المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترحيب دولي واسع بتوقيع المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن
نشر في 14 أكتوبر يوم 26 - 11 - 2011

حظي توقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية لحل الأزمة اليمنية من قبل المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك والتي جرت مراسيم التوقيع عليها في العاصمة السعودية الرياض مساء الأربعاء بحضور فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، حظي بترحيب دولي واسع :
فقد رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بتوقيع فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية .
وقال الرئيس الأمريكي باراك اوباما: أرحب بخطوة كل من الحكومة اليمنية والمعارضة بتوقيع الاتفاقية السياسية بوساطة مجلس التعاون الخليجي لتشكيل حكومة وحدة وطنية في غضون 14 يوماً وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوماً.
وأضاف اوباما في بيان صحفي: إن الولايات المتحدة وعلى وجه الخصوص ترحب بقرار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بنقل سلطاته التنفيذية وبشكل فوري لنائب الرئيس على ضوء الاتفاقية المذكورة.
وأضاف:إن هذه الخطوة مهمة للشعب اليمني في المضي قدماً، إنهم يستحقون هذه الفرصة لتحديد مستقبلهم.
كاثرين اشتون
وحثت الولايات المتحدة كافة الأطراف للتحرك فوراً بغية تنفيذ بنود الاتفاقية والتي من جانبها ستسمح لليمن بان يبدأ في معالجة سلسلة التحديات الهائلة، والتخطيط لمسار أكثر أماناً و ازدهارا للمستقبل.
وأكد البيان أن الولايات المتحدة ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب اليمني مشيدة بالدور المهم الذي لعبه الشركاء في دول مجلس التعاون الخليجي لدعم هذه الخطوة الإيجابية.
وقبل ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن «الولايات المتحدة ترحب باتفاق الحكومة اليمنية والمعارضة على الانتقال السلمي والمنظم للسلطة».
وأضاف أن الاتفاق يعتبر «خطوة مهمة للشعب اليمني»، مشيدا بمجلس التعاون الخليجي على دوره في المساعدة على التوسط في الاتفاق، داعيا جميع الأطراف إلى الهدوء.
بدوره أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتوقيع الرئيس علي عبد الله صالح على المبادرة الخليجية المعنية بحل الأزمة التي تشهدها اليمن منذ أشهر.
وأعرب مون عن ارتياحه للتطور الايجابي للوضع في اليمن والمتمثل بتوقيع اتفاق حل الأزمة استنادا للمبادرة الخليجية.. مشيرا إلى أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس صالح حثه فيه على توقيع اتفاق حل الأزمة في اليمن استنادا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي.
وقال إن الرئيس اليمني أخبره بوضوح بعزمه تسليم كافة السلطات رسميا لنائبه .
وأشار إلى أن الرئيس اليمني طالبه خلال هذا الاتصال أن تعمل الأمم المتحدة على تقديم الدعم المطلوب لليمن في هذه المرحلة.
أكمل الدين أوغلو
كما رحب الاتحاد الأوروبي بتوقيع فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية على المبادرة الخليجية .
وقالت وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين اشتون في بيان: «أرحب بتوقيع الاتفاق في الرياض من اجل عملية انتقال سياسي في اليمن».
واعتبرت اشتون أن الاتفاق هو بداية فقط، لكنها بداية بالغة الأهمية.
وأضافت: «أدعو كل المجموعات السياسية إلى دعم تطبيق الاتفاق بحسن نية. ويجب أن يؤسس لعملية مصالحة تشمل جميع اليمنيين وفتح الطريق لعملية انتقالية ديمقراطية سلمية».
من جهته رحب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بالتوقيع في العاصمة السعودية الرياض على مبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية لحل الأزمة اليمنية.
وليم هيج
وقال هيغ إن توقيع الرئيس صالح على المبادرة الخليجية التي تلزمه بنقل السلطة في غضون 90 يوما، والتنحي عن منصبه بعدها، يأتي بعد أشهر من تدهور الوضع في اليمن، وسيعطي الأمل للشعب اليمني بأن التغيير في بلاده ممكن.
وأضاف «ندعو الآن جميع القادة والقوى السياسية في اليمن إلى الالتزام بانتقال سياسي سلمي ومنظم، كما نحث كلا من أنصار الرئيس صالح والمعارضة على اغتنام الفرصة والامتثال الكامل لقرار مجلس الأمن 2014، وسنقوم بمراجعة التقدم في هذا المجال مع الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي في الأيام القادمة».
وقال إن الشعب اليمني عانى فترة طويلة جدا، والحكومة البريطانية ملتزمة بمساعدته على مواجهة العديد من التحديات التي ينطوي عليها هذا التحول.
