الحوثيون يهددون الإمارات وينصحون الشركات الأجنبية بمغادرة البلاد    القبس تكشف عن علاقة اليمن بضعف الانترنت في الكويت    الولايات المتحدة تتجه لتضنيف الحوثي جماعة ارهابية    التآمر والغباء أفشل نقل الاتصالات الى عدن!    الملتقى الدولي الأول لرياضة المرأة العربية يكرم الشيخة فاطمة بنت مبارك بوسام الاستحقاق لرياضة المرأة العربية 2021    ارتفاع في الحالات الحرجة .. الإحصائية اليومية لإصابات فيروس كورونا في السعودية    الصحة تدعو المستشفيات إلى البقاء على أهبة الاستعداد لاستقبال جرحى العدوان    مصر.. جثة عارية بطلق ناري تثير الرعب في البلاد والأمن يتحرك بشكل عاجل    شاهد.. مشهد منى زكي وهي تخلع ملابسها الداخلية يثير ضجة ويعرضها لانتقادات لاذعة!    التحالف : ما تم تداوله من تقارير إعلامية بشأن استهداف التحالف لمركز احتجاز بمحافظة صعدة عارِ من الصحة    كورونا يضرب منتخب تونس قبيل مواجهة نيجيريا المرتقبة    جرائم وتصعيد العدوان بقيادة أمريكا لن يخضع الشعب اليمني    إتهامات لسلطات الحوثي بالوقوف وراء إنقطاع خدمة الإنترنت في اليمن    بيع رواية لبوشكين ب13الف دولار    اليوم قرعة الدور الحاسم من تصفيات إفريقيا لكأس العالم    زلزال بقوة 6 درجات يهز إقليم سارانجاني بالفلبين    تيليمن تدين استهداف مبنى الاتصالات بالحديدة وخروج الإنترنت عن الخدمة    الاتصالات: توقف خدمات الانترنت باليمن جراء استهداف العدوان لسنترال البوابة الدولية    المجلس السياسي الأعلى يدين الصمت الدولي تجاه جرائم العدوان    النص الكامل لبيان مجلس الأمن بشأن الهجمات على الإمارات    روسيا وأوكرانيا    المجلس الانتقالي الجنوبي يحذر من إفشال الهبة الحضرمية - بيان هام    شاهد: القرارات الجمهورية المرتقبة بتعيين هؤلاء السفراء في دول عظمى    صحفي خليجي :انضمام اليمن لمجلس دول التعاون الخليجي لن يكون إلا بشرط وأحد    لن تتخيل ذلك قتلها زوجها بعد اسبوع واحد فقط من الزواج والسبب لا يقبله... عقل!!    أمطار ودرجات حرارة صفرية على السعودية الأسبوع المقبل.. وهذه المناطق المتأثرة!    الحوثيون يمنحون شاعرة هاشمية رتبة عسكرية ويعينوها مسؤولا بوزارة الداخلية    خبير اتصالات يوضح سبب استمرار خدمة الإنترنت متصلة لساعتين بعد القصف    وصفها بالأعمال الإرهابية .. مجلس الأمن يدين بالإجماع الهجوم الحوثي على السعودية والإمارات    عاجل : بيان هام من الأمم المتحدة بشأن ضربات جوية مميتة في اليمن    خبير تقني يفجر مفاجأة..الحوثيون يكسبون مليارات الريالات من هذا البديل خلال انقطاع الإنترنت    شرطة مأرب: الجرائم خلال عام 2021بلغت 2016 جريمة ضبطت منها 1820.. تقرير    مشجعو منتخب الجزائر سخروا من توقعات "الذكاء الاصطناعي".. فجاءت النتيجة صادمة!    خروج كلي لخدمة الإنترنت في معظم مناطق اليمن بعد استهداف مبنى الاتصالات في الحديدة مميز    السعودية : انخفاض معدل الإصابات بفيروس كورونا وارتفاع في الحرجة.. ( الاحصائية اليومية )    تونس تتعرض لهزيمة مؤثرة على يد منتخب يشارك لأول مرة في كأس إفريقيا    "مدعي النبوة" اللبناني كان يعمل طبالا (صورة)    فيروس قاتل يترك الأرانب تنزف حتى الموت بشكل جماعي!    طبيب يكشف ما الذي يجب عمله عند ظهور أعراض "أوميكرون"    تغريدة أمير سعودي تثير قلق متابعيه: لا تنسونا من دعائكم!    مدير صحة شبوة الاخونجي يسرق 34 مليون ريال لصالح أقاربه (وثائق)    العلامة عبد الرحمن المعلمي عبقري اليمن المغمور    ريال مدريد يهزم إلتشي بثنائية ويبلغ دور الثمانية    امم افريقيا ...سقوط مدوي للمنتخب الجزائري امام كوت ديفوار    قيادة جديدة لهيئة مستشفى مأرب العام و"العرادة" يعد بدعمها    ارتفاع احتياطيات روسيا من الذهب والنقد الأجنبي إلى مستويات تاريخية    يونايتد يعود إلى الانتصارات بثلاثية في برينتفورد    مهرجان احتفالي للهيئة النسائية في سنحان بذكرى مولد الزهراء    ندوة ثقافية للجنة الوطنية للمرأة بذمار احتفاء بميلاد الزهراء    فعالية احتفالية بذكرى ميلاد الزهراء في بلاد الروس    نادي القصة يحتفي برواية "خضرا" لحورية الإرياني    عجائب وغرائب الويط الفني .. فنانة مهرها ربع جنيه واخرى 18 مليون دولار    قُدوةُ النساء    العولقي : نسعى لتأثيث وتشغيل مستشفى عتق التعليمي بدعم إماراتي    عن العصابات والكتابة والإبداع والشعر    محافظ تعز يوجه بحصر وإزالة مخالفات البناء في الأماكن والشوارع العامة    مبلغ خيالي يتقاضاه محمد رمضان في مسلسله في رمضان المقبل    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بايدن يكشف شروط بلاده لرفع العقوبات عن إيران وخامنئي يرد
نشر في مأرب برس يوم 07 - 02 - 2021

