وكيل أول محافظة تعز يتفقد أحوال الجرحى في مديرية التعزية    الجيش يكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة غربي مارب    تربوي يمني يربط جسدة فوق دينا نقل بصنعاء..لهذاالسبب !    قرار بمنع تعاطي القات في حدائق ومنتزهات هذة المحافظة خلال أيام عيد الفطر المبارك!    ثلاث سيناريوهات لتأهل يوفنتوس لدوري أبطال أوروبا    برشلونة يستفز الجماهير العربية على وقع أحداث القدس    السيسي يهنئ الرئيس هادي بمناسبة عيد الفطر المبارك    تعميمين من البنك المركزي للبنوك وشركات الصرافة    وقفة تضامنية بإب مع الشعب الفلسطيني    الجيش الأمريكي ينشر طائرات هورنت في السعودية    فلسطين ,,حركات المقاومة الفلسطينية تتفذ هجوم واسع على اسرائيل    الامم المتحدة تؤكد بقاء غريفيث في منصبة في اليمن    ناطق الحوثيين العسكري يعلن إستهداف المليشيا لشركة أرامكو و مطار نجران    وكيل محافظة إب المساوى يقدم قافلة للمرابطين في الجبهات    الرئيس المشاط يعزي في وفاة عضو مجلس الشورى أحمد محمد منصور    توزيع هدايا عينية ونقدية لنزلاء الإصلاحيات المركزية بالأمانة والمحافظات    تدشين مشروع كسوة العيد بعمران    شركة النفط: الأمم المتحدة توفر الغطاء لتحالف العدوان في القرصنة على سفن الوقود    رئيس المؤتمر يتلقى برقيات تهانٍ بعيد الفطر من رؤساء وامناء عموم عدد من الاحزاب    وفاة شيخ يمني كبير يعد آخر الإقطاعيين في اليمن .. الاسم و الصورة    مع بدء التطعيم في عدة دول حول العالم.. هل يمكن خلط لقاحات كورونا وما الآثار الجانبية لذلك؟    النص الكامل لخطاب الرئيس هادي وأبرز النقاط التي تحدث عنها وموقفه مما يحدث في فلسطين    الوزير بحيبح يتفقد سير العمل بالمستشفى العسكري بمأرب    شركات طيران كبرى تلغي رحلاتها إلى إسرائيل    أحدث التطورات لحالة الفنان المصري سمير غانم بعد إصابته بكورونا    كتائب القسام تعلن إطلاق أكثر من 100 صاروخ تجاه بئر السبع وغوش دان وتل أبيب الكبرى    وزارةُ حقوقِ الانسان تدينُ جرائمَ الاحتلال الصُّهيونيّ    570 شهيدا وجريحا جراء العدوان الصهيوني على غزة    مطالبات أكاديمية بالبحث عن أسباب الوفاة المفاجئة لأكثر من 25 أكاديمي بجامعة صنعاء (أسماء)    منها المطاعم والأغذية .. بداية من اليوم السعودية تلزم العاملين في 6 محلات بتلقي لقاح كورونا أو تقديم فحص سلبي كل 7 أيام    العيد في اليمن فرحة رغم الحصار والعدوان    العروض تنهال على بوفون بعد إعلانه الرحيل عن يوفنتوس    أحد اقدم المساجد في صنعاء    ثمرة الأفوكادو قصة صراع في جنوب افريقيا    تقرير: استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء كانت بطيئة    رونالدو يقود يوفنتوس للفوز بهدف تاريخي    أتلتيكو مدريد يلامس لقب الليجا بثنائية أمام سوسيداد    منحة جديدة من البنك الدولي لليمن بأكثر من 120 مليون دولار    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    تضرر 41 ألف شخص جراء السيول والفيضانات في اليمن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 13 مايو2021م    تهنئة عيدية تدفع وزير حوثي لتهديد نائبه    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    "وزير الصحة السعودي" يقدم 7 نصائح هامة تحمي من الإصابة ب"كورونا" خلال عيد الفطر    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    "المشاط" يحذر التحالف والحكومة اليمنية من "مولود يمني بحضور الحوثيين"    ارسنال يحقق فوزاً مهماً في ديربي لندن امام تشيلسي    "عبدالملك" يعلق على الاحداث الدائرة في فلسطين    الزمن بين الفناء والخلود    اتحاد أدباء و كتاب ومثقفي لحج والجنوب العربي يدينان ما تعرض له منزل الشيخ/مهدي العقربي من انتهاك همجي    إبراهيموفيتش يغيب عن ميلان في "وقت الحسم"    "نسل الأغراب".. معادلة كرتونية صفرية "الكل فيها مهزوم"    تعرف على الدول التي أعلنت اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر    وترجَّل الفارس الأمين!!    السعودية تعلن موعد أول أيام عيد الفطر    مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج عقب إصابته بكورونا    كوفيد 25..رامي يضحي بنفسه من أجل سلامة الباقيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جندي مرافق للعميد الشهيد عبدالغني شعلان في جبهة البلق يروي تفاصيل لحظاتة الأخيرة
نشر في يمن فويس يوم 28 - 02 - 2021

قال الصحفي ابراهيم الذيفاني أن احد مرافقي العميد عبدالغني شعلان روى له تفاصيل ما حدث قبل وبعد استشهاده صباح يوم الجمعة.
