مساعٍ إماراتية لتفجير الأوضاع في عدن (تفاصيل)    الدفاعات الملكية تعترض مُسيّرة حوثية أطلقت نحو مطار أبها    الحوثي يحول المساجد إلى أماكن لتعاطي القات ليؤكد لأمريكا أنه يحارب الدواعش    عن طارق .. القائد الذي لا يفشل بل ينجح    مصرع قيادي حوثي ميداني في المشجح غرب مأرب    مجلس الشورى يدين جرائم الاحتلال الصهيوني في فلسطين ويطالب العالم بتحمل مسؤولياته إزاء تلك الجرائم    تظاهرات بكل فلسطين دعما للقدس والقسام توجه رسالة للاحتلال    عاجل : أمير قطر تميم بن حمد في جدة السعودية ملبيا دعوة الملك سلمان    توزيع هدايا عيدية لمعاقي الجيش واللجان الشعبية في إب    مديرية معين بأمانة العاصمة تسير قافلة عيدية للمرابطين    أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل امين صالح محمد    صنعاء تفتتح مدرسة الرعد ردا على استهداف جناح الفروسية بالكلية الحربية    فتح مكاتب البريد حتى فجر يوم العيد    أول تعليق حكومي لافت على شحنة الأسلحة التي ضبطتها القوات الأمريكية وكانت في طريقها للحوثيين    برشلونة يدرس استغلال أزمة إنتر ميلان الكبرى    مؤسسة أصل العرب بمأرب تحتفي بتكريم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم    رحاب الجمل تضرب رامز جلال (فيديو)    إعلان جديد من التحالف العربي    توزيع سلال غذائية للأسر الفقيرة بأمانة العاصمة    الكشف عن السبب الحقيقي ورا هدم جماعة الحوثي احدث مول تجاري في قلب العاصمة صنعاء بالجرافات .. فيديو    100 وجبة في طوارئ المستشفيات    الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشيخ أحمد شرفات الحميري    اختتام دورة الألعاب الرياضية الرمضانية في ذمار    الهلال السعودي يضم المهاجم المالي ماريجا    ما كان أخباراً مسربة بات رسمياً.. لأول مرة ⁧‫إيران‬⁩ تؤكد حدوث تواصل مع ⁧‫السعودية‬⁩ لخفض التوتر بينهم    قيادي بارز في المليشيا يدعو إلى الحشد في ظل تحذيرات أممية من مجاعة وشيكة في اليمن    تسجيل 7 حالة إصابة ووفاة جديدة بفيروس كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    السعودية تعلن أسعارا جديدة للوقود    وصول 8 حاويات من العملة المطبوعة إلى ميناء المكلا وخبراء يحذرون    أسرة سمير غانم تكشف ما حقيقة الأخبار عن دخولة في غيبوبة وتوجه رسالة إلى الإعلاميين    أمطار متفاوتة على 5 محافظات جنوبية غدًا    غضب عارم في ريال مدريد بسبب العار الذي حصل أمام أشبيلية    آخر تحديث مع إرتفاع جديد لأسعار الصرف في عدن مقابل استقرارها في صنعاء اليوم الإثنين    عن ماذا يبحثون؟ شاهد مواطنون في هذه المحافظة يتجولون في مكبات النفايات.. فيديو    حريق ضخم وكارثي في مستودع أخشاب بالحج والخسائر كبيرة    حكومة هادي تعلن موعد إجازة عيد الفطر    كورونا عالميا: اكثر من 3 ملايين و307 آلاف وفاة وحصيلة الاصابات تقترب من 159 مليونا    أسعار الخضروات والفواكه للكيلو الواحد في صنعاء وعدن    أبرز ما حدث فى 28 رمضان    السعودية تزف بشرى للطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج وتتكفل بصرف الرسوم الدراسية والمساعدات المالية خلال أيام    كشف سبب وفاة الإعلامي الرياضي السعودي التويجري عن 40 عاما    بعد انتهاء العالم من قصة الصاروخ الصيني... ماذا يهم العالم الآن؟    اب: تدشين توزيع نصف مليار ريال للفقراء والمساكين    قاسم يعدد لكووورة مكاسب معسكر شبوة    الأهلي أم الزمالك؟.. أجواء متوترة قبل الكلاسيكو المصري    وفاة قيادي بارز في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي متأثراً بفيروس كورونا .. الإسم والصورة    كتب التراث.. "الأنس الجليل" قصة بداية العالم وتاريخ القدس والخليل    في نهاية رمضان    التفتح والانغلاق في زمن السماوات المفتوحة    قرأت لك.. "قوانين الكاريزما" كيف تحول رغبات واحتياجات الناس إلى دوافع؟    قطع إسلامية معروضة للبيع بمزادات عالمية.. حامل مصباح من البرونز تعرف على سعره    تسجيل "30" إصابة ووفاة وشفاء من فيروس كورونا في "5" محافظات    تكريم الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة شاعر محافظة عمران    مواد غذائية لاستعادة وظيفة الأمعاء    إصداران نوعيان لمركز نشوان الحميري    "الندى" تستعد لإطلاق الموسم السابع من "جعالة عيد"    مرام مرشد | أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية السابعة والعشرين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    شركة الحلال للملاحة في اليمن وإستياء الزبائن منها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟.. حقيقة لا يعرفها الكثيرون (تعرف عليها)