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأحد 7 فبراير/شباط 2021، أن الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات التي تفرضها على إيران، وذلك من أجل إجبار طهران على العودة إلى طاولة التفاوض لبحث سبل إحياء الاتفاق النووي، مشدّداً على أن طهران عليها وقف تخصيب اليورانيوم أولاً.

ففي إجابة حاسمة له خلال مقابلته المُسجلة مع قناة (سي.بي.إس) الأمريكية، رداً على سؤال عما إذا كانت واشنطن سترفع العقوبات أولاً لجعل إيران تعود إلى طاولة التفاوض، قال بايدن: "لا"، مشيراً إلى أنه يتعين على إيران وقف تخصيب اليورانيوم أولاً.

فيما لم يتضح ماذا كان يعنيه بايدن بالضبط، إذ إن الاتفاق النووي المُبرم عام 2015 يسمح لإيران بتخصيب اليورانيوم إلى حدود معينة.

في سياق متصل قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد 7 فبراير/شباط 2021، إن حصول إيران على تعويض من الولايات المتحدة عن الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 ليس "شرطاً مسبقاً" لإحياء الاتفاق.

فيما نقل التلفزيون الإيراني عن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي قوله، الأحد، إن قرار طهران "النهائي الذي لا رجوع فيه" هو أنها لن تعود إلى الامتثال للاتفاق النووي الموقع عام 2015 إلا إذا رفعت واشنطن العقوبات عنها.

خامنئي أشار، خلال اجتماع له مع قادة القوات الجوية، إلى أن بلاده أوفت بجميع التزاماتها بموجب الاتفاق وليس الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث، مضيفاً: "إذا أرادوا من إيران العودة لالتزاماتها فيجب على الولايات المتحدة أن ترفع بشكل عملي جميع العقوبات".

كما أضاف: "إذا تأكدنا من رفع كل العقوبات فعلاً، عند ذلك سنعود إلى الالتزام الكامل، إنه القرار النهائي الذي لا رجوع فيه وكل المسؤولين الإيرانيين متفقون عليه".

إيران على بُعد أسابيع من امتلاك سلاح نووي
كان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد حذَّر، يوم الإثنين 1 فبراير/شباط 2021 من أن إيران ربما تكون على بُعد أسابيع من امتلاك مواد لسلاح نووي إذا واصلت خرق الاتفاق النووي، حيث إن طهران اقتربت من أن تكون قادرة على إنتاج ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع السلاح النووي، مؤكداً استعداد الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق النووي إذا عادت إيران لالتزاماتها.

