بيان «فضيحة» لمحافظ شبوة عوض العولقي.. ماذا قال؟    احصائية بضحايا الأمطار والسيول في اليمن خلال أقل من أسبوعين    النواب المصري يوافق على تعديل يشمل 13 حقيبة وزارية    تعز يتجاوز لحج بثلاثية وشبوة يمطر شباك الضالع بخماسية وأبين يضمن تأهله إلى الدور المقبل من البطولة المدرسية    الكرة الذهبية: صلاح وبنزيمة ضمن المرشحين واستبعاد ميسي    تعرف على أسعار الذهب اليوم السبت في الأسواق اليمنية    لماذا الانزعاج الهستيري لاتباع على محسن والحوثي من نتائج التغييرات في شبوة؟    منتخبنا الوطني للناشئين يتوجه الى مصر استعداداً لكأس العرب    معهد ينتقد مواصلة دعم امريكا للتدخل في اليمن    هذا ما قاله مدير منتخب الناشئين عن معسكر تعز ودور رئيس الاتحاد    بعد مقتل الشهري.. قائمة بأسماء المتورطين في تفجير مسجد قوات الطوارئ بالسعودية    الكهرباء تودي بحياة 4 أشقاء    مدينة كحلان عفار .. بحجة    أسوأ 4 عادات لتناول الفطور لمرضى السكري.. والكشف عن الوجبة النموذجية    مشروب رخيص الثمن و يتواجد في كل منزل يقوي الذاكرة ويقي من الإكتئاب وأمراض القلب ونزلات البرد ويعالج اضطرابات المعدة.. تعرف عليه    علامات تحذيرية على الجسم تدل على الإصابة بهذا المرض الخبيث    الدرة:تأثير صافر سيصل الى السويس    العزي يتحدث عن مصير باوزير    الحوثي:دائرة استهداف قواتنا العسكرية تشمل كل شيء بمافيها النفط    بعد فقدان معداته مرتين.. فايدك بطل العالم للإطاحة بالمطرقة لن يسافر بالطائرة إلى ميونيخ    اطلاق نار وسقوط جريح في عدن بسبب الحبوب المخدرة    بشرى سارة... السعودية تسمح لجميع أنواع التأشيرات بأداء فريضة العمرة    شاب عراقي يقتل شقيقه لأنه غير كلمة السر لشبكة الإنترنت    أم تقتل ابنتها بسبب خلافات أسرية    انقاذ شاب جرفته السيول في شبوة(صورة)    26سبتمبرنت تنشر جدول الاختبار التكميلي لطلاب الشهادة الاساسية    مشهد لا ينسى للقطات تحبس الأنفاس.. طائرة تهبط على بعد أمتار فوق رؤوس المصطافين    إحالة قاتل الطالبة سلمى بهجت إلى المحاكمة الجنائية العاجلة    "لأعلمك درس أخليكي ما تنسيه طول عمرك" تكلف شاباً 15 ألف درهم    البرد يدمر المحصول الزراعي في الضالع    فلا تتجاهلها... .علامة تظهر يوميًا بالجسم تؤثر على 50٪ من مرضي الكبد    استئناف حملة ضبط السيارات غير المرسمة    اكبر منشأة استثمارية في اليمن تتحول الى ثكنة عسكرية    لا مصلحة عربية في الطائفيّة والمذهبيّة    انصرفوا من يمننا ..!    شعبٌ ذكي.. ولكن!    عن مظلومية وأحدة لليمنيين !    الأمم المتحدة: هناك عجز قياسي في تمويل الأعمال الإنسانية    ما وراء الصراع على شبوة: النفط والغاز يتكلّمان!    الحزب الاشتراكي اليمني يؤكد دعمه لقرارات المجلس الرئاسي بشأن شبوة ويقول إنها اتسمت بالموضوعية العالية مميز    فييرا ... ليفربول سيكون مختلفًا أمامنا.. ويمكننا إيذائهم    كونتي يستبعد الوافد الجديد لينجليه أمام تشيلسي    تشافي ... ريال مدريد مرشح للفوز بالليغا    وفاة وإصابة طفلين ووالدتهما جراء انهيار منزل في كسمة بريمة    وزير الدفاع يغادر شبوة الى حضرموت    معين الماس.. يشدد لمقاولي الطرقات في عدن بسرعة انجاز العمل    كيف تجعلنا قراءة الأدب أكثر إنسانية؟    