محمد جميح يأتينا بالخبر اليقين عن معارك نهم    فريق قناة BBC في زيارة للقوات الجنوبية في جبهات حيفان عيريم جنوبي تعز    البنك المركزي يوجه إعلان هام لتجار المواد الغذائية ومستوردي المشتقات النفطية    بالأسماء.. الإعلان عن مصرع 10 من قيادات الحوثي في "نهم" وجرح"الرزامي" وأسر "الكحلاني"    احتدام المواجهات بين الجيش ومليشيا الحوثي في الحديدة (تفاصيل)    الكويت تستدعي السفير الإيراني بسبب تصريحات حول مشاركتها في اغتيال سليماني    مدير عام الوضيع يعزي محافظ أبين بوفاة والدته    لا تحسبوه شرا لكم..!    مدير عام مديرية زنجبار والأمين العام للمجلس المحلي يبعثان برقية تعزية لمحافظ ابين في وفاة والدته    مواعيد رحلات طيران اليمنية "غدا السبت"    اسراب من الجراد الصحراوي يجتاح ارياف ومدينة تعز    توقعات بهطول أمطار على عدة محافظات يمنية    نادي العين يعزي محافظ ابين في وفاة والدته    شعلة جعار تعتلي عرش بطولة العيسائي للفرق الشعبية بأبين    خالد بن سلمان: ميليشيات إيران تهدد أمن المنطقة والعالم    شعب حضرموت الى نهائي الدوري التنشيطي على حساب تلال عدن    الجيش يسقط طائرات مسيرة ومعارك متواصلة في حريب نهم والجوف وأطراف مأرب    بن حبريش يهنئ نادي شعب حضرموت لتأهله إلى نهائي الدوري التنشيطي    مؤسسة الكهرباء تعلن عودة محطة الحسوة للعمل بقدرة توليد كاملة    طارق صالح: حبهتي نهم والساحل الغربي ستلتحم لمواجهة الحوثي    تراجع أسعار الذهب إلى 156 دولار للاوقية    "من سبأ إلى القدس" يكشف عن تاريخ ما يقارب نصف مليون يهودي يمني في إسرائيل    نتائج قرعة دور ال16 لكأس ملك إسبانيا    مواطنو خنفر ل(عدن الغد): ارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية يقسم ظهر السواد الأعظم !    عضو مجلس الشورى اللواء علي القفيش يعزي محافظ محافظة أبين في وفاة والدته    إصابة "السومة" بخلع في الكتف    بيان صحفي "أصوات الرصاص ما تزال تلعلع فينهم"    مفاجأة في قضية قتيل منزل نانسي عجرم    قتلاهم في كل ركن    تعرف على المصدر المحتمل لفيروس كورونا المميت في الصين    مؤسسة المياه اليمنية تكشف حقيقة شرب اليمنيين ماء المجاري"تفاصيل"    قاضي حوثي يوقع بورثة اللواء شلامش للسطو على أكثر من مليارين ريال لصالحه (تفاصيل)    غذاء يكمل فوائد التمرين الرياضي.. إليك أهم النصائح!    طلاب الخارج يبدأون إضرابا مفتوحا عن الطعام.. والحكومة لم تتحرك بعد    مناقشة مشروع صيانة الطرق في مديرية دارسعد بعدن    مستوطنون يحرقون مسجدا في مدينة القدس المحتلة    الريال اليمني ينهار بشكل مخيف أمام العملات الاجنبية "اسعار الصرف صباح اليوم"    عثمان ، لا تحزن!.    عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تناقش خلافة خامنئي و"الجيش السعودي الإلكتروني" وقانون زواج المغتصب من ضحيته    وفاة قاص مصري وهو يتجول بين آلاف الناس والكتب    الصين تواجه الفيروس ب155 مليون دولار.. واستنفار المطارات العربية    فيرمينو ينقذ ليفربول من فخ وولفرهامبتون    رحيل ناشط يمني في حادث سير بصنعاء    ريال الحوثي الإلكتروني يهدد بانهيار الاقتصاد اليمني    مقتل امرأه في احد فندق بعدن ..