نشر في يمن فويس يوم 11 - 04 - 2021

هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، وهل يشعر بمن يزوره؟، وكذلك هل يسمع الميت من يدعو له؟، وأمور أخرى عديدة تحير الكثيرون عن عالم البرزخ وأهل القبور، خاصة مع كثرة الاعتقادات والأقاويل الخاطئة عن هذا العالم، ولعل أول تلك الأسئلة التي تطرح بعد وفاة أحبائنا مباشرة، هو هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، وهل تحرقه الدموع وتعذبه في قبره ؟، ولعل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك، كما ورد في الحديث ، أنه قال الرسول- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - « تَرَكْتُكُمْ عَلَى المَحجّةُ الْبَيْضَاءِ ، لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لا يَزِيغُ عَنْهَا إِلاَّ هَالِكٌ»، ففي سنته الشريفة نجد مبتغانا وكل إجابة من شأنها تثلج صدورنا الملتهبة بالحزن على من فارقونا.
هل يعرف الميت أخبار الأحياء هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، ورد فيه أن الموت ليس عدما، فهو انتقال من حياة إلى أخرى، فالميت يشعر ويسمع، لما جاء عن ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهما قَالَ: اطَّلَعَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علَى أهْلِ القَلِيبِ، فَقَالَ: وجَدْتُمْ ما وعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فقِيلَ له: تَدْعُو أمْوَاتًا؟ فَقَالَ: ما أنتُمْ بأَسْمع منهمْ، ولَكِنْ لا يُجِيبُونَ" فهذا دليل صريح على سماعهم.
هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، والإنسان عندما يموت تتحرر روحه من جسمه، فيكون إدراكها أوسع، فلذلك قد يعلم الموتى أخبار الأحياء، والراجح من أقوال العلماء أن الأموات في قبورهم يسمعون الأحياء في الدنيا، لما أخرجه البخاري عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: "وقف النبي - صلى الله عليه وسلم - على قَليب بدرٍ فقال: ((هل وَجدتم ما وَعد ربُّكم حقًّا؟)) ثم قال: ((إنهم الآن يَسمعون ما أقولُ))، فذُكِر لعائشة فقالت: إنما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إنهم الآن يعلمون أنَّ الذي كنتُ أقول لهم هو الحق)) ثم قرأت: {إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى} حتى قرأت الآية"، فبعد راجح الأقوال في أن الأموات يسمعون الأحياء في الدنيا، فإن الكيفية تكون بما لا يعلمه إلا الله عز وجل.
هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، فقد ورد عدد من الأحاديث التي قد تثبت وجود حياة لدى الميت في القبور، وهي مختلفة عنا بالتأكيد، والتي تفيد بأن الموتى في القبور يشعرون بمن يزورهم ويفرحوا لذلك، و حينما يسلّم المار على مقابر المسلمين يرد عليهم الميتون السلام، وذلك في الحياة البرزخية وهي التي تكون بعد موت الإنسان إلى بعثه، وسواء قُبِر أو لم يُقبر أو احترق أو أكلته السباع، والذي يدل على هذه الحياة ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الميت بعدما يوضع في قبره يسمع قرع نعال أهله، كما جاء في الحديث.
هل يعرف الميت أخبار الأحياء ؟، وهذه الحياة إما أن تكون نعيمًا وإما أن تكون جحيمًا، والقبر فيها إما روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النيران، والذي يدل على النعيم والعذاب فيها، قول الله تعالى عن قوم فرعون: «النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا ءَالَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ» (سورة غافر:46)، قال ابن مسعود: إن أرواح آل فرعون ومن كان مثلهم من الكفار تحشر عن النار بالغداة والعشي فيقال هذه داركم.