وأثنى هيغ على الجهود الدؤوبة التي بذلها مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أجل تيسير التوصل إلى الاتفاق، داعيا الرئيس صالح إلى العمل الآن على الالتزام به وتنفيذ الاتفاق بشكل كامل.
من جانبه حيا وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيله، الرئيس اليمني على هذه «الخطوة ، التي تعطي الفرصة لحل الأزمة التي تعيشها البلاد.
وأكد فيسترفيله على أن «الأمر الحاسم الآن يتجسد في نبذ جميع الأطراف للعنف، وأن تسعى رغم الصعوبات والاختلافات إلى العمل بشكل بناء لبداية سلمية جديدة».
وفي سياق متصل رحبت فرنسا بتوقيع الرئيس علي عبد الله صالح والمعارضة على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن التي تنص على نقل السلطة باعتبارها خطوة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية.
وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان أن فرنسا «تأمل بان يكون توقيع المبادرة خطوة مهمة لوقف العنف والانتقال إلى الديمقراطية وفقا لرغبات الشعب اليمني».
وقالت إن فرنسا «تدعو جميع الإطراف إلى أن ترقى إلى مستوى مسؤولياتها والانخراط دون تأخير في تنفيذ أحكام الاتفاق».
وأضافت أن فرنسا ترحب أيضا بالتوقيع على آلية تنفيذ المبادرة من جانب الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة المختلفة في اليمن برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وبحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون.
وأوضحت أن فرنسا تعرب عن تهنئتها لمجلس التعاون الخليجي وخادم الحرمين الشريفين لجهودهما في الوصول إلى حل الأزمة اليمنية.
ورحبت الحكومة الأردنية بالتوقيع في الرياض الليلة الماضية على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في اليمن ونقل السلطة سلميا فيه.
وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية «إن الأردن يأمل ان يؤدي التوقيع وتنفيذ الاتفاق إلى إنهاء الأزمة في اليمن وان يقود إلى نقل سلس ومنظم للسلطة بما يضمن إعادة الاستقرار إلى ربوع اليمن والى تلبية تطلعات شعبه وطموحاته في سياق سلمي وحر يعكس إرادة أبنائه بهذا الصدد ويصون وحدة اليمن الترابية ويعزز استقلاله السياسي واستقراره الذي يؤثر على محيطه الإقليمي».
كما نوه بالجهد الكبير لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي وصل بنجاح إلى هذه المحطة المهمة.
بدوره رحب وزير الخارجية الكندي جون بيرد بتوقيع الاتفاقية قائلا إن «هذه الخطوة تمهد الطريق لانتقال اليمن إلى مجتمع أكثر انفتاحا».
وأضاف بيرد «نحن نثني على جميع الأطراف التي شاركت في التفاوض على هذا الاتفاق ولا سيما مجلس التعاون الخليجي».. معربا عن أمله في احترام الرئيس والقيادة المؤقتة لهذا الاتفاق, الذي يدعو إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة في غضون 90 يوما.
وتعهد بيرد بمؤازرة بلاده لشعب اليمن في سعيه إلى مستقبل أكثر إشراقا.
من جانبها رحبت منظمة التعاون الإسلامي بتوقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح والمعارضة في الرياض على المبادرة الخليجية لإنهاء الأزمة في البلاد.
وحث أمين عام المنظمة أكمل الدين أوغلي في تصريح صحافي كل الأطراف السياسية في اليمن على تطبيق الاتفاق والالتزام بما تضمنه من إجراءات لضمان النقل السلمي للسلطة في اليمن لما فيه أمن واستقرار هذا البلد وازدهار شعبه.
وثمن أوغلي الدور المحوري والأساسي لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في تحقيق اتفاق نقل السلطة في اليمن.
وأشار في هذا الشأن إلى الجهود المتواصلة التي بذلتها منظمة التعاون الإسلامي منذ اندلاع الأزمة اليمنية لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة.
وذكر بدعم المنظمة للمبادرة الخليجية منذ البداية وما تم من تشاور وتنسيق بين منظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة اليمنية بالطرق السلمية.
كما رحبت الصين بالتوقيع على المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية، ووصفت عملية التوقيع على المبادرة بأنها خطوة مهمة في عملية الانتقال السياسي لليمن.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن الناطق باسم وزارة الخارجية ليو ويمين، قوله في مؤتمر صحفي إن «الصين ترحب بتوقيع الأطراف اليمنية على المبادرة وآلية تنفيذها التي وضعها مجلس التعاون الخليجي».
وقال إن الصين تتوقع من الأطراف اليمنية «تنفيذ الاتفاق بجدية، واستعادة النظام الاجتماعي بأقرب موعد ممكن وتحقيق استقرار البلاد وتطورها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.