وقال الذيفاني في شهادة مكتوبة بعنوان حقيقة استشهاد البطل عبدالغني شعلان نشرها على صفحته في فيس بوك أن شعلان استبسل وقال لن يعود الا منتصرا أو شهيد مؤكدا أن جثته تم استهدافها وهي في سيارة الإسعاف وقتل جميع طاقم الإسعاف ومع ذلك استطاع الجيش اخراجها والوصول بها الى مأرب.
نص رواية الذيفاني عن مرافق العميد شعلان
حقيقة استشهاد القائد البطل / عبدالغني شعلان ( أبو محمد ) قائد قوات الأمن الخاصه في مأرب.
يوم امس الجمعه 26 / 2 / 2021 واحفظو هذا التاريخ جيدا
تحديدا في تمام الساعه 1 ظهرا ، تواصل بي أحد الأصدقاء المقاتلين الذي أعرفه ولم يكذب علي قط ...
كتب لي في رساله ( عظم الله أجرك يا إبراهيم - القائد استشهد الساعه 9 الصباح )
رديت عليه قائد ايش واستشهد وين !!
قال : ابو محمد استشهد اليوم في البلق
قلت له صلي على النبي ، ايش وداه البلق وكيف استشهد !!
شرح لي كامل الخبر وانا نقلته لكم بالتفصيل
قال :
أمس اللي هو الخميس وصلنا اخبار ان في مواقع سقطت علينا في البلق ، وأن الحوثيين جهزوا هجوم كبير جدا ولازم نفزع
وقتها القائد أبو محمد جمع 100 فرد من خيرة الشباب وعلى رأسهم العمليات الفندم نوفل الحوري ، وقال يالله اليوم بانطلع البلق ، والله ماحد ينزل من هناك الا منتصر أو شهيد ، اللي مستعد يتحرك معي.
قمنا تحركنا كلنا ، وصلنا الجبهه والدنيا حاميه فعلا ، وقد انقسم البلق الى نصفين ، نصف معانا ونصف معاهم ، وعاد الحوثيين ناويين يتقدموا أكثر.
المهم كانت ليلة دمويه بكل معنى الكلمه ، اشتدت المعركه حتى ان احنا اختلطنا معاهم وكانت بعض الاشتباكات في مسافه لاتزيد عن 50 متر
وقتها القائد نوفل ومعه أحد الأفراد وصلوا الى موقع متقدم وبدأو بالتنكيل بالحوثه حتى تم استهدافهم واستشهد القائد نوفل في الليل وما قدنا ناخذ جثته لأنها في مواقع الحوثه ، طبعا الحوثيين اخذو الجثتين وطرحوها خلف متارسهم
استمرت المعركه للفجر ، ماقدروا يتقدموا ولا احنا تقدمنا ، هدأت المعركه وكل طرف اخذو استراحه واعادت ترتيب صفوفهم
مضى وقت قصير جدا ، واذا بالقائد ( ابو محمد ) يبلغنا بالأجهزه ويكلم اللي جنبه ويقول مش وقت الراحه لازم نباغتهم بالهجوم وما نجلس ننتظر لما يهجمو هم ، وكرر نفس الكلمه اللي قالها في المجمع ( ماحد بينزل من البلق الا متتصر أو شهيد )
فجأه نشوف شخص انطلق من مواقعنا مثل البرق واحتمى بمترس قريب جدا جدا من متارس الحوثيين ، تفاجئنا وقتها ان هذا الشخص هو ( ابو محمد )
وصل الى هذا الموقع المتقدم وباغت الحوثيين بضرب نار كثيف ، اقرب مترس للحوثيين كان قريب جدا جدا من مكان القائد ..
