العولقي: الجنوب قراره ومصيره بيد أبنائه    يا مرتزقة ارفعوا حصاركم عن تعز    المليشيات الحوثية تعمل على تدمير المنظومة الصحية لإطالة أمد الحرب    الجنوب والوحدة المشؤومة.. عندما قال الشيخ زايد لا للحرب الدامية    وزير النقل يطلع على سير العمل في هيئة النقل البري    أعمال صيانة يشهدها خط ذي ناخب -لبعوس في يافع    تفقد سير اختبارات الثانوية العامة بمديرية الصافية    رئيس الوزراء يعزي في وفاة العلامة أحمد عباس إبراهيم    الهيئة العامة للكتاب تعلن عن قرب صدور ثلاثة كتب للبردوني    وزارة الصحة تنفي وجود أي حالات إصابة بجدري القرود في اليمن    محرز يؤكد ... ليفربول يكرهنا.    إيران تنشر معلومات جديدة حول اغتيال «حسين صياد» أحد أبرز قادة الحرس الثوري وسط طهران    تفقد المدارس الصيفية للطالبات بأمانة العاصمة    ظهور مفاجئ ل"أبوعلي الحاكم" .. أول تصريح للجنة العسكرية بخصوص هذا الأمر    الكشف عن قرارات تاريخية للمجلس الرئاسي خلال الساعات القادمة    ميسي يوجه رسالة وداعية الى مواطنه في الفريق انخيل دي ماريا    الفيفا يوافق على تمديد عمر اتحاد الكرة اليمني    بايدن يوجه رسالة صارمة للصين ويهدد بالتدخل دفاعا عن تايوان    رئيسي: الوجود الأجنبي يهدد أمن المنطقة    وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تخفض تصنيف أوكرانيا للمرة الثانية في 3 أشهر    مسؤول يكشف عن تعطيل متعمد لأهم مشروع لتوليد الكهرباء في عدن    ملتقى إعلاميات اليمن يدين استمرار اختطاف الصحفية نزيهة الجنيد    فياريال يتغلب على برشلونة في الدوري الإسباني    كارثة غذائية يصعب مواجهتها وتلافي تداعياتها على اليمنيين    ميلان يتوج بالدوري الإيطالي    الكاتب الليبي محمد النعاس يفوز بجائزة البوكر للرواية العربية 2022    مناقشة الربط الشبكي بين الإدارة العامة للمرور والهيئة العامة للنقل البري    الأحمدي يحصل على الدكتوراه في تنظيم المجتمع    مقتل 7 في حريق بسفينة في الفلبين    بصورة "الخيانة".. بنزيمة يثير الجدل بعد قرار مبابي    تغيرات جديدة في قيمة الريال اليمني امام العملات الأجنبية وهذا هو اخر تحديث..السعر الآن    الأجهزة الأمنية تضبط عصابة احتيال تمتهن استخراج وثائق سفر مزورة    مرصد إعلامي يوثق 6 حالات انتهاك ضد الحريات الإعلامية    "السيسي" يدعو لتخزين القمح على طريقة "النبي يوسف"    وزير الخارجية الهندي يؤكد وقوفهم إلى جانب اليمن في تحقيق السلام    وزير الخارجية الأمريكي يشدد على الحاجة العاجلة لتسهيل حركة الوصول إلى مدينة تعز    علماء الآثار يكتشفون ديرا أثريا من العصور الوسطى في ويلز    وحدة صنعاء يحتفي باليوم الوطني بأبهى حله    ماذا تعنى الأوليجارشية؟.. تعرف على أصل المصطلح في الثقافة اليونانية    من درر ابن القيم:    الإنترنت سلاحٌ ذو حدين:    يدمر عضلة القلب .. مشروب شائع ويتناوله جميع الأشخاص ولا يعلمون اضرارها على الجسم احذروا فورا    وثائق رسمية تكشف فساد نقابة نقل البضائع بالحديدة وتفرض على سائقي الشاحنات جبايات غير قانونية في النقاط التابعة لها ..!!    عروس أردنية تشترط على العريس أن يتزوجها هي وصديقتها بمهر واحد وليلة واحدة!! .. وعندما سألوها عن السبب كانت المفاجأة    تفجير اسطوانة غاز بذمار ينسف منزل من 3 طوابق ومقتل وجرح عائلة كاملة (تفاصيل+صور)    وزير الصحة يشارك في الدورة 57 لمجلس وزراء الصحة العرب    حتى تحافظ على بصرك وتستغني عن النظارات .. اليك هذه الفاكهة التي يهملها الكثيرون تحسن النظر بقوة .. تعرف عليها وطريقة استخدامها !    ثمن الجهود التي بُذلت لاستعادة الوقف وتفعيل دوره الإنساني والإيماني والوطني    بارك للشعب حلول الذكرى ال 32 للوحدة اليمنية وأشاد بدور المرابطين من أبطال الجيش واللجان الشعبية    جامع ومدرسة الفرحانية في زبيد    الكشف عن وصية الفنان ''سمير صبري'' قبل وفاته: لما أموت اتصلوا بهذا الرقم!!    وفاة نجلعبدالكريم عبدالله عبدالوهاب نعمان بعد أيام مناشدة الرئيس ''العليمي'' لإنقاذ حياته    أوبريت ومباراة استعراضية على كأس اليوم الوطني بنادي وحدة صنعاء    رسالة وحدوية من قلب عاصمة السياحية والزراعية اليمنية إب في ذكرى 32للوحده اليمنية    تعز ديمومة نضال    جماعات الإسلام السياسي.. وارتباطها بالغرب الاستعماري!!    السعودية.. موافقة ملكية على إقامة المسابقة الدولية لكتابة "مصحف المؤسس"    الأوقاف اليمنية تبدأ استعدادتها لموسم الحج بتشكيل لجنة عليا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التآمر والغباء أفشل نقل الاتصالات الى عدن!
نشر في شبوه برس يوم 22 - 01 - 2022

