مقتل الذراع الأيمن لزعيم مليشيا الحوثي اثناء اجتماع في الجوف .. الإسم    - أقرأ سبب اشاعات إدراج بنك اليمن الدولي بصنعاء ضمن لائحة العقوبات الأمريكية    وزارة المالية تحذر من التعامل بالعملة المزورة    ميركل: زعماء الاتحاد الأوروبي يخفقون في الاتفاق على عقد قمة مع روسيا    مستشار رئاسي يرد بقوة على تصريح المبعوث الامريكي بشأن الإعتراف بالحوثيين    غرق 300 مهاجر قبالة ساحل اليمن    منتخب الشباب يودع بطولة كأس العرب    القبض على نائب الجن والعفاريت    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تجيز عقار    السعودية تصدر بيان عاجل بشأن عملية عسكرية جديدة صباح اليوم الجمعة    صفقة القرن.. رئيس برشلونة يخطط لضم رونالدو إلى جانب ميسي ..تفاصيل أكثر    تزوير العدوان للعملة الوطنية محاولة للنيل من استقرارها في المحافظات الحرة    تدشين أولى رحلات شركة طيران عربية خاصة إلى مطار العاصمة المؤقتة عدن    بوروسيا دورتموند يقرر الدخول في صراع قوي مع ليفربول لضم مهاجم منتخب هولندا مالين    في أول تعليق على الاشتباكات الدامية.. بن بريك: نحن أمام خيارين لا ثالث لهما في عدن    الأمين العام يعزي الشيخ منصور الضاوي باستشهاد نجله    اول رد سعودي بشأن اعتراف امريكا بشرعية مليشيا الحوثي الانقلابية    شاهد.. حادث مروع ومخيف في صنعاء يقسم سيارة إلى نصفين    مواطن يقتل والدته في إب والأمن يلقي القبض عليه (تفاصيل الجريمة)    4 دول خليجية تستقبل أبناء هذه الدولة المسلمة وعائلاتهم بتأشيرات مجانية    شرطة المحويت تضبط قاتل ولده    خلال يوم واحد فقط ...الحوثيون يعترفون بمصرع 21 بينهم 13 منتحلين رتب عسكرية    هل ستتأثر السعودية ودول الخليج برفع أمريكا العقوبات النفطية على إيران    رفض واسع لتسليم مشروع طريق رئيسي يربط تعز بالعاصمة عدن    رفض واسع لتسليم مشروع طريق رئيسي من المقاول يربط تعز وعدن    دوي انفجار عنيف في الشيخ عثمان بعدن ومصادر تكشف اسبابه    منظمة دولية تكشف حصيلة ضحايا اشتباكات عدن    عدن...العثور على غريق مجهول الهوية قرب البحر    لماذا يصر الانقلابيون على مواصلة الحرب؟    بسبب كابل ضغط عالي ... وفاة طفل بعدن    مذيع على الهواء يقطع نشرة الأخبار ويطالب بصرف مستحقاته ..شاهد    الاحمر الشاب يودع كأس العرب بعد الخسارة من الاخضر السعودي    المهرة: وزير الصحة يضع حجر أساس مشروعين صحيين في المحافظة    منها المياه المعدنية.. أربعة مشروبات لاستعادة عمل الكبد من دون أدوية    التربية تؤكد حرصها على إنجاح اختبارات الشهادة العامة    الإيراني علي دائي يهنئ رونالدو    الحلم المفقود.. حملة إلكترونية تسلط الضوء على معاناة أطفال النزوح بمأرب    ماهو الشرط الوحيد الذي وضعته مليشيا الحوثي مقابل السماح بالتعامل بالأوراق النقدية بالطبعة الجديدة ؟    اللجنة الأولمبية اليمنية تحتفي بذكرى تأسيس الحركة الأولمبية الدولية    رحلة ترفيهية لطلاب المراكز الصيفية في عزلة الهشمة بتعز    نائب وزير الاتصالات.. نسعى لمواكبة التطورات واستبدال الشبكة النحاسية بتقنيات لاسلكية    روائي يمني يفتح النار على الفنانة بلقيس فتحي    صعودي صاروخي للدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء اليوم الخميس    علماء وخطباء وأكاديميو محافظة صنعاء يدينون منع النظام السعودي فريضة الحج    اتحاد جدة السعودي يوافق على مشاركة أحمد حجازي في أولمبياد طوكيو مع المنتخب المصري الأولمبي    ب 550 ألف متقدم ... السعودية تغلق أبواب التسجيل للحج وتحدد فئتين لهم الأولوية    تطور مفاجئ في قضية مقتل "محمد الموسى" داخل فيلا نانسي عجرم    بالأرقام.. الإمارات الأولي عالميا