بلينكن جدَّد، في مقابلة مع شبكة NBC الإخبارية الأمريكية، تأكيده سياسة الرئيس الجديد جو بايدن المتمثلة في أنه "إذا عادت إيران للالتزام الكامل بتعهداتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، فستفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه. وفي حال حدوث ذلك فستسعى واشنطن لبناء اتفاق أطول وأقوى يتناول مسائل أخرى صعبة للغاية".

بينما أشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن العودة للاتفاق النووي لن تكون سريعة أو في وقت قريب، حيث قال إن "إيران متوقفة عن الالتزام على عدد من الأصعدة، وستستغرق عودتها- إن هي قررت أن تفعل- بعض الوقت، ثم سيستغرق منا تقييم ما إذا كانت تفي بالتزاماتها بعض الوقت"، مطالباً طهران بالإفراج عن الأمريكيين المحتجزين، بغضّ النظر عن ملف الاتفاق النووي.

طهران كانت متفائلة برفع العقوبات عنها
إلى ذلك توقعت وزارة الخارجية الإيرانية، الإثنين 7 فبراير/شباط 2021، قيام الإدارة الأمريكية الجديدة برفع العقوبات المفروضة على طهران.

حيث قال متحدث الوزارة سعيد خطيب زادة، رداً على أسئلة الصحفيين خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة طهران: "نتوقع من الرئيس بايدن إنهاء العقوبات المفروضة على طهران، والوفاء بالتزامات الاتفاق النووي الموقع بين البلدين في 2015، دون وضع شروط جديدة".

إلا أن زادة عبَّر عن رفض بلاده الدخول في مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي مجدداً، مشيراً إلى أنه يتعين على واشنطن العودة إلى الاتفاقية السابقة والوفاء بالتزاماتها دون وضع شروط جديدة.

هل ستشارك أطراف جديدة في الاتفاق النووي؟
زادة أشار إلى أن "الاتفاق النووي اتفاق دولي متعدد الأطراف صدَّق عليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231، وهو غير قابل للتفاوض، كما أن الأطراف فيه واضحة وغير قابلة للتغيير".

كان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد صرَّح مؤخراً، بأن أي محادثات جديدة يجب أن تشمل السعودية، مشدّداً على أن الوقت المتبقي لمنع إيران من تطوير سلاح نووي محدود للغاية.

بينما دعا المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ماكرون، إلى أن "يتحلى بضبط النفس"، مضيفاً: "إذا كان المسؤولون الفرنسيون قلقين على مبيعاتهم الضخمة من الأسلحة إلى دول الخليج العربية، فمن الأفضل أن يعيدوا النظر في سياساتهم. فالأسلحة الفرنسية، إلى جانب أسلحة غربية أخرى، لا تتسبب في مذبحة لآلاف اليمنيين فحسب، بل هي أيضاً السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة".

كما قالت السعودية والإمارات، إن دول الخليج العربية يجب أن تشارك هذه المرة في أي محادثات بخصوص الاتفاق النووي، مؤكدتين أن المحادثات يجب أن تتناول أيضاً برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني ودعم طهران لوكلاء في أنحاء الشرق الأوسط.

فيما تحدثت تقارير إعلامية، الجمعة 29 يناير/كانون الثاني 2021، عن أن المبعوث الأمريكي الجديد الخاص بإيران روب مالي، أجرى مباحثات مع مسؤولين أوروبيين، لبحث تطورات الملف النووي.

جدير بالذكر أنه في مايو/أيار 2018، قرّر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع في 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرض على طهران عقوبات اقتصادية.

لكن إدارة بايدن سبق أن قالت إنها ستعاود الانضمام إلى الاتفاق شريطة أن تعود طهران مُجدداً للامتثال الكامل لشروطه، وذلك قبل أن تقوم أمريكا بخطوة مماثلة.

كانت تقارير دولية قد لفتت إلى أن إيران بدأت في تجاوز الحدود المسموح بها في تخصيب اليورانيوم بموجب الاتفاق النووي بعد انسحاب واشنطن منه.

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاق ينص على التزام طهران بالتخلي لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.