بشرى سارة لليمنيين العالقين في الأردن (وثيقة)    الوكيل الجحماء يعزي في وفاة العقيد ركن شيخ محتوم الجعدني    قوات التحالف العربي تنفذ سلسلة غارات جوية عنيفة على محافظتين شمالي اليمن.    المنظمة اليمنية للأسرى والمختطفين تؤكد تعرض العشرات في سجون الحوثي لوباء كورونا    السعودية : اخيرا السماح ل اهل مكة بالخروج والدخول -فيديو    مليشيا الحوثي تستكمل استعداداتها للهجوم على "آل عواض"    الإعلان عن 16 إصابة جديدة بكورونا في ثلاث محافظات يرفع إجمالي الإصابات إلى 249    وفاة مغترب يمني من أبناء مديرية شرعب السلام في السعودية بسبب فيروس كورونا:    وحدة عاجلة لمكافحة كورونا في عدن والفريق يصل يوم الخميس.    اشتراكي عبس يعزي الأمين العام بوفاة شقيقته    الأمم المتحدة تصدر تحذيرا جديدا بشأن الوضع في اليمن    طالب بالكهرباء واعتقلوه....!    وزير الدفاع يطلع على سير المعارك في "الجوف" ويشيد بالالتفاف القبلي حول الجيش    مؤثر.. شاب يمني ينهمر بالبكاء بين جثث كورونا    رغم توصية "الصحة العالمية" بمنع استخدامه.. الكشف عن سبب إصرار "دولتين عربيتين" على إعطاء "هيدروكسي كلوروكين" لمرضى كورونا    الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل قائد محمد قائد    شركة العزاني سكاي تقدم دعم هو الثاني خلال أسبوع لمستشفيات ردفان    حسن الشرفي.. مات هاشمياً دونه اليمن!!    حضرموت: جموع غفيرة في تشييع الداعية الاسلامي الكبير، الحبيب علي المشهور سالم بن حفيظ:    السعودية تحدد ضوابط رفع إيقاف الصلاة بالمساجد    اليمن وكورنا من يهزم الآخر    تحذير عاجل من المركز الوطني للأرصاد للمواطنين من صعدة حتى لحج    استمرار تراجع الريال اليمني امام العملات الاجنبية مساء اليوم الثلاثاء...آخر التحديثات    "مهران القباطي" في تسجيل صوتي له يعترف باصابته ويؤكد انه لازال في الجبهة لدحر مليشيات الانتقالي    تسجيل صوتي لفنانة شهيرة تكشف عن معاناتها مع فيروس كورونا (فيديو)    «الفاطميات».. تشكيل حوثي جديد لاستقطاب اليمنيات إلى صفوف الجماعة    مقتل 7 مسلحين قبليين في مواجهات غرب حضرموت    الحكومة: هذا ما قد يحدث إذا انهارت ناقلة صافر النفطية في الحديدة    نادي إي.سي ميلان يعلن إصابة أهم لاعبيه    فلكي يكشف عن زلزال يضرب شرق خليج عدن    حفلة في اليمن تنكرية!    مدير أمن الوادي والصحراء ينعي رئيس مجلس الافتاء بتريم    تقديم موعد حظر التجوال في الغيضة واستمراره لمدة 48 ساعة    من يكون "الصيد الثمين" الذي وقع بقبضة قوات الجيش الليبي    ألكمار يعترض على منح أياكس بطاقة التأهل المباشر للأبطال    ليون يرفض قرار إلغاء الموسم.. ويخاطب رئيس الوزراء    منة عبد العزيز تكذب نفسها: مازن لم يغتصبنى وكنت زعلانة منه شوية    نداء استغاثة عاجل    الذهب مستقر وسط توترات أمريكية صينية وآمال التعافي الاقتصادي    دبي تعلن استئناف الحركة الاقتصادية 17 ساعة يوميا    أحكام صيام «الست من شوال»    أسعار النفط تصعد مع توقعات عودة التوازن للأسواق    حصري- التوقيع على اتفاقية تزود بالوقود بين مؤسسة كهرباء عدن وقيادة التحالف    5 أفلام عرض أول... خريطة القنوات التليفزيونية في أول أيام عيد الفطر    إتحاد الطلاب اليمنيين بإسنطبول يصدر العدد الأول من مجلة دروب    أهمية الشبكة العنكبوتية    اللاعب السابق لنادي ليفربول دون هاتشيسون ... الريدز سيكون مكانًا مثاليًا لنجم نادي باير ليفركوزن كاي هافيرتز    منظمة إغاثية بولندية تنظم برنامج للتبرع للنساء الحوامل في اليمن    فضيحة مدوية في الدوري الانجليزي لكرة القدم    بدعم الأزهر الشريف و"الإيسيسكو" و "اليونيسكو".. كازاخستان تنظم 50 حدثاً عالمياً تقديراً ل"لفارابي"    التجارة الرابحة!!    في عرس جماهيري بهيج..شباب الحصن يتوج نفسه بطل لكرة القدم الخماسية في أحور    ريال مدريد يُعلن وفاة أسطورة المنتخب الإسباني    وفاة اعلامي حوثي بفيروس كورونا دعا الى التوجه للجبهات للنجاة من الفيروس    يدعو المجتمع الدولي الى تدخل عاجل .. مسؤول حكومي يحذر من أكبر كارثة في تاريخ العالم قد تسبب بارتفاع اسعار الوقود ثمانية اضعاف    السعودية تدشن «خطوة» متقدمة يترقبها ملايين «اليمنيين»    في رثاء صديق بحجم الوطن..هل كتب علينا ان نفقد كل يوم عزيزاً ؟!    كيفية صلاة عيد الفطر فى البيت,وحكمها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاتب سعودي: تشطير اليمن سيفتح الباب لتجزئة دول أخرى
نشر في مأرب برس يوم 06 - 07 - 2019

اعتبر المحلل السياسي السعودي سليمان العقيلي، أن الميليشيات الانفصالية التابعة لما يسمى ب"المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم من دولة الإمارات تهدد بنسف أهداف عمليات التحالف العربي باليمن.