نزول صاروخي لأسعار الذهب خلال هذة الساعات    الغذاء والدواء: الأردن يخلو من الأدوية المزورة وغير الفعالة    شاهد: سيدة تحتضن كاظم الساهر خلال حفله الأخير بطريقة مثيرة.. وهذا ما فعله    تقديرات بتهريب 10 آلاف قطعة أثرية خلال سنوات العدوان    معجبة تقتحم حفلة "كاظم الساهر" في مصر    وزير الثقافة يوجه بسرعة ترميم منازل صنعاء القديمة قبل تهدمها من الامطار    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    ضابط بريطاني متقاعد يكتب عن منطقة ابين الجنوبية    لبيك يا حسين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أخطاء ترتكبها الأمهات فيتنويم اطفالهم وكيفية تجنبها

إن حمل الأطفال الصغار على النوم، وبقائهم نائمين، هي أحد أكبر التحديات في بدايات الأمومة. لحسن الحظ، يمكننا مساعدتك على تجنب أخطاء النوم الأكثر شيوعاً، وتحسين فرص تمتعك بليلة نوم هانئة.
الخطأ 1: وضع طفلك في الفراش في وقت متأخر جداً
عندما تكونين في العملطوال اليوم، قد يكون من المغري إبقاء طفلك الرضيع أو طفلك الدارج مستيقظاً حتى تتمكني من قضاء مزيد من الوقت معه. أو ربما تأملين أنه سيصبح متعباً جداُ، وأنه سيسقط نائماً في نهاية المطاف.
أياً كان السبب، فإن إبقاء طفلك مستيقظاً ليس بالفكرة الجيدة. عندما يصل الأطفال الرضع والأطفال الدارجين إلى مرحلة التعب المفرط يجدون صعوبة أكبر في الخلود إلى النوم والبقاء نائمين. كما يميلون إلى الاستيقاظ في وقت مبكر مقارنة بوقت استيقاظهم عندما يذهبون إلى الفراش في ساعة معقولة أكثر.
من الأفضل بكثير أن تضعي لطفلك روتيناً لوقت النوموأن تلتزمي به. لا تنتظري حتى يتثاءب طفلك ويفرك عينيه حتى تهتمّي بوضعه في الفراش. فحتى 15 إلى 20 دقيقة إضافية من النوم تحدث فرقاً كبيراً.
الخطأ 2: الاعتماد على الحركة
هل سبق أن تنفست الصعداء عندما يغفو طفلك في المقعد المخصص له في السيارة أو في أرجوحته؟ في حين أن ذلك قد يوفر لك فترة راحة تستحقينها تماماً، لا تقعي في فخ الاعتماد على الحركة لجعل طفلك يخلد إلى النوم. فمن غير العملي أن تأخذي طفلك في جولة بالسيارة كل ليلة. ومن غير المحتمل أيضاً، بهذه الطريقة، أنه سيحصل على النوم العميق والمريح الذي يحتاجه.
لا بأس في استخدام الحركة لتهدئة طفلك إذا كان منزعجاً أو مهتاجاً. فقط لا تجعلي ذلك جزءاً من روتينه المنتظم لوقت النوم.
الخطأ 3: التنبيه الزائد
إذا كنت قد وضعت ألعاباً متحركة فوق مهد طفلك لتهدئته، قد تؤدي حركة الألعاب، وتناوب الأصوات والأضواء إلى إلهائه. وقد تبقيه مشاهدتها مستيقظاً بدلاً من أن يعرف أن الليل قد حان.
من الأفضل بكثير أن تضعي طفلك للنوم في غرفة تميل إضاءتها إلى السواد. لا تقلقي من أنه قد يشعر بالخوف. فهو أصغر من أن يصاب بالمخاوف الليلية. وقد يساعده على النوم أيضاُ دوران المروحة أو تشغيل اسطوانة white noise (الاسطوانات التي تحتوي على أصوات من البيئة المحيطة بنا مثل صوت الأمواج، والمطر وغيرها)، لأنها ستخفي صوت أي ضجيج يأتي من بقية أرجاء المنزل أو من خارجه.
