الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    الاتحاد الأوروبي يعلن منح اليمن 70 مليون يورو لمواجهة كورونا    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    بن قائد رفيع في حزب التجمع اليمني للإصلاح يرتقي شهيداً في نهم    كريتر تغرق مجددا وشبح الاوبئة يطل برأسه    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    شاهد الصور .. «عدن» تغرق مجدداً    "نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى    القوات الإريترية تختطف أكثر من 100 صياد وتصادر 17 قارب    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    مؤتمر المانحين    كورونا وسلطات الحوثي    الوطن يخسر هامة علمية كبيرة .. وفاة أستاذ الأطباء في اليمن و وزير الصحة السابق "ثابت ناشر" بفيروس كورونا    فيروس كورونا: فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر في ظل تفشي الجائحة    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    إتحاد طلاب الجنوب في الهند ينعي شهيد الإعلام والصحافة نبيل حسن القعيطي    وفاة المحاضر بجامعة عدن د. مختار حسين    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    الطيران العمودي بالمنطقة العسكرية الأولى ينقذ حياة مواطن حاصرته السيول بمنطقة هنين مديرية القطن    فرنسا تخشى "اتفاقا روسيا تركيا" مزعوما حول ليبيا    جورج فلويد    الحارس الشخصي ل"علي عبدالله صالح" ينشر صورته اثناء علاجه بعد حادثة دار الرئاسة (شاهد)    أمير العيد    قيادات عسكرية كبيرة بقوات الشرعية تغادر الأراضي اليمنية الى اين...؟!    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    كورونا يطيح بملكة جمال مصر للسياحة -صورة    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    كورونا.. تسجيل 8 وفيات و 14 حالة إصابة في "حضرموت وتعز"    ضربات موجعة وهزائم قاسية للمليشيات .. قائد اللواء 122 يكشف آخر المستجدات الميدانية للمعارك في الجوف    مسلسل كرتوني تنبأ بمظاهرات أمريكا وموت ترامب منذ عشرات السنين    أول رد من حزب الإصلاح بعد إتهامه بشكل مبطن باغتيال المصور "نبيل القعيطي"    مستشفى لعلاج للحميات في عدن : عتراجع طفيف لحالات الحميات    "دخول المرحلة المروعة".. وفيات "كورونا" في بريطانيا تتجاوز 50 ألفًا    بالارقام... المبالغ التي تبرعت بها االدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد في الرياض    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    الاتحاد الاسيوي يستكمل جميع بطولاته رغم وجود فيروس كورونا    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    إبراهيموفيتش يعود إلى ميلان بعد قضاء أسبوع في السويد    رابطة الدوري الروماني تؤكد استئناف المسابقة في 12 يونيو    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    أحبّها في حضور كورونا (خاطرة)    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    ميلار يشيد بخدمات الفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ الالماني    شالكة يرفض تجديد عقد لاعب برشلونة المعار توديبو    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    صامويل إيتو: أزمة كورونا فرضت تحدياً غير مسبوق سنتجاوزه بالتعاون والصبر    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب دولي واسع بتوقيع المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن
نشر في الجمهورية يوم 24 - 11 - 2011

حظي توقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لحل الأزمة اليمنية من قبل المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك والتي جرت مراسم التوقيع عليها في العاصمة السعودية الرياض مساء أمس بحضور فخامة الاخ الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، حظي بترحيب دولي واسع :
فقد رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية .
وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما ارحب اليوم بخطوة كل من الحكومة اليمنية والمعارضة بتوقيع الاتفاقية السياسية بوساطة مجلس التعاون الخليجي لتشكيل حكومة وحده وطنية في غضون 14 يوماً وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوماً.
وأضاف اوباما في بيان صحفي: إن الولايات المتحدة وعلى وجه الخصوص ترحب بقرار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بنقل سلطاته التنفيذية وبشكل فوري لنائب الرئيس على ضوء الاتفاقية المذكورة.
مضيفا:إن هذه لخطوة هامة للشعب اليمني في المضي قدماً، إنهم يستحقون هذه الفرصة لتحديد مستقبلهم.
وحثت الولايات المتحدة كافة الأطراف للتحرك فوراً بُغية تنفيذ بنود الاتفاقية والتي من جانبها ستسمح لليمن بان يبدأ في معالجة سلسلة التحديات الهائلة، والتخطيط لمسار أكثر أماناً و ازدهارا للمستقبل.
وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب اليمني مشيدة بالدور الهام الذي لعبه الشركاء في دول مجلس التعاون الخليجي لدعم هذه الخطوة الإيجابية.
وقبل ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن "الولايات المتحدة ترحب باتفاق الحكومة اليمنية والمعارضة على الانتقال السلمي والمنظم للسلطة".
وأضاف أن الاتفاق يعتبر "خطوة مهمة للشعب اليمني"، مشيدا بمجلس التعاون الخليجي على دوره في المساعدة على التوسط في الاتفاق، وداعيا جميع الأطراف إلى الهدوء.
بدوره أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتوقيع الرئيس علي عبد الله صالح على المبادرة الخليجية المعنية بحل الأزمة التي تشهدها اليمن منذ أشهر.
