العليمي يغادر نيويورك إلى الرياض    أكثر من 140 قتيلاً في إيران ونحو 5000 معتقل    المهرة.. إصلاح الغيضة يقيم ندوة سياسية بمناسبة ذكرى التأسيس وأعياد الثورة اليمنية    الدكتور الفراج يتحدث عن مقال للجارديان في عام 2014 تحت عنوان: أمريكا تجرّنا إلى حرب في أوكرانيا    حضرموت.. دائرة المرأة بإصلاح الحامي تقيم حفلا بمناسبة ذكرى التأسيس    تغاريد غير مشفرة .. قرارات خطيرة تستهدف القطاع العام .. شركة النفط أنموذجا    مجلس الشارقة الرياضي والأولمبية الإماراتية يبحثان سبل التعاون    الحكومة تقر برنامج الإصلاحات المرتبط بالدعم المعلن من السعودية والامارات    الاحد المقبل .. تكريم افضل حارة في احياء فعاليات المولد    نادال يتخذ قرارا "متوقعا" عقب اعتزال فيدرر    الصناعة : اجتماع يناقش ترتيبات الاحتفال باليوم العالمي للمسئولية الاجتماعية    وزير الصناعة يؤكد الحرص على دعم اتحاد الغرف التجارية الصناعية    رئيس صندوق صيانة الطرق يطلع على سير العمل بطرقات أبين    فينجر ... ارسنال قادر على الفوز بلقب الدوري الانجليزي    وردنا الآن .. مساعي محمد بن سلمان لإنهاء الصراع بين روسيا وأوكرانيا تتكلل بالنجاح وصحيفة بريطانية تكشف عن أمر مهم تخطط له السعودية (تفاصيل مذهلة)    الفريق الإعلامي الجنوبي برئاسة الحو يتفقد أوضاع إذاعة سقطرى    "حضرموت تجمعنا".. ندوة لإصلاح وادي حضرموت احتفاءً بذكرى تأسيس الحزب    يوفنتوس يسعى للتعاقد مع اسينسيو    الثلاثاء القادم ..انطلاق فعاليات مهرجان الرسول الأعظم بصنعاء    شروط جديدة وحاسمة لتمديد الهدنة في اليمن .. الانتقالي يبدي رأيه بشكل صادم    صناعة أمانة العاصمة يحتفي بذكرى المولد النبوي    مقاومة محافظة إب تحتفي بالذكرى الستين لثورة 26 سبتمبر    هكذا بدأت مارب إحتفالاتها بذكرى ثورة 26 سبتمبر ... شاهد بالصور    تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له منذ 37 عاما    ارتفاع ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة السواحل السورية الى 86 قتيلا    السامعي: استمرار التعليم وتخرج دفع جديدة من الجامعات إنجاز أكاديمي    برشلونة الاسباني يعلن تعرض مدافعه كوندي للإصابة    بحضور الوزير مسفر والمدراء مصلح ووهان والرداعي والوادعي والانسي والحملي وعامر    اختتام دورة بصعدة في مجال تنمية القدرات والمهارات الإدارية والقيادة    وفاة الفنان السوري القدير ذياب مشهور عن عمر يناهز 76 عاما    اجتماع بصنعاء يناقش مشاريع الوحدة التنفيذية وتجهيز قافلة الرسول الأعظم    أجواء غائمة تسود طقس الجنوب غدا    رئيس انتقالي الضالع يُكرم مدير مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني بدرع تذكاري    الو...... كيفك يا مبدع    وزير الصحة يدشن حملة التحصين ضد مرض كورونا من العاصمة المؤقتة عدن    إب.. مليشيات الحوثي تنهب العلاجات المخصصة للسكر وتفاقم معاناة المرضى    العليمي يكشف عن شرط وضعته شركة توتال لاعادة تصدير الغاز    عاش الشعب    شاهد ما الذي يدعو إليه حزب المؤتمر الشعبي بشأن ثورة 26 سبتمبر .. لن تصدق من هذه الدعوة وبعد هذه