عار وخيانة عظمى من الحكومة الشرعية لليمن    ورد الآن : خبير دولي في الفيزياء الفلكية يدق ناقوس الخطر ويحذر كافة اليمنيين من أيام عصيبة في عموم المحافظات.. وهذا ما سيحدث ابتداء من الليلة    نقل زعيم حركة النهضة التونسية ''الغنوشي'' إلى المستشفى العسكري.. وانهيار حالته الصحية    العيدروس يعزي بوفاة رجل الاعمال سلام الحمادي    للرجال والنساء .. بشرى لكل من يعاني ظهور الشيب المبكر.. دراسة تبهج الجميع    مشروب سحري مفعولة غير متقوقع.. يعزز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم وفوائد عديدة لا تعد ولا تحصى    مليشيا الحوثي تفتح نيران أسلحتها على أحياء سكنية جنوب الحديدة    إصابة عدد من المواطنين في إب عقب مهاجمتهم من قبل الكلاب الضالة    شركات الطاقة المستأجرة ترد على وزير الكهرباء بشروط ومطالبات لإعادة عمل محطات الكهرباء (وثيقة)    مسؤول في الشرعية يكشف عن ''عمل كبير'' لمواجهة انهيار العملة وغلاء المواد الغذائية    وردنا الآن : خبر هام وعاجل من رئاسة الجمهورية في العاصمة صنعاء (تحذير)    الريال اليمني يواصل تعافيه متأثرًا باجراءات البنك المركزي الأخيرة (تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف في صنعاء وعدن)    البنك المركزي اليمني يكشف عن مساعي جديدة لحكومة المرتزقة لإغراق الأسواق بالعملة المزيفة    بيان جديد للحوثيين بشأن المستجدات العسكرية للمعارك في مأرب    انتشار أمني وعسكري في الغيظة والبركاني يبحث امكانية عقد جلسات مجلس النواب بالمهرة    صنعاء تعلن خبراً عاجلاً وصارما وتدعو جميع المواطنين والأجهزة الأمنية برفع حالة اليقظة وفرض عقوبات قاسية على هؤلاء الأشخاص في العاصمة؟    السلطات السعودية تحذر المواطنين مما سيحدث خلال الأيام القادمة    شاهد.. الأضرار بناقلة النفط التي استهدفتها إيران قبالة سواحل سلطنة عمان    الجيش اللبنانى يفرض الهدوء فى خلده    "قطر تدخل التاريخ "..حصيلةالعرب في أولمبياد "طوكيو 2020" بعد منافسات يوم الأحد    زفيريف سالب حلم ديوكوفيتش يتقلّد الذهب بأولمبياد طوكيو    تشيلسي يحسم ديربي لندن الودي أمام أرسنال    مأرب تزف الشهيد العميد «عباد الحليسي»    الحكومة تحذر من العواقب الوخيمة لاستمرار مليشيا الحوثي في تجنيد الأطفال    بعد هزيمتها النكراء بأطراف مأرب.. فلول «الحوثي» تنتحر في جدافر «الجوف»    انقلاب عسكري على الحوثيين في العاصمة صنعاء    وفاةصحفي يمني مخضرم بعد صراع مع المرض والشرعية تنعيه    جباري ل "قيادات الجيش": القيادة السياسية لن تألوا جهداً في دعمكم حتى القضاء على التمرد    رئيس مجلس النواب يضع حجر الأساس ويزور عددًا من المشاريع والمنشآت الخدمية في المهرة    شارك في فعالية إحياء اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص:رئيس الوزراء: الدين الإسلامي عالج قضية العبودية واستغلال الإنسان منذ وقتٍ مبكر    تسجيل تسع إصابات جديدة بكورونا في اليمن    نحو فكر عربي متجدد للنهضة    الولاية في القرآن الكريم    أول تحرك يمني بشأن تسريح العمالة اليمنية من السعودية    مناقشة المشاريع الاستثمارية في قطاع الأوقاف بأمانة العاصمة    قيادة المنطقة العسكرية المركزية تنظم فعالية بذكرى يوم الولاية    عاجل : مليشيا الإنتقالي تنقلب على الشرعية اليمنية وتدفع بطقوم عسكرية كبيرة وإنتشار أمني غير مسبوق ونذر حرب شوارع تلوح بالأفق؟    لإنقاص الوزن في أسبوع.. مجلة علمية تكشف عن الريجيم "الواقعي" الأكثر كفاءة    أول عمل للفنانة بلقيس بعد الطلاق .. مفاجئة لمتابعيها!    