في تطعيم مواطنيها بلقاح كورونا    الوزير الرويشان يكشف لماذا كان عبد الباسط عبد الصمد يحضر حفلات غناء ام كلثوم    استشهاد الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    فوز رواية "المرآة والنور" بجائزة والتر سكوت للخيال التاريخى 2021    اليونسكو قد تدرج البندقية على قائمة الآثار المهددة    قرأت لك.. "ملاحظات حول كوكب متوتر" عش حياتك ولا تكتفى بالمتابعة    كولومبيا أغنى بلد بالفراشات    السعودية: تطعيم 70% من البالغين.. واعتماد إمكانية تلقي لقاحي كورونا مختلفين    أخصائية يمنية توضح متى يصبح عسر الهضم مشكلة خطيرة    هل يجب قضاء الصلوات التي تركها الشخص متكاسلاً ؟ .. داعية يجيب!    مناقشة جوانب التنسيق بين هيئة الزكاة ومحافظة الحديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبريل في زمن العولمة
نشر في شهارة نت يوم 05 - 04 - 2010


يعد الأول من أبريل من كل عام يوم استثنائي في حياة بعض الشعوب فهو يوم الحيلة والمكر والكذبة البيضاء وفيه يلتقي المحتال والضحية والكذبة والدعابة حيث تحضي كذبة الأول من أبريل بقبول نسبي كغيرها من الأشهر الأخرى فأبريل شهر الكذب ولكن في أول أيامه فقط يعني ضحية الكذاب عن صانع الكذبة ومروجها بين فينة وأخرى تتردد على مسامعنا عبارة كذبة أبريل كونها من صنع الخيال إلا أن لكذبة أبريل طقوس لدى المئات من شعوب العالم في زمن العولمة وهو ما سنعرفه من خلال هذا التقرير كذبة أبريل غربية النشأة إلا أنها عربية الاستهلاك كغيرها من المنتجات الأخرى.. ويعرف الكذب في القاموس المحيط ب " أخبر عن الشيء خلاف ما هو صحيح وخلافاً للمزاح الذي يعني الدعب والهزل والمزح أي الدعابة ويقال أن كذبة أول من أبريل هي وسيلة للتنفيس عن احتقانات نفسية واجتماعية بحكم التقليد وليس بحكم العادة كون الإسلام حرم الكذب وبحسب ما جاء في الموسوعة الحرة (ويكيبيديا) فإن كذبة أبريل تقليد أوروبي قائم على المزاح يقوم فيه بعض الناس في اليوم الأول من أبريل بإطلاق الإشاعات والأكاذيب ويطلق على من يصدق هذه الإشاعات والأكاذيب ضحية كذبة أبريل ويقال أن كذبة أبريل لم تنشر بشكل واسع بين غالبية شعوب العالم إلا في القرن التاسع عشر حيث أصبح يوم الأول من أبريل يوم الكذب العالمي المباح لدى غالبية شعوب العالم ما عدا الشعبين الأسباني والألماني الذين يعتبرون الأول من أبريل يوماً دينياً مقدسا ًفي أسبانيا ويوافق في ألمانيا يوم ميلاد الزعيم الألماني " بسمارك " وللأول من أبريل عدة مسميات فيطلقون عليه " كذبة أبريل " و"كذبة نيسان" و"يوم المغفلين" و"سمكة أبريل".. وتختلف الآراء حول أصل التقليد السنوي فهناك من يعتبره تقليد هندي هندوسي وآخر يعتبره تقليد روماني بينما يعيده فريق ثالث إلى أحداث ارتبط في القرن السادس عشر في فرنسا عندما أدخل الملك الفرنسي شارل التاسع تقويم سنوي جديد ليبدأ من أول يناير وليس أول من أبريل كما كان قبل عام 1564م إلا أن بعض الفرنسيين ظلوا يحتفلون بعيد رأس السنة في الأول من أبريل ويوزعون الهدايا ومن ثم تحول إلى نوع من الطرفة والمزحة مع الأصدقاء حيث أطلق على الضحايا في فرنسا اسم السمكة . النساء أكثر كذبا من الرجال ويرى باحثين أن كذبة أبريل تعود إلى القرون الوسطى لارتباط أبريل بوقت الشفاعة للمجانين والمختلين عقلياً وضعاف العقول حيث كان يطلق سراحهم في الأول من أبريل وصولاً أن العقلاء كانوا يصلون من أجلهم ونشأ بعد ذلك عيد جميع المجانين في الأول من أبريل خلافاً لعيد جميع القديسين المشهور في أوروبا كثيرا من الباحثين في أوروبا وأمريكا دعوا إلى دراسة ظاهرة كذبة أبريل واعتبروا الأول من أبريل قاعدة الكذب التي تساوي الفقراء والأغنياء