السنين    الإعلان عن حصيلة شهداء وجرحى القوات الجنوبية في عملية سهام الشرق    خبير أمني: يكشف طريقة تجسس «فيسبوك» و«إنستجرام» على المستخدمين    صلاح يقود مصر للفوز على النيجر بثلاثية    نجاح تجارب الري المحوري اليمني في مزرعة بالجوف    تمسك أبناء حضرموت بالهوية الجنوبية يفضح الأجندات الإخوانية    بالصور: إيطاليا تدك شباك إنجلترا بصاروخ راسبادوري    الحديدة.. وقفات تأييد للجيش وصناعاته العسكرية    تعرف على الأطعمة الأكثر ضررا للكبد    وفاة مواطن وإثنين من أبنائه جراء إنهيار منزل في شبوة    تفجير يستهدف قائد كتيبة في اللواء الأول عمالقة    تجديد الهدنة.. السعودية تتحدث عن مطالب حوثية لايمكن الاستجابة لها    متحف قديم بعدن يتحول الى مخزن نفايات    رسائل عابرة في اليوم العالمي للسلام    نجل الفنان هشام سليم يعلن عدم إقامة عزاء لوالده والجمهور مصدوم؟!    صادم .. وفاة الروائي الإسباني الشهير خافيير مارياس    هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة تزوجت أمير سعودي وعملت كعارضة أزياء ومضيفة ثم عادت الى السينما!!    قبل وفاته بساعات .. شاهد آخر ظهور لهشام سليم مع ابنه نور    من القاهرة .. حكاية مواطن يمني في مصر باع ذهب زوجته وأرضه وعاش رعباً لأشهر    الرئيس الزُبيدي يطّلع على سير عمل وزارة الأوقاف والإرشاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من الحمّام إلى وقت النوم.. دليلك لكل متعلقات نوم طفلك
نشر في نبأ نيوز يوم 30 - 09 - 2010


وضع نظام جيد للنوم
يحب الأطفال النظام والروتين في حياتهم، إذ يجعلهم يشعرون بالسلامة والأمان. يعد وضع نظام جيد للنوم، من الحمّام إلى وقت النوم، مسألةً هامةً تساعد الأطفال على الاستمتاع بنوم مريح. سوف يدرك الأطفال الإشارات التي تدل على اقتراب وقت النوم سريعاً وسوف يبدؤون بتحضير أنفسهم للنوم عندما يتم وضع روتين منتظم لهم. يعتمد أفضل نظام للطفل على عمر الطفل بشكل طبيعي، إذ تختلف احتياجات الأطفال عندما ينمون ويتطورون.
تحديد نظام جيد من الحمّام إلى السرير:
• ابدئي بنظام ما قبل النوم في نفس التوقيت كل يوم حتى يتعلم الطفل وجود نمط مألوف.
• تأكدي من أن مياه الاستحمّام دافئة، ولكن ليست حارة بشكل يزعج الطفل. ينبغي على الوالدين اختبار درجة حرارة الماء باستخدام المرفق أولاً.
• قومي بغسل الطفل بلطف. يعتبر وجود الطفل في المياه الدافئة بمثابة تجربة مهدئة له ويساعد على تسهيل دخوله إلى وقت النوم.
• قد يجد الأمهات والآباء أنهم لا يحتاجون إلى تحميم طفلهم يومياً. لذا وكبديلٍ عن ذلك، يجب تنظيف يدي ووجه الطفل ومؤخرته قبل وقت النوم لإعادة خلق الشعور بالاسترخاء.
• حالما يجف طفلك، ضعي له حفاض بامبرز وألبسيه ملابس النوم. سوف يساعده ذلك على تعزيز الشعور بالانتعاش والطمأنينة.
• قدمي لطفلك وجبته اليومية الأخيرة. من المهم أن يحصل طفلك على وجبة مُشبعة قبل الذهاب إلى الفراش لمنعه من الاستيقاظ مبكراً جداً بسبب جوعه.
• ضعي طفلك في سريره كي ينام وقومي بإطفاء النور. سيؤدي ذلك إلى إيقاف التشويش ومساعدة الطفل على إدراك متى يكون الوقت قد حان للنوم.
