات؟.
يقوم مكتب الزراعة والري بمحافظة المهرة بعدة أنشطة.. التركيز الأول على مشاريع المياه، المعروف أن محافظة المهرة مساحتها كبيرة جداً حوالي (93 ألف كم2) تهطل عليها الأمطار ويكون مصير سيول هذه الأمطار إما البحر وإما الصحراء.. لذا فنحن نعمل جاهدين على تخزين أكبر كمية من المياه وتخزينها كمصدر شرب لحيوانات المراعي وكمصدر مياه ري للأراضي الزراعية.
بدأنا بمشروعات صغيرة (كرفانات) حيث نفذ المكتب حوالي (84) كريفاً سعة الكريف الصغير (10 ألف متر مكعب) والكريف الكبير (20 ألف متر مكعب) ثم بدأنا بعدها نفكر في إنشاء سدود كبيرة، وبدأنا بحمد الله بسد وادي الجزع بمدينة الغيظة والذي يبعد عنها بحوالي (11ك).
تغذية المزارع باستمرار
ويضيف:
قمنا بإعداد دراسات وتصماميم بالتعاون مع مكتب هندسي، وتم تقديمها للوزارة، بالمقابل حصلنا على تمويل من المعونة اليابانية، وأعلنا عن مناقصة وتم تسليم الموقع بداية شهر مايو 2007 وبلغت تكلفة المشروع (245مليون ريال) وسعته التخزينية (710مليون متر مكعب) سيخدم المزارع التي تملحت مياهها بسبب دخول مياه البحر الجوفية إليها، وإنشاء السد سيعمل على مدها بتغذية مستمرة لتحل هذه المياه بدلاً عن مياه البحر الجوفية وبالتالي تزيد من حلاوة مياه الآبار وتعاود المزارع المنتشرة بمنطقة العيري بالغيظة إلى اخضرارها من جديد.
مشروع سد وادي المسيلة
أما المشروع الثاني فهو مشروع سد وادي المسيلة وهو مشروع استثماري وسيستفيد منه عدد كبير من المزارعين وذلك من خلال الاتفاق مع شركة الحظا على بناء السد لتغذية مزرعة استثمارية مساحتها (600هكتار) تقدموا بها إلى مكتب الاستثمار بالمحافظة، وبعد إجراءات التسجيل وبهذا نكون قد عملنا على عدم استنزاف كميات كبيرة من المياه، وفي نفس الوقت خلق مصادر ري جديدة لمساحات زراعية جديدة، المساحة المستهدفة (300 ألف هكتار) أعطي المستثمر منها (600هكتار) يقوم المستثمر بإعداد الدراسات وبناء السد وأيضاً قناة ري رئيسية من موقع السد إلى مزرعته مروراً بأراضي سيتم توزيعها على مزارعين جدد من أبناء المنطقة والسعة التخزينية للسد (30متراً مكعباً).
وكما هو معلوم ومعروف عن وادي المسيلة أنه النهر الوحيد في اليمن طوله (140كم) نهر جارٍ طول العام، مياه متدفقة إلى البحر، وهو يجمع سيولاً موسمية ضخمة جداً.. جارية في بلادنا لوادي المسيلة حيث تقدر بمساحة (46ألف كم2 من مساحة بلادنا) فمعظم أودية حضرموت تصب في وادي المسيلة مصيرها للأسف كلها إلى البحر ويقدر إجمالي المياه التي تذهب سدى إلى البحر بحوالي (135مليون متر مكعب) وطول قناة الري الرئيسية يصل إلى (20) كم وتكلفة إنشاء المشروع تبدأ بإعداد التصاميم على نفقة المستثمر وبمشاركة الإدارة العامة للري والمشآت المائية بوزارة الزراعة والري والتكلفة التقديرية لإنشاء السد مليار ريال تقريباً.
