الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني    وزير الخارجية يقوم بزيارة رسمية إلى روما    اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بمواجهات ببيت لحم    الإمارات تلتقي سوريا في كأس العرب    القوات المشتركة تدخل ''شرعب'' في تعز .. وفرار مليشيا الحوثي بعد انهيار دفاعاتها (آخر التطورات)    سقوط صاروخ باليستي بالقرب من مخيم للنازحين في مأرب    بالتزامن مع استئناف مفاوضات فيينا.. إيران تسعى لرفع العقوبات    لدخول الغاز الإيراني .. الحوثيون يواصلوا منع دخول شاحنات ألغاز ويحتجزوها في المنافذ    وزير إعلام : مشاريع «سلمان للإغاثة» خففت معاناة المُهَجَّرِين والنازحين    بريطانيا تدعو وزراء صحة مجموعة السبع لاجتماع طارئ بسبب "اوميكرون"    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021م    الضوراني :70% من الأمراض التي تصيب الانسان مشتركة مع الحيوان    تأهل العراق لنهائي بطولة غرب آسيا للشباب بفوزه على فلسطين بهدفين دون رد    قبل ساعات.. الكشف عن فرص محمد صلاح في الفوز ب الكرة الذهبية 2021    11 شهيداً وجريحاً حصيلة جريمة سعودية جديدة في صعدة    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعي استجابة دولية عاجلة    مدير عام الشؤون الاجتماعية والعمل بشبوة يدين اعتقال العاملين بمؤسسة الشباب الديمقراطي.    هل أصبح الجنوب حلمنا المستحيل؟؟!!    مخبازة..    التحالف يسحب العملات الأجنبية من الأسواق و "الريال اليمني" يواصل التدهور بشكل غير مسبوق    السياحة العالمية تخسر تريليوني دولار في 2021    مسؤول في الرئاسة اليمنية يعلن رغبة ''الحكومة الشرعية'' في التطبيع مع إسرائيل (فيديو)    نداء عاجل من الاتحاد الاوربي حول الاوضاع في اليمن    شبوة مدينة أثرية وتاريخية    ريال مدريد يفوز على إشبيلية في الدوري الإسباني    النفط يعوض خسائره ويرتفع لأعلى مستوى في أسبوع    امريكا في الصدارة..عدد وفيات كورونا في العالم يقترب من 5.2 مليون حالة    اليونيسيف تقدم دعماً عاجلاً لأكثر من سبعة ألف نازح في مأرب    الأمم المتحدة تدشن حملة تطعيم ضد الكوليرا في الضالع ولحج    سلطات شبوة توجه بعدم تأجير العقارات بالعملة الأجنبية    منتخب اليمن للشباب يفوز على البحرين في بطولة غرب آسيا    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على البحرين    عصابات نهب الآثار تعبث بضريح أثري جنوب شرق إب    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    الكشف عن التفاصيل السرية لسقوط العاصمة الافغانية "كابول "بيد طالبان بسرعة    التحالف يدمر أهداف نوعية لمليشيا الحوثي في قاعدة الديلمي بمطار صنعاء    مواجهات مسلحة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي شمال غرب الضالع    اللجنة العليا للطوارئ تُقر إلزامية التطعيم ضد «كورونا» لجميع موظفي الدولة ورفع جاهزية القطاع الصحي    قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    السعودية تمدد صلاحية الإقامة وتأشيرة الخروج والعودة والزيارة آلياً دون مقابل    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    وصول هذه الشخصية إلى العاصمة صنعاء قادمة من الإمارات " صورة "    إحياء التراث بآلة الحداثة القاتلة    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    الإخوان يراهنون بالقوة لإبقاء شبوة إمارة خاصة    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    ضغط حوثي على عقال الحارات في صنعاء للتجنيد ورفع بيانات عن السكان الجدد أولا بأول (تفاصيل)    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عقبات تنفيذ "اتفاق الرياض" في عدن وأبين
نشر في المشهد اليمني يوم 08 - 12 - 2019

كشفت مصارد إعلامية وسياسية عن عقبات تنفيذ اتفاق الرياض، وذلك بعد مرور شهر على توقيع الاتفاق بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، والتي ساهمت في تعثر تنفيذ الاتفاق في موعده المحدد.
