وقفة احتجاجية في الزاهر بالبيضاء تندد بجرائم وتصعيد العدوان    الحكومة اليمنية تجتمع في عدن وتناقش الملفات الساخنة محلياً    النمير وقحيم يتفقدان سير العمل بمشروع الاتصالات والانترنت بالحديدة    اتحاد كرة القدم يهدد ناديي شعب واهلي صنعاء من شطبهم من سجلاته لهذا السبب..!    ارتفاع أسعار النفط لليوم الرابع على التوالي وبرنت يستقر فوق 88 دولاراً    إصلاح عدن يعزي رئيس مكتبه التنفيذي النائب انصاف مايو في وفاة شقيقته    إشراقات في احتفالية قناة «اليمن اليوم» بذكرى تأسيسها العاشرة    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    مواجهات عنيفة بين الجيش ومليشيا الحوثي بحجة وهذه النتيجة    الطيران الإماراتي يقصف مستشفى عين في شبوة    الداخلية تعلن ضبط أخطر عصابة متخصصة في سرقة الدراجات بذمار    شركات طيران تعلق رحلاتها إلى أمريكا لهذا السبب..!    في أول رد فعل موازي لهجوم العمالقة.. "الحوثيون" يهاجمون الجيش اليمني في جبهة جديدة    "الارصاد" يوجه تحذير مهم ل"اليمنيين" في عدة محافظات    فعالية في بلاد الروس بذكرى مولد فاطمة الزهراء    وزارة الصحة تحيي ذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء    الهيئة النسائية في حزيز تحيي في ذكرى مولد فاطمة الزهراء    إصابة مدنيين بانفجار لغم حوثي بينهم طفلة جنوبي الحديدة    الفريق محسن يعزي في استشهاد قائد شرطة المنشآت بالجوف    صحيفة اسرائيلية: الإمارات ستتجنب التصعيد بعد الهجوم الحوثي لعدة أسباب.. منها علاقتها بإيران    رئيس الوزراء يعلن عن وديعة خليجية لدعم الاقتصاد اليمني    الرئيس الايراني يصل موسكو: التعاون مع روسيا يضمن الأمن بالمنطقة    الجهاد الإسلامي: جريمة هدم منزل "صالحية" يستهدف الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة    ورد الان : دعوة عاجلة الى سرعة إخلاء برج خليفة وعدم الإقتراب من جسر «اللانهاية» بدبي    الريال اليمني يسجل قفزة نوعية في تعاملات اليوم الاربعاء ..سعر الصرف الآن    تدشين الوحدة المجتمعية لمكافحة الآفات النباتية في عمران    مصر تواجه السودان ضمن المجموعة الرابعة لكأس أمم إفريقيا    التوازن والردع مع إيران    مدير أوقاف إب يطلع على أراضي الوقف بمنطقة ويخان    رئيس الوزراء يصدر قراراً بتشكيل لجنة إعداد الموازنة العامة للدولة للعام 2022    تحصيل مليار و519 مليون ريال من ضرائب القات بذمار    قتلى بانفجار على متن سفينة حربية هندية    شركة نفطية في حضرموت تُعلق عملها جراء «الابتزاز» واحتجاز قاطرات نقل النفط    ليبيا.. القبض على متهم بقتل أكثر من 20 بنغاليا    «غريزة الام تنتصر».. اللبؤة والعجل تصرف عجيب « يثير دهشة العالم»..    ممرضات عملن في منزل منة شلبي: كنا ننام على الأرض ونأكل وجبة واحدة في اليوم وتعاملنا ب"سادية"    بيان رسمي حول إستعانة منتخب الجزائر ب"راقي شرعي" لفك طلاسم السحر في أمم افريقيا    ضحايا مصريين بقصف مليشيا الحوثي الانقلابية والخارجية المصرية تصدر بيان    علامات مزعجة في البطن قد تدل على إصابتك بالمرض القاتل.. منها الشعور بالشبع    تحذير من المكملات: فيتامين قد "يرتبط" بزيادة خطر حدوث نزيف في المخ!    بعد هجمات الحوثي على أبو ظبي.. النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات    "أكثر فعالية من بعض الأدوية!".. "غذاء" يساهم في خفض الكوليسترول بنسبة 40٪!    تعرف على اسماء المحطات التي تم تموينها بالوقود في محافظات (لحج/أبين/الضالع)    هذه طرق يمكن أن يؤثر بها فيروس كورونا على الدماغ    اهمية تشكيل لجنة الموازنة لعام 2022    الصوت الصادق والقلم الأمين وحامل البندقية    ليفاندوفيسكي ليس قلقا بشأن احتمالية تعاقد ناديه مع النرويجي إيرلينغ هالاند    لاعب ريال مدريد وراء تعثر تجديد ديمبلي    السيسي يدين الهجوم الحوثي ويؤكد مساندة مصر لإجراءات الإمارات في الدفاع عن أراضيها وشعبها    PSGالفرنسي يعلن عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتدريبات بعد تعافيه من الإصابة    ريال بيتيس يعزز مركزه الثالث في جدول الترتيب بفوزه الكبير امام ديبورتيفو الافيس    الرئيس الزبيدي يعزي باستشهاد المناضل "بالليث" في سيئون    النوم أثناء مشاهدة التلفزيون.. ماذا يفعل بصحتك؟    إعلان القائمة القصيرة من جائزة العالم العربى للرواية 2021    الأوقاف تنظم فعالية بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء عليها السلام    ملكة العقيق اليماني تقتحم تجارة الانترنت    الصحاف: واشنطن ستسلم العراق قطعتين أثريتين تعودان لأكثر من 4000 سنة    نجل نجيب سرور: حرقت جثمان أخي وسأدفن والدتي "الروسية" المسلمة في مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خيوط المؤامرة التي يتم تنفيذها باسم "القوس الذهبي"
نشر في المشهد اليمني يوم 27 - 11 - 2021

من يظن ان هذي العملية تم اطلاقها كردة فعل عن الانسحابات التي نفذتها ايادي الغدر والخيانة لتغطية الفضيحة أو محاولة لجبر الضرر لما حدث لتهامة وابنائها ومقاومتها و تعويضهم باستكمال تحرير حيس والجراحي وزبيد والحسينية وبيت الفقيه وكافة المناطق خارج إطار ستوكهولم كما يدعون فهو غبي أو واهم أو لا يدرك دناءة و حقارة الوكلاء الحصرين لإدارة هذه اللعبة القذرة, فلقد كان كل شيء مخطط له ومعد له بدقه وعناية غير ان الخطة كانت تقتضي التنفيذ عبر عدة خطوات متتالية اذ لم يكن تمركز الألوية التهامية وألوية العمالقة إلا كسب للوقت فقط بانتظار استكمال الاعدادات للمشروع الاساسي وهو اعلان محافظة الساحل الغربي التي سيتم تسليمها لطارق صالح كامبراطورية مستقلة تلتهم اكبر واهم المناطق الاستراتيجية في اليمن وهذا ما تشير اليه تسمية هذي المعركة (عملية القوس الذهبي).
