المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حضرموت البعد الثالث: سيم الهوى ممدود من صيرة إلى سمعون
نشر في نشوان نيوز يوم 27 - 05 - 2020

د. متعب بازياد يكتب: حضرموت البعد الثالث: سيم الهوى ممدود من صيرة إلى سمعون
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لقد سبق الوجود البريطاني في عدن محاولات أوربية للنزول في شواطئ حضرموت، وابرزها ما عرف في التاريخ بالاحتلال البرتغالي للشحر، وبعض الدول الحضرمية حاولت الاتصال بالسلطنة العثمانية لتفادي وصد موجات الغزو الغربي، بحسبهم- العثمانيون- خلافة اسلامية ولهم وجود عسكري وسياسي في اليمن والحجاز، يمكنهم من النجدة بشكل اسرع. وهذه الاطماع الاستعمارية ترجع للأهمية الجيوسياسية للمنطقة كما اسلفنا في الحلقة الاولى من هذه المقالة(حضرموت البعد الثالث).
بنزول الانجليز في عدن وتمكين قاعدتهم هناك، اصبحت حضرموت وشرق اليمن في قلب المجال الحيوي للمصالح الاستعمارية- الهند وشرق افريقيا وفارس وساحل عمان والخليج العربي- بل ان المهاجرين الحضارم في جزر الهند الشرقية كانوا محل اهتمام الادارة الاستعمارية ومراقبة سلوكهم وموقفهم من المستعمر الجديد وانعكاس ذلك على موطنهم الاصلي بحضرموت خاصة وانهم قد انخرطوا بشكل كبير في حركة مقاومة الاستعمار الهولندي في الارخبيل الإندونيسي. ولهم جالية كبيرة في الهند اصبحت لاحقا –بنفوذها واموالها- عامل رئيس لتأجيج الصراع على السلطة في حضرموت، ومستعمرة عدن رُبيطت بالإدارة البريطانية في بومباي مباشرةَ. لكن اتصال حضرموت بعدن ابعد من هذا التاريخ بكثير، فكاتب تاريخ (ثغر عدن) الطيب بامخرمه عاش في القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي.
والحضارم اجتازوا البحر الاحمر للبر الافريقي من زمن قديم ولا شك ان عدن كانت محطة مهمة في هذه التغريبة الحضرمية. غيران مانحن بصدده من أثر لهكذا علاقات في صياغة تصور مشترك لمستقبل اليمن الحديث يجعلنا نركز اكثر على شبكة العلاقات ذات الصلة الوثيقة والمباشرة ببداية تشكل الدولة القطرية في اليمن الحديث.
وفرت الادارة الاستعمارية بعدن مناخ لحركة تجارية واسعة من خلال قطاع الخدمات الاساسية في المصافي والمطار والميناء. فوجد الحضارم وجهة جديدة للاستقرار والاستثمار. وساهمت موجات النزوح من شرق افريقيا هروبا من تفشي العنف العنصري ضدهم كوافدين – بعض الدول العربية وقفت خلف هذه الاعمال العدائية ضد الحضارم – في مضاعفة اعدادهم بعدن، وبرزت منهم بيوت تجارية مرموقة على مستوى اليمن والجزيرة والخليج.
وكانوا الحضارم وابناء يافع والحجرية اكبر وانشط المجموعات اليمنية بعدن، وشكلوا مع رجال الادارة والاعمال الهنود وبقية الجاليات الاجنبية مجتمع عدن المدني المتجانس الى اليوم.غير ان اكتساب الجنسية العدنية مؤخرا صار متعسرا على الحضارم القادمين من مقاطعات حضرموت والمشرق كما هو حال سائر اليمنيين من بقية المحميات او القادمين من اراضي الدولة المتوكلية في الشمال.
هذه الاجراءات الاستعمارية التعسفية ضد اليمنيين من خارج عدن، خلقت لديهم مظلومية مشتركة وشعور مرير بالغبن داخل وطنهم، تخلقت من رحم هذه المعاناة قضية مشتركة – لا يعني ان هذه الحالة وحدها تكفي لتفجير الثورة لكنها صنعت نقطة فارقة لمفهوم السيادة الوطنية- جديرة بالنضال والكفاح من اجلها. لذلك يرصد المراقب وضوح اهداف الحركة الوطنية اليمنية في عدن منذ لحظة تخلقها، من حيث انها معبرة عن تطلعات كل اليمنيين. وانخرط في صفوفها اليمنيون جميعا دون أي اعتبار للبعد المناطقي او الجهوي. وفي الخارج انتسب وتنظم الطلبة اليمنيون في الحركات القومية والاسلامية في بيروت وبغداد ودمشق والقاهرة والخرطوم وعواصم الكتلة الشرقية لاحقا، بصفتهم يمنيون ويمنيون فقط.
وجد الحضارم انفسهم في طليعة الحركة الوطنية بعدن بل روادها باختلاف تياراتها السياسية ومشاربها الفكرية -الحبشي والصافي والجفري وعلي عقيل بن يحي وباقيس وثلاثي الباذيب وباسنيد وباسندوه والبيض والعطاس وخالد عبدالعزيز وغيرهم كثير- ورغم انه كانت هناك ارهاصات ووعود بريطانية باستقلال سلطنات حضرموت مطلع العام 1968م، الا ان رجال(الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل) حسموا مستقبلها مع الجمهورية اليمنية الجنوبية الفتية من لحظة سقوط مدينة المكلا في ايديهم قُبيل اعلان الاستقلال الوطني من عدن رسميا في 30 نوفمبر 1967م. ومٌد السيم من صيرة الى سمعون، وانتظمت فيه ست وحدات ادارية اخذت حضرموت رقم الكابينة الخامسة على الترتيب الجغرافي…يتبع
عناوين ذات صلة:
طوف على صنعاء وعرّج عدن يا طير: حضرموت البعد الثالث
“مدن لا يعرفها العابرون” لمحمود ياسين: أقواس الدهشة (نسخة الكترونية)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.