الجيش اليمني يصدر أول بيان بشأن آخر المستجدات جنوبي مارب مع انهيارات مفاجئة وخسائر كبيرة بصفوف الحوثيين    مصرع قيادي حوثي من العيار الثقيل غرب مأرب (اسم+تفاصيل)    المبعوث الأممي الى اليمن يختتم مباحثاته في العاصمة العمانية مسقط    افتتاح ووضع حجر أساس مشاريع مياه في الحديدة    "في حضور أجويرو".. برشلونة يعلن قائمته قبل مواجهة دينامو كييف في دوري الأبطال    الجالية اليمنية في نيويورك يحتفون بذكرى المولد النبوي    بعد معارك عنيفة .. الجيش يعلن احكام السيطرة على جبل استراتيجي هام في هذه المحافظة قبل قليل    الجيش والمقاومة يحرران مواقع عسكرية استراتيجية في الجوبة وحريب    ارتفاع طفيف في اسعار الذهب    تخريج 40 طالبا في الهندسة المعمارية من جامعة ذمار    إصابة مواطن وتدمير سيارته بانفجار لغم حوثي جنوب الحديدة    شاهد / حشود ضخمة في بيحان وحريب رغم مرور يوم واحد من اعلان تحريرها (فيديو)    احتفال حاشد لحرائر حجة بذكرى المولد النبوي    مقتل 10 الاف طفل.. الامم المتحدة تعلن بلوغ الصراع اليمني مستوى جديد    السلطة المحلية بمأرب يدعو شركاء العمل الانساني الى التحرك لإنقاذ حياة آلاف الأسر النازحة    المبعوث الأمريكي يتحدث عن مباحثات مثمرة بخصوص الملف اليمني    قوات الجيش تحرر مواقع عسكرية استراتيجية جنوبي مأرب    القوات الحكومية تنفذ عمليات إغارة ناجحة على عدد من مواقع الحوثيين شمال الضالع    بن مبارك:نطالب المجتمع الدولي باجبار الحوثيين وقف العنف والدخول في عملية سلام جادة    البنك المركزي في عدن يكشف عن تفاهمات يمنية سعودية على وديعة جديدة    الريال اليمني يتحسن نسبيا في عدن ويواصل الثبات في صنعاء (أسعار الصرف اليوم)    فعالية لمصلحة التأهيل والإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي    قافلة من العريسين أحمد ومحمد الجنيد للمرابطين في الجبهات    رئيس الوزراء البولندي: أوروبا على شفا أزمة طاقة كبيرة    المولد النبوي.. تعزيز الارتباط وتجديد العودة الصادقة للرسول الأعظم    الجالية اليمنية في سوريا تحتفي بذكرى المولد النبوي    تحرك أمريكي عماني مشترك بشأن اليمن.. تزامنًا مع التصعيد الحوثي في مارب    غداً.. المحرق البحريني يواجه الكويت في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي    الجولة الثالثة من دوري الأبطال.. الفرصة الأخيرة لبرشلونة وقمة نارية بين أتلتيكو مدريد وليفربول    لقاء يجمع المهندس معين الماس بمحافظ الضالع في عدن    مستقبل (الكتاب)!    احصائية حديثة لضحايا كورونا عالميا    إمرأة هندية توثق بالصور رحلتها في شبام كوكبان    بقوة 6 ريختر... هزة أرضية تضرب 3 دول عربية صباح اليوم    تعرف على النجم الفرنسي الذي أنقذ فريقة من الخسارة بهدف قاتل    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه البحر الشرقي    الخارجية التركية تستدعي سفراء 10 دول من بينهم الولايات المتحدة وفرنسا    جزيرة سقطرى: زيف الاحتلال الاماراتي وتجنيس مواطنيها    أطعمة ظاهرها الصحة وباطنها المرض    السعودية تنبه من إنخفاض في درجة الحرارة ورياح نشطة في 4 مناطق    وزير المالية يطالب بإعادة تفعيل المشروع الموحد للبنك الدولي ازاء المناخ    إشادات إعلامية باكتمال مشروع تأهيل الصالة المغطاة في عدن واستلامها رسميا    ظهور الشيب المبكر يدل على نقص شديد لهذه الفيتامينات في جسمك .. تعرف عليها واعد لونه الاسود من جديد    تظاهرات احتجاجية غاضبة في لحج تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية وانهيار سعر العملة    في ليلة الدخلة عروس مصرية تقتل عريسها بطريقة صادمة لم تخطر على بال إبليس؟.. ولسبب يعجز عقلك عن التفكير به    لا تستغني عنها بعد اليوم .. هذه العشبة البسيطة مفعولها مذهل في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا وطرد السموم من جسمك | اكتشفها الان    فنانة شهيرة تعترف بكل جرأة وبدون خجل أنحرمت من الأب والأخ وكنت بقضي فترة العدة بالعافية وأتزوج في نفس يوم انتهاءها.. لن تصدق من تكون    فيفا يستشير مدربي المنتخبات بشأن إقامة المونديال كل عامين    اللجنة العليا للمشاريع والإرث تعلن عن إطلاق مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة    مسيرة محمد صلاح الكروية ضمن المناهج التعليمية في مصر    قرأت لك.. "كتاب ‫الأطفال المزعجون" 40 سلوكاً يزعج الآباء والأمهات    روايات البوكر.. حكاية عائلة موريسكية في حصن التراب    رحيل أحد أبرز خبراء الأدب الشعبي في مصر    جائزة خالد الخطيب الدولية – 2021: فئة جديدة ومكافأة نقدية    "لملس"يوجه بتنفيذ حملات رقابية لتطبيق تسعيرة بيع اللحوم والأسماك وضبط المخالفين(وثيقة)    في جريمة مروعة ...(أب) يقتل ولده بدم بارد ويقوم بدفنه ... والسبب    أبين...حملة امنية واسعة للحزام الامني    هالة صدقى: مصر تعيش عصرا جديدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الظلم هنا .. ظلمات هناك!