فما هو الثمن الذي قبل به طارق مقابل اسقاط الحديدة؟ وماذا تعني هذه التسمية المشار اليها ب(القوس الذهبي)؟ وماهي حدود محافظة الساحل الغربي؟
اولا:- ماهو الثمن؟ لم يتنازل طارق صالح عن الحديدة جزافا الا انه سيتسلم محافظة الساحل الغربي التي ستمكنه من السيطرة الكلية على 6 محافظات يمنية والمنطقة العسكرية الرابعة وسيدخل باب المندب وذباب والقوس الذهبي على امتداد الساحل الغربي.
ثانيا:- ماذا تعني التسمية المشار اليها بالقوس الذهبي ,,, لاحظ الصورة المرفقة بهذا المنشور وركز جيدا على شكل الساحل في المسافة التي ما بين الخوخة وراس العاره ستجد انها قد رسمت بشكل القوس ويتوسطها منطقة ذباب التي تشبه راس السهم الذي يضهر وانه موجه باتجاه جزيرة ميون الاستراتيجية التي تتوسط باب المندب القلب النابض للجمهورية اليمنية.
ثالثا:- ماهي حدود محافظة الساحل وما علاقتها بهذا القوس؟
اولا:- منذ دخول طارق صالح والجميع يعلم ان ثمة مخطط لانشاء محافظة جديدة له تحت مسمى محافظة الساحل الغربي غير ان الجميع يجهل حدود وتفاصيل هذه المحافظة فقد كانت كل الادبيات والمراسلات والمسميات والانشطة بالساحل والتوصيفات التي كانت تشير الى المديريات المتواجده بالساحل تستخدم مصطلح مديريات الساحل الغربي دون ذكر المحافظة التي تنتمي اليها هذه المديريات مما يؤكد ان هذه المحافظة قادمة لا محالة ولكن على حساب محافظة الحديدة التي حددت هذه الصفقة القدر المأساوي لها بتسليمها للحوثين من حدود الخوخة الى الحديدة وما تبقى من حيس والخوخة وجبل راس سيدخل في مشروع محافظة الساحل من بداية سياج الاسلاك الشائكة وسيتم فتح منفذ حدودي على طريق حيس الجراحي ومنفذ حدودي على الطريق الساحلي من الخوخة..
ستتربع امبراطورية طارق صالح العملاقة على شريط ساحلي يبلغ طوله اكثر من 270 كيلو متر من الخوخة شمالا الى راس العارة جنوبا حيث تظهر في الخريطة بشكل قوس وتضم جزيرة ميون وباب المندب وتمتد شرقا الى اب العدين وتبتلع عدد كبير من المديريات التابعة ل 6 محافظات وهي الحديدة , عدن, تعز , اب , لحج , الظالع وتحوز على كافة التضاريس والمناخات اليمنية البحر السهل الجبل اذ ان راس السهم المشدود من القوس يمتد الى اب وقد يصل الى قعطبة كل تلك المساحة سيتم تاسيسها كمقاطعة خاصة بطارق صالح خارج اطار الدولة, منثم سيتم اخضاع كافة المحافظات الواقعة تحت نطاق المنطقة العسكرية الرابعة تحت سيطرته ليستقر
المهم في الأمر أن من سيتم جرهم كالنعاج لجرف هذه المساحات الجبلية الشاسعة لصالح توسع هذه الامبراطورية والمقاطعة الخاصة هم ابناء تهامة الذين شردهم طارق وعبث بهم واهدر دمائهم وسلم اراضيهم ومدنهم وقراهم للحوثيين وهاهو اليوم يستغلهم و يستغفلهم ليسيرهم حيث يشاء تاركين ارضهم للحوثي
فهل ادركنا اللان حجم المصيبة التي حلت على رؤسنا ؟؟؟
*عضو مجلس النواب اليمني رئيس مجلس تهامة الوطني الشيخ محمد ورق


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.