التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان يرصد 455 حالة تعذيب في سجون الحوثي    قفزة تاريخية بأسعار النفط بعد الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو.. بالأرقام تعرف على تأثير إنتاج السعودية على السوق العالمية    مدير التربية يافع رصد يعقد اجتماعا لمدراء المدارس    الأمم المتحدة: الحوثي يعيق عمل المنظمات الإنسانية    مصدرعسكري..تدميرآلية وإعطاب رشاش بنجران وعسير    اليمن تستكمل إجراءات الانضمام لاتفاقية اليونيسكو لحماية الآثار    السعدي : التمرد المسلح في عدن يتطلب وقفة جادة ومراجعة شفافة لتجاوز المعضلة    بن سلمان لوزير الدفاع الأمريكي: التهديدات الإيرانية ليست موجهة ضد المملكة فحسب    بيان هام للخارجية السعودية بشأن النتائج الأولية للتحقيقات في الهجمات على "أرامكو" والاستعانة بخبراء من الأمم المتحدة..! – (نص البيان)    دوري أبطال أوروبا: نابولي وليفربول صدام ناري مبكّر    الأمم المتحدة توجه اتهام جديد للحوثيين    مسلحون حوثيون يقتحمون الجامعة اللبنانية بصنعاء ويعتدون على الطالبات لهذه الأسباب..!؟    السد يقهر النصر ويبلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا    بحضور شاهر.. تنافس مثير في المسابقة الثقافية لأندية عدن    "الشورى السعودي" يقرّ مشروع نظام التبرع بالأعضاء البشرية .. تعرّف على شروط عمليات التبرع    بدء صرف مرتبات اغسطس لمتقاعدي الداخلية والأمن عبر الكريمي بدءاً من هذا الموعد..!    الرياض تبحث قرارا اقتصاديا خطيرا بشان اكتتاب أرامكو    شفافية الشعبي تضع المالية أمام مسؤولياتها بصرف مرتبات كهرباء عدن    غارات للتحالف وقصف مدفعي يقتل عدد من عناصر مليشيا الحوثي في حيران بحجة..!    قتلى وجرحى في اشتباكات اندلعت بين أفراد الحزام الامني في لودر بأبين    محسن قراوي : شكرا لكل من صوت لي    الرئيس القادم الذي قلب كل الموازين في تونس وأطاح بالضربة القاضية على مرشي الأحزاب والمال والاعلام ونصير الربيع العربي    طالب بتحرك فوري.. "غريفيث" يوجه صفعةل"المجلس الانتقالي الجنوبي" ويتحدث عن "سرطان" يهدد الدولة اليمنية    تعرف على سعر صرف الريال مقابل الدولار والسعودي مساء الإثنين    وفاة فنانة تونسية شهيرة    4 دلائل على تورُّط إيران المباشر في "هجوم أرامكو"    منتخب الناشئين يصل الدوحة ويجري اولى الحصص التدريبية    تنفيذي تعز يناقش في اجتماعه الدوري عدد من القضايا الملحة في المحافظة    ابحث عن الحب وانأ في سن الشيخوخة… !    فرنسا تؤكد على أهمية دور "التجمع اليمني للاصلاح" والحزب يعلن رفضه لوجود اي تشكيلات عسكرية    إدانة قطرية متأخرة للهجمات على "أرامكو"    وفد من وزارة الصحة والسكان يطلع على تطورات وباء حمى الضنك بردفان    ينابيع الخير تدشن الدورة التدريبية لمشروع دبلوم الخياطة    تحالف رصد: أكثر من 92 ألف يمني أصيبوا بألغام مليشيا الحوثي    بعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة    داعية سعودي يثير ضجة على السوشيال ميديا: النقاب يعيق حاستي الشم والنظر وليس لزامًا على المرأة    الحوثيون يفرضون 200 ريال سعودي على كل سيارة لمغترب يمني تحت هذا المبرر..!؟    راشد الماجد: أنا مبدع ولست تاجراً    بن سلمان يعلن عن الاجراء السعودي لتعويض ما خلفه الهجوم على ارامكو والشركة تحتاج الى اسابيع    زيدان يستعد لإطلاق BBH في موقعة سان جيرمان    العثور على 2200 جنين ميت في منزل طبيب    مدير عام المنصورة يلتقي المدير التنفيذي لمشاريع الUN في عدن    مأرب تحتضن دورة تدريبية لعدد من الفنانين والأدباء اليمنيين    "ورطة كبيرة" لسان جرمان قبل مواجهة ريال مدريد    شاهد.. أغنية جديدة للفنانة بلقيس باللهجة "المغربية" و2 مليون مشاهدة خلال يومين    وزارة الزراعة ومنظمة الفاو تدشنان حملة التحصين في حضرموت الساحل    وطني يتألم(قصة)    "المعنى المراوغ": من جبرا إلى البردوني    صنعاء في عهد الحوثيين... مقابر وسجون وجوعى يموتون على الأرصفة    هل تعاني من ارتعاش اليدين؟.. 10 أسباب تفسر ما يحدث - اقرأ التفاصيل    الهلال الإماراتي يدشن "العودة إلى المدرسة" في الساحل الغربي بافتتاح المدارس المؤهلة وتأثيثها وتوزيع الحقيبة المدرسية - فيديو    فنانة مصرية تفضح المخرج خالد يوسف: أجبرني على مشهد "مخل بالآداب"    محافظ حضرموت يوجه بسرعة إنجاز مشروع محطة كهرباء الشحر    ريال بيتس يفرض التعادل على خيتافي في الليغا    حجة الله علينا    قيمة الصبر ومعانيه العظيمة    وزير الاوقاف والارشاد يترأس وفد بلادنا في المؤتمرال30 لوزراء اوقاف الدول الاسلامية.    فن الاختلاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطر قاتل يهدد 6 مدن عربية وخليجية
نشر في المشهد اليمني يوم 25 - 05 - 2019

تغير المناخ في منطقة الشرق الأوسط، يسبب معاناة لسكانه، من فيضانات بالسعودية، إلى ارتفاع منسوب مياه البحر المتوسط في الإسكندرية، مما يعرض العديد من المدن للخطر.
وحذر المنتدى الاقتصادي العالمي في تقرير له من ظاهرة تغير المناخ، وقال التقرير أن هناك 6 مدن مهددة بالإنقراض نتيجة لتغير المناخ والاحتباس الحراري.
وقال إن المشاركين في المنتدى الذي عقد في البحر الميت في الأردن، حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يمكنهم أن يروا آثار الاحترار العالمي بشكل مباشر.
وأضاف التقرير أن البحيرة المالحة تقلصت بمقدار الثلث تقريبًا خلال العقدين الأخيرين، بسبب انخفاض هطول الأمطار وارتفاع درجات الحرارة مما أدى إلى زيادة التبخر وسحب المياه من نهر الأردن الذي يصب فيها.
وأشار تقرير المنتدى إلى أنه في مثال للتعاون الإقليمي، وافقت حكومتا إسرائيل والأردن على المشاركة في تمويل خط أنابيب لنقل المياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت. ويخشى أنصار البيئة من أن مياه البحر الأحمر ستضر بالنظام البيئي الحساس للبحر الميت، وتغير ملوحة المياه، بل وتزيد من التبخر. ولكن ما لم يتم اتخاذ إجراء، سيستمر البحر في الانكماش لأكثر من 1.2 متر كل عام.
خسارة الإسكندرية
ويقول التقرير إن مدينة الإسكندرية على ساحل البحر المتوسط في مصر، لديها مشكلة معاكسة. فمع ارتفاع منسوب سطح البحر، تغرق المدينة التي يسكنها خمسة ملايين نسمة.
وأشار إلى أن المياه العالية تغمر الطوابق السفلية للمباني بالقرب من كورنيش الإسكندرية، مما يؤدي إلى انهيار مميت. إذ لقي ثلاثة أشخاص حتفهم في يناير عندما انهارت مجموعة من الشقق في شارع واحد من الواجهة البحرية.
ويضيف التقرير أن دلتا النيل، التي تقع على حدودها الإسكندرية، تتقلص. وأن إنشاء السد العالي في أسوان واستخراج المياه في اتجاه مجرى النهر أدى إلى انخفاض تدفق نهر النيل، مما قلل كمية طمي رواسب النهر. وأنه دون طمي لتجديد تربة الدلتا، فإن المنطقة بأكملها ستختفي.
وأعلن البنك الدولي في عام 2016 أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي من بين أكثر الأماكن عرضة للخطر على سطح الأرض لارتفاع منسوب مياه البحر. وتنبأ بارتفاع 0.5 متر بحلول عام 2099، وحذر تقريره من أن “المناطق الساحلية المنخفضة في تونس وقطر وليبيا والإمارات والكويت وخاصة مصر معرضة لخطر خاص”.
الفيضانات في الصحراء
ويشير تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي إلى بعض المناطق الأكثر جفافا في المنطقة عانت من الفيضانات مثل جدة في المملكة العربية السعودية التي عانت من فيضانات سنوية تقريبًا منذ أواخر الستينيات من القرن الماضي بسبب عواصف عنيفة مفاجئة. وكشفت الأبحاث التي أجرتها جامعة الملك عبد العزيز أن التوسع السريع للمدينة في السنوات الأخيرة زاد الوضع سوءًا.
وفي نوفمبر2018، اجتاحت عاصفة قاتلة شبه الجزيرة العربية، مما أسفر عن مقتل 30 شخصا قبل أن تصل إلى جدة. وتم إجلاء حوالي 4000 شخص من منازلهم.
وفي الشهر السابق، لقي ثلاثة أشخاص حتفهم عندما ضرب إعصار تروبيان لوبان عُمان واليمن.
الحرارة الشديدة والجفاف
ويقول التقرير إنه تم تسجيل درجات الحرارة بشكل متكرر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في السنوات الأخيرة. وكانت أعلى درجة حرارة مسجلة في المنطقة حتى الآن 54 درجة مئوية في الكويت في عام 2016. وفي الأسبوع نفسه، سجلت البصرة في العراق 53.9 درجة مئوية.
وفي يونيو 2017، سجلت أبو ظبي رقما قياسيا قدره 50.4 درجة مئوية. وفي دبي، حذرت السلطات السائقين من ترك معطر الهواء في سياراتهم بعد أن اشتعلت النيران في عدة سيارات في الحرارة الشديدة.
وتعرضت المنطقة إلى جفاف مستمر تقريبًا منذ عام 1998، وفقًا لوكالة ناسا، التي تقول إن فترة الجفاف الحالية هي الأسوأ منذ 900 عام. ويقدر البنك الدولي، الذي ينفق 1.5 مليار دولار لمكافحة تغير المناخ في المنطقة، أن 80 إلى 100 مليون شخص سيتعرضون لنقص المياه بحلول عام 2025.
وبحلول عام 2050، ستكون درجات الحرارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى ب4 درجات مئوية، وفقًا لمعهد ماكس بلانك الألماني. وبحلول نهاية القرن، قد تصل درجات الحرارة خلال النهار إلى 50 درجة مئوية، مع 200 يوم من الحرارة الاستثنائية كل عام. وبدون اتخاذ إجراءات عاجلة للحد من الانبعاثات العالمية، وفقًا للبحوث، قد تصبح مدن المنطقة غير صالحة للسكن عام 2100.
المصدر: الشبكة العربية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.