وذكرت المصادر أن التحشيد العسكري في محافظة أبين، بوابة عدن الشرقية شكلت عائقاً رئيسياً في تنفيذ الاتفاق، بما في ذلك تشكيل حكومة جديدة بعد شهر من توقيع الاتفاق بموجب ما نصت عليه بنو اتفاق الرياض.
وفي هذا السياق قالت مصادر محلية، إن لانتقالي الجنوبي، يواصل حشد المزيد من القوات من عدن ومحيطها لإرسالها إلى محافظة أبين، في أعقاب التوتر الذي شهدته المحافظة خلال الأيام الماضية.
وأشارت المصادر إلى أن أبرز العقبات لتنفيذ الاتفاق، هي رغبة الانتقالي بالتنصل من مضامين الاتفاق الموقع مع الحكومة، وأن التعزيز العسكري ميدانياً للانتقالي وضع العقبات أمام التنفيذ.
وأكدت المصادر إن قوات الانتقالي الجنوبي حريصة على إبقاء العاصمة المرقتة عدنومحيطها تحت سيطرة قواته، كما هو عليه الآن.
وكشفت المصادر عن ملابسات التصعيد الذي شهدته أبين، حيث كان من المقرر أن تتوجه قوة من اللواء الأول حماية رئاسية إلى عدن، قادمة من شبوة، بناءً على ما ينص عليه اتفاق الرياض، والذي يتضمن سحب القوات العسكرية إلى خارج عدن، باستثناء لواء من الحرس الرئاسي، وقوة أخرى في المقابل، تحمي قيادات "المجلس الاتنقالي".
كما أشارت المصادر إلى أن قوات الانتقالي الجنوبي، وعلى الرغم من الاتفاق مسبقاً، في إطار اللجنة العسكرية والأمنية، الذي ينص على عودة قوة الحماية الرئاسية، إلا أن قوات المجلس وقفت في طريقها بعد وصولها إلى منطقة شقرة، وتعذر بأنها تتجاوز عدداً وعتاداً القوة المتفق بشأنها، لتعلن القوات الموالية له، والمعروفة ب"الحزام الأمني"، حالة الاستنفار، وتستقدم دفعات تعزيزات متفرقة، خلال الأيام القليلة الماضية.
ووقالت المصادر، إن تدخل وساطة سعودية بين الانتقالي والحكومة لفرض حالة من التهدئة، تشير مجمل المعطيات الميدانية إلى أن الوضع يبقى مرشحاً للانفجار في أي لحظة، بالقرب من خطوط التماس بأبين.
وكان الانتقالي الجنوبي، اتهم في بيان رسمي للمتحدث الرسمي باسمه نزار هيثم، الحكومة ب"محاولة الخروج عن نص الاتفاق، ومن ذلك عملية التحشيد المستمرة باتجاه الجنوب".
وأضاف هيثم، "المجلس يؤكد تمسكه بحقه في الدفاع عن أرضه، وعلى قدرته في التصدي وردع أي قوة تحاول تجاوز خطوط التماس الحالية، ويدعوها للانسحاب فوراً".
وفي هذا السياق، اعتبر مراقبون أن تصريح الانتقالي يعزز توجه المجلس للحفاظ على سيطرته، خلافاً لاتفاق الرياض، الذي يتضمن دمج مختلف التشكيلات في إطاري وزارتي الدفاع والداخلية، وتسليم أمن المدن إلى قوات الشرطة".
ووفق المصادر، فقد جاء التحشيد العسكري في أبين، ليمثل تجلياً للعقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاق المبرم بين الحكومة والمجلس، إذ تشكلت، الأسابيع الماضية، لجنة عسكرية وأمنية من ممثلين عن الطرفين، لتنفيذ الملحقين العسكري والأمني بالاتفاق، على صعيد الترتيبات في عدن، والانسحابات المطلوبة إلى ما قبل أغسطس/آب الماضي، ومع ذلك فإنها لم تتمكن، حتى اليوم، من قطع خطوات معتبرة، تتصل على الأقل، بتلك المحددة ب15 يوماً و30 يوماً من توقيع الاتفاق.
وقال المراقبون، إن مجمل تحركات قيادات الانتقالي، بما فيها رئيس المجلس عيدروس الزبيدي، أظهرت في عدن خلال الأيام الماضية، أن الوضع لا يسير بالاتجاه المرسوم بالاتفاق، والذي يتضمن جملة من الخطوات تعيد الحكومة إلى عدن في مقابل إشراك "الانتقالي" بحكومة جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.