التربية والتعليم تعلن عن استلام نتائج الثانوية خلال هذة اللحظات    تكليف الزبيدي بلجنة الموارد.. امتحان لرئيس الانتقالي وليس مكافأة    67 قتيلا وجريحا ضحايا انفجار العاصمة الأرمينية    تفاصيل هجوم العمالقة على مواقع حكومية في مدينة عتق وتعطي من تصفهم ب"المتمردين" مهلة اخيرة ونزوح للأهالي    استهدف ( 350 ) طالبة : *اللجنة المجتمعية في حصن بن عطية بأبين تنفذ مبادرة خيرية لدعم الطالبات الفقيرات والأيتام ..*    علماء: فيروس جدري القردة يتلاشى عند تسخينه حتى 60 درجة مئوية    مقتل 13 من عناصرالشباب بغارة أمريكية في الصومال    تدشين أول مزاد علني للوحات السيارات المميزة (خصوصي ) بصنعاء    السعودية تصر قرارت جديدة هي الأولى في تاريخ البلاد بشأن غرامة مالية على من يرفع صوته في الأماكن العامة    خفر السواحل الكويتي يكشف عن توقيف عربيين بحوزتهما 3 حقائب مخدرات    رائدة فضاء من دولة عربية تتوجه إلى محطة الفضاء الدولية في مارس 2024    رونالدو يتلقى صدمة جديدة بعد ساعات من الهزيمة المذلة    السعودية: "نجم النصر يتفق مع بن نافل".. حقيقة صفقة الهلال الكبرى في 2023    قد لٱ تصدق... أول بطيخ قاتل بالعالم    محافظ لحج يفتتح فندق برج السلام استار السياحي في الفيوش بمديرية تبن    قتل وانتحار في ظروف غامضة بمحافظة اب    زراعة 21 ألف معاد في سهل تهامة    سكرتير العرادة يرد على تصريحات الحوثي    السعودية ضد تركيا.. موعد نهائي التضامن الإسلامي "كونيا 2021"    صورة تثير التكهنات بشكل مستقبل عسيري مع النصر السعودي    العليمي يغادر عدن الى ابوظبي    السعودية رهف القحطاني في حماية بودي جارد مرعب    السعودية تضبط شخص اطلق النار في مكان عام    #السعودية: وفاة شابين مصريين اختناقا بالصرف الصحي    شابة يمنية تقول : أنا سفيرة الجمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا    السيرة الذاتية لرئيس محكمة استناف عدن الجديد    «عبد الملك الحوثي» يعلن الحرب على مؤتمر «صنعاء»    تعرف على التخصصات الأكثر طلبًا في مجال التوظيف    مركز حقوقي يرصد 430 انتهاكا خلال النصف الاول من العام الجاري بتعز    الأمم المتحدة تخصص 44 مليون دولار لمواجهة فيضانات اليمن    استشهاد وجرح 23 جندياً جراء استمرار الخروقات الحوثية للهدنة    السيطرة على السواحل اليمنية هدف امريكي    سيول الأمطار .. معاناة تتكرر كل عام !!    تحركات لمجلس القيادة لسحب بساط الاتصالات من تحت اقدام المليشيات    نائب وزير الشباب والرياضة يعزي في وفاة نائب وزير الثقافة    وقفة تأمل في (واقعة الطف) التاريخية    كونتي لايرغب بالتعليق على شجاره مع توخيل    الليغا ... سوسيداد يحقق فوزا صعبا أمام قادش    اللواء بن بريك يلتقي المدير العام التنفيذي لشركة بترومسيلة    دراسة بحثية للدكتور يحيى الصرابي..كتاب الأمن القومي في ظل المتغيرات المعاصرة    الرئيس يوجه بسرعة صيانة وترميم المنازل المتضررة بصنعاء القديمة    "تويتر" يكشف توتر علاقة مبابي مع نيمار    البنك المركزي اليمني يعقد لقاء مع البنوك الخاصة .. تفاصيل لابرز الاتفاقيات بين الطرفين    الأمم المتحدة تعلن تخصص 44 مليون دولار لمواجهة كارثة الفيضانات في اليمن    الثروة السمكية بصنعاء تحظر بيع وتداول الجمبري    هذه العشبة تعالج قصر النظر والمياه الزرقاء    الكلاب الضالة تقتل وتصيب اكثر من 3 الاف شخصا بصنعاء    أسوأ 4 عادات لتناول الفطور لمرضى السكري.. والكشف عن الوجبة النموذجية    91 وفاة وتضرر 24624 أسرة نتيجة السيول    الريال يفتتح اليوم مشوارالحفاظ على اللقب امام الميريا    خطر يهدد حياتك.. احذر ظهور هذه العلامة في قدمك ليلا تكشف إصابتك بمرض خطير    ليونسكو: إعادة تأهيل 10 آلاف مبنى في صنعاء التاريخية بعد تضررهم بسبب تغير الأمطار والسيول    وزير الدفاع يغادر شبوة الى حضرموت    كيف تجعلنا قراءة الأدب أكثر إنسانية؟    شاهد: سيدة تحتضن كاظم الساهر خلال حفله الأخير بطريقة مثيرة.. وهذا ما فعله    إصلاح واقع الأمة.. أبرز أهداف ثورة الإمام الحسين (ع)    ذكرى عاشوراء.. كيف انتصر الدم على السيف؟    نص كلمة السيد عبدالملك في ذكرى عاشوراء 1444    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تغول الفساد
نشر في شبوه برس يوم 29 - 06 - 2022