عندما يكبر طفلك، قد يساعد الضوء الليلي الخافت على تهدئة أي مخاوف. لا تسمحي له بمشاهدة التلفزيون قبل وقت نومه مباشرة. حتى نومه أثناء مشاهدة اسطوانته الرقمية DVD المفضلة يعني أنه سيفقد على الأرجح نصف ساعة من النوم المفيد. وقد يؤثر ذلك على حالته النفسية وسلوكه في اليوم التالي، الأمر الذي لا يرغب أحد في حدوثه!
الخطأ 4: تخطّي روتين وقت النوم
بالنسبة لطفلك، قد تفترضين الآن أنه ليس من الضروري الالتزام بروتين يتألف من الاستحمام، وكتاب، وتهويدة. فعندما يكبر طفلك، قد تبدئين بالشعور بأنه قد كبر جداً على روتين وقت النوم. أو ربما تشعرين بأنك متعبة جداً للاستمرار في هذا الأمر.
لكن يعتبر وجود سلسلة من الأنشطة التي تساعد على تهدئة طفلك، وإرضائه في وقت النوم أمراُ هاماً، لأن ذلك سيجعل صغيرك مستعداً للنوم. حتى الأشخاص الكبار يستفيدون من وجود نوع الروتين الذي يساعد على الاسترخاء كل ليلة. لا يمكنك أيضاً أن تتوقعي أن يذهب طفلك مباشرة إلى للنوم بعد يوم حافل. فهو ببساطة لن يحصل على النوم الذي يحتاجه.
يمكنك إنشاء أي روتينتريدينه لطفلك. فقط احرصي على أن يتكون من سلسلة من الخطوات التي تبعث على الاسترخاء والتي تتم بنفس الترتيب في نفس الوقت تقريباً من كل ليلة.
الخطأ 5: التناقض
عندما يكون طفلك متعلقاً بك، من المغري أن تستلقي معه في سريرك حتى ينام. قد يحدث ذلك بضع مرات في الأسبوع. أو ربما عندما تضعين طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة في غرفته ولكن تسمحين له بالتسلل إلى جانبك في السرير في الليل. قبل أن تدركي الأمر، سيصبح سرير الزوجية هو سرير الأسرة.
لن يستطيع طفلك أن يفهم لماذا تنقليه إلى سريره في بعض الأحيان بينما تسمحين له بالبقاء معك في السرير في أحيان أخرى. سيبدأ ببساطة بإثارة نوبات الغضب حتى تسمحي له بقضاء الليل معك، كل ليلة.
إذا وجدت نفسك في هذا الموقف، خذي طفلك من سريرك بلطف. اجلسي بجانب سريره حتى ينام. ثم بعد بضع ليال اجلسي في المدخل، قبل أن تغادر غرفته تماماً. اشرحي له أنه عندما يحين وقت النوم لا بد له من النوم في سريره. كوني حازمة ولكن حنونة في نفس الوقت وستحققين ما تريدينه.
الخطأ 6: الانتقال إلى السرير الكبير في مرحلة مبكرة جداً
إذا قمت بنقل طفلك من مهده إلى السريرفي مرحلة مبكرة جداً، قد تجدينه يتجول في جميع أنحاء المنزل في الساعات الأولى من الصباح. قبل سن الثالثة، ليس لدي طفلك الاستيعاب الكافي أو التحكم بالنفس للبقاء داخل الحدود الوهمية للسرير.
إن أفضل شيء تفعلينه هو تجربة نقل طفلك في سرير كبير. إذا لم يبد أن الأمر يسير بشكل جيد بعد أسبوع، عندها ليس هناك ضير في نقله مرة أخرى إلى مهده. خلال بضعة أشهر جربي السرير مرة أخرى. تذكري فقط أنه لا يوجد طفل في المدرسة لا يزال في مهده، وكذلك الحال بالنسبة لطفلك. حاولي أن تبقى هادئة عند التعامل مع هذا الأمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.