التغلب على مشاكل نظام النوم الشائعة: يمكن التغلب على هذه المشاكل بالسهولة ذاتها التي قمت بها بوضع نظام لوقت النوم، إلا أن معظم الأمهات والآباء يواجهون تحديات في تطبيقها.
اتبعي النصائح التالية:
• قومي دائماً بتأمين بيئة هادئة وساكنة لأجل وقت النوم، وتمسكي بنظامك الخاص.
• حاولي التمسك بنفس النظام في عطلة نهاية الأسبوع وأثناء غيرها من العطل.
• تجنبي اللعب المثير للحماسة قبل وقت النوم مباشرةً حتى يبقى الطفل هادئاً ومسترخياً.
• إذا كان الطفل يبكي فقاومي رغبتك في الذهاب إليه على الفور. أعطيه الفرصة ليقوم بتهدئة نفسه. وإذا لم يحدث ذلك في غضون بضع دقائق، فاذهبي إليه.
• حاولي أن تقومي بتهدئته دون أن تخرجيه من سريره – تكلمي معه بلطف وداعبي وجهه أو ذراعيه أو رأسه من أجل تهدئته.
• اجلسي إلى جانبه لبضع دقائق حتى يصبح هادئاً، ومن ثم اتركيه كي يعود إلى النوم.
النوم من أجل النمو :
تشجيع نوم الأطفال ذي النوعية الجيدة:النوم المريح أساسي لنمو وتطور الأطفال. ينام الأطفال خلال الأشهر الأولى مدة تساوي ضعفي ما ينامه البالغون إذ تكون سرعة تطورهم أعلى بمرتين من أي وقت آخر في حياتهم. عندما يكون الطفل نائماً، تجري العديد من العمليات الحيوية الجسدية والعقلية، والتي تسهم في نمو الطفل الصحي.
حقائق النوم:
100.000 خلية عصبية غير مرتبطة يولد الأطفال مع مئة ألف خلية من الخلايا العصبية غير مكتملة الاتصال (على عكس أي حيوان ثديي آخر). يعطي النوم الدماغ فرصة تدعيم الارتباطات العصبية الهامة لتمكين الأطفال من التحول إلى بشرٍ قادرين على المشي والكلام والتفكير.
مضاعفة حركة العين السريعة REM: تبلغ حركة العين السريعة عند الأطفال ضعفي حركة العين السريعة عند البالغين (50 % مقابل 20 %). ويُعتقد أن هذا النوع من النوم حاسم من أجل معالجة المحفزات النهارية.
النوم هو حاجز المحفزات: يعمل النوم كحاجز للمحفزات خلال الأشهر الستة الأولى حتى لا تصبح هنالك حمولة زائدة في دماغ طفلك. إن النوم هو الطريقة الوحيدة لطفلك كي ينقطع فيها عن كل ما يجري حوله
نوم مضاعف.. نمو مضاعف:
ينام الأطفال خلال الأشهر الثلاثة الأولى مدة تساوي ضعفي ما ينامه البالغون. تكون سرعة تطورهم خلال هذه الفترة أعلى بمرتين من أي وقت آخر في حياتهم.
75 % من دماغ البالغ خلال عام واحد يصل حجم دماغ الطفل إلى 75 % من حجم دماغ البالغ بمرور عام واحد، ما يجعل من هذه الفترة فترةً حاسمةً في حياة الإنسان من أجل نمو الدماغ. وبما أن طفلك يمضي نصف وقته نائماً فإن ذلك يسلط الضوء على أهمية النوم في عملية تطور الدماغ 40 % من طول البالغ خلال عام واحد. يصل الطفل الطبيعي إلى نحو 40 % من طوله الكامل عندما سيصبح بالغاً بحلول نهاية عامه الأول. يتم الإفراز الحيوي للهرمونات التي تحفز نمو العظام الطويلة والغضاريف والأنسجة أثناء النوم العميق.