هل يرى الميت جنازته
هل يرى الميت جنازته ؟ ، ففيها ورد أن الميت يسمع في الجملة وما ورد في الآية القرآنية ، قوله تعالى: «إِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى» الآية 80 من سورة النمل، يقصد به سماع الطاعة والامتثال للأوامر، أما بالنسبة لرؤية الميت لجنازته فلا نعلم حقيقتها حيث أنه لم يرد أي نص سواء في الكتاب أو السُنة النبوية الشريفة يوضح ذلك.
هل يرى الميت جنازته ؟ ، ففيها وردت أحاديث تفيد لسماع الميت لبعض ما يقوله الأحياء ‏‏اطلع النبي ‏ -صلى الله عليه وسلم- ‏ ‏على أهل ‏ ‏القليب ‏ ‏فقال: ‏«وجدتم ما وعد ربكم حقًا ، فقيل له: ‏تدعو أمواتًا، فقال: ما أنتم بأسمع منهم، ولكن لا يجيبون»، حيث قد أخبر النبي ‏ -صلى الله عليه وسلم- عن أن الميت يسمع قرع نعال المشيعين، وأحاديث غيرها كثير، والذي نراه أن الميت إنما يسمع ما يتعلق بحياته البرزخية من رفع الدرجات له وإضافة حسنات له بما يفعله أهله له بعد موته، أما ما يتعلق بحال حياة الأحياء من معيشة وزواج ونجاح وغير ذلك من متع الدنيا، فليس هناك حديث صحيح يؤيد ذلك، ولأن الميت مشغول بحياته عن حياة الدنيا فلا يهمه إلا ما يتعلق بثواب يصل إليه دون غرور الدنيا وزخرفها.
هل الميت يسمع بكاء أهله قبل دفنه
هل الميت يسمع بكاء أهله قبل دفنه ، ففيها ورد أنه لا توجد نصوص في الشريعة تؤكد أن المتوفى يشعر بمن يحزن عليه، فيما أن البعض يعتقدون بأن الميت يعرف عنه كل شيء يحدث له، فليس هناك معلومات مؤكدة في هذا تدل على صحة ذلك، إلا أن النصوص التي وردت في السنة المشرفة لا تدل على أن الميت يشعر بمن يحزن عليه، أو بمن يبكي عليه.
هل الميت يسمع بكاء أهله قبل دفنه ، وقد ورد في السنة أنه عندما أزور وأسلم عليه يرد عليّ السلام وعندما أقرأ له القرآن وأدعو له فيصل إليه الثواب لكن لم يرد في السنة على أن روحه محلقة حولي وتشعر بي فهذا ليس بصحيح، والثابت أنه لا يوجد في الشريعة نصوص تدل على أنه من يحزن أو يبكي عليهم يشعر به الميت. هل يشعر الميت بمن يزوره ؟ هل يشعر الميت بمن يزوره ؟ ، فجاء أن الشخص المتوفى يعلم بمن يزوره عند قبره، ويأنس لهذه الزيارة، ويرد السلام على من يسلم عليه، وقد وردت أحاديث تفيد سماع الميت لبعض ما يقوله الأحياء، مًستشهدًا بما ورد عن ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: «اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَهْلِ القَلِيبِ، فَقَالَ: وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فَقِيلَ لَهُ: تَدْعُو أَمْوَاتًا؟ فَقَالَ: مَا أَنْتُمْ بِأَسْمَعَ مِنْهُمْ، وَلَكِنْ لاَ يُجِيبُون»َ.
هل يشعر الميت بمن يزوره ؟ كما ورد فيما يتعلق بحال حياة الأحياء من: معيشة وزواج ونجاح وغير ذلك من متُع الدنيا؛ فليس هناك حديث صحيح يؤيد ذلك، ولأن الميت مشغول بحياته البرزخية عن حياة الدنيا؛ فلا يهمه إلا ما يتعلق بثواب يصل إليه دون غرور الدنيا وزخرفها.
هل يشعر الميت بمن يزوره ومن يسلم عليه ؟ هل يشعر الميت بمن يزوره ومن يسلم عليه ؟ فقد ذهب الفقهاء إلى أن الميت يشعر بمن يزوره، لما روي عن بريدة رضي الله عنه قال: " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُهُمْ إِذَا خَرَجُوا إِلَى الْمَقَابِرِ، فَكَانَ قَائِلُهُمْ يَقُولُ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللهَ لَنَا وَلَكُمُ الْعَافِيَةَ" أخرجه مسلم في "صحيحه".
