مجزرة جديدة للعدوان بحي الأعناب بصنعاء ضحاياها 16مواطنا    ماذا قالت الإمارات عقب زيارة الرئيس الفرنسي ''ماكرون'' إلى الخليج؟    الفقر... آفة تطال المجتمع اليمني، ومؤشرات الانفجار الكبير.    تظاهرات في عدن وحضرموت تندد بانهيار العملة    بإِسناد جوي وبري من تحالف دعم الشرعية الجبهات تشتعل..وانتكاسة غير مسبوقة لمليشيا الحوثي (تطوارات متسارعة)    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    تفاصيل جديدة عن الانفجار الذي هز مدينة مارب صباح اليوم وسقوط ضحايا    شاهد لحظة استهداف مواقع أسلحة تحت الأرض في صنعاء (فيديو)    شاهد.. الجماهير الغاضبة تخرج إلى الشوارع وترفع صوتها في وجه الحكومة الشرعية بسبب الانهيار الاقتصادي (فيديو)    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    "بلومبرغ": مشادة كلامية "حادة" بين بلينكن ولافروف في ستوكهولم    الأرصاد يتوقع أجواء باردة إلى شديدة البرودة أثناء الليل والصباح الباكر    علي عبدالله صالح... الحلقة المفقودة    تجهيزات عسكرية ضخمة لحسم المعركة النهائية في اليمن    احدهم شيخ قبلي .. مقتل واصابة أربعة اشخاص في عملية اطلاق نار على مجلس مقيل بالرضمة بمحافظة إب    أكبر جائزة يسعى الحوثيين الحصول عليها قبل أي مفاوضات لإنهاء الحرب في اليمن (ترجمة خاصة)    ارتفاع حصيلة ضحايا ثوران بركان سيميرو في إندونيسيا إلى 13 قتيلًا    مصادر عسكرية تكشف عن العائق الأكبر الذي يقف أمام الجيش الوطني ويمنع تقدمه في شبوة    فقر وجوع وحالة نفسية: مواطن بالصبيحة يقتل 6 من أفراد أسرته وإصابة والدته    في قضية فساد إخونجي.. مدير صحة شبوة يستولي على 35 مليون ريال    ابنة الفنانة اصالة نصري تصفع والدها طارق العريان لهذا السبب !    إكتشاف موميا تغطي وجهها    مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول بثلاثية في شباك واتفورد    تقارير تكشف مواصلة المليشيات الحوثية في ارتكابهم جرائم ضد التعليم ومنتسبيه    تعرف على ترتيب هدافي كأس العرب "قطر 2021"    برشلونة يتجرّع مرارة الخسارة الأولى في عهد تشافي    الانقلابيون يعاودون استهداف صنعاء «القديمة» لتغيير هويتها مناشدات ل«يونيسكو» بالتحرك لإنقاذ المدينة التاريخية    معلومات مقلقة بشأن المتحور الجديد 'أوميكرون' والمتعافين من كورونا!    وزير الأوقاف يؤكد أهمية توحيد الخطاب الإعلامي والديني لخدمة القضية الوطنية والدفاع عن قيم ومبادئ وأهداف الثورة والجمهورية    تنفيذي تعز يناقش أداء المكاتب واحتياجات المحافظة من المشاريع    كلية الرازي للعلوم الطبية والتقنية في يريم تواكب التطورات العلمية الحديثة    " د.صالح علي باصرة " في كتابٍ حديث للأستاذ الدكتور خالد طوحل    بنزيما خارج موقعتي إنتر وأتلتيكو    أمين عام الجامعة العربية: إيران تسعى لبسط سيطرتها على باب المندب والحوثي مصدر تهديد لأمن البحر الأحمر    مدير شركة الغاز يوجه بزيادة حصة تعز من الغاز المنزلي    تزوج عروستين في ليلة واحدة..!    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    فجاة : البترول الصافي يجري فوق ارض شبوة والمواطنون يهرعون لتعبئته    ستعيد النظر في تناوله بعد اليوم.. الإفراط في تناول الفلفل الحار يسبب هذا المرض!    السعودية تحرم فلسطين من أول انتصار بكأس العرب    القانون المصري يلزم بإخطار الزوجة بالزواج الثاني    شاهد.. الشجرة التي تشبه الزجاجة والموجودة في اليمن    دراسة مهمة تكشف عن أطعمة ثبت أنها تقلل من آلام المفاصل    فريق من الخبراء يتحدث عن ميزة تجعل "أوميكرون" أكثر "إنسانية"    صحفي يمني يكشف تورط مافيا إخوانية بتهريب العملة الصعبة من اليمن إلى تركيا    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    برشلونة يعلن عن غياب جافي أمام بايرن ميونيخ الالماني    بايرن ميونيخ يحسم لقاء القمة امام دورتموند بثلاثية    لحصر ودراسة المشاريع بالمحافظة.. فريق هندسي من صندوق صيانة الطرق يزور حضرموت الساحل    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    عدن.. جمعية المخابز والأفران تقر رفع تسعيرة "الروتي" 50 بالمئة    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    أسباب تجلب محبة الله لنا:    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    أحداث وقعت عامي 112 و113 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    فنان مصري شهير .. دفن شقيقته حية وتوفى بطريقة غريبة وهو يؤدي مشهد الموت .. شاهد من يكون؟    ك أنها فلقة قمر .. أبنة الزعيم عادل أمام "المخفية" من سنين طويلة تظهر للعلن ..وصورها الجديدة تأسر القلوب .. شاهد    "الحوثي" وسورة المسد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



واشنطن بوست تكشف من المتآمرين على السودان وتونس
نشر في 26 سبتمبر يوم 28 - 10 - 2021

وضح مقال في صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) الأميركية أن الانقلابين اللذين جريا في السودان وتونس تقف وراءهما مصر ودول خليجية، داعيا أميركا والأطراف الأخرى في الغرب إلى الضغط على هذه الدول.