والصعاليك والعظماء . الباحث الإنجليزي " جون شيمل " بحث عن أصول ودوافع الكذب واعتبر أن الكذب صفة إنسانية في سائر المخلوقات ويستخدم في شتى مرافق الحياة واعتبر النساء أكثر كذباً من الرجال وأرجع ذلك إلى عاملين الأول عامل نفسي عاطفي مشيراً إلى أن المرأة أكثر عاطفية من الرجل ولأن الكذب حالة نفسية ترتبط بالجانب العاطفي أكثر من ارتباطها بالجانب العقلاني فالنتيجة أن المرأة أكثر كذباً من الرجل والعامل الثاني أرجعه إلى أن الكذب سمة يستخدمها المستضعفين والإنسان يلجأ إلى الكذب لإحساسه بالمعاناة والاضطهاد ويستخدم الكذب كوسيلة للهروب من واقع أليم يعيشه ولأن المرأة أضعف من الرجل وعانت من الاضطهاد على مر العصور فكان لا بد أن تلجأ إلى الكذب . القرضاوي حرم كذبة أبريل الشيخ الدكتور : يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أفتى بحرمة ما تسمى بكذبة أبريل أواخر مارس من العام 2009م لدخولها في الكذب الصريح الذي نهى عنه الشرع وعدد أنواع الكذب المحرم ومنه الكذب الاجتماعي كالتنافس الغريب في الدعاية والإعلان واستثنى بعض أنواع الكذب من التحريم مثل الكذب للإصلاح بين الزوجين وفي فتوى نقلها موقع إسلام أون لاين 31/3/2009م وصف كذبة أبريل بالعمل القبيح لأنه كذب صريح تفزع ويروع الإنسان ، ووصضفها بالتقليد الأعمى ولا يجوز للمرء السليم أن ينقل عن الغرب الغث والسمين والهزل والجد والطيب والخبيث وما يليق وما لا يليق وحذر الشيخ / القرضاوي من الملوك والرؤساء من الكذب معتبرا كذب الملوك والرؤساء من أقبح الكذب واعتبر تزييف الانتخابات من أقبح أنواع الكذب . واستثنى القروضاوي حالات يجوز فيها الكذب منها الإصلاح بين المتخاصمين وإفشاء الأسرار غير الحقيقية في أوقات الحرب ودعا الأمة إلى الألتزام بالصدق لكي يستقيم حالها وتستعيد مجدها وتاريخها المغضوب عليه . سقوط غرناطة يعيد المؤرخين أسباب احتفال شعب أسبانيا بكذبة أبريل في كل عام باعتبارها رمزاً لاستعادة غرناطة من الحكم الإسلامي بكذبة الغزو الثقافي لشباب المسلمين في غرناطة الذين تم خدعهم في المرح والملذات كإستراتيجية أثبتت تفتيت وحدة المسلمين في غرناطة وقواهم وبعد أن نجح جواسيس الأسبان من بث روح الفرقة والشتات استطاعوا أن يسقطوا غرناطة من أيدي المسلمين بعد 800عام من سقوطها في أيدي المسلمين حيث ظل المسلمون مختلفين فيما بينهم حتى سقطت غرناطة . أشهر كذبات العالم أعلن مذيع مبتدئ في إذاعة نيوزلندا عام 1949م للمستمعين خبرا هاماً وعاجلاً مفاده أن ثمة هجوم ستتعرض له العاصمة النيوزلندية ستقوم به أسراب جرارة من النحل وطالب المذيع سكان أوكلاند تنفيذ التعليمات التي رددها لكي ينجو من الموت الطائر ومن تلك التعليمات الوقائية ارتداء جوارب فوق البنطلونات وأن يضع كل مواطن أمام بيته طبقة مليئة بالماء والعسل للإيقاع بالنحل وهو ما أثار خوفاً وهلعاً في أوساط سكان العاصمة قبل أن يتدخل مدير الإذاعة بنفي الخبر والاعتذار للجمهور مؤكداً أن كل الأمر خدعة المدير الكاذب . وفي عام 79م أذاع راديو لندن في أبريل خبراً مفاده أن الحكومة البريطانية سوف تقوم بإعادة تقويم التوقيت البريطاني حتى يتوافق مع التقويم العالمي لأن بريطانيا متقدمة على باقي العالم بيومين ويقتضي ذلك إلغاء يومين من أيام السنة حتى تتوافق بريطانيا زمنيا مع باقي دول العالم والخبر الكاذب أثار جدلاً واسعاً في أوساط البريطانيين قبل أن يتبين أنه كذبة أبريل . يقال أن البريطانيين أكثر كذباً في الأول من أبريل حيث أعلنت صحيفة "الايفننغ ستار" الإنجليزية في الأول من أبريل عام 1746م عن إقامة معرض عام للحمير في مدينة " أ سليخنون" وسيحضر المعرض رئيس الوزراء البريطاني فاحتشد الآلاف