المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتشار مرعب لداء الكلب في اليمن
نشر في مأرب برس يوم 14 - 09 - 2019

في ظل الحرب والحصار يتفشى داء الكلب في اليمن محققاً أرقاماً قياسية مقارنة بأعوام سابقة، ويتفاقم الوضع هناك لأٍسباب من أبرزها النقص الحاد في الأدوية الخاصة بمعالجة الداء الذي ينتشر أيضا في 18 دولة عربية، ولكن بدرجات أقل.
في الوقتٍ الذي تكافح فيه الحكومات، للقضاء على داء الكلب المنتشر في نحو 150 بلداً حول العالم بنسبة خطورة متفاوتة، يتفشى الوباء في اليمن بشكل غير مسبوق. وزارة الصحة اليمنية دقت ناقوس الخطر مؤخراً، بالكشف عن تسجيل 50 حالة وفاة نتيجة داء الكلب وتسعة آلاف و498 حالة إصابة بعضات الكلاب خلال سبعة أشهر في العام 2019، وهي مجمل الحالات التي وصلت إلى المرافق الصحية، في حين تقدر الوزارة في تقرير حديث لها، العدد الفعلي للضحايا، بأنه يفوق ذلك بأربعة أضعاف
. وأكد ل DW عربية، مسؤول مركز داء الكلب في المستشفى الجمهوري بالعاصمة اليمنية صنعاء، علي عبده هزاع، أن المركز المتخصص الذي يعد الأوحد في المدينة ومحيطها، يستقبل يوميا ما بين 20 إلى 30 حالة إصابة.
ويرجع السبب في زيادة الحالات، إلى تراجع عمليات "مكافحة الكلاب الضارة"، وعدم قدرة الجهات الصحية المختصة على توفير الكميات الكافية من اللقاح بفعل الحرب والحصار.
وفيات لعدم توفر الدواء
وفيما تقول منظمة الصحة العالمية، إن نحو نصف الوفيات جراء داء الكلب حول العالم هي من الأطفال، أودت عضة كلبٍ تعرضت لها اليمنية نهى ابراهيم (ثمانية أعوام) في محافظة ذمار جنوب صنعاء، بحياتها بعد أيام من محاولات إنقاذها.
و "كانت نهى إلى جانب شقيقها الأصغر في طريقهما للبقالة (متجر المواد الغذائية) التي تبعد أمتاراً عن المنزل، عندما هجم عليها كلب عضها في ساقها وعض أخيها في يده، ورغم اسعافهما إلى المستشفى العام في ذمار، إلا أن عدم توفر المصل المطلب لعلاج داء الكلب، في المدينة دفعه لنقلهما إلى صنعاء وتوفيت نهى متأثرة بالإصابة وتم حقن أخيها الذي كانت إصابته أقل"، يقول ابراهيم المغربي والد الطفلة.
شخص يموت كل 10 دقائق
وفقاً لأحدث إحصائية، للمنظمة الدولية لصحة الحيوان (OIE)، فإن شخصاً يموت كل عشر دقائق، فيما يموت نحو 60 ألف شخص سنوياً، في جميع أنحاء العالم، وتتسبب عضات الكلاب المصابة بالفيروس بأكثر من 95 بالمائة منها. وتقول المنظمة إن الوباء الذي نجحت بعض الدول من خلال التدابير الصارمة بالقضاء عليه، يؤثر بشكل خاص، على الأطفال في البلدان النامية والمناطق الريفية، وتعد قارتا آسيا وأفريقيا الأكثر تضرراً بالوباء.
خطورة عالية في 18 دولة عربية
وقد أظهر تصنيف نشرته وزارة الصحة البريطانية في مايو/أيار2019، انتشار الوفاء في جميع الدول العربية، منها 18 دولة ضمن مؤشر "المخاطر العالية"، وهي الجزائر، مصر، السعودية، اليمن، سلطنة عُمان، جزر القمر، جيبوتي، الصومال، السودان (جنوبه وشماله)، ليبيا، تونس، موريتانيا، المغرب، العراق، سوريا، الأردن ولبنان، في حين جاءت أربع دول فقط ضمن "قليلة الخطر"، وهي البحرين والكويت وقطر والإمارات، وفي المقابل ينعدم الخطر في دول كألمانيا وفرنسا وبريطانيا وغيرها من الدول الأوروبية.
انتشار قياسي في اليمن
على الرغم من وجود أغلب الدول العربية على ذات المؤشر - الخطر المرتفع، تظهر الإحصائيات، تفشياً خطيراً وغير مسبوق في اليمن، ففي مقابل تسجيل 18 حالة وفاة ونحو سبعة آلاف إصابة في العام 2018، وصلت الوفيات في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري 2019 إلى نحو ضعفي هذا العدد، مع تكرار شكاوى السكان، من انتشار الكلاب "الضالة" في العديد من المدن والأرياف ذات الكثافة السكانية بما فيها صنعاء. ويقول لDW عربية، المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية الخاضعة للحوثيين في صنعاء يوسف الحاضري إن "داء الكلب للأسف يؤدي للوفاة خاصة في مجتمع يعاني من مشاكل كثيرة على رأسها الامية الصحية والوضع المادي" نتيجة ما يصفه ب"الحصار والعدوان". ويضيف "هذان عاملان يعيقان سرعة الاسعاف والتأخر يؤدي للوفاة، كما ان سعر مصل لقاح الداء مرتفع في السوق ولا يتوفر في الوزارة بسبب الحصار ونقل البنك من صنعاء الى عدن وهذا يشكل ثقلاً اقتصادياً على المرضى".
مصابون بالعض وبدون عض!
"بينما كان والدي يمر في أحد الشوارع الفرعية، قفزت أنثى كلب وعضته في ساقه، فذهب إلى صيدلي أعطاه مضادات للتسمم، قبل أن يتوجه بنصائح إلى مركز داء الكلب في المستشفى الجمهوري، لكن تفاجأنا أن جرعات العلاج انتهت في المركز، وتمت إحالتنا إلى مستشفى الكويت، ولم نجد المصل، قبل أن نحصل عليه في أحد الصيدليات، بعد التواصل مع مسؤول بوزارة الصحة أخبرها بالتوجه إليه"، يقول سامي العامري، الذي أصيب والده في صنعاء منذ شهور.
وعند بوابة العيادة المخصصة لعلاج الحالات المرضية في مركز مكافحة داء الكلب بصنعاء، يجلس عمار صالح يحيى وهو شاب عشريني من محافظة عمران، للحصول على جرعة لقاح الداء، وأفاد لDW عربية، أنه لم يصب بسبب عضة كلب، وإنما بسبب إصابة صديق له، قام بإسعافه، والأخير انتقلت إليه العدوى من شقيقه، الذي توفي يوم الجمعة الماضي، متأثراً بعضة كلبٍ مسعور.
يقول عمار، إن خمس حالات مصابة ب"عضات"، وصلت إلى قسم الطوارئ في صنعاء، يوم الخميس الماضي، من ذات البلدة في محافظة عمران، ويضيف: "قبل اسبوع وصل سعر اللقاح في السوق إلى 10 الاف ريال وهو غير موجود".
تشمل عملية علاج المرضى في مركز مكافحة داء الكلب بصنعاء، تقديم المصل الخاص بالحماية والوقاية من الداء لمن تعرضوا لعضات الكلاب، ويقدم اللقاح لمن تأكد إصابتهم بالداء وذلك للقضاء على الفيروس، ويفيد المسؤول في المركز علي هزاع في حديثه لDW عربية، أن منظمة الصحة العالمية منحت المركز، منذ ايام شحنة إسعافيه من اللقاح إثر زيادة ملحوظة في عدد الإصابات، ويقول "قبل أسبوعين لم يكن لدينا جرعة واحدة وهي غير متوفرة في السوق".
صفية مهدي- صنعاء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.