اثبتت الاحداث، ان هناك قوى ضمن الشرعية تعمل لصالح الحوثي، وموضوع استعادة الاتصالات الى عدن خير شاهد، حيث منعت هذه القوى وبكل قوة استعادة مؤسسة الاتصالات الى عدن وعزل المحافظات المحررة عن صنعاء، في تخادم واضح مع الحوثي وتنسيق معه.
بداية العام 2016 كنت في زيارة الى مقر الاتصالات الرئيسي في مدينة المعلا، برفقة مدير إتصالات عدن وعدد من الموظفين في المؤسسة، وخلال الزيارة اطلعوني عن التجهيزات التي تم استحداثها بهدف نقل بوابة الاتصالات والانترنت الى عدن، ووقتها اندهشت من حجم التجهيزات وسرعتها، حيث اخبروني عن استعدادهم لتحويل الاتصالات بما فيها الصفر الدولي الى عدن، وانهم يملكون منظومة اتصالات دولية افضل مما هو في صنعاء بعشرات المرات، وانهم ينتظرون الاذن من قيادة الشرعية فقط.
استبشرت خيراً وقتها، وقلت اخيراً بيتم حصار الحوثي مادياً ووقف تجسسه على القيادات العسكرية والمدنية واحباط استهدافهم من خلال الجوالات.

مرت الأيام وللأسف حدث العكس، مؤسسة الاتصالات في صنعاء زادت قوة، وتمكنت من ادخال خدمة 4G وكذلك الانترنت عبر الالياف الضوئية، وحسنت خدماتها في مناطق سيطرتها بشكل كبير للغاية، وفي المحافظات المحررة تراجع بشكل كبير، حتى مشروع عدن نت الذي كان بالإمكان ان يكون بوابة للانترنت في اليمن تعمدوا افشاله وظلت الخدمة محدودة في عدن فقط ولم تتوسع الى خارجها، وهي في تراجع مستمر وتحولت الى سوق سوداء.
هذا التراجع جاء بعد إقالة خالد بحاح، الذي كان احد مشاريعه نقل الاتصالات الى عدن، وبعد اللقاء الذي جمع نائب الرئيس علي محسن الأحمر بوزير الاتصالات وقتها "لطفي باشريف" وبالنسبة لي علقت على هذا اللقاء في وقته وقلت ان هذا اللقاء بمثابة نكسة للاتصالات في عدن، وهو ما حدث بالفعل، منذ ذلك اللقاء والاتصالات في عدن تتراجع لصالح صنعاء.

البنية التحتية جاهزة في عدن منذ العام 2015 بما فيها الصفر الدولي وكبائن الاتصال الدولي، وكيبل الانترنت.

اذن لماذا المماطلة حتى في تشغيل شركة اتصالات GSM مع العلم ان الاتصالات اهم مورد يعطي الحوثي قوة واستمرارية في الحرب، وايضاً شكل عامل استنزاف إضافي للمواطنين في المحافظات المحررة الذين يدفعون قيمة الباقات والاشتراكات مضاعفة.

لا يوجد في دولة في العالم تدخل معركة والاتصالات بيد عدوك! يحدث هذا فقط في ظل إدارة علي محسن الأحمر، المتعمد بقاء الاتصالات بيد الحوثي، وأولاد هادي الاغبياء الذين تهمهم مصلحتهم فقط..

واليوم وبعد كل الاحداث المتسارعة والخيانات والفوضى في الشرعية، آن الاوان ان تكون عدن عاصمة الاتصالات والانترنت والمزيد من الانتطار يعني المزيد من القوة لصالح الحوثي واستمرار نزيف خصومه.

اصلاح الاتصالات يجب ان يكون على رأس أولويات التحالف العربي في ظل المستجدات الحالية واجبار الحكومة على المضي في هذه الإصلاحات قبل أي دعم، لأن الاتصالات هي العمود الفقري للأقتصاد والسياسة والحرب.
#ياسر_اليافعي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.