مسؤول في الانتقالي يحذر من تحركات مجلس النواب بسيئون ويصفها ب"الاستفزازية"    عدن.. جمعية الصرافين تحدد سعر جديد للريال السعودي أمام العملة المحلية    عدن .. البنك المركزي يقر ضخ العملة المحلية فئة الألف ريال القديمة إلى السوق    محللون ذات طبيعة بهلوانية    بعد سنوات من الحبس .. الإمارات ترحّل 6 من معتقلي غوانتانامو إلى اليمن    حظك مع الأبراج الجمعة 30 يوليو /تموز 2021    أبين .. وفاة 7 فتيات من أسرة واحدة إثر الأمطار والسيول    أمراض القلب.. علامات غير عادية تظهر على الجلد..تعرف عليها    ورد للتو : قوات الحوثي تكشف عن عملية عسكرية واسعة    نداء عاجل لإنقاذ حياة أجمل اعلامية في اليمن.. شاهد كيف جمعت المحافظات اليمنية مع 16 دولة في عدن    الدحيل يعلن تعاقده مع التونسي فرجاني ساسي    الاتحاد الجزائري يحدد الأندية المشاركة بدوري أبطال أفريقيا    الاتحاد الكرواتي يقيل رئيسه دافور سوكر    مليشيا الحوثي: بيان عسكري بشأن عملية عسكرية واسعة عصر اليوم    بمشاركة فتاة حسناء.. مقتل عريس يمني على أيدي أقاربه (صورة)    السفير البريطاني لدى اليمن يعلنها صراحةً ويكشف عن الدول المعرقلة لمساعي وقف الحرب في اليمن ويوجه صفعة قوية للسعودية.. ماذا قال؟    إستبعدت منه السعودية.. الإمارات تعلن عن تحالف جديد محوره إسرائيل    5 طرق بسيطة لتخفيف آلام المعدة..طبيب متخصص يوضح    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 30 يوليو2021م    غياب عربي لليوم الثالث على التوالي ...حصيلة اليوم السادس لميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"    المليشيا تفجر ثاني منزل لأسرة دركم بمارب والحكومة تدعو المجتمع الدولي لإدانة هذه الجرائم    شاهد...وسط ذهول المشيعين.. شاب يعود للحياة فجأة قبل دفنه بلحظات وما فعلة صادم    على خطى الحوثيين ...الانتقالي الجنوبي يقدم على هذه الخطوة المثيرة للجدل    رئيس الحكومة يطلع من محافظ شبوة على جهود تعزيز الامن والاستقرار    كشف عن أسباب ضخ العملة " الكبيرة " وسلط الضوء على نقطة جوهرية.. "صحفي" قرار البنك يقود الشعب نحو الكارثة    خبير اقتصادي .. حكومة هادي وبنك عدن يتعمدا ضرب الاقتصاد ودفع العملة نحو الاتهيار    ضربة موجعة لمليشيا الحوثي في محافظة الجوف    وزير الداخلية"حيدان" يصدر قراراً جديداً    بتمويل من الشراكة العالمية.. وزير التربية يشارك في القمة العالمية للتعليم    الولاية للشعب والحكم للشعب    شاهد...ردة فعل والد التوأم اليمني بعدما علم بنجاح العملية    مسلح يقتل والدته ويصيب زوجته في إب وسط استمرار فوضى السلاح بالمحافظة    رسمياً.. السعودية تعلن رفع تعليق الدخول إلى أراضيها من يوم الأحد القادم    الذهب يصعد بفضل هذه العوامل    لبحث التعاون المشترك.. وزير الزراعة يلتقي بمدير منظمة الاغذية والزراعة (الفاو)    "تعز" تستضيف "رحلة إلى المجهول"    ماتيلدا روتكيرش أول رسامة فى فلندا.. اعرف حكايتها    عاجل : الإعلان عن صرف رواتب هذه الفئة من