مدفعية الجيش تدمر آليات قتالية حوثية شمالي حجة    الأردن يعلن تضامنه مع الإمارات ضد التصعد الحوثي    في واقعة مثيرة.. طرد رجل من عمله بعد انتشار فيديو له يعتدي على زوجته!    التوتر بين روسيا والغرب يرفع أسعار النفط    الإمارات تشدد على تضامنها مع باكستان في مواجهة الإرهاب    العمالقة تعيد شبوة إلى الجنوب..الأرض تتحرر والحوثي يندثر    لبنان.. سعد الحريري يعلن تعليق عمله بالحياة السياسية    طالبات مغربيات يتحدثن عن فضائح الابتزاز الجنسي في جامعات المملكة    جبهة العمل الإسلامي تستنكر المجازر التي يرتكبها العدوان الامريكي الاماراتي السعودي في اليمن    الماجستير بامتياز للباحثة بشرى الزيلعي عن رسالتها الموسومة ب تأثير الثقافة التنظيمية على نية ترك العمل للقوى العاملة من الإناث - مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا في اليمن    قبل مواجهة منتخب مصر و السنغال .. بالفيديو ساديو ماني "يستفز" المصريين وبانتظار رد "محمد صلاح"    الحكومة اليمنية تدين الهجمات الصاروخية لميليشيا الحوثي على السعودية والامارات    طبول الحرب تدق.. تحرك للناتو وتحذير بريطاني وتأهب أوكراني    اليمن المنسي.. عودة الإنترنت إلى اليمن خلال ساعات    الشيخ راجح باكريت يعزي في وفاة الشيخ مسلم بن حزحيز زعبنوت    تصريح هام لمصدر مسؤول في الاتصالات وشركة تيليمن عن قرب عودة خدمة الانترنت    قوات العمالقة تطهر حريب وتتجه الى عقبة ملعا .. شاهد فيديو لهروب مليشيا الحوثي    مجدداً.. اعصار اليمن يضرب الإماراتي والسعودية    بعد الهجوم الحوثي .. السفارة الأميركية في أبوظبي تعلن لرعاياها "تحذير أمني " وتصدر 4 توجيهات هامة لحمايتهم    ما حقيقة وفاة رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد؟    مسار الهبة الحضرمية يفضح تناقض وزيف إخوان اليمن    إحصائية حالات إصابة كورونا في السعودية خلال ال24 ساعة الماضية    سياسيون عرب: إخوان اليمن الرئة التي يتنفس منها التنظيم الدولي للجماعة    الحوثيون يحددون موعد عودة خدمة الإنترنت في اليمن    توقعات بعودة الإنترنت الى العمل في اليمن قريبا    الشرعية تستجدي الحوثي لإعادة الإنترنت عبر عدن    حزب رابطة الجنوب العربي ينعى وفاة السيد "الجفري"    كورونا يحصد أرواح أكثر من 5 ملايين و613 ألف شخص حول العالم    عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي    السماح لليمنيين الحاصلين على اللقاح الدخول الى مصر دون فحص ( PCR)    أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس    نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس "    بعد انقطاع الانترنت في اليمن .. مغتربون يمنييون يلجئون الى استخدام برامج تسمح بالاتصال بدون نت (تفاصيل)    مركز الملك سلمان يوقع ثلاث اتفاقيات مع الصحة العالمية لدعم القطاع الصحي باليمن    الكشف عن خلية استخبارات حوثية في الجامعات اليمنية    اليمن : يضم 800 مخبر.. تقرير سري يكشف عن تنظيم حوثي يتجسس على طلاب الجامعات وساهم في إعتقال 200 طالب    وزير الداخلية يعزي بوفاة والد القائد خالد مسعد    مصر تصطدم بالسنغال والجزائر مع الكاميرون في قرعة المونديال    أستراليا المفتوحة.. نادال إلى ربع النهائي وشابوفالوف يطيح بزفيريف    رئيس الزمالك يعاقب لاعبي فريقه ومدربهم ويعرض لاعبين للبيع بعد الخسارة بثلاثية    جدول مواعيد أول مباراتين في ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا    أبناء السبعين بالأمانة يحملون الأمم المتحدة تداعيات استمرار احتجاز تحالف العدوان لسفن الوقود    الإحصائية اليومية لعدد إصابات فيروس كورونا في السعودية    كتاب يفضح قصة هروب ابنة محمد بن راشد من جحيم دبي    مخرجة أردنية محذرة: قد يستغل الحوثيون انقطاع الإنترنت لارتكاب جرائم جديدة    السماح لليمنيين الحاصلين على اللقاح الدخول الى مصر دون فحص ( PCR)    الصبيحي : تحذر من استغلال الحوثي انقطاع الانترنت لارتكاب جرائم حرب    الرئيس الزبيدي يوجه بعلاج الفنان الكبير عوض أحمد    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    الموت يغيب مخرج مسلسل "باب الحارة"    شاهد.. مشهد منى زكي وهي تخلع ملابسها الداخلية يثير ضجة ويعرضها لانتقادات لاذعة!    بيع رواية لبوشكين ب13الف دولار    "مدعي النبوة" اللبناني كان يعمل طبالا (صورة)    العلامة عبد الرحمن المعلمي عبقري اليمن المغمور    مهرجان احتفالي للهيئة النسائية في سنحان بذكرى مولد الزهراء    ندوة ثقافية للجنة الوطنية للمرأة بذمار احتفاء بميلاد الزهراء    فعالية احتفالية بذكرى ميلاد الزهراء في بلاد الروس    قُدوةُ النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإمارات تلجأ إلى "تلقيح السحب" للاستمطار
نشر في 26 سبتمبر يوم 18 - 07 - 2015

تسعى الامارات الى الاستفادة من كل قطرة ماء عبر تقنية تلقيح الغيوم والاستمطار من اجل سد جزء من حاجاتها المائية المتزايدة.