نشر في يمن فويس يوم 18 - 09 - 2021

عندما حوكم قتلة عبد الله الأغبري، ظن كثيرون بأن القضاء يعمل عند جماعة الحوثي؛ لكنه كان لغرض في نفس الحوثي الشرير الظالم، كان مقدمة لجرائم لاحقة سترتكب دشنت هذا اليوم بقتل ثمانية من إقليم تهامة كانوا في عيد الحدث أثناء الغارة على موكب ((صالح الصماد))، فالذي نجا من الغارة صفّاه الحوثي بمحاكمة شكلية! الشيخ ياسر العواضي القيادي المؤتمري يتهم فيقول قياديان حوثيان هم القتلة للصماد كون الصماد كان الأقرب لصالح، فمن قتل صالح عفاش هو نفسه من قتل صالح الصماد!
تسعة اشخاص أعدموا صباح اليوم السبت، جريمة خارج القانون، صرخوا الضحايا بتكذيب بيان الاتهام الذي القاه وكيل النيابة الحوثي، فصرخ الحشد الأمني للتغطية، ولكيلا يظهر على الإعلام أصوت التسعة؛ فصرخ الحشد المُجمّع.. الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل.. فلا يهود ماتوا ولا أمريكان ماتوا.. مات يمنيون أقحاح.. اللعنة على الظالمين الكاذبين المضللين!؛أصغرهم صاح قبل إعدامه "والله بريء.. والله بريء"..

ينسب لأحد المتهمين أنه قال: لو كنت أتهمت بقتل النبي محمد(ص) لاعترفت بذلك؛ لشدة وهول و فظاعة التعذيب.. هذا وكانت قد نشرت وصيّة لأحدهم ممّا قال فيها: " لقد ظُلمت وحُبست وحُوكمت في قضية لم أفكر فيها مجرد التفكير وسيكون تنفيذ حكم ظالم كما قالوا يوم غدٍ السبت 18/9/2021 م...أفوض أمري إلى الله فيمن ظلمني وزج بي في هذه القضية ظلما وعدوانا " الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ...و أقول : اللهم أرني في من ظلمني عجائب قدرتك ، وسرعة نقمتك ، وزوال نعمتك ، يا رب أنت أحكم الحاكمين... أطلب المسامحة من الجميع وأوصيكم جميعا في أطفالي الصغار في تعليمهم وفي حسن تربيتهم وفي بناتي وأوصي أولادي وبناتي في البر بأمهاتهم جميعا ، وأوصي الجميع بطاعة أخواني وأخواتي والبر بهم كما تبرون بي .كما أوصي أبنائي وبناتي جميعا بالمحافظة على الأخوة بينهم والمحبة الصادقة ، فمن أحبني أحب إخوانه جميعا تقديرا لي.."
أيها المجرمون الظلمة إذا كان التسعة هم من قتلوا الصماد فمن قتل الدكتور/ محمد عبد الملك المتوكل، والدكتور/ احمد شرف الدين، والاخ عبد الكريم الخيواني، والدكتور/ راجي حميد الدين، والأخ/ حسن زيد، والأخ/ عبد الكريم جدبان..!؛أم هل ننتظر مذابح جديدة قربانا لهؤلاء الذي قتلتم؟!
أختم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الظلم ظلمات يوم القيامة" متفق عليه.. فالظلم هنا بهذه الفانية ظلمات يوم القيامة.. ومن الظلم ما خطب به رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبته في حجة الوداع: "إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا". فالظلم كله بأنواعه ظلمات يوم القيامة، يعاقب أهلها على قدر ظلمهم، ويجازى المظلومون من حسنات الظالمين.. يا الله يا عدل يا حكم اقتص للمظلومين من الظلمة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.