فلكي يكشف معدل هطول الامطار لكل محافظات يمنية لهذا الاسبوع    بايلز تنسحب من نهائي مسابقة الحركات الأرضية بالأولمبياد    نائب وزير الصناعة يعلن مرحلة طوارئ لضبط المتلاعبين بالأسعار    المنتخب المصري يهزم البحريني ويتأهلان إلى ربع نهائي "اليد"    رئيس الوزراء يعزي في وفاة نائب وزير الأوقاف السابق    7 أيام فقط لحسم مصير ساؤول مع أتلتيكو مدريد    السعودية بين الهزيمة في طوكيو وخسارة شرف الموقف    تفقد مستوى الخدمات الصحية بمديريات حجة    الهيئة النسائية بصعدة تحيي ذكرى الولاية وتسير قافلتين دعماً للمرابطين في الجبهات    وفاة فنانة خليجية شهيرة والحزن يخيم على محبيها    شاهد الفيديو .. يهودي يمني يطلق أغنية أنا يمني ونشطاء يشعلون مواقع التواصل بالتعليقات    وزارة المياه والبيئة تحيي ذكرى يوم الولاية    أقرأ وصيف.. 7 كتب تاريخية تعرفك تاريخ بلدك والعالم    كلية الشرطة تُحيي ذكرى يوم الولاية    الولايات المتحدة تحرز ذهبية التتابع 4 مرات 100 م للسباحة المتنوعة    شركات الطاقة المستأجرة في عدن تتهم المجلس الانتقالي بإجبارها بقوة السلاح على عدم توقيف محطاتها    تامر حسني يعلن تحقيق فيلمه "مش أنا" أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية والعربية    شل قفل الخزينة والوزارات لك...بس خلي الوطن تاج فوق الرأس !    من هو زوج نيللي كريم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزمة الغاز المنزلي تفاقم معاناة اليمنيين
نشر في نشوان نيوز يوم 08 - 06 - 2015

في محطة الزبيري لتعبئة الغاز للسيارات في العاصمة اليمنية صنعاء، طابور طويل لأنابيب الغاز يمتد لأكثر من 200 متر، يتم ربط الأنابيب بسلاسل حديدية، ومقابل المحطة محلات تجارية مغلقة استغلها المنتظرون للنوم واللعب وتخزين القات والمبيت والانتظار حتى وصول الغاز.

وصباح السبت الماضي، كان محمد المطري يلتف ببطانية، وقال ل"العربي الجديد": "ننتظر وصول الغاز منذ الجمعة الماضية، أنام أمام المحل، وهناك آخرون يسهرون لحراسة طابور الأنابيب، وفي الصباح يذهبون للنوم، لا سبيل غير الانتظار، فالغاز منعدم، ورمضان على الأبواب".
وبعد ثلاثة أيام مررت على محطة الغاز في المساء وكان المطري في مكانه لا يزال منتظراً ويمضغ أوراق القات، آخرون يلعبون (الكيرم)، وبعضهم يلعبون (الضومنة) على ضوء مصابيح يدوية تعمل بالبطاريات، فيما الظلام يلف المكان.
وصلت قاطرة الغاز بعد 16 يوماً، وقبل أن تفرغ حمولتها كان المكان قد امتلأ بالناس.
ولاحقاً أصاب الإحباط الواقفين في الطابور حين أخبرهم مالك المحطة بأن سعر أنبوبة الغاز
3600 ريال (17 دولاراً)، فيما سعرها الرسمي 1200 ريال.
وتشهد المدن اليمنية أزمة حادة في غاز الطهي المنزلي، منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية في سبتمبر/أيلول 2014، وبلغت الأزمة ذروتها منذ بدء عملية "عاصفة الحزم" نهاية مارس/آذار الماضي، واندلاع الحروب الداخلية بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في محافظات وسط وشرق وجنوب البلاد.
ودفعت أزمة الوقود السكان نحو تحويل المولدات والسيارات للعمل بالغاز المنزلي بدلاً عن البنزين، ما أدى إلى زيادة الطلب على غاز الطهي، ومن ثم شحه في الأسواق المحلية.
وقالت مصادر حكومية إن الطلب على الغاز ارتفع من 60 ألف أسطوانة إلى 120 ألف أسطوانة في اليوم بالعاصمة صنعاء.
وارتفع سعر أسطوانة الغاز في السوق السوداء إلى 8 آلاف ريال (40 دولاراً). وقال المواطن خالد الحرازي ل"العربي الجديد": "الغاز متوفر، لكن في السوق السوداء وبأسعار مرتفعة جداً، فالأنبوبة تباع ب8000 ريال، وهذا يعتبر مبلغاً كبيراً يفوق إمكانياتنا في ظل الحرب وتوقف الأعمال".