للفساد اوجه كثيرة، قد يبدأ بالرشوة ولا ينتهي بعمولات صفقات المشاريع المختلفة، بل ان بعض المشاريع يتم تصميمها لتدر مالا للقائمين عليها وليس لحاجة المجتمع لها.

كانت الرشوة، بوصفها تقبع في ادنى سلم درجات الفساد، كانت ضربا من العيب في ثقافة الانسان الجنوبي، اما الدرجات الاعلى في سلم الفساد فكانت تدخل في قائمة الجرائم الكبرى، وهكذا كانت الحرب على الفساد في الجنوب تبدأ من ثقافة المجتمع ومن اولى درجات سلم الفساد الى اعلاها.

كانت الرشوة (مثلا) تمثل دخلا اضافيا ترفيا لاصحابها، اما اليوم فقد اصبحت ضرورة معيشية بكل معنى الكلمة، فمستوى الاجور لا يلبي ابسط ضرورات الحياة، فالجندي او الموظف الذي يتقاضى راتبا يزيد قليلا عن خمسون دولارا لا يمكنه ان يفتح بيتا او يعيل اسرة بهذا الاجر، اما المتقاعدون فحدث ولا حرج، اذن ما سبيل هذا الجندي او الموظف ليتمكن من العيش سوى البحث عن وسيلة اخرى ليبقى على قيد الحياة؟.

يحصل الوزير في الحكومة على راتبا شهريا قدره (ثمانية آلاف دولار) اي ما يعادل (اكثر من مائة وستون ضعف الحد الادنى للاجور)، ولتقريب الصورة للقارئ الكريم فأن راتب رئيس الدولة في دول العالم لا يتعدى (عشرون ضعف) الحد الادنى للاجور، وهنا نلاحظ ان سياسة الاجور في بلادنا هي الصانعة الاولى للفساد.

واقع الحال ان الفساد صناعة حكومية ويتمتع بحماية رسمية، فمحطات الكهرباء المستأجرة تتمتع بحماية تعيق حتى تشغيل محطة بترومسيلة (مثلا) وتجارة الوقود تكشف عن نفسها عند مقارنة اسعار الوقود في مناطق الحكومة مع اسعار مناطق الحوثي التي تقل بمقدار 50% تقريبا.

ونشهد هذه الايام تسابق محموم للسيطرة على الاتصالات تحرم المواطن من مزايا المنافسة، فعندما بشرونا (بعدن نت) تحولت هذه الشركة الى تجارة السوق السوداء، وتحول معالي الوزير الى تاجر خطوط واجهزة تباع باضعاف سعرها الحقيقي، ونشهد اليوم استهداف لشركة (يو) لأن اسعارها في متناول الناس، ويجري ذلك بعذر بليد وهو ان هذه الشركة حوثية، ونحن نعلم ان كل الاتصالات تديرها صنعاء بشكل كامل بما فيها الهاتف الارضي.

ولأن الشيء بالشيء يذكر فقد قال لي سائق أجرة في صنعاء ان أحد (مشائخ الاتصالات) قال (لم نصدق ان التراب يمكن ان يتحول الى ذهب الا عندما اشتغلنا في الاتصالات).

لم يعد الفساد عيبا كما كان بالامس، ولم يعد الفاسدون يخافون من نظرة المجتمع الدونية لهم، ولم تعد للقانون سطوة، وغاب الوازع الديني، بل ان الفساد اصبح يمتلك أنياب واظافر يمكن ان تطال كل من ينتقد المسئولين عن الفساد او يحاول ايقاظ ضمائرهم.
لقد اصبح الفساد غولا واقتلاعه يجب ان يبدأ من الرأس.

عدن
28 يونيو 2022م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.