وتحت اشعة الشمس في مطار مدينة العين تقف طائرة تعمل بمحركين مروحيين جاهزة للتحليق باتجاه الغيوم، وتنتظر اشارة قد تأتي في اي لحظة للانطلاق في مهمة التلقيح.
وتحمل الطائرة عبوات من الاملاح يتم ضخها في الغيوم المحملة بنسب عالية من الرطوبة لزيادة التكثف المائي وتشكيل المطر.
ويبلغ معدل هطول الامطار في الامارات بحدود 78 ميليمترا في السنة، مقارنة ب1220 ميليمترا في بريطانيا على سبيل المثال، بحسب ارقام البنك الدولي.
ويدير المركز الوطني للارصاد والزلازل برنامج تلقيح الغيوم.
ويقوم علماء الطقس الموجودون في ابوظبي بمراقبة تحركات السحب ويعلمون قادة طائرات التلقيح بالموعد المناسب للتحليق وضخ الاملاح بما يزيد من احتمالات تساقط الامطار.
وقال مارك نيومن، وهو نائب قائد الطيارين في مركز الارصاد والزلازل "ما ان يرصدون تشكلا للسحب الدافئة المحملة بالرطوبة يرسلوننا في مهمة استطلاع" ولمحاولة "تلقيح الغيوم".
وقال نيومن من قاعدة تنشر فيها اربع طائرات من طراز "بيتشكرافت كينغ اير سي 90" ان الصيف هو موسم الذروة لهذا النوع من النشاط.
ففي الصيف خصوصا تتشكل الغيوم فوق سلسلة جبال الحجر في شرق البلاد وسلطنة عمان، والتي تشكل حاجزا يعكس صعودا تحرك الرياح الدافئة التي تهب من خليج عمان.
ويحدد الطيار عند استطلاعه قاعدة سحابة في طور التشكل عدد عبوات الاملاح التي ستضخ في الغيمة بحسب قوة التيار الصاعد.
وقال نيومن انه ليس بالضرورة او تؤدي كل عملية تلقيح الى سقوط المطر، الا ان ذلك يحصل غالبا.
واضاف "انه لامر رائع ... ما ان يهطل المطر تعم حالة من الحماسة. يمكننا ان نسمع فرحة الزملاء في المكتب".
ولملاقاة حاجاتها المتزايدة من المياه بسبب النمو الاقتصادي السريع والتدفق الكبير للوافدين الاجانب، لجأت الامارات بشكل اساسي الى تحلية المياه.
وتنتج الامارات 14% من المياه المحلاة في العالم وهي ثاني اكبر منتج للمياه المحلاة بعد السعودية.
وتملك الامارات 33 محطة لتحلية المياه تؤمن 42% من حاجاتها بحسب تقرير لوزارة المياه والبيئة عام 2013.
الا ان المياه الجوفية ما زالت تشكل 44% من المياه المستخدمة ما يشكل ضغطا كبيرا على المخزونات الوطنية.
وتشكل المياه المبتذلة والمعالجة 14% من المياه المستخدمة في البلاد، وذلك خصوصا لري المساحات الخضراء والحدائق.
وقال رئيس الابحاث في مركز الارصاد والزلازل عمر اليزيدي ان تكلفة الاستمطار اقل بكثير من تحلية المياه.
وبحسب اليزيدي، فان امطارا هطلت خلال اربعة ايام في 2010 ساهمت بسقوطها عمليات تلقيح للغيوم كان حجمها يوازي تسع سنوات من الانتاج في محطة تحلية واحدة في ابوظبي.
وقال "هذا يدل بأن هناك كميات كبيرة من الامطار التي يمكن الاستفادة منها ... انه مصدر لا يمكن تجاهله".
وذكر ان الدراسات تظهر بان تلقيح الغيوم يمكن ان يزيد كمية الامطار بما بين 5 و70%، بحسب نوعية الغيوم.
ومن المعروف ان منتجعات التزلج في ولاية كولورادو الاميركية تستخدم تقنية التلقيح لزيادة منسوب تساقط الثلوج.
اما الصين فقد لجات الى تلقيح الغيوم للاستمطار قبل وصولها الى منطقة الالعاب الاولمبية، وذلك لضمان طقس من دون امطار خلال الالعاب عام 2008.
وتبحث الامارات ايضا عن سبل لجمع مياه الاستمطار التي تهطل على الارض، بدلا من ان تتبخر بسرعة او تنجرف الى البحر.
وبنت الامارات سدودا لتخزين المياه التي تتدفق في الوديان بعد سقوط الامطار.
وتملك الامارات 130 سدا بقدرة استيعابية تقدر ب120 مليون متر مكعب بحسب ارقام رسمية.
وقال رئيس مركز الارصاد والزلازل عبدالله المندوس "لا نريد ان نضيع قطرة مياه واحدة".
وذكر انه هناك دراسات يتم اعدادها لبناء مزيد من السدود وحماية مخزون المياه، وذلك بهدف توجيه المياه "من الغيوم الى الخزان مباشرة".
البيان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.