معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    ورد للتو : قوات الأمن في العاصمة صنعاء تلقي القبض على قاتل فر من مأرب ومشايخ عبيدة تعبر عن شكرها ل الحوثي.. ماذا يحدث ؟!    الخارجية الأمريكية تكشف عن هوية أبرز القيادات الإيرانية التي وصلت صنعاء    ورد للتو : كارثة تضرب طيران اليمنية وصدور بيان عاجل    عاجل: بيان من السلطات السعودية بشأن الحريق الهائل الذي اندلع قبل قليل    تطورات ميدانية جديدة في جبهات مأرب والجوف.. والجيش يكشف عن آخر المستجدات    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    الحرب من أجل السلام    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    وفد عسكري يزور معسكر الصولبان ويطلع على الجاهزية القتالية    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    انتبه صوت الإطارات يضعك في مأزق.. المرور السعودي يحذر من مخالفة تستوجب الغرامة    الطريق إلى المستقبل الواعد    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    مليشيات الحوثي تعترف بمقتل قادة كبار بعضهم برتبة لواء    مدينة سعودية جديدة تزيح أبها عن صدارة أبرد المدن في المملكة    إصابة وزيري الصحة في البرازيل والمانيا بفيروس كورونا    عن أحاديث الأيام    وزير النفط ومحافظ شبوة يتفقدان مشروع الخزن الاستراتيجي وميناء تصدير النفط الخام ومنتجع قنا السياحي بمديرية رضوم    الوكيل العليي يطلع على مشروع تأهيل منشأة نادي شعب حضرموت واستعداداته للموسم الجديد    وزارة الزراعة تصدر توضيح هام بشأن "استيراد الأسمدة" و"المضخات الشمسية" و"الارباح" و"جزيلان"    افتتاح أعمال الدورة ال 33 لمجلس وزراء النقل العرب برئاسة اليمن    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    أرسنال يصدم نجمه مسعود أوزيل بهذا القرار    المشاط يبعث برسالة الى محافظ صعدة (التفاصيل)    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    غدا.. مؤتمر صحفي بصنعاء لإعلان نتيجة الثانوية    إنهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    حكايتي مع الخضر    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    تحذير جديد من الصحة العالمية حول فيروس كورونا    العلامات الشائعة لارتفاع ضغط الدم "المهدد للحياة"!    عهد..(شعر)    انتشار قوات سعودية بمحيط القصر الجمهوري في العاصمة وتحليق مكثف لطيران الأباتشي.. ماذا يحدث؟    شاهد.. أسراب الجراد تغزو السلامية بلودر وتهاجم المحاصيل الزراعية    للبيع: اراضي إنطلاقة للإستثمار العقاري    دراسة بريطانية تنصح بتناول وجبة يمنية شهيرة    5 أرقام تاريخية سجلها برشلونة مع انطلاق دوري الأبطال    فلكي يمني يتوقع مؤشرات الطقس ل " 6 " أيام قادمة ويحذر...    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    ابرز نتائج مواجهات الليلة في دوري ابطال اوروبا    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدن.. خطوات متسارعة سعودية-إماراتية نحو "الانفجار الكبير"
نشر في اليمن اليوم يوم 22 - 02 - 2017


