50 غارة للعدوان واستمرار الخروقات بالحديدة    شاهد .. صور صادمة لصحفي يمني تعرض للتعذيب الشديد من قبل مليشيات الامارات    إحباط محاولة إغتيال «البحسني» .. ومتهمون يدلون ب«إعترافات» خطيرة    كرم المشرقي .. رجل بحجم الوطن    مستشار في الديوان الملكي يتحدث عن مؤتمر المانحين وموقف المملكة من السلام في اليمن    عيد صنعاء في زمن المليشيات.. فرحة مفقودة وخيبة أمل في وجوه أطفالها    توجيهات صارمةبمنع دخول القات إلى محافظة تعز "تفاصيل"    الشاب هافيرتز يحمل آمال ليفركوزن الأوروبية    مدير مكتب تربية لودر يعزي في وفاة التربوي القدير والاستاذ الفاضل حسين علوي محمد غرامة    الصحة والإعلام بجيشان يواصلان حملات التوعية لمجابهة فيروس كورونا والحميات المنتشرة    بلقيس فتحي تتعرض للهجوم بعد اختيارها للحديث عن تجربتها كامرأة ناجحة    السلطات السعودية تغلق مختبر في منطقة شرورة وتعيد مالبغ مالية كبيرة إلى أصحابها    عاجل | تجدد المواجهات بين قوات الجيش ومسلحي الانتقالي في شقرة    الإعلان عن موعد عودة جماهير كرة القدم إلى الملاعب الإسبانية    وفاة فنان مصري شهير ومصادر تكشف سبب مفاجئ لوفاته    شاهد: آخر ظهور للفنان المصري حسن حسني قبل وفاته    ترمب يعلق دخول صينيين ويلغي معاملة هونغ كونغ الخاصة    تعرف على موقف الفرنسي لينغليت مدافع برشلونة من الانتقال إلى إنتر ميلانو الإيطالي.    اما انحسار أو انتشار.....القرار بايديكم يا ابناء أبين    ناشطة هاشمية حوثية... تدعو لضمان حقوق الشواذ في اليمن والعالم    بدء تأثير المُنخفض.. سحب ركامية تتجه إلى سواحل المهرة    الكانتارا يفكر بالعودة الى فريقه السابق برشلونة الاسباني    "الخطوط السعودية": لن يُسمح بالسفر لمن أعمارهم تحت 15 سنة دون وجود مرافق    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم السبت    ورد للتو .. «الإنتقالي» يشن هجوم بالسلاح «الثقيل» على مواقع «الجيش» في أبين    الحكومة اليمنية تطالب الامم المتحدة الضغط على الحوثيين لتنسيق الجهود لمواجهة كورونا    أفران عدن الخيرية توقع اتفاقية تجهيز قسم الحميات برازي أبين    مؤسسة همة في أحور تدعوا جميع شباب المديرية للمشاركة في حملة التطوع لمجابهة الاؤبئة المنتشرة    نزوح المئات من الاسر من عدن الى خارجها عقب تدهور الاوضاع    الريال يواصل الإنهيار والدولار يقفز فوق 700 ريال .. سعر الصرف صباح السبت    الإرياني:مؤتمر المانحين ترجمة لمواقف المملكة الداعمة لليمن    الأمم المتحدة: الجائحة العالمية تغلق 30 برنامجاً أممياً إغاثياً في اليمن    العنف والمظاهرات يجتاح الولايات الأمريكية وأعمال نهب مستمر    أكبر عملية إغاثة في العالم...الملك سلمان يوجه بتنظيم مؤتمر المانحين لليمن    مغتربون يمنيون يشكون فرض مبالغ مالية باهظة في منفذ الوديعة    حكاية فأر...    بالفيديو:عمال بناء يعثرون على مولود مدفون تحت الارض..والمفاجأة انه مازال حياً    عاجل: خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة في عدن    "حفيدة بيكاسو" تعرض بعض أعمال جدها في مزاد عبر الإنترنت    "شؤون ‫المسجد النبوي": اقتصار فتح المسجد على التوسعات والساحات فقط    خططا للهرب بطريقة ذكية... كوريا الشمالية تعدم زوجين رميا بالرصاص بعد فرارهما من الحجر الصحي    باحث يمني يتحدث عن العوامل الضامنة للانتصار النهائي على «الحوثيين»    "قلل من خطورة تسجيل حالات جديدة".. بالفيديو: "استشاري سعودي" يكشف عن موعد انحسار فيروس كورونا    وعن الشعب الذي ما ثار.. مما يا شعبي تغار ؟    الأمين العام للتنظيم الناصري وأشقائه يتقدمون بالشكر للمعزيين في وفاة والدتهم    إصلاح حضرموت يعزي في وفاة الدكتور "الجريري" ويشيد بدوره الكبير في المحافظة    حقيقة وفاة الفنانة اليمنية الكبيرة أمل كعدل    أول دوري عربي يستأنف نشاطه في زمن كورونا - فيديو    ابوراس يعزي بوفاة عضو هيىة مكافحة الفساد محمد الشرجبي    الاشتراكي اليمني ينعي المناضل علي المقداد    ترتيبات جديدة من "يويفا" لدوري أبطال أوروبا    ريال مدريد يتربع عرش أغنى أندية كرة القدم في أوروبا    آداب افراد الاسرة عند التقاضي    "كفيتوفا" تفوز بلقب بطولة تشيكية خالصة    أحياء بصنعاء موبوءة بكورونا وحظر تجوال «4» أيام ابتداء من اليوم    إذ تلقونه بألسنتكم.    مع قرار إعادة فتح المساجد بالسعودية.. كبار العلماء في المملكة : يرخص للشخص عدم حضور الجمعة والجماعة في هذه الحالة    أحكام صيام «الست من شوال»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«بن دغر» يكشف عن مهام ملحة وعاجلة للحكومة ويوضح كيف تحولت الوحدة إلى «كابوس»
نشر في الخبر يوم 27 - 09 - 2016

أكد أحمد عبيد بن دغر أن المتنفذين إنحرفوا بأهداف الوحدة اليمنية النبيلة،واستخدموها للنهب والاستحواذ والإقصاء وحملوا الوحدة وزر خطاياهم.
وأوضح ان أمام الحكومة مهاما ملحة وعاجلة تكمن في استعادة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، للتقدم نحو استعادة الدولة وتحرير البلاد من قبضة المتمردين، والإسهام الفاعل في تطبيع الحياة والتعامل مع المواطنين اليمنيين على قدم المساواة.
لافتا إلى أن مدينة عدن كانت ولا زالت مدينة لكل اليمنيين وحاضنة للتسامح والإخاء والانتماء لليمن.
جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها في الحفل الذي اقيم اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن بمناسبة الذكرى ال "54" لثورة 26 سبتمبر ، والذي حضره عدد من اعضاء الحكومة ومحافظي المحافظات.
وقال رئيس الوزراء :" نحتفل اليوم بالذكرى الرابعة والخمسون لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيد،الثورة التي غيرت مجرى التاريخ في بلادنا وصححت مسارنا الوطني،الثورة التي أطاحت بالنظام الامامي الرجعي المتخلف ووضعت اليمن على طريق الحرية والمساواة والتقدم،فكانت فتحاً جديداً في تاريخنا وحدثاً فريدا في حياتنا،وانهت عصوراً من التخلف والعنصرية والسلالية المقيتة والتمييز والخرافة الحاكمة.
وأضاف رئيس الوزراء: نحتفل اليوم بذكرى سبتمبر في عدن المدينة الباسلة التي احتضنت أحرار اليمن، ومن المناطق المحيطة بها،هب الآلاف من المناضلين دفاعاً عن الثورة والجمهورية ايماناً بالمصير الواحد والآمال والطموحات المشتركة لشعب واحد قسمته صراعات الدولة آنذاك،ومن هولا تشكلت طلائع التحرير في الجنوب المحتل وأضحت سبتمبر سنداً وباعثاً موضوعياً وذاتياً لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.
وقال رئيس الوزراء ان نشوء دولتين في الشمال وفي الجنوب ما كان له ان يقف عائقاً امام اليمنيين في تحقيق وحدتهم،لكن هذه الوحدة التي طالما حلم بها اليمنيين ورأو فيها طريقاً للخلاص من بؤس الحياة وضعف الهمة تحولت على يد مجموعة من المتنفذين إلى كابوس جديد شوه قيمها الجميل، فقد انحرف المتنفذون بأهدافها النبيلة،واستخدموها للنهب والاستحواذ والإقصاء وحملوا الوحدة وزر خطاياهم.
وأضاف رئيس الوزراء : لقد استخدم المركز كل الصلاحيات المتاحة في دستور دولة الوحدة لتعزيز مركزية القرار الوطني،وغابت تدريجياً قيم الحرية والديمقراطية واستبدلت الوحدة بنظام سلطوي طالت إقامته فانفجر الشعب غاضباً جنوبه وشماله شرقه وغربة، ليجد في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية مخرجاً من الأزمة،وفي الحوار الوطني رؤية جديدة تعيد بناء النظام الجمهوري على أسس مختلفة وتصنع دولة اتحادية ديمقراطية مدنية حديثة.
ودعا رئيس الوزراء الإنقلابيين إلى تحكيم العقل والمصلحة الوطنية وقال :أن من العقل والمصلحة الوطنية وحقناً للدماء وحفظاً للبلاد والعباد الاعتراف بالخطاء والعودة إلى جادة الصواب وإلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 بداءً بتسليم السلاح والانسحاب من المناطق والمدن التي احتلوها واستعادة السلطة الشرعية لمكانتها،تمهيداً للذهاب بعد ذلك للحلول السياسية،استناداً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني.
وتابع رئيس الوزراء :إن واجب الوفاء – أيها الإخوة الأعزاء – ونحن نحتفل بهذه المناسبة يحتم علينا أن نكرر شكرنا الجزيل لإخواننا في المملكة العربية السعودية وعلى وجه الخصوص خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي تقود بلاده تحالفاً عربياً في مواجهة الانقلاب والانقلابيين لقد منعت عاصفة الحزم كارثة أمنية وإقليمية كانت سوف تصيب العرب جميعاً في مقتل لو تركت على حالها، وإن دعم مواقف المملكة في هذه المواجهة التاريخية مع الفرس وأعوانهم هو واجب وطني, وموقف أخلاقي لمن أرادوا الخير لأنفسهم ولشعوبهم, فشكراً للمملكة ملكاً وحكومةً وشعباً، وشكراً لإخواننا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهنا أخص بالذكر الشيخ القائد محمد بن زايد لما تقدمه بلاده من جهد في حماية أمن المنطقة والأمن العربي، والشكر موصول لقادة دول مجلس التعاون في قطر والبحرين والكويت وأشقاءنا في مصر والسودان اللذين حرصوا على أمن اليمن وأمن المنطقة وأمن الأمة العربية.
وأوضح بن دغر بأن أمام الحكومة مهاما ملحة وعاجلة تكمن في استعادة الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، للتقدم نحو استعادة الدولة وتحرير البلاد من قبضة المتمردين، والإسهام الفاعل في تطبيع الحياة والتعامل مع المواطنين اليمنيين على قدم المساواة، فمدينة عدن كانت ولا زالت مدينة لكل اليمنيين وحاضنة للتسامح والإخاء والانتماء لليمن.
وأشار رئيس الوزراء بأن الحكومة سوف تعمل على استعادة الخدمات العامة في عدن وكافة المحافظات المحررة وستبحث عن حلول توقف تدهور الكهرباء وتضع حلولا عاجلة تخفف من معاناة المواطنين، موضحا بأن الحكومة قدمت أكثر من 13 مليار ريال يمني خلال الشهور الماضية لتحسين خدمة الكهرباء، وسوف تستمر في توفير الأموال لكهرباء عدن لشراء مادتي الديزل والمازوت، وبذات الوقت فإننا نحضر لحلول إستراتيجية تنهي هذه المعاناة بصورة نهائية.
وأكد دولة الدكتور أحمد بن دغر، بأن الحكومة سوف تدشن مشروع إعادة الإعمار في الأيام المقبلة، وستكون البداية في مديريات كريتر والمعلا والتواهي كمرحلة أولى، تليها مرحلة ثانية إعمار مديرية خورمكسر وبقية مديريات المحافظة وكذلك محافظة لحج، بالإضافة إلى إعادة الاعتبار لصندوق إعمار أبين ليعود للمهام التي أوكل بها.
وفي ختام كلمته وجه تحية لأهل عدن قائلاً : تحية لأهلنا في عدن،وفي كل محافظات الجمهورية ونقول لهم ثقوا ان المستقبل أفضل وان الأمل في الخروج من الأزمة وتحقيق السلام في ربوع اليمن قريباً.
كلمة السلطة المحلية والتي ألقاها وكيل أول محافظة عدن أحمد سالمين، رحب فيها بالحضور، وقال: "أهديكم بتحية صادقة من أرض العاصمة عدن، مدينة الثورة والحرية والتجارة والتنوع والتعايش السلمي والقبول بالآخر".
وهنأ سالمين الحاضرين بمناسبة العيد ال 54 لثورة 26 سبتمبر وال 53 لثورة 14 أكتوبر، والتي كانت منعطفا تاريخيا آنذاك في إنهاء الحكم الإمامي في شمال اليمن ودحر المستعمر البريطاني في الجنوب.
وقال وكل أول محافظة عدن: " وها نحن اليوم يسطر فيها شعبنا العظيم بقيادة فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي، كفاحا ومقاومة باسلة، قدم من خلالها قوافل من الشهداء والجرحى لهذا الوطن لإنهاء الظلم واستعادة الدولة ومؤسساتها والسير نحو بناء الدولة المدنية الحديثة، دولة القانون والحق والمواطنة المتساوية والحريات".
تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المتنوعة بدأتها نجمة الفن اليمني بلبل اليمن الفنانة امل كعدل بأغنية وطنية نالت إعجاب الحاضرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.