لمشاهدة العرض وظلوا بانتظار العرض ليجدوا أنفسهم ضحايا كذبة أبريل . نشرت مجلة " بي سي كومبيوتينج الأمريكية " عام 1994م خبراً عن مناقشة القرار رقم (040194) من قبل الكونجرس الأمريكي الذي يقضي بمنع شاربي الخمور من استخدام التكنولوجيا ودخول الإنترنت كما يمنع السائقين من القيادة بعد تناول الكحول وكان ذلك الخبر في الأول من أبريل ليكتشف أن رقم مشروع القرار هو عكس حروف أول من أبريل 1/4/94م . العرب وكذبة أبريل نشرت صحيفة بابل العراقية التي كان يملكها نجل الرئيس الراحل صدام حسين " عدي صدام " خبراً مفاده أن الرئيس الأمريكي بن كلنتون قرر رفع الحظر عن العراق ورغم تكذيب الخبر بنفس اليوم إلا أن الأول من أبريل عام 99م حين أعلن عدي صدام أن حصص الطعام التي يتم توزيعها على الشعب العراقي مقابل النفط ستضمن الموز والشوكلاته والمشروبات الغازية . "اعتقال أسامة بن لادن في القرب من محطة القطار في العاصمة الهندية نيودلهي " هذا ما نشرته صحيفة دلهي تايمز الهندية في عام 2006م التي حملت خبرا تناقلته وسائل الإعلام العالمية مفاده أن أسامة بن لادن الذي عجزت الولايات المتحدة عن إلقاء القبض عليه في جبال أفغانستان قد اعتقل في محطة القطار بالقرب من العاصمة دلهي ودعمت الخبر بصور ليتأكد أنها كذبة أبريل . فخ الزئبق الأحمر انتقل من أتاريك اليمن إلى مكائن الخياطة في السعودية ففي اليمن انطلقت شائعة بسرعة البرق إلى كل أرجاء اليمن مفادها بأن الأتاريك القديمة التي كانت تعمل بالغاز " تحتوي على الزئبق الأحمر وهو ما أحدث هلعاً كبيراً في أوساط المجتمع ودفع آلاف الناس لشراء كميات هائلة من الأتاريك التي تبين أنها كذبة أبريل وعلى خلفية تلك الشائعة اعتقل الأمن عددا من المشتبهين بالوقوف خلف الشائعة التي تجاوز ضحاياها الآلاف وكان ذلك في العام 2008م أم العام 2009م فكانت من نصيب الشعب السعودي الذي انساق وراء شائعة مماثلة مفادها أن ماكنات الخياطة من نوع سنجر " أبو أسد " القديمة تحتوي على مادة الزئبق الأحمر حيث هرع آلاف المواطنين للبحث عن هذا النوع من الماكنات وشرائها بأي مبلغ مالي وحيث وصلت بعض أسعارها إلى مئة ألف ريال سعودي وظلت الرائجة حتى منتصف أبريل الماضي حيث عرضت مواقع الإنترنت مكنات أبو أسد للبيع بأسعار خيالية لا تقل عن 25 ألف ريال سعودي وكان لها ضحايا بالآلاف بعد أن تأكد أن ماكنات سنجر هي البطل الوحيد لكذبة أبريل 2009م . قبلة يد القذافي كذبة أبريل الحالي كانت خدعة مصورة نشرت على موقع اليوتيوب تظهر رئيس الحكومة الإيطالية سلفيو برلسكوني يقبل يد الرئيس الليبي معمر القذافي خلال القمة العربية التي استضافتها ليبيا وعقدت في مدينة سرت الليبيبة حيث نقلت وسائل الإعلام الإيطالية والأوروبية بما أسمته فضيحة برلسكوني ونقلت تعليقات آلاف الغاضبين من تصرف برلسكوني التي اعتبروها إهانة لكرامة المواطنين الإيطاليين الذين صب البعض منهم جام غضبه على رئيس الوزراء نافيا صفة تمثيل الشعب الإيطالي في القمة وعلما بأن برلسكوني قبل يد القذافي بعد ما تبادلا التحية قبل اجتماع القمة العربية السبت قبل الماضي كما أظهر الشريط المصور . كذبة تحولت إلى حقيقة من الكذبات السوداء التي حاكتها إسرائيل عام 76م ما نقله راديو إسرائيل عن هبوط طائرة الرئيس المصري أنور السادات فجأة في مطار بن جوريون بتل أبيب وهو في طرق عودته من ألمانيا الاتحادية إلى القاهرة ونقلت الإذاعة أن رئيس دولة إسرائيل استقبل السادات مع كبار المسئولين الإسرائيليين وتوقعت الإذاعة أن تجري مباحثات هامة وبعد عشر دقائق من إعلان الخبر أعلن أنها كذبة أبريل والتي تحولت إلى حقيقة عام 79م .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.