وقال العقيلي في مقال له بموقع "آراء سعودية": إن "نشوء المليشيات الداعية لانفصال الجنوب عن الشمال وتمدد نفوذها في بعض المحافظات الجنوبية، خطوة خطيرة تهدد بنسف الغاية الكبرى للحرب الهادفة لتطهير اليمن من النفوذ الإيراني".
وأضاف في مقاله الذي حمل عنوان -لماذا ينبغي أن ندعم وحدة اليمن؟-:رغم أن أبناء الجنوب أبلوا بلاء حسنًا في تحقيق ما أنجزته الحرب ليس في طرد الحوثيين من الجنوب فحسب، بل حتى من أجزاء كبيرة من الساحل الغربي والجبهات الشمالية، إلا أن فكرة الانفصال تلقي بظلالها السوداء على مشروع تأمين الأمن القومي العربي جنوب الجزيرة العربية، بما في ذلك صيانة الأمن القومي السعودي.
وأشار إلى أن انفصال الجنوب كان مشروعًا إيرانيًا قبل الحرب، أثناء حكم صالح وقدمت إيران دعمًا ماليًا مباشرًا للحراكيين، في الوقت ذاته هي التي كانت تسلح الحوثيين بالشمال وتعدّهم لليوم الذي يتمكنون فيه من السيطرة على صنعاء وعلى السلطة اليمنية بأكملها.
وقال" جاءت هذه التطورات الخطيرة خلال ما يمكن تسميته بغفوة إستراتيجية خليجية، تنم عن عدم إلمام المدرك السياسي الخليجي بالمخاطر التي تطوقه جنوبًا، فيما كان منشغلًا بمشروع التمدد الإيراني شمال الجزيرة العربية: العراق وسوريا ولبنان.
وبين أن تشطير اليمن إلى دولتين يخدم الاستراتيجية الإيرانية، والتي تهدف إلى وضع السعودية منافس إيران الإقليمي تحت التهديد الأمني، وتكوين حكومة يمنية جنوبية موالية يمكن أن تتيح لطهران فرصة الحضور الاستراتيجي على مضيق باب المندب.
وأضاف العقيلي، إن أهم مرتكزات مشروع الهيمنة الإقليمية الإيرانية، هو إضعاف قوة خصوم هذا المشروع وأقواهم الآن وهي القوة السعودية، ولضعضعة هذه القوة لابد من إشغالها بالتهديدات إن لم يكن استنزافها بالحروب المباشرة، ونظرًا لأن اليمن يمثل للأمن القومي السعودي خاصرة رخوة لأسباب تتعلق بطبيعة النظام اليمني والمشكلات البنيوية لهذا النظام، فقد وجدت الإستراتيجية الإيرانية أن هذا البلد هو أفضل ساحة تشكل تهديدًا تاريخيًا للسعودية.
وتابع:"انفراط الوحدة اليمنية وقيام حكومة مستقلة في عدن، سينظر له باعتباره ضربة قاصمة للنظام السياسي العربي وللأمن القومي العربي".
وخلص الكاتب إلى أن تشطير اليمن لن يكون حجرًا في بحيرة راكدة، إنما زلزال سيهز المنطقة، وربما سيفتح الباب لتجزئة دول عربية أخرى خاصة ممن تحكمها سلطات مركزية هشة وهو على كل حال حلم دائم للقوى الأجنبية والإقليمية.
يشار إلى أن دولة الإمارات العضو الثاني في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عملت خلال الثلاث السنوات الماضية على إنشاء ميليشيات انفصالية المتمثلة ب"الأحزمة والنخب" وزودتها بالأسلحة، وأخضعت مدينة عدن التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد، ومحافظات جنوبية أخرى لسيطرة هذه المليشيات التي تحمل طابع عنصري ومناطقي وتتلقى أوامرها من أبو ظبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.