وتفاقمت الأزمة إلى حد انعدام غاز الطهي في مدينة عدن (جنوب البلاد) وتعز (وسط)، رغم أن مادة الغاز المنزلي تنتج محلياً عبر شركة صافر النفطية الحكومية، ويعتبر اليمن من الدول المصدرة للغاز الطبيعي، من خلال مشروع الغاز المسال في بلحاف بمحافظة شبوة.
وأدت أزمة الغاز إلى إغلاق عشرات المطاعم والكافتيريات في العاصمة صنعاء وفي مدينتي تعز وعدن. وقال محمد أحمد، مالك مطعم العلمين في صنعاء، ل"العربي الجديد": "أغلقت المطعم بسبب انعدام الغاز، كان يعمل في المطعم 20 عاملاً، كل واحد يعيل أسرة تتكون من خمسة إلى ثمانية أفراد، ونتج عن توقف العمل تسريح العمال".
وكشف تقرير اقتصادي حديث، أن عدم توافر الغاز المنزلي في البلاد دفع العديد من المواطنين
للجوء إلى مخلفات الحيوانات أو استخراج الغاز بطرق بدائية من خلال مادة الفحم كمادة بديلة.
وذكر التقرير، الصادر من مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي، أن كميات الغاز المنزلي التي يتم السماح لها بالدخول للسوق اليمنية لم يكن لها التأثير الحقيقي على حياة الأفراد، نتيجة اتساع رقعة السوق السوداء التي ارتفعت فيها أسعار أسطوانة الغاز 400%.
وأنعشت أزمة الغاز تجارة السوق السوداء في اليمن، وقال محللون ل"العربي الجديد" إن أزمة الغاز خلقت تجارة رابحة لأصحاب محطات بيع الغاز، حيث تصل إلى صنعاء يوميا 7 قاطرات من الغاز يتنافس عليها التجار، ويفوز بها من يدفع أكثر، ويقوم أصحاب المحطات ببيع الكميات لأصحاب المطاعم الكبيرة الذين يدفعون ضعف السعر الرسمي أربع مرات.
ويوضح المحللون أن بيع قاطرة واحدة حمولتها 45 ألف لتر تعني بسعر السوق السوداء الحصول على أرباح تصل إلى 9 ملايين ريال يومياً من بيع 2500 أنبوبة.
وقالت مصادر محلية ومنظمات مدنية إن جماعة الحوثي ساعدت في انتعاش تجارة السوق السوداء من خلال توزيع مادة الغاز، عبر "عقال الحارات"، للمقربين منهم والموالين لهم فقط.
وأكد مركز الخليج واليمن للإعلام أن الحوثيين يستغلون أمناء المناطق وعقال الحارات لتوزيع
الغاز على مواليهم في الحارات والشوارع، موضحاً حصوله على أدلة تثبت تورط أعضاء من جماعة الحوثيين في السوق السوداء.
ويدعي الحوثيون أن القبائل في مأرب (شرق اليمن) تمنع وصول قاطرات الغاز إلى صنعاء. لكن محافظ مأرب، سلطان العرادة، أشار إلى أن الحروب التي تفتعلها جماعة الحوثيين في المحافظات، تهدف إلى إعاقة وصول الإمدادات للمواطنين، من ضمنها النفط والغاز المنزلي.
وقال المحافظ، نهاية مايو/أيار إن 102 قاطرة تحركت من محافظة مأرب، وبالتحديد من
"
تشهد المدن اليمنية أزمة حادة في غاز الطهي المنزلي، منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية في سبتمبر/أيلول
"
منشأة الغاز الطبيعي في صافر، تجاه عدد من المحافظات، وهي تحمل الغاز المنزلي.
وأوضح أن تلك الكمية كافية لسد احتياج المحافظات من الغاز، إلا أن الحوثيين يعيقون وصولها بسبب أعمالهم العسكرية والحواجز التي يقيمونها لمنع وصول المشتقات النفطية والغاز إلى المواطنين في العاصمة صنعاء، وباقي محافظات الجمهورية.
وحددت الحكومة اليمنية سعر أسطوانة الغاز (26 كيلوغراماً) بنحو 1200 ريال (5.5 دولارات). ويستهلك اليمن 5 ملايين و590 ألف أسطوانة غاز في الشهر. ويقول خبراء إن أحد أهم أسباب أزمة الغاز عدم وجود خزانات احتياطية في المدن الرئيسية.
وأعلنت محطة تعبئة الغاز المنزلي التابعة للشركة اليمنية للغاز رفعها عدد مبيعات أسطوانات الغاز إلى مليون أسطوانة وتخزين احتياطي 40 ألف أسطوانة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.