قنوات ري فرعية
وعن خطوات تسليم الأراضي للمشتركين قال الحاج:
تبدأ باستلام الأرض وعمل رفع مساحي، وبعد ذلك قمنا برفع لمحافظ المحافظة للاستفادة من القناة الرئيسية التي ستخدم المزارعين والمستثمر، وقد طلبنا إلى مدير عام المديرية بطلب (100 مزرعة بمعدل 5 فدادين بكل مزرعة) وقمنا بتقسيمها وتخطيطها إلى شوارع بحيث نبحث عن تمويل لعمل قنوات فرعية وتحت فرعية من القناة الرئيسية؛ لأن تمويل القناة الرئيسية موجود من المستثمر، وتبقى فقط القنوات الفرعية وتحت الفرعية.. وقد وجدنا مساحات زائدة بين المساحة التي أخذت للمزارعين وبداية القناة الرئيسية وبالتالي زدنا عدد المزارع إلى (168مزرعة بمساحة (840 فداناً) ستوزع على فقراء المنطقة، وبهذا سنكون استطعنا احتواء وتشغيل عدد كبير من الأيادي العاملة في منطقة المسيلة.
ويمكننا القول ان الاستثمار بإقامة هذه المزرعة سيوفر(110وظائف دائمة) وأكثر من (300وظيفة) موسمية في أعمال الحصاد والسماد والزراعة وغيرها، كما أن هذا المشروع الزراعي الاستثماري سيضيف إلى الرقعة الزراعية اليمنية ما مقداره (3 آلاف هكتار) بمصادر ري مياه جديدة.
وأضاف:
هناك أيضاً المشروع الثالث الذي نعمل عليه الآن دراسات وتصاميم لسد وادي تنهالين والهدف من إقامته حجز (22مليون متر مكعب من المياه) لإدخال مناطق زراعية جديدة في المنطقة ما بين السد والبحر، ومياه هذا الوادي وسيوله تذهب أيضاً إلى البحر.
ويمتاز الموقع الذي اخترناه وهو عبارة عن عنق زجاجة ضخمة وبحيرته ستكون كبيرة جداً وتكلفته قليلة لا تتجاوز (250مليون ريال).
كذلك المشروع الرابع الكبير حاجز هلعلوف، ونحن بدأنا نعمل دراسات لإعداد التصاميم وثم طلب تمويله من صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي، وأيضاً تم توقيع عقد تعاون مع منظمة حصاد المياه النيوزلندية لتنفيذ (14) مشروعاً تهدف إلى حصاد المياه واستخدامها بعقلانية أكثر وترشيد استهلاكها بطرق الري، وإدخال طرق ري محسنة، وأيضاً تقليل المواقد المخزنة عن طريق إدخال مواد جديدة لتستخدم في تغليف الكريف وبالتالي تقلل من تسريب المياه إلى جوف الأرض وأيضاً مواد تستخدم لتقليل مواد البحر الطافية كالفلين الأبيض الذي يطفو على السطح.
تقنيات جديدة
وأضاف:
بالنسبة للإرشاد الزراعي لدينا برنامج كبير ممول من مشروع التنمية الريفية ويتم إعداده بواسطتنا وذلك لتبطيق توصيات بحثية قامت بها هيئة البحوث الزراعية في المحافظة لإدخال تقنيات جديدة ونشر محاصيل جديدة لم تكن موجودة في المحافظة كزراعة الطماطم والبطاطس والبصل وبعض المحاصيل العلفية، وأيضاً تقنيات ري وترشيد وتخمير السماد البلدي وتقليم النخيل وغيرها من المشروعات.
تطوير المشاتل
ماذا عن مشروعات تنمية مواطني المناطق النائية؟.
أحب أن أنوّه إلى أن لدينا أنشطة لمشروعات مع منظمات مانحة كمنظمة تنمية مواطني المناطق النائية وهي منظمة رسمية مسجلة في وزارة التخطيط والتعاون الدولى في بلادنا وتم التوقيع مؤخراً معهم على اتفاقيتين إحداهما لتركيب (32) موقع طاقة شمسية لأغراض الإضاءة وتشغيل تلفزيون، ثلاجة، غسالة، حيث سيتم تركيب هذه الأجهزة والاستفادة منها في المناطق النائية التي لا يمكن أن تصلها شبكة كهرباء أو يستحيل فيها عمل مولدات خاصة نظراً لبُعد مناطق الديزل ومناطق الصيانة وقطع الغيار كونها مناطق ريفية تبعد عن المدن
بحوالي سبع ساعات أو عشر ساعات وطرقها وعرة جداً.
أما المشروع الثاني مع هذه المنظمة هو إنتاج عشرة آلاف شتلة موالح (برتقال يوسفي ليم حامض) وسيتم إنتاجها في ثلاثة مواقع في مشتل الغيظة ومشتل شحن ومشتل حصوين الزراعي.
أيضاً المنظمة ستعمل على تطوير المشاتل الموجودة بإدخال نظم ري حديثة وتمويلها.
وقد قمنا أيضاً بإقامة أول مخيم مياه وتربة حصلنا عليه من منظمة المياه النيوزيلندية ويجري العمل حالياً على تدريس كادر لتشغيله.
أيضاً عملنا على إنشاء أول محطة حجر نباتي في المحافظة في منفذ شحن وسيتم تنفيذه بالتعاون مع منظمة التنمية الريفية.
حماية المحاصيل
إدارة وقاية النبات تقوم بأعمال وخدمات كبيرة للمزارعين يقول عنها مدير مكتب الزراعة بمحافظة المهرة:
حماية المحاصيل الزراعية والأشجار بكافة أنواعها من الإصابة بالآفات الحشرية والمرضية وعدم تكاثرها وانتشارها والحد من الأضرار التي تحدثها تلك الآفات، وذلك من خلال عدم إيجاد ظروف زراعية مناسبة لانتشار وتكاثر تلك الآفات.
كذلك القيام بعمليات المراقبة والفحص والحصر للآفات الحشرية والمرضية، والقيام بإجراء عمليات المكافحة المناسبة للآفات، إما بطريقة المكافحة الزراعية والميكانيكية وتشمل اتباع الطرق الزراعية الصحيحة من زراعة أصناف مقاومة وطرق الزراعة (انتظام الري ومكافحة الحشائش...إلخ. أو بطريقة المكافحة الكيماوية وتشمل الرش بالمبيدات الحشرية والفطرية، وأيضاً نشر الوعي الوقائي بين أوسائط المزارعين أثناء النزولات الميدانية لحقول المزارعين وذلك بتعريفهم بكيفية القيام بالرش مع الأخذ بالاحتياطات اللازمة من خطورة المبيدات (السلامة الصحية) والأوقات أو الفترات التي يتم فيها الرش مع تحديد الحد الاقتصادي الحرج للآفة؛ لأن فلكل آفة حد اقتصادي حرج ونسبة إصابة معينة يتم فيها الرش، فأي تقديم أو تأخير للرش لا يؤدي الغرض، ولكن في ظل ظروفنا عادة يتم الرش متاخراً بعد استفحال الإصابة بالمحصول طالما وهذا ناتج عن عدم توفير المبيدات وبأسعار مناسبة في متناول المزارعين، بالإضافة إلى عدم التحضير الجيد من قبل المزارع لزراعة ذلك المحصول طالما وفر المزارع البذور والسماد فعليه توفير المبيد المناسب للآفات التي تصيب هذا المحصول.
علماً ان لكل محصول آفات معينة تصيبه.
وتنفذت عملية الرش بالمرشات الكبيرة سعة (600) لتر، والمحمولة على السيارة لكثير من حقول المزارعين منها على سبيل الحصر والإيجاز:
رش مساحة (11.5) فدان حبحب في منطقة دوحال بتاريخ :7 / 6 / 2005م.
رش مساحة (5) فدادين طماطم في كل منطقة الغيظة ودوحال.
رش مساحة (1.5) فدان تبغ في منطقة الغيظة بتاريخ 4 / 11 / 2006م.
رش مساحة فدان طماطم بمنطقة الغيظة بتاريخ: 3 / 2 / 2007م
رش 220 شجرة لليم حامض في كل من (الغيظة محيفيف حوف) عدة مرات خلال هذا العام.