والأمن يكشف التفاصيل    لقد استنفذت رصيدك من الفرص    نهم بين بطولات الجيش الوطني وإنهيار مليشيات الكهنوت الإرهابية    في ظهوره الأول.. عادل إمام الصغير يكمل مسيرة جده    مبادرة هويتي تنظم زيارة للمساجد التاريخية في عدن    كويكب يأتي من وراء المريخ لينفجر فوق الأرض    تقدمت 20 ثانية.. تعرف على "ساعة القيامة"    هيئة الزكاة تدشن مشروع توزيع كسوة الشتاء على ذوي الاحتياجات الخاصة    الرئيس الروسي يدعو الى عقد قمة لمواجهة انعدام الاستقرار في العالم    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من هو السيد حسين الحوثي ؟
نشر في الجنوب ميديا يوم 23 - 10 - 2012


صعدة برس -
أعلنت جماعة أنصار الله "الحوثيين" رسميا اليوم، أن الجثة التي استلمتها الجماعة من الرئاسة اليمنية قبل شهور هى لمؤسس الجماعة في محافظة صعدة شمال اليمن وزعيمها السابق حسين بدر الدين الحوثى وذلك بعد مطابقتها بجينات لأحد أبنائه.
وقالت الجماعة في بيان لها باسم الناطق الرسمى للجماعة محمد عبد السلام، إن فحوصات ال"دى إن دى" التى أجريت في كل من بيروت وألمانيا أثبتت مقتل زعيمها السابق حسين بدر الدين الحوثى وذلك بعد مطابقتها بجينات لأحد أبنائه.
وحددت الجماعة يوم 5 يونيه المقبل موعدا لدفن الجثمان، وهو اليوم الذى قتل فيه على أيدى القوات الحكومية فى جبال مران بمديرية حيدان بصعدة.
وكانت وزارة الدفاع اليمنية قد أعلنت رسميا فى 10 سبتمبر 2004 مقتل حسين بدر الدين الحوثى وعدد من أتباعه فى منطقة جرف سلمان بمنطقة مران محافظة صعدة على يد قوات الجيش أثناء الجولة الأولى من 6 حروب خاضتها السلطة مع الجماعة، ورفضت السلطات تسليم جثمان حسين أو الكشف عن مكان دفنه الأمر الذى عزز من تشكيك الحوثيين بعدم وفاته.
نبذة عنه حسين بدر الدين الحوثي (مواليد 1956- وفيات 2004).
أحد زعماء الزيدية وقائد حركة الحوثيين في النزاع مع الحكومة اليمنية في صعدة.
ولد في مدينة الرويس بنى بحر في محافظة صعدة ، رحل حسين بدر الدين الحوثي مع والده بدر الدين إلى إيران ولبنان المناصب التي تولاها في الحكومة في الانتخابات البرلمانية عام 1993 م فاز بمقعد في البرلمان اليمني ممثلاً للدائرة (294) في محافظة صعده كمرشح لحزب الحق (اليمن) الذي أسسه مع مجموعة من المثقفين والمهتمين بالمذهب الزيدي.
في عام 1997 م لم يرشح نفسه مرة أخرى, وترشح شقيقه يحيى بدر الدين الحوثي وفاز بالمقعد عن حزب المؤتمر الشعبي العام، أما هو فقد تفرغ لحركة الشباب المؤمن ( الحوثيين ) وتكوين نواتها ونشر فكر الثقافة القرانية المتشددة وتأسيس مدارسه في محافظة صعدة والتي تعاني من ضعف البنية التحتية ونسبة البطالة العالية, أعلن الجيش قتله لحسين بدرالدين الحوثي في الحرب الأولى عام 2004 م، إلا ان جثته لم تسلم لذويه, - المعلومات اقتبست من وكبيديا - وكتب عنه مصدر آخر : ولد حسين بدرالدين الحوثي عام 1956 في قرية آل الصيقي بمنطقة حيدان التابعة لمحافظة صعدة (250 كيلومتراً شمال العاصمة صنعاء) قبل نحو 6 سنوات من اندلاع الثورة اليمنية في 26 ايلول (سبتمبر) عام 1962 التي قضت على الحكم الإمامي.