وأعرب مون عن ارتياحه للتطور الايجابي للوضع في اليمن والمتمثل بتوقيع أتفاق حل الأزمة استنادا للمبادرة الخليجية.. مشيرا إلى أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس صالح حثه فيه على توقيع أتفاق حل الأزمة في اليمن استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي.
وقال إن الرئيس اليمني أخبره بوضوح بعزمه تسليم كافة السلطات رسميا لنائبه .
وأشار إلى أن الرئيس اليمني طالبه خلال هذه الاتصال بأن تعمل الأمم المتحدة على تقديم الدعم المطلوب لليمن في هذه المرحلة.
كما رحب الاتحاد الأوروبي بتوقيع فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية .
وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون في بيان: "أرحب بتوقيع الاتفاق في الرياض من اجل عملية انتقال سياسي في اليمن".
واعتبرت اشتون ان الاتفاق هو بداية فقط، لكنها بداية بالغة الأهمية.
وأضافت: "أدعو كل المجموعات السياسية إلى دعم تطبيق الاتفاق بحسن نية. ويجب أن يؤسس لعملية مصالحة تشمل جميع اليمنيين ويفتح الطريق لعملية انتقالية ديمقراطية سلمية".
من جهته رحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بالتوقيع في العاصمة السعودية الرياض على مبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لحل الأزمة اليمنية.
وقال هيغ إن توقيع الرئيس صالح على المبادرة الخليجية -التي تلزمه بنقل السلطة في غضون 90 يوما، والتنحي عن منصبه بعدها- يأتي بعد أشهر من تدهور الوضع في اليمن، وسيعطي الأمل للشعب اليمني بأن التغيير في بلاده ممكن.
وأضاف "ندعو الآن جميع القادة والقوى السياسية في اليمن إلى الالتزام بانتقال سياسي سلمي ومنظم، كما نحث كلا من أنصار الرئيس صالح والمعارضة على اغتنام الفرصة والامتثال الكامل لقرار مجلس الأمن 2014، وسنقوم بمراجعة التقدم في هذا المجال مع الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي في الأيام القادمة".
وقال إن الشعب اليمني عانى فترة طويلة جدا، والحكومة البريطانية ملتزمة بمساعدته على مواجهة العديد من التحديات التي ينطوي عليها هذا التحول.
وأثنى هيغ على الجهود الدؤوبة التي بذلها مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أجل تيسير التوصل إلى الاتفاق، داعيا الرئيس صالح إلى العمل الآن على الالتزام به وتنفيذ الاتفاق بشكل كامل.
من جانبه حيا وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيله، الرئيس اليمني على هذه "الخطوة ، التي تعطي الفرصة لحل الأزمة التي تعيشها البلاد.
وأكد فيسترفيله على أن "الأمر الحاسم الآن يتجسد في نبذ جميع الأطراف للعنف، وأن تسعى رغم الصعوبات والاختلافات إلى العمل بشكل بناء لبداية سلمية جديدة".
وفي سياق متصل رحبت فرنسا بتوقيع الرئيس علي عبد الله صالح والمعارضة على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن التي تنص على نقل السلطة باعتبارها خطوة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية.
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان ان فرنسا "تأمل بان يكون توقيع المبادرة خطوة مهمة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية وفقا لرغبات الشعب اليمني".
وقالت ان فرنسا "تدعو جميع الإطراف إلى ان ترقى إلى مستوى مسؤولياتها والانخراط دون تأخير في تنفيذ أحكام الاتفاق".
وأضافت ان فرنسا ترحب أيضا بالتوقيع على الية تنفيذ المبادرة من جانب الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة المختلفة في اليمن برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون.
وأوضحت ان فرنسا تعرب عن تهنئتها لمجلس التعاون الخليجي وخادم الحرمين الشريفين لجهودهما في الوصول إلى حل الأزمة اليمنية.
كما رحب وزير الخارجية الكندى جون بيرد بتوقيع الاتفاقية قائلا ان هذه الخطوة تمهد الطريق لانتقال اليمن الى مجتمع اكثر انفتاحا .
واضاف بيرد "نحن نثنى على جميع الاطراف التى شاركت فى التفاوض على هذا الاتفاق ولا سيما مجلس التعاون الخليجى", معربا عن امله فى احترام الرئيس والقيادة المؤقتة لهذا الاتفاق , الذى يدعو الى الى اجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة فى غضون 90 يوما.
وتعهد بيرد بمؤازرة بلاده لشعب اليمن فى سعيه الى مستقبل اكثر اشراقا
ورحبت الحكومة الأردنية بالتوقيع في الرياض الليلة الماضية على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في اليمن ونقل السلطة سلميا فيه
وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في تصريح لوكالة الانباء الأردنية " ان الأردن يأمل ان يؤدي التوقيع وتنفيذ الاتفاق إلى إنهاء الأزمة في اليمن وان يقود إلى نقل سلس ومنظم للسلطة بما يضمن إعادة الاستقرار إلى ربوع اليمن والى تلبية تطلعات شعبه وطموحاته في سياق سلمي وحر يعكس إرادة أبنائه بهذا الصدد ويصون وحدة اليمن الترابية ويعزز استقلاله السياسي واستقراره الذي يؤثر على محيطه الإقليمي
. كما نوه جودة بالجهد الكبير لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي وصل بنجاح إلى هذه المحطة الهامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.