وذكر كاتب المقال إيشان ثارور أن مصر والإمارات والسعودية لعبت في عام 2013 دورا محوريا في المساعدة على دعم نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقد تحاول أيضا دعم الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش في السودان، الذي أصبح -مثل تونس- في بعض الأحيان ساحة ل"لعبة كبرى" إقليمية أوسع.
وأشار ثارور الذي يكتب عمودا منتظما في الصحيفة، إلى أن "انقلاب" البرهان أعلن عنه بعد ساعات فقط من مغادرة المبعوث الأميركي للمنطقة جيفري فيلتمان العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك بعدما أجرى اجتماعات مع كبار القادة المدنيين والعسكريين في البلاد.
وقال الكاتب إن إدانة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن "للانقلاب" كانت متعثرة، وأشار إلى إعلان واشنطن تجميد 700 مليون دولار من المساعدات المباشرة للسودان، والتي وعدت بها كجزء من خطة أميركية لمساعدة التحول الديمقراطي في البلاد.
وضع البرهان قوي
وقال ثارور "لكن البرهان، الذي يحظى بدعم ضمني من عدد من الدول العربية، في وضع قوي". ونسب إلى مجدي الجزولي المحلل السوداني في معهد ريفت فالي (Rift Valley Institute) -ومقره في العاصمة الكينية نيروبي- القول إن البرهان قد يتمكن من الحصول على الدعم من الحلفاء الآخرين، وهم مصر والسعودية والإمارات، مضيفا أنه ليس "منبوذا" مثلما كان الرئيس السوداني السابق عمر البشير، ولا هو إسلامي، وسيجد وجها مدنيا جديدا أكثر مرونة، وسيحافظ على الشكليات، وسينتهي الأمر بالغرب بالتعامل مع البرهان.
وأضاف ثارور أن مصر والسعودية والإمارات هتفت أيضا لمناورة الرئيس التونسي قيس سعيّد، وأن التقارير تشير إلى أنه بينما تكافح الحكومة الانتقالية للرئيس سعيد لتأمين قرض من صندوق النقد الدولي لتعويض عجز كبير في الميزانية، تجري حاليا محادثات مع الإماراتيين والسعوديين من أجل الإنقاذ المالي.
نفوذ الأموال الخليجية
ونسب مقال الصحيفة الأميركية للباحث في شؤون السودان جان بابتيست غالوبين، قوله إن الدعم المالي من السعودية والإمارات للجنرالات السودانيين، وفّر مجالا حاسما لمقاومة المطالب الشعبية بالحكم المدني، وشكل توازنا سمح لهم باجتياز فترة من التعبئة الجماهيرية، كما أن التدفقات المالية السرية من الإمارات أكسبتهم نفوذا لا مثيل له عبر قطاعات كبيرة من الطيف السياسي، مما ساعدهم على تعزيز سلطتهم.
وقال كاتب المقال إن الخبراء يجادلون الآن في أن أي أمل في استعادة الآفاق الديمقراطية بالسودان قد يتطلب ممارسة الضغط على هذه القوى العربية. ودعا ثارور أميركا والاتحاد الأوروبي إلى استخدام النفوذ الكبير الذي يتمتعان بهما مع عواصم الخليج والقاهرة، لإقناعها بدفع الجنرالات في الخرطوم لتغيير المسار.
كشف داعمي العسكر
ونقل عن رئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية السابق في السودان ألبرتو فرنانديز، قوله إن الحكومات العربية الإقليمية والساسة السودانيين الذين يدعمون الحكم العسكري الجديد، سيكشف عنهم في الأسابيع المقبلة. وكما هي الحال، يجب على واشنطن والأطراف الأخرى توضيح أن هناك عواقب لدعم "نظام مارق".
وأضاف فرنانديز أن التصريحات العامة الأولية من القاهرة وأبو ظبي والرياض كانت متكتمة، مضيفا "لكن كل هذه الدول ستحتاج إلى تحقيق التوازن بين أجنداتها الفردية للسودان وعلاقاتها المعقدة مع الغرب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.