تتسارع الأحداث في عدن المحتلة باتجاه "الانفجار الكبير" بين مرتزقة طرفي تحالف الاحتلال (السعودية-الإمارات)، فيما حذر خبير قطري من مغبة السير في هذا الاتجاه. وأصيب (4) أشخاص في عدن، أمس، جراء فض مليشيات الفار هادي، المسنود سعودياً، مظاهرة لأنصار الحراك الجنوبي، المسنودين إماراتياً. وقالت مصادر أمنية وسكان محليون ل"اليمن اليوم" إن مجاميع من مليشيات الفار هادي -المسنودة سعودياً- ترتدي زيا مدنيا خرجت حاملة صوره من داخل معسكر بدر الذي يقوده عبد الله الصبيحي – الموالي للفار والمحسوب على الإصلاح "الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن"، إلى ساحة العروض بمديرية خورمكسر، واصطدمت مع مليشيات الحراك الجنوبي. وأشارت المصادر إلى أن أتباع الفار رفعوا صوره وعليها عبارات موجه للاحتلال باعتباره "الممثل الوحيد للجنوب"، فيما رفع أتباع الحراك الجنوبي لافتات قماشية تطالب برحيله وتتهم حكومته بافتعال الأزمات وتعذيب المواطنين في المدينة لفرض أجندتها، كما رفعت صور عيدروس الزبيدي المعين محافظاً لعدن وشلال شائع، المعين مديراً للأمن، والمسنودين إماراتياً. وأفادت المصادر باندلاع عراك بين أتباع الطرفين داخل الساحة قبل أن يتطور إلى إطلاق نار معظمه عشوائي إلى الهواء تسبب بجرح 4 أشخاص، (3) منهم من أتباع الحراك الجنوبي، الذين أجبروا على مغادرة الساحة قبل أن يعاودوا التجمع في مسيرة انطلقت إلى القرب من قصر المعاشيق- مقر إقامة حكومة الفار- مرددين هتافات برحيله. وتعتزم مليشيات الحراك الجنوبي تنفيذ فعالية حاشدة اليوم في ساحة العروض للمطالبة بدعم إماراتي ضد الفار هادي وحزب الإصلاح والمليشيات الأخرى المسنودة سعودياً. وكانت مدينة عدن شهدت موجة احتجاجات مسائية طالت كافة أحياء المدينة، وذلك تزامنا مع انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الوقود مما تسبب أيضا بتوقف خدمات المياه والمشافي وتعطل الحياة في المدينة. وقالت مصادر أمنية وسكان محليون ل"اليمن اليوم" إن سحابة دخان كبيرة غطت سماء مدينة عدن جراء إشعال المحتجين للإطارات في كل حارة. كما تواصل في المدينة تعطل الخدمات الأساسية وسط اتهامات متبادلة بين حكومة الفار المدعومة سعوديا، التي أعلنت عن تشكيل لجنة للتحقيق فيما وصفته ب"قطع متعمد للكهرباء"، وسلطة الحراك في عدن المدعومة إماراتيا والمسيطرة على قطاع الكهرباء والمتهمة أيضا بافتعال قطع الكهرباء عقب عودة الفار من السعودية وإجبار حكومته على مغادرة عدن. واتهم القيادي في الحراك عبدالكريم السعدي "التحالف والشرعية"، حسب توصيفه بالوقوف وراء الأزمات والعبث في عدن، مشيراً في تصريح صحفي إلى أن "الحراك الجنوبي ليس مشاركا في السلطة وأن الهدف من كل ما يجري (محاولة تشويهه)". وتوقع السعدي سوء الوضع في الجنوب قائلاً: "لأن الباطل لا أقدام له فقد انكشف الملعوب ودب الخلاف المادي والقروي بين الأطراف التي تبادلت الثقة وتحالفت على الغدر بشعب الجنوب وانقلب السحر على الساحر -كما يقولون- وباتت كل الأطراف تلك تسعى للتخلص من بعضها البعض، وفي سبيل انتصار أطماع كل طرف ذهبت تلك الأطراف للتسابق على الانبطاح أمام أطراف التحالف الخليجي، فمنها من اختار الانبطاح على سرير الإمارات ومنها من اختار الانبطاح على سرير المملكة السعودية، ومع لذة الانبطاح نسي هؤلاء قضية الجنوب وأهدافها ولم يعد يشغلهم حال المواطن الجنوبي وما يعانيه، وصاروا أدوات غير صالحة لتحمل المسئوليات الوطنية، وبات الأقرب إليهم أن يأخذوا أماكنهم التي تليق بهم (كمندوبين ساميين) للأطراف التي تحركهم وتنفذ أجنداتها بهم". معسكرات جديدة.. واحتشاد مسلح ووجه الفار هادي، أمس، قادة فصائله باستحداث معسكرات جديدة في عدن، بينما استقدمت سلطة الحراك تعزيزات جديدة من الضالع وردفان. ونقل إعلام