مشاركة مكتب الزراعة مع صندوق النظافة ومكتب الصحة لتنفيذ (14) حملة بالرش الضبابي لمكافحة البعوض والملاريا بالسيارات ومعدات الرش والمبيد والفنيين في كل من الغيظة وضواحيها حملتين: بتاريخ:25 27 / 12 / 2006م، 25 26 / 12 / 2006م وبمديرية حصوين بتاريخ: 19 22 / 12 / 2006م ومديرية سيحوت وضواحيها بتاريخ:11 15 / 3 / 2007م.
تنفيذ حملة الرش ومكافحة حشرة دوباس النخيل للموسم الربيعي 2006م وللموسم الخريفي 2006م المرفقات تقريران لحملة الرش للموسم الربيعي والخريفي 2006م مع التقرير المقدم لورشة العمل الوطنية الثالثة لتقييم الجهود والرؤى المستقبلية لمكافحة حشرة دوباس النخيل المنعقدة بمدينة سيؤن للفترة من 78 /مارس/2007م.
رفع المكتب برنامجاً لخطة عمل تنفيذ حملة رش لمكافحة حشرة دوباس النخيل 2007م مع التقرير النهائي لحملة الرش للموسم الربيعي 2006م إلى الإدارة العامة لوقاية النبات، وقد اعتمدت هذه الخطة من قبل الوزارة ومجلس الوزراء وحسب التحريات التي نفذت من قبل نشاط المراقبة.
تشجيع التجار باستمرار لفتح محلات لبيع المدخلات الزراعية، وتفعيل دور الجمعيات الزراعية وتجديد نشاطها وبالتالي توفير المدخلات الزراعية وبأسعار مناسبة.
تفعيل الإرشاد الزراعي
أما عن أهم الأعمال والخدمات التي يقدمها مكتب الزراعة للمزارعين من خلال إدارة الإرشاد الزراعي للمزارعين تحدث المهندس/هلال الحشاري، مدير إدارة الإرشاد الزراعي بمكتب الزراعة والري محافظة المهرة قائلاً:
من أجل تعزيز وتفعيل دور الإرشاد الزراعي في م/المهرة لكي يسهم في التنمية الزراعية للمجتمع والذي يعتبر الإرشاد جسراً لتوصيل المعلومات التقنية من مصدرها إلى المزارعين في المناطق الزراعية للمهرة مدنها وريفها وباديتها، وتتكون من تسع مديريات متباعدة المناطق وترتبط معظمها بطرق وعرة، لذلك تقع على عاتق إدارة الإرشاد الزراعي مسؤولية كبيرة ومهام جسيمة وتحتاج إلى جهود كبيرة تبذل من أجل تغطية الأنشطة الإرشادية الزراعية.
بموجب توصيات البعثة النصفية للإيفاد + الفريق الفني من مشروع التنمية الريفية م/المهرة وبحسب توصيات هيئة البحوث يتم وضع خطة عمل لبرنامج إرشادي يناقش مع مختصي مشروع التنمية الريفية، ومن ثم يتم عقد اتفاق لتنفيذ الخدمات الإرشادية بين كل من مشروع التنمية الريفية ومكتب الزراعة والري م/المهرة.
وعلى ذلك فقد نفذ مكتب الزراعة والري والمتمثل في إدارة الإرشاد الزراعي ثلاثة برامج إرشادية خلال المواسم الزراعية 2004 / 2005 2006 / 2007م يتضمن كل برنامج إرشادي ستة أنشطة إرشادية زراعية مع دورة تدريبية، ففي البرنامج الإرشادي الزراعي 2004 / 2005م تضمن ستة أنشطة زراعية وهي كالتالي:
نشاط نشر زراعة محصول الطماطم، نشاط نشر زراعة البرسيم صنف ساحلي، نشاط زراعة البرسيم صنف ساحلي، نشاط نشر طريقة تسميد الرهوط، نشاط نشر زراعة الذرة الرفعية صنف ريسي ،نشاط نشر زراعة الليم الحامض، نشاط نشر طريقة إنتاج السماد العضوي بواسطة الحفر.
وفي البرنامج الإرشادي للموسم الزراعي 2005 / 2006 تضمن سته أنشطة زراعية مع دورة تدريبية في مجال تربية النحل وهي:
نشاط نشر زراعة محصول البصل صنف بافطيم، نشاط نشر زراعة الفلفل الأخضر، نشاط نشر زراعة محصول البطاطس في وادي الجزع، نشاط نشر زراعة علف الفيل، نشاط صيانة وتحسين أشجار النخيل، نشاط التوسع ونشر أشجار الليم الحامض مع ترقيع الحقول السابقة.
أما البرنامج الإرشادي الزراعي للموسم الحالي 2006 / 2007م تضمن ستة أنشطة إرشادية زراعية مع دورة تدريبية في مجال تغليف التمور:
1نشاط نشر زراعة محصول البطاطس في وادي المسيلة.
2 نشاط نشر زراعة علف الرودس جراس.
3 نشاط نشر زراعة محصول القمح.
4نشاط نشر زراعة المانجو.
5 نشاط نشر إنتاج السماد العضوي من أشجار السيسبان.
6 نشاط تحسين وصيانة أشجار الليم.
كما يتضمن كل برنامج عقد اجتماعات إرشادية وأيام حقلية ونشرات إرشادية.
ومن الخدمات التي تقدمها إدارة الإرشاد الزراعي أثناء النزولات الميدانية لحقول المزارعين إعطاء المزارعين توصيات تقنية لحل المشاكل التي تواجه المزارعين وتدريبهم على تطبيق تلك التوصيات وذلك لتحسين العمل الزراعي ومن ناحية أخرى زيادة الإنتاج وبالتالي زيادة الدخل.
وأشار المهندس/هلال إلى بعض الصعوبات التي تواجههم فقال:
من المعروف أن محافظة المهرة ذات مساحة واسعة (سدس مساحة الجمهورية اليمنية) ومناطقها وخاصة الزراعية متباعدة وذات طرق وعرة ولذلك من أجل تفعيل دور الإرشاد أكثر فأكثر ولتكثيف النزولات الميدانية لحقول المزارعين من أجل توصيل المعلومات التقنية وتدريب المزارعين لتحسين العمل الزراعي ولذلك يحتاج محروقات لتنفيذ النزولات الميدانية للبرامج الإرشادية والتي لم تمول والتابعة للمكتب.
علماً أن البرامج التي تمول من قبل مشروع التنمية الريفية لا يوجد بند للمحروقات، بالإضافة إلى عدم وجود مخصصات للمحروقات في ميزانية المكتب والمقر من قبل المجلس المحلي.
قلة عدد الكادر العامل في إدارتي الإرشاد والوقاية، ومن أجل تغطية كافة مديريات المحافظة بالإرشاد والوقاية والانتاج الحيواني لابد من إيجاد شبكة متكاملة من الكادر الوقائي والإرشادي والانتاج الحيواني.
وعليه فإنه من الضرورة توفير مخصصات للمحروقات؛ وذلك بزيادة اعتمادات وميزانية المكتب لاستمرارية العمل الإرشادي والوقائي والانتاج الحيواني، وكذلك زيادة عدد الكادر في مجال الوقاية والإرشاد والإنتاج الحيواني وذلك بتوظيف عدد كبير من الكوادر من أجل تغطية العمل الزراعي في جميع مديريات المحافظة وخاصة الزراعية من أجل تكوين شبكة متكاملة تؤدي إلى سرعة الأداء وتكوين قاعدة من المعلومات والبيانات وسرعة وتوصيل المعلومات التقنية إلى عدد كبير من المزارعين وبالتالي سرعة التغيير وتحسين العمل الزراعي في المحافظة.
نشر زراعة محصول البطاطس
نفذت خلال الفترة من 79 / 11 / 2006م زراعة (9) حقول بطاطس صنف دايمنت في كل من (العيص عشتوت الغياض القلعنة البريقة دحسويس) بمساحة إجمالية بلغت (2943) م2، وقد بلغت كمية التقاوي المزروعة (1000) كجم بمعدل (100) كجم للحقل الواحد.
تستمر الزيادة من قبل مشرف الإرشاد والمرشدين الزراعيين وذلك لإعطاء المزارعين التوصيات والعمليات الزراعية للمحصول.
نشر زراعة أشجار المانجو:
نفذت خلال الفترة من 16 20 / 11 / 2006م زراعة (400) غرسة مانجو مطعمة أصناف (تفاحي أبو سمكة سنارة أمريكي) في المناطق الزراعية (العيص القياض القلعنة البريقة دحسويس منعر الدبين مرعيت دوحال محيفيف الغيضة حوف حصوين الوادي بادية قشن) حيث تمت زراعة الأشجار وإجراء العمليات الزراعية من تغيير تراب وعمل حفر وإضافة أسمدة وغيرها من العمليات الزراعية بإشراف من المرشدين الزراعيين والزيارة مستمر لفريق الإرشاد.
نشر زراعة محصول القمح
نفذت خلال الفترة : 1620 / 11 / 2006م، زراعة (12) حقلاً لمحصول القمح صنف حضرموت موزعة على المناطق الزراعية (العيص عشتوت الغياض البريغه دحسويس منعر) وقد بلغت كمية البذور المزروعة (150) كجم بمساحة إجمالية بلغت (7747) كم2 والزيادات مستمرة من قبل مشرف الإرشاد، والمرشدين الزراعيين في مناطق الزراعة للمحصول.
نود الإشارة إلى أن هذا النشاط واجه صعوبة القبول عند مزارعي وادي الجزع (منعر الدبين) لخوفهم من تلف المحصول من قبل الطيور، ولكن بجهود المرشدين تم إقناعهم بأهمية المحصول كونه محصولاً ثنائي الغرض (حبوب اعلاف) وأهمية الإقبال عليه لنشر التقنية وبالتالي التوسع في زراعته.
نشر زراعة علف الرودس جراس
نفذت خلال الفترة 20 / 1 10 / 2 / 2007م ومستمرة زراعته (16) حقلاً من علف الرودس جراس موزعة على المناطق الزراعية (منعر الغيظة الدبين محيفيف حصوين) وقد بلغت كمية البذور المزروعة (10) كجم بمساحة إجمالية بلغت (5795)م2، ولأن المحصول جديد على المزارعين حيث إن البذور خفيفة جداً وتحتاج إلى عناية عند الزراعة ومرقد ناعم للبذور بذل فريق الإرشاد مجهوداً كبيراً حتى تم إقناع المزارعين بأهمية هذا العلف كونه معمراً ويحتوي عناصر ذات قيمة غذائية عالية ومستساغ من قبل الحيوانات والزيارات مستمرة من قبل فريق الإرشاد.
تحسين وصيانة أشجار الليم الحامض
بدأ تنفيذ هذا النشاط بتاريخ: 15 / 8 / 2006م وهذا النشاط مستمر حيث ضم أشجار الليم المنفذة في الموسمين السابقين، وكل أشجار الليم في مناطق التنفيذ (الغيظة كديوت الدبين حوف وادي حصوين العيص الغياض القلعنة) من تحسين وصيانة الأشجار، حيث وقد وجدت في بعض المناطق بحالة متدهورة، كما في منطقة حوف وقد بلغ عدد الحقول المنفذة (48) وعدد الأشجار (316) شجرة ما بين (صغيرة متوسطة كبيرة) والمتابعة مستمرة من قبل فريق الإرشاد.
نشر زراعة أشجار الفل
نفذت خلال الفترة 24 / 11 / 2006م 30 / 1 / 2007م زراعة (300) شجيرة فل منها (5) شجيرات تم زراعتها بحوش المكتب والبقية (295) تمت زراعتها في المناطق (الغيظة حصوين سيحوت العيص) حيث تمت زراعة هذه الشجيرات كحدائق منزلية في المنازل والشرفات على أساس دعم للمرأة الريفية في المهرة، وقد تم النشر والزراعة بالتنسيق مع إدارة المرأة الريفية بالمكتب ومنسقة مشروع التنمية الريفية بسيحوت أو حصوين وفريق الإرشاد، كما نال هذا النشاط الإقبال الشديد من قبل المرأة الريفية من أهمية اقتصادية وجمالية للزينة والرائحة في حدائق المنازل، والزيارات مستمرة للحدائق من قبل المرشدين الزراعيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.