المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد تحتفل في مجلس النواب باليوم العالمي لمكافحة الفساد
نشر في سبأنت يوم 18 - 12 - 2016

نظمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، اليوم في إحدى قاعات مجلس النواب، حفل خطابي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يصادف التاسع من ديسمبر من كل عام، ويقام العام الحالي تحت شعار "متحدون على مكافحة الفساد لتحقيق التنمية والسلام والأمن".
وفي الاحتفالية ألقى نائب رئيس مجلس النواب للشؤون التشريعية والرقابية أكرم عبدالله عطية، كلمة نيابة عن رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، أكد فيها أن الاحتفال بهذا اليوم فرصة لتقييم تجربة الهيئة ونجاح جهود مكافحة الفساد وأين أخفقت، وفرصة لخلق وعي لدى الجميع بمفهوم الفساد وبيان أخطاره وآثاره على التنمية والمواطنة، وبأهمية تعزيز قيم الشفافية والنزاهة والرقابة وثقافة عدم التسامح مع الفساد.
وقال نائب رئيس مجلس النواب "نحن في مجلس النواب عملنا الكثير في سبيل مكافحة الفساد، من خلال القوانين والتشريعات التي أنجزناها ونشرناها وأبرزها قانون الإقرار بالذمة المالية، قانون الحصول على المعلومات، قانون مكافحة الفساد، قانون تشكيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، قانون المناقصات والمزايدات والمخازن الحكومية، وقانون الموافقة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، ونشجع الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة للقيام بمسؤوليته الوطنية".
وأضاف "نؤكد دائماً على أهمية تفعيل وتنشيط دور ومهام الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، ووافقنا في إطار القوانين التي أقريناها على إنشاء لجان الرقابة الإدارية والمالية في كل وزارة ومؤسسة ومرفق من مرافق الدولة ونؤكد على تنشيط عملها".
وأشار إلى أن مكافحة الفساد لا تكمن فقط في إيجاد المزيد من التشريعات والهيئات ولكن أيضاً في إيجاد ثقافة وتحويلها إلى سلوك ينبذ الفساد، مؤكدا أهمية أن تعمل الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ومراكز البحوث والدراسات على دعم إجراءات البحوث والدراسات المتعلقة بتعزيز الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، وإجراء الدراسات ذات الصلة بتأثير الفساد على التماسك الاجتماعي والتنمية الاقتصادية, وبأهمية الشعور بالمسئولية وحماية المال العام والممتلكات العامة.
ودعا نائب رئيس مجلس النواب إلى تشجيع جهود القطاعين العام والخاص على تبني خطط وبرامج لحماية الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، وكذا متابعة استرداد الأموال والعائدات الناتجة من جرائم الفساد ومعاقبة الفاسدين وفقاً للقوانين النافذة ذات الصلة.
وعبر عن أمله في أن تقف الحكومة إلى جانب هيئة مكافحة الفساد باعتبار ذلك أحد الأولويات المهمة، مشيدا بجهود القيادة السابقة للهيئة برئاسة المهندس أحمد الآنسي.
من جانبه لفت نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية الدكتور حسين عبدالله مقبولي، إلى أن الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد يأتي العام الحالي في ظل تعاظم التحديات بسبب العدوان والحصار الجائر على اليمن والعاري من أي شرعية أو قانون أو أخلاق ويتعارض مع كافة المواثيق الدولية والقيم السماوية، وهو ما يستوجب توحيد الجهود ضد الفساد.
وأشار إلى أن مكافحة الفساد وتأكيد المساءلة يعد من أهم الاستحقاقات لبناء دولة القانون والارتقاء بأداء المؤسسات الحكومية وتعظيم عوائدها ومستوى خدماتها للمجتمع، مؤكدا أنه انطلاقا من ذلك فإن البرنامج العام لحكومة الإنقاذ الوطني أولى موضوع الفساد ومكافحته عناية خاصة وذلك بالنظر للانعكاسات لهامة للجهود المبذولة في هذا المضمار على استقرار الحياة وتحقيق العدالة والشعور بالرضا العام تجاه الدولة.
وأكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية التزام حكومة الإنقاذ الوطني بالتعاون والتجاوب مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وأطراف المنظومة الرقابية لتفعيل مستوى التزام الوزارات والمؤسسات التابعة لها على إنفاذ النصوص القانونية المعنية بمكافحة الفساد.
وأوضح أهمية العمل على تعزيز الشراكة مع كافة المنظمات الشعبية ذات العلاقة بمكافحة الفساد باعتبار ذلك النهج السليم في كبح هذه الآفة التي ألحقت الأضرار البالغة بالوطن وأبنائه وحالت دون استقراره وتقدمه، مشيراً إلى أن بناء القدرات النوعية يعد من الأدوات الهامة والمساعدة على التطبيق السليم للقانون وتحسين الأداء ونجاح جهود مكافحة الفساد وذلك عبر الأطر المؤسسية لأن مكافحة الفساد بعيدا عن هذه الأطر لن تجدي نفعا.
ولفت الدكتور مقبولي إلى ما تواجهه حكومة الإنقاذ الوطني من تحديات جسيمة يتسبب بها العدوان وحصاره الجائر، وهو ما يتطلب تضافر جهود الجميع وتعاونهم مع الحكومة للحد من الآثار الكارثية التي يخلفها العدوان على حاضر ومستقبل اليمن.. كما حث هيئة مكافحة الفساد على نشر التوعية في أوساط المجتمع وخلق ثقافة قوية ومضادة للفساد وهو ما يتطلب تعاون كافة مؤسسات الدولة.
وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس مجلس النواب للشؤون البرلمانية والعلاقات الخارجية ناصر محمد باجيل، ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي الدكتور عبدالملك الأغبري، عدد من أعضاء مجالس الوزراء والنواب والشورى، ومستشار رئاسة الجمهورية خالد باراس، ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب احمد السنباني، أكدت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد القاضي أفراح بادويلان، الحاجة الملحقة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى المزيد من الشراكة للقضاء على الفساد واستئصال شأفته وإرساء دعائم الشفافية والحكم الرشيد في ظل التداعيات والظروف التي يمر بها الوطن.
وتطرقت بادويلان إلى أهم وأبرز التحديات التي تواجه الهيئة، مؤكدة أنها ومنذ تشكيلها في ظل ظروف استثنائية، أثبتت قدرتها على التماسك والقيام بمهامها وأدوارها في أحلك الظروف وأشدها تعقيداً وضراوة بإمكانيات شحيحة وظروف غير ملائمة.
وقالت "بالرغم من كل تلك التحديات والمعوقات والمخاضات التي تعترض أداء الهيئة إلا أنها وبإرادة صلبة لا تلين استطاعت تحقيق العديد من الانجازات في مجالات التحري والتحقيق واسترداد الأموال المنهوبة إلى حساب الحكومة العام والحسابات المختصة بالجهات في البنك المركزي".
واستعرضت أبرز القضايا التي اتخذت فيها هيئة مكافحة الفساد قرارات وإجراءات كان لها الفضل في استرجاع مليارات الريالات والدولارات إلى خزينة الدولة فضلا عن الوقاية من الفساد، بالإضافة إلى استعراض ما أنجزته مختلف قطاعات الهيئة خلال الفترة الماضية، مثمنة دعم ومساندة رئاسة مجلس النواب وهيئاته لكافة جهود الهيئة من أجل مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والرقابة.
واعتبرت أن احتفال الهيئة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد تحت قبة البرلمان له دلالات قيمة ومعبرة يأتي في مقدمتها أن البرلمان يعد أحد أبرز أعمدة النزاهة الوطنية وأكثرها فاعلية في الشراكة الحقيقية مع الهيئة وأكثرها صلة بالأجهزة الرقابية لما يمارسه من دور رقابي في إطار مهامه واختصاصاته, فضلا عن ما يمثله البرلمان من انطلاقة حقيقة لكيان الهيئة المؤسسي والمركز القانوني لسن منظومة التشريعات الوطنية لمكافحة الفساد وإجراء أي تعديلات قانونية.
وجددت القاضي بادويلان التأكيد بأن الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد وجدت لتبقى كمطلب شعبي ووطني لا رجعة عنه وكالتزام دولي ومؤسسة رقابية عليا لها مكانتها وعلاقاتها الواسعة بين نظيراتها في مكافحة الفساد على مستوى المنطقة وعلى المستوى الدولي ولدى المنظمات الإقليمية والدولية المانحة وعضويتها الثابتة في الشبكة العربية للنزاهة.
وعبرت عن ثقتها في أن يقدم المجلس السياسي الأعلى الدعم اللازم لهيئة مكافحة الفساد، مؤكدة أهمية تكوين شراكة فاعلة مع مختلف أطراف المنظومة الوطنية للنزاهة، ومنظمات المجتمع المدني من أجل وطن خالٍ من الفساد.
ودعت رئيس هيئة مكافحة الفساد جميع المشمولين بقانون الإقرار بالذمة المالية إلى المسارعة بتقديم إقراراتهم إلى الهيئة وإلزام المشمولين في جميع الوزارات والمؤسسات بسرعة تقديم إقراراتهم إعمالا لأحكام القانون.
كما دعت جميع ممثلي الشعب لإسناد الهيئة وتعزيز استقلاليتها والنأي بها عن أي تجاذبات وتوفير المناخ الملائم الذي يعلي من دور القانون ويلاحق الفاسدين والعابثين بمقدرات الوطن.
من جانبه أشار رئيس الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات، المهندس عبدالملك العرشي، إلى الجهود المبذولة من أجل تعزيز دور الأجهزة الرقابية، مؤكداً أنه لن يتم مكافحة الفساد مالم يوجد عقاب صارم ورادع لجرائم الفساد التي لا تسقط بالتقادم.
واستعرض ما قطعته اليمن من خطوات كبيرة في مجال مكافحة الفساد وإنشاءها العديد من المؤسسات والهيئات وإصدارها الكثير من القوانين في هذا المجال.
فيما أكدت كلمة نقابة موظفي الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد التي ألقاها رئيس النقابة محمد القانص أن موظفي الهيئة وبما يتمتعون به من مؤهلات سيستمرون في القيام بمهامهم بالوجه الأمثل بعيدا عن أي تجاذبات وبما يحقق أهداف مكافحة الفساد، داعيا النقابات المماثلة في مختلف مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني إلى مضاعفة الجهود من أجل مكافحة الفساد.
وحيت كلمة موظفي الهيئة الملاحم البطولة التي يصدرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الوطن وتصديهم للعدوان السعودي ومرتزقته في مختلف الجبهات.
تخلل الحفل عرض مرئي لتقرير الأمم المتحدة عن اليمن والخاص بجهود مكافحة الفساد، بالإضافة إلى قصيدة معبرة عن المناسبة ألقتها الشاعرة وفاء العمري.
وفي ختام الحفل كرمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، رئيس مجلس النواب الأخ يحيى الراعي بدرع الهيئة وفقا لقرار مجلس الهيئة وذلك عرفاناً وتقديرا لجهود مجلس النواب ورئيسه في مكافحة الفساد ودعم الهيئة، حيث تسلم الدرع نيابة عن رئيس المجلس، نائبه الأخ أكرم عطية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.