العدوان عن اجتماع للفار بقادة فصائله في المعاشيق توجيهه بافتتاح معسكرات جديدة في عدن وتأهيل أخرى لاستقبال من وصفهم ب"المقاتلين" وتأهيلهم، مشيرا إلى أن الفار كلف دائرة التموين العسكري بذلك، وفي المقابل شهدت عدن، أمس، وصول مئات المقاتلين القادمين من الضالع وردفان ويافع، وفقا لما ذكره رئيس تكتل أبناء عدن، الدكتور فاروق حمزة. وأشار حمزة -في منشور على صفحته في تويتر- على أن مئات المسلحين المناوئين للفار تقاطروا أيضا إلى عدن قادمين من يافع والضالع وردفان لما وصفه ب"حسم الأمر في المدينة". فيما دعا نائف البكري -قائد الفصائل المسلحة التابعة لحزب الإصلاح- إلى الالتفاف حول الفار هادي. يشار إلى أن الاحتشاد المسلح إلى عدن متواصل منذ أيام، وذلك في أعقاب تفجر معركة المطار بين مرتزقة السعودية وآخرين موالين للإمارات ولا تزال تداعياتها قائمة إلى اليوم وسط مخاوف من اتساع رقعتها، لكن الجديد في ذلك مساعي الإمارات لتحييد عناصر الجنجويد السودانية المنتشرة في عدن خشية تدخلها لصالح قطر. واستقبلت أبوظبي، أمس، بحفاوة كبيرة الرئيس السودان، كما أثرى محمد بن زايد في مديحه للرئيس السوداني في محاولة لاستقطاب عناصره، وفقا لما يراه ناشطون ومراقبون. وقال بن زايد إن السودان وشعبها وقفت وتقف إلى جانب الشعب الإماراتي. دعوة بن زايد لعمر البشير لزيارة الإمارات تأتي في أعقاب إعلان مندوبه العسكري الحرب على الإخوان في عدن، حيث سبق لقطر وأن أوكلت للسودان شراء شحنات أسلحة كبيرة للإخوان من شركات عالمية وتم تسليمها لنائف البكري منتصف ديسمبر من العام الماضي. السعودية تقر منع بيع وقود الإمارات ودفعت المليشيات الموالية للسعودية، أمس، بتعزيزات إلى منطقة العلم -المدخل الشرقي لعدن- في مساعٍ لمنع قاطرات وقود وجهت الإمارات بإدخالها من حضرموت لكسر احتكار السعودية لبيع الوقود في المدينة. وقالت مصادر أمنية ل"اليمن اليوم" إن مليشيات الفار نشرت مئات المسلحين وعددا من الأطقم في منطقة العلم، مشيرة إلى أن توجيهات تقضي بمنع دخول قاطرات الوقود إلى مدينة عدن، التي تعاني منذ أيام انعداما للوقود مع ارتفاع أسعاره إلى 15 ألف للعشرين اللتر في السوق السوداء، وذلك في أعقاب بدء مصافي عدن بيع النفط السعودي بالطريقة المباشرة بناء على اتفاق سعودي- إماراتي بتحرير بيع الوقود في المدينة. وكانت مواقع إلكترونية مقربة من الحراك الجنوبي تداولت، أمس، خبرا عن اتصال تلقاه عيدروس الزبيدي- المعين من الاحتلال محافظا لعدن- من أحمد بن بريك -المعين محافظا لحضرموت- أبلغه خلاله باعتماد 15 قاطرة يوميا من الوقود لعدن. وتخضع حضرموت أيضا لسلطة إماراتية مطلقة، لكن الاتصال قد يحول حضرموت إلى ساحة صراع أخرى كما هو الحال عليه في عدن، وفقا لناشطين. في ذات السياق أقر مجلس الزبيدي الاقتصادي بدء استيراد المشتقات النفطية للمدينة وكسر احتكار السعودية، وذلك في أعقاب اتصال بن بريك- المدعوم إماراتيا. خبير قطري يحذر من جهته، حذر الخبير القطري، محمد المسفر -في مقالة له في صحيفة بوابة الشرق القطرية- أمس، مما وصفه ب"الانفجار المسلح في عدن"، مشير إلى أن "شقاقا قد يتحول إلى ضغائن وأحقاد ضد دول الجوار". وقال المسفر إن الوضع في عدن "يسير باتجاه غير صحيح"، متهماً قوى -لم يسمها- بالدفع لتأزم الأمور في المدينة. وطالب المسفر "قوى التحالف" بتشكيل قوة مشتركة تدير المطار والموانئ البحرية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.