الموظفين    "أحبها بإرهاب" أبرز ما كتبه أنسى الحاج عن الفنانة الكبيرة فيروز    فتح باب الاشتراك بمؤتمر الناشرين لمعرض الشارقة للكتاب    إرتفاع مفاجيء لإصابات "كورونا " في أربع محافظات يمنية    النعيمي يعزي في وفاة الدكتور عبدالجليل الوزير    عاجل.. قرارات حكومية صارمة لإنهاء حالة انهيار العملة الوطنية وتخفيض وتوحيد تكلفة عمولات الحوالات في عموم المحافظات    قرار مفاجئ من الأطباء بشأن الفنانة ياسمين عبدالعزيز بعد منع الزيارة عنها    برصاصة واحدة.. شاب يمني يقتل والدته المسنة ويصيب زوجته.. لن تصدق السبب    صمت أممي إزاء غرق سفينة نفطية بعدن ينفي مخاوف المنظمة على البيئة البحرية    مناقشة تفعيل أداء مكتب هيئة الزكاة بمحافظة الحديدة    مبابي يثير ثورة غضب جماهير ريال مدريد ضد "المخادع" بيريز    دائرة الثقافة الجهادية تحيي ذكرى يوم الولاية    الحق الإلهي وجذور التقديس    وزارة الداخلية تحيي ذكرى يوم الولاية بفعالية خطابية وثقافية    بعد ان طال انتظار التعويض : نادي سيؤون يستغيث بالوزير والمحافظ والوكيل    الفنان اليمني فؤاد عبدالواحد وشيلاء سبت يخرجان عن الصمت ويكشفان حقيقة ارتباطهما    وزارة الصحة تجري ترتيبات لاستلام 151 الف جرعة من لقاح كورونا    أيهما أفضل الصوم ام الصدقة:    مروحية تابعة للمنطقة الأولى تنقل مرضى عالقين بسبب السيول في المهرة    مصر تتجاوز أستراليا وتصطدم بالبرازيل في ربع النهائي    الفنان اليمني "فؤاد عبد الواحد" يكشف حقيقة ارتباطه من ملكة جمال البحرين "شيلا سبت"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حدث في 7 رمضان
نشر في يمن فويس يوم 26 - 07 - 2012

تعز :
الثلاثاء 7 رمضان سنة 362ه : دخول الخليفة المعز مدينة القاهرة :
كان جوهر الصقلي قد فتح مصر للفاطميين سنة 358ه وأسس مدينة القاهرة وقصر الذهب للخليفة المعز الفاطمي الذي كان لا يزال في المهدية في المغرب ، وبعد أن أتم جوهر الصقلي بناء القاهرة وقصور الخلافة والجامع الأزهر ، جاء المعز الفاطمي إلى مصر ومعه توابيت آبائه الذين ماتوا في المغرب ومعه كل أسرته وكبار أعوانه ومعالم ملكه ، ودخل القاهرة عاصمته الجديدة يوم الثلاثاء 7 رمضان سنة 362ه ، وبذلك أصبحت العاصمة الجديدة القاهرة هى مركز الخلافة الشيعية التي تنافس بغداد عاصمة الخلافة العباسية السنية.
دخل العالم الإسلامي بالقاهرة تاريخاً جديداً ، إذ سرعان ما صارت القاهرة الشيعية نداً لبغداد السنية ، ثم اجتذبت منها الأضواء بعد أن صارت عاصمة للمسلمين جميعاً في الدولة الأيوبية ثم في الدولة المملوكية ، ولا تزال ..!!
ويذكر أن الخليفة المعز لدين الله الفاطمي حين وصل إلى قصره الذهبى بالقاهرة خرّ لله ساجداً ثم صلى ركعتين ، وصلى خلفه كل من دخل معه..
الجمعة 7 رمضان سنة 816 ه : في سلطنة المؤيد شيخ المملوكي ، أخرج السلطان طائفة من العسكر منهم الأمير سودون القاضي وقشقار القردمي وآقبردي المنقار ، وأشيع بين الناس ان تلك التجريدة خرجت لحرب الأعراب المتمردين إلا أن الