إصابة امرأتان وشاب بقصف حوثي متجدد على مدينة حيس جنوب الحديدة    لماذا تم اعتقال رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة ؟    إصابات كورونا في العالم تتجاوز المليون و500 ألف    4 سيارات قد تفقد قيمتها السعرية بعد 3 سنوات على شرائها .. تعرف عليها بالإسم والصور    عاجل : رويترز التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن وقف إطلاق النار في اليمن (تفاصيل)    وكالة دولية: التحالف العربي سيعلن وفق عملياته العسكرية في اليمن بداء من غد الخميس    تعزية    تسجيل أكبر حصيلة يومية للوفيات في بريطانيا بسبب "كورونا"    هل الرجال هم الأسوأ حظا مع كورونا؟    انتصارات الجيش اليمني تدفع قيادات مليشيا الحوثي للإعلان عن وقف نهائي للحرب    جمعية طلاب ردفان تنفذ حملة توعية ومبادرة نظافة بمدينة الحبيلين    اشتراكي البيضاء ينعي المناضل صالح المسوري    مفقود    تأييد واسع لمختلف شرائح المجتمع والأحزاب والأعيان ومنظمات المجتمع المدني وقطاعي المرأة والشباب لقرار محافظ حضرموت بمنع دخول وتعاطي القات    بالفيديو – قائد المنطقة السادسة أمين الوائلي يكشف تفاصيل التقدم في الجوف    ذيبان: بسبب افعالكم اهنتم الدولة وزعزعتم ثقة المواطن بكم.    إطلاق سراح رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة    رئيس انتقالي لودر يطلع على استعدادات محطة الكهرباء لشهر رمضان وأبرز احتياجاتها    "الإذاعة والتلفزيون" تطلق قناة فضائية لعرض أعمال الماضي الجميل    مجموعة السعدي توضح حول اضطرارها لإيقاف تشغيل محطتها ال60ميجا في كهرباء المنصورة بعدن(وثائق)    للمخا طقوسها..الجدونة في عيدها الثالث    تحت شعار"أنا متطوع أنا مستعد".. تدشين حملات رش وتعقيم بالعاصمة عدن    كاظم الساهر يسطو على قصيدة "شاعر يمني " ومصطفى الاغا ينسبها لشاعر اخر ...فيديو    مدير مديرية موزع يدشن حملة نظافة واسعة    كوتينيو على بعد خطوات من الانتقال الى تشيلسي الانجليزي    محافظ تعز يعقد اجتماعا بلجنة الطوارئ لمواجهة وباء كوفيد 19    الامارات تعترف بأكبر عملية نصب وسرقة تعرضت لها .. ملياردير ينهب أكثر من 6 مليار دولار من 12 بنكا في الإمارات ويغادرها بكل هدوء    لعنة الألوان: قراءة في رواية ميلانين للكاتبة فتحية دبش    لأول مرة.. ظهور نادر (لابنة الرئيس اليمني الأسبق) وهي تحتفل بعيد ميلادها(صور)    صحف العالم تنشر نصائح مذهلة قالها النبي محمد منذ قرون بعيدة وتطبق اليوم    فيديو - الإفراج عن سجناء معسرين بالخوخة على نفقة قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح    انهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء... آخر التحديثات    هذه الدولة لم تعلن عن أي إصابة بكورونا.. وتنظم أحداثا رياضية    الصحة السعودية توضح الملابسات بشأن رقمي" 137 و 327 " في عدد الإصابات التي أحدثت ارتباك وحيرة في مواقع التواصل (فيديو)    أمريكا تدعو الحوثيين لايقاف الاعمال الاستفزازية والتصعيدية في اليمن    مورينيو ولاعبوه يخرقون الحجر الصحي.. وتوتنهام يحذرهم    عاجل .. اليمن تغلق منافذها البرية مع السعودية وبشكل كامل    اعلان "هام" من الجوازات السعودية لليمنيين المقيمين بالمملكة حول تنفيذ توجيهات ملكية بمنحهم تسهيلات طارئة    هذا ما يحدث الآن في "الجوف" والحكومة تدلي بتصريح "هام"    انتر واليوفي يقرران العودة الى التدريبات الجماعية برغم انتشار فيروس كورونا في ايطاليا    إطلاق سراح #رونالدينيو.. وفرض إقامة جبرية عليه في "فندق"    مجلس الشباب العالمي – اليمن يطلق مسابقة "مبدع الأرض" .. تزامناً مع يوم الأرض 2020    سواريز يتمنى عودة البرازيلي نيمار الى برشلونة الاسباني    تنديد عربي بنهب الآثار اليمنية وتدميرها    النجم موسى القاضي .. في مضمون صورة    لجنة الإرث تنفي مزاعم عن ملف كاس العالم 2022    كورونا لكل الأعمار!    عضو اللجنة الاقتصادية يحذر من مجاعة كارثية في اليمن    مصادر: تخفيض جديد لأسعار البترول والديزل في صنعاء (الاسعار)    مدير تربية خنفر يبعث رسالة تعزية إلى اسرة الفقيد احمد ابراهيم    "الشقيري "يعود من جديد ببرنامج رمضاني على قناة MBC    ملكة جمال بريطانيا تعود لمهنة الطب    إنها ليلة النصف من شهر شعبان .    محافظ أبين يترأس اجتماعاً لتقييم ما تم إنجازه من أنشطة وفعاليات في المديريات وتدخلات الصناديق والمنظمات    كورونا يعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    سفينة تحمل 24 ألف طن بنزين تصل ميناء الحديدة    توقعات فلكية بموعد حلول "رمضان"    فلكي يمني يكشف عن موعد بداية شهر رمضان المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجتمع الدولي يشيد بتوقيع المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية
نشر في الجمهورية يوم 25 - 11 - 2011

حظي توقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لحل الأزمة اليمنية من قبل المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك، والتي جرت مراسم التوقيع عليها في العاصمة السعودية الرياض مساء أمس الأول بحضور فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية - وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، حظي بترحيب دولي واسع:
فقد رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع فخامة الرئيس علي عبد الله صالح - رئيس الجمهورية - على المبادرة الخليجية.
وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: أرحب اليوم بخطوة كل من الحكومة اليمنية والمعارضة بتوقيع الاتفاقية السياسية بوساطة مجلس التعاون الخليجي لتشكيل حكومة وحده وطنية في غضون 14 يوماً وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوماً.
وأضاف أوباما في بيان صحفي: إن الولايات المتحدة وعلى وجه الخصوص ترحب بقرار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بنقل سلطاته التنفيذية وبشكل فوري لنائب الرئيس على ضوء الاتفاقية المذكورة.
مضيفاً: إن هذه لخطوة هامة للشعب اليمني في المضي قدماً، إنهم يستحقون هذه الفرصة لتحديد مستقبلهم.
وحثت الولايات المتحدة كافة الأطراف للتحرك فوراً بُغية تنفيذ بنود الاتفاقية، والتي من جانبها ستسمح لليمن بأن يبدأ في معالجة سلسلة التحديات الهائلة، والتخطيط لمسار أكثر أماناً وازدهاراً للمستقبل.
وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب اليمني، مشيدة بالدور الهام الذي لعبه الشركاء في دول مجلس التعاون الخليجي لدعم هذه الخطوة الإيجابية.
وقبل ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر: إن الولايات المتحدة ترحب باتفاق الحكومة اليمنية والمعارضة على الانتقال السلمي والمنظم للسلطة.
وأضاف: إن الاتفاق يعتبر “خطوة مهمة للشعب اليمني”، مشيداً بمجلس التعاون الخليجي على دوره في المساعدة على التوسط في الاتفاق، وداعياً جميع الأطراف إلى الهدوء.
بدوره أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتوقيع الرئيس علي عبدالله صالح على المبادرة الخليجية المعنية بحل الأزمة التي تشهدها اليمن منذ أشهر.
وأعرب مون عن ارتياحه للتطور الإيجابي للوضع في اليمن والمتمثل بتوقيع اتفاق حل الأزمة استناداً للمبادرة الخليجية.. مشيرًا إلى أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع الرئيس صالح حثه فيه على توقيع اتفاق حل الأزمة في اليمن، استناداً إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي.
وقال: إن الرئيس اليمني أخبره بوضوح بعزمه تسليم كافة السلطات رسمياً لنائبه.
وأشار إلى أن الرئيس اليمني طالبه خلال هذه الاتصال بأن تعمل الأمم المتحدة على تقديم الدعم المطلوب لليمن في هذه المرحلة.
كما رحب الاتحاد الأوروبي بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية - على المبادرة الخليجية.
وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون في بيان: “أرحب بتوقيع الاتفاق في الرياض من أجل عملية انتقال سياسي في اليمن”.
واعتبرت اشتون أن الاتفاق هو بداية فقط، لكنها بداية بالغة الأهمية.
وأضافت: “أدعو كل المجموعات السياسية إلى دعم تطبيق الاتفاق بحسن نية، ويجب أن يؤسس لعملية مصالحة تشمل جميع اليمنيين ويفتح الطريق لعملية انتقالية ديمقراطية سلمية”.
من جهته رحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بالتوقيع في العاصمة السعودية الرياض على مبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لحل الأزمة اليمنية.
وقال هيغ: إن توقيع الرئيس صالح على المبادرة الخليجية - التي تلزمه بنقل السلطة في غضون 90 يوماً، والتنحي عن منصبه بعدها- يأتي بعد أشهر من تدهور الوضع في اليمن، وسيعطي الأمل للشعب اليمني بأن التغيير في بلاده ممكن.
وأضاف: “ندعو الآن جميع القادة والقوى السياسية في اليمن إلى الالتزام بانتقال سياسي سلمي ومنظم، كما نحث كلاً من أنصار الرئيس صالح والمعارضة على اغتنام الفرصة والامتثال الكامل لقرار مجلس الأمن 2014، وسنقوم بمراجعة التقدم في هذا المجال مع الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي في الأيام القادمة”.
وقال: إن الشعب اليمني عانى فترة طويلة جداً، والحكومة البريطانية ملتزمة بمساعدته على مواجهة العديد من التحديات التي ينطوي عليها هذا التحول.
وأثنى هيغ على الجهود الدؤوبة التي بذلها مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أجل تيسير التوصل إلى الاتفاق، داعياً الرئيس صالح إلى العمل الآن على الالتزام به وتنفيذ الاتفاق بشكل كامل.
من جانبه حيا وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيله، الرئيس اليمني على هذه الخطوة، التي تعطي الفرصة لحل الأزمة التي تعيشها البلاد.
وأكد فيسترفيله على أن “الأمر الحاسم الآن يتجسد في نبذ جميع الأطراف للعنف، وأن تسعى رغم الصعوبات والاختلافات إلى العمل بشكل بناء لبداية سلمية جديدة”.
وفي سياق متصل رحبت فرنسا بتوقيع الرئيس علي عبدالله صالح والمعارضة على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن التي تنص على نقل السلطة باعتبارها خطوة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية.
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان أن فرنسا “تأمل بأن يكون توقيع المبادرة خطوة مهمة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية وفقاً لرغبات الشعب اليمني”.
وقالت: إن فرنسا “تدعو جميع الإطراف إلى أن ترقى إلى مستوى مسؤولياتها والانخراط دون تأخير في تنفيذ أحكام الاتفاق”.
وأضافت: إن فرنسا ترحب أيضاً بالتوقيع على آلية تنفيذ المبادرة من جانب الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة المختلفة في اليمن برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون.
وأوضحت أن فرنسا تعرب عن تهنئتها لمجلس التعاون الخليجي وخادم الحرمين الشريفين لجهودهما في الوصول إلى حل الأزمة اليمنية.
ورحبت الحكومة الأردنية بالتوقيع في الرياض الليلة قبل الماضية على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في اليمن ونقل السلطة سلمياً فيه.
وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في تصريح لوكالة الانباء الأردنية: إن الأردن يأمل أن يؤدي التوقيع وتنفيذ الاتفاق إلى إنهاء الأزمة في اليمن وأن يقود إلى نقل سلس ومنظم للسلطة، بما يضمن إعادة الاستقرار إلى ربوع اليمن وإلى تلبية تطلعات شعبه وطموحاته في سياق سلمي وحر يعكس إرادة أبنائه بهذا الصدد ويصون وحدة اليمن الترابية ويعزز استقلاله السياسي واستقراره الذي يؤثر على محيطه الإقليمي.
كما نوه بالجهد الكبير لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي وصل بنجاح إلى هذه المحطة الهامة.
بدوره رحب وزير الخارجية الكندي جون بيرد بتوقيع الاتفاقية قائلاً: إن “هذه الخطوة تمهد الطريق لانتقال اليمن إلى مجتمع أكثر انفتاحاً”.
وأضاف بيرد: “نحن نثني على جميع الأطراف التي شاركت في التفاوض على هذا الاتفاق ولاسيما مجلس التعاون الخليجي”. معرباً عن أمله في احترام الرئيس والقيادة المؤقتة لهذا الاتفاق, الذي يدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في غضون 90يوماً.
وتعهد بيرد بمؤازرة بلاده لشعب اليمن في سعيه إلى مستقبل أكثر إشراقاً.
من جانبها رحبت منظمة التعاون الإسلامي بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح والمعارضة يوم أمس الأول في الرياض على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في البلاد.
وحث أمين عام المنظمة أكمل الدين أوغلي في تصريح صحافي كل الأطراف السياسية في اليمن على تطبيق الاتفاق والالتزام بما تضمنه من إجراءات لضمان النقل السلمي للسلطة في اليمن لما فيه أمن واستقرار هذا البلد وازدهار شعبه.
وثمن أوغلي الدور المحوري والأساسي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في تحقيق اتفاق نقل السلطة في اليمن.
وأشار في هذا الشأن إلى الجهود المتواصلة التي بذلتها منظمة التعاون الإسلامي منذ اندلاع الأزمة اليمنية لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة.
وذكر بدعم المنظمة للمبادرة الخليجية منذ البداية، وما تم من تشاور وتنسيق بين منظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة اليمنية بالطرق السلمية.
كما رحبت الصين بالتوقيع على المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، ووصفت عملية التوقيع على المبادرة بأنها خطوة مهمة في عملية الانتقال السياسي لليمن.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أمس عن الناطق باسم وزارة الخارجية ليو ويمين، قوله في مؤتمر صحفي: إن الصين ترحب بتوقيع الأطراف اليمنية على المبادرة وآلية تنفيذها التي وضعها مجلس التعاون الخليجي”.
وقال: إن الصين تتوقع من الأطراف اليمنية “تنفيذ الاتفاق بجدية، واستعادة النظام الاجتماعي بأقرب موعد ممكن وتحقيق استقرار البلاد وتطورها”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.