هل يشعر الميت بمن يزوره ومن يسلم عليه؟، وبما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَا مِنْ رَجُلٍ يَمُرُّ بِقَبْرِ رَجُلٍ كَانَ يَعْرِفُهُ فِي الدُّنْيَا، فَيُسَلِّمُ عَلَيْهِ، إِلَّا عَرَفَهُ وَرَدَّ عَلَيْهِ» أخرجه تمام في "فوائده"، والبيهقي في "شعب الإيمان"، والخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد".
هل يشعر الميت بمن يزوره ومن يسلم عليه ؟، ففيه كذلك أنه صح عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أنه أمر بقتلى بدر، فأُلقوا في قَلِيب، ثم جاء حتى وقف عليهم وناداهم بأسمائهم: «يَا فُلانُ بْنَ فُلانٍ، وَيَا فُلانُ بْنَ فُلانٍ، هَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا؟ فَإنَّي وَجَدت ما وعدني ربي حقًّا»، فقال له عمر رضى الله عنه: يا رسول الله، ما تخاطب من أقوام قد جيفوا؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: «والَّذِي بَعَثَنِي بِالحَقِّ مَا أَنتُمْ بِأَسْمَع لِمَا أَقُولُ مِنهُم، وَلَكِنَّهُم لَا يَستَطِيعُونَ جَوابًا» أخرجه البخاري ومسلم في "صحيحيهما" بألفاظ مختلفة. هل الميت يشعر بمن يدعو له هل الميت يشعر بمن يدعو له ؟، ففيه جاء أن المتوفى يعلم بمن يدعو له لأنه يصل إليه الثواب وينتفع به، فالميت يشعر ويستأنس ويفرح بمن يزوره، ويرد عليه السلام، كما ورد في حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم-، ويستحب للمسلم زيارة القبور والسلام على أهلها، والميت يعرف المسلِّم عليه ويرد عليه السلام، كما أن الموتى يتقابلون فى عالم البرزخ، وهو العالم الذى يتخلل الفترة من الموت إلى يوم القيامة. هل الميت يشعر بمن يدعو له ، فإن الذي يظهر لنا من خلال مراجعة أقوال أهل العلم في هذا الشأن: أن المتوفى يعلم بمن يدعو له لأنه يصل إليه الثواب وينتفع به لذلك روى البيهقي والبزار من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إن الله تبارك وتعالى ليرفع للرجل الدرجة فيقول: «رب أنى لي هذه الدرجة؟ فيقول: بدعاء ولدك لك»، قال في المجمع: رواه البزار ورجاله رجال الصحيح غير عاصم بن بهدلة وهو حسن الحديث. (البيهقي في سننه الكبرى ج7/ص 79 ح13237)، وقال الحافظ في الفتح: وفي الحديث جواز الصدقة عن الميت وأن ذلك ينفعه بوصول ثواب الصدقة إليه ولاسيما إن كان من الولد. حكم زيارة القبور والسلام على أهلها وأكد أنه يستحب للمسلم زيارة القبور والسلام على أهلها، والميت يعرف المسلِّم عليه ويرد عليه السلام كما ذكرنا؛ قال الإمام النووي في "المجموع شرح المهذب" (5/ 310، ط. دار الفكر): [قال أصحابنا رحمهم الله: ويستحب للزائر أن يدنو من قبر المزور بقدر ما كان يدنو من صاحبه لو كان حيًّا وزاره]. ونقل قول الإمام ابن القيِّم في "الروح" (ص: 5): [وقد شرع النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأمته إذا سلموا على أهل القبور أن يسلموا عليهم سلام من يخاطبونه، فيقول: (السلام عليكم دار قوم مؤمنين)، وهذا خطاب لمن يسمع ويعقل، ولولا ذلك لكان هذا الخطاب بمنزلة خطاب المعدوم والجماد، والسلف مجمعون على هذا، وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي له ويستبشر به].
وعرض قول المناوي في "فيض القدير" (5/ 287): [وقال الحافظ العراقي: المعرفة ورد السلام فرع الحياة ورد الروح، ولا مانع من خلق هذا الإدراك برد الروح في بعض جسده، وإن لم يكن ذلك في جميعه.
وقال بعض الأعاظم: تعلق النفس بالبدن تعلق يشبه العشق الشديد، والحب اللازم، فإذا فارقت النفس البدن فذلك العشق لا يزول إلا بعد حين، فتصير تلك النفس شديدة الميل لذلك البدن؛ ولهذا ينهى عن كسر عظمه ووطء قبره].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.