النوم لاستيعاب المحفزات:
ينام الأطفال حديثو الولادة لغاية 16-18 ساعة يومياً ما يمكن دماغهم من الاستيعاب التام للكميات الهائلة من المحفزات التي يتعرض لها الطفل خلال ساعات يقظته حركة العين السريعة REM = الطريق إلى التعلم يرتعش الأطفال أثناء النوم ويبتسمون ويصدرون أصواتاً صغيرة تشير إلى أنهم في مرحلة حركة العين السريعة/ النوم الخفيف وهي المرحلة التي يقومون فيها بمعالجة ما تعلموه خلال النهار، ويتدربون على الارتباطات والطرق الجديدة من أجل التعلم المعرفي .
تعزيز النوم للمناعة:
يعتقد بعض الخبراء أن الحرمان من النوم يمكن أن يضعف جهاز المناعة مما يجعل الأطفال أكثر عرضة للأمراض.
تشجيع النوم ذي النوعية الجيدة:
لا يعرف الطفل الفرق بين الليل والنهار في البداية، وذلك لأن الإيقاع اليومي النمطي (ساعتنا البيولوجية ذات الأربع وعشرين ساعة) لا يكون موجوداً عند الولادة. ونتيجة لذلك، لا يكون الأطفال قادرين على النوم لأكثر من دورة إلى دورتين في كل مرة، ولهذا السبب يميلون إلى النوم لفترات قصيرة في كثير من الأحيان بغض النظر عن الوقت أكان نهاراً أم ليلاً.
يتزايد طول دورات النوم تدريجياً بينما تتعزز دورات النوم لتصبح مستلزمةً فترات نوم أقل في اليوم الواحد.
يحتاج الأمهات والآباء إلى ضبط ساعة الطفل البيولوجية عن طريق تشجيع اللعب أثناء النهار وتشجيع النوم ليلاً، يعتقد الخبراء أن وضع روتين وقت نوم منتظم يلعب دوراً هاماً في مساعدة الأطفال على تعلم كيفية النوم خلال الليل.
شعور الحمّام المنعش طوال الليل:
يفيد حمّام ما قبل النوم في إعداد الأطفال للنوم عن طريق تهدئته ومساعدته على الاسترخاء. يمكن أن يساعد الحفاظ على شعور الخروج تواً من الحمّام طوال الليل على تعزيز إحساس الأطفال بأنهم أكثر انتعاشاً وأكثر استرخاءً لمدة أطول. هذ
ا هو السبب الذي دفع بامبرز إلى تقديم حفاض "انتعاش الحمّام" الجديد – الحفاض الوحيد الذي يحوي كريم مهدئ لحماية جلد الطفل والحفاظ على شعور الخروج للتو من الحمّام طوال الليل. لقد تم تصميمه مع حشوة بامبرز التي تحجز البلل والتي توفر جفافاً رائعاً طوال الليل، كما تحوي الطبقة العلوية من الحفاض على كريم منعش الرائحة للمساعدة على إبقاء جلد الطفل ناعماً ومنتعشاً على مدار الليل.

آمن لجلد الطفل:
لقد تم اختبار الكريم المرطب في حفاضات بامبرز الجديدة طبياً على البشرة وثبت عدم جود أية آثار مضاعفة على الجلد مقارنةً مع حفاضات بامبرز العادية. وتعتبر هذه الاختبارات، مع بيانات السلامة التي تم الحصول عليها من الولايات المتحدة حيث كانت حفاضات بامبرز تستخدم هناك لأكثر من 14 عاماً، ضماناً على سلامة هذا المنتج المبتكر.
ناعم وطري على الجلد:
يوفر الكريم المرطب الجديد طبقة رقيقة من الحماية على جلد الطفل، مما يساعد على تعزيز الشعور بالراحة. لقد تم التأكيد على الفائدة من حماية الحفاض مقارنة مع الحفاضات التي لا تحوي على الكريم المرطب وذلك من قبل كل من المستهلكين والدراسات السريرية. تظهر هذه الدراسات أيضاً أنه يتم نقل هذا الكريم المرطب طول مدة ارتداء الحفاض ولا تتم إزالته تلقائياً أثناء تغيير الحفاض. ولذلك، تستمر الفائدة الوقائية لهذا الكريم المرطب على الجلد طوال الليل (لمدة تصل إلى 12 ساعة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.