خرج منه ثلاثه اشخاص حوثيين للرد ، ولكنه لم يعطهم أي فرصه قضى عليهم بقرن كامل
احنا في الخلف شفنا هذا الحدث والله ان احنا تحمسنا لا اراديا ، وهجمنا وتفرقنا في مواقع كثيره وبدئنا نستهدف مواقع الحوثيين ، وايضا ننادي بالجهاز للقائد يرجع في الخلف واحنا بنواصل ، والمشكله كان القائد يرد علينا ويقولو غطوا عليا وانا باقتحم ، غطوا عليا وانا باقتحم ، فعلا استمرينا بالتغطيه الناريه واستهداف مواقع الحوثيين وحينها تقدم القائد الى المترس الأمامي الذي أباد فيه الثلاثه الحوثيين.
حينها كانت كل ضربات الحوثيين على مترسه ، تفاجئوا جدا ، من هذا الشخص الذي يقتحم كل هذه المواقع لوحده.
استمرت المعركه حوالي ساعه كامله وكان الهجوم والتكتيك لصالحنا ، والحوثيين في موقع الدفاع
لم يصبر القائد واراد الانتقال الى موقع اخر ( خندق بالقرب من المترس الذي كان فيه ) بدء بالزحف باتجاه الخندق ولكن للأسف اصابته رصاصة قناص غادره في قدمه اليسرى ، لكنه واصل الزحف حتى وصل الى ذلك الخندق ، ونحن نغطي عليه تغطيه ناريه ، فجأه نراه يرتفع ويستهدف بطلقاته متارس الحوثيين القريبه منه ، والمكشوفه تماما ، ونحن بدورنا توزعنا وحررنا بعض المتارس وانتشرنا في كل الجهات ، لم يستطع اي شخص منا الدخول الى الخندق الذي كان فيه القائد ، كون المكان مكشوف تماما
والحوثيين لم يهدؤو ، كل ضرباتهم مركزه على القائد مع انهم لا يعلمون من هو ، فقط شاهدوا بطلا شجاعا اقتحم متارسهم ونكل بأفرادهم المدربون باحترافيه.
في هذه الاثناء وبينما القائد يواجهم جميعا في موقعه ، اصيب بطلقة أخرى في كتفه الأيمن وسقط الى داخل الخندق ، لم يستطع احد الدخول لإسعافه ، حينها قررنا الدخول بإحدى العربات لإسعافه ، بينما يقوم بقية الأفراد بالتغطيه الناريه
فعلا دخلت احدى العربات ووصلت الى مكان القائد ، بعض أفراد العربه قاموابالتغطيه الناريه واخرين رفعوه واخرجوه الى العربه ، وبينما هم عائدون تم استهداف العربه بقذيفة ار بي جي على اثرها استشهد كل من فيها ، ( أبو محمد و4 من الأبطال الشجعان ) ولم يستشهد غيرهم حتى تم تحرير كافة المواقع
طبعا بعد ما رأينا بأعيننا انفجار العربه ،تقدمنا لا اراديا ، كلنا نريد الشهاده ، والله ان الحوثيين رأو أسود تتقدم نحوهم ، قضينا على المتارس الاماميه الخاصه بهم ، وقتلنا كل من فيها ، وانسحب الحوثيون ونحن نقاتلهم ونلاحقهم من مترس الى مترس اخر ...
في هذه الأثناء قمنا بإخراج جثة القائد والأفراد الذين استشهدوا بجواره وانزلناهم الى مأرب )
انتهى كلام هذا الشاب البطل ، وللعلم تكتمت كل الجهات عن خبر استشهاد القائد ابو محمد حتى يتم تحرير كافة المواقع في البلق ، وفعلا تحررت وتم ابادة كتيبة الموت الحوثيه اباده تامه ..
اليوم السبت صباحا ، تواصلت بأحد الأشخاص الاخرين وأفاد لي انه تم تحرير كل المواقع في جبال البلق مساء أمس ، والجيش مطلين على قرية الزور ، وايضا بشرني بأنهم استعادو جثة عمليات الأمن الخاص الفندم نوفل والجندي الاخر الذين اخذ الحوثيون جثثهم ووضعوها خلف متارسهم ، لكنهم وقت الفرار لم يستطيعوا أخذ الجثث معهم ...
رحم الله البطل عبد الغني شعلان ( ابو محمد ) وعد وصدق ، ولم ينزل الا شهيدا من البلق.
وهذه دائما ضريبة الحرب ، قد رحل من قبله القشيبي والشدادي والاف الاف الأبطال
واقول للحوثيين لا تفرحوا فقد قضينا على المئات والمئات من قادتكم ، وستشاهدون الف شخص مثل أبو محمد ، الخبر ماترون لا ماتسمعون ...
الرحمه للشهداء
الخلود للجرحى
الحريه للأسرى والمختطفين
ابراهيم الذيفاني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.