وكانت الدولة الزيدية تأسست في جبال صعدة وانطلقت منها على يد مؤسس المذهب الزيدي (الهادوي), وهو أقرب مذاهب الشيعة الى السنة واكثرها انفتاحاً على المذاهب الاسلامية, الإمام الهادي يحيى بن الحسين بن القاسم الرسي الذي جاء من الحجاز عام 284 هجرية (القرن التاسع الميلادي).
وينتهي نسب الهادي الى الحسين بن علي بن أبي طالب كما ينتهي نسب حسين بدر الدين الحوثي لأسرة هاشمية, ويعتبر والده العلامة بدر الدين أحد أبرز مراجع المذهب الزيدي في اليمن.
التحق حسين بمدارس التعليم السنية في محافظة صعدة التي كانت حركة "الاخوان المسلمين" تديرها قبل ان تتحول الى حزب سياسي عام 1990 هو "التجمع اليمني للاصلاح".
وتلقى العلم على يد والده وعلماء المذهب الزيدي, وهذه من المفارقات اللافتة في شخصية الحوثي كونه تلقى التعليم في مدارس سنية سلفية وينتمي لأسرة عريقة في التشيع للزيدية.
وبعد إكماله الدراسة الثانوية التحق الحوثي بكلية الشريعة في جامعة صنعاء وحصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة والقانون.
وفي عام 1992 قرر الانخراط في العمل السياسي كمؤسس لحزب "الحق" المعارض الذي أسسه علماء ومثقفون ورجال قبائل ينتمون للمذهب الزيدي.
وكان حسين الحوثي تعمق في دراسة أصول المذهب وعلومه الشرعية وتاريخه السياسي في اليمن.
وساند الحزب الاشتراكي اليمني (الشريك في الحكم آنذاك) تأسيس حزب "الحق" في اطار حساباته السياسية وحرصه على ايجاد قوى سياسية باتجاه ديني لمواجهة خصمه اللدود "التجمع اليمني للاصلاح" (ذي الاتجاه الاسلامي) الذي كان حليفاً لشريكه في الحكم "المؤتمر الشعبي العام".
وفي عام 1993 فاز بأحد مقعدين في مجلس النواب عن حزب "الحق" في محافظة صعدة في الانتخابات النيابية, وتراجع عن ترشيح نفسه في انتخابات عام 1997 لمصلحة شقيقه يحيى عن المؤتمر الشعبي العام الحاكم بعد مرور عام على استقالة حسين ووالده بدر الدين والمئات من أنصارهما من حزب "الحق" بدعم غير مباشر من الحزب الحاكم.
وبعدها تفرغ لإدارة نشاط منتدى "الشباب المؤمن" وقرر ايضاً الالتحاق بإحدى الجامعات السودانية لتحضير رسالة الماجستير في علوم القرآن وحصل عليها بتفوق, غير انه مزقها عام 2000 لقناعته بأن الشهادات الدراسية تعطيل للعقول.
ويشهد له زملاؤه واساتذته واصدقاؤه بالذكاء والتفوق والتوسع في الدراسات الاسلامية والمذهبية ويأخذون عليه تشدده لآرائه وأفكاره وتعصبه المذهبي.
استقل عام 2000 بإدارة "الشباب المؤمن" الذي كانت تديره مجموعة من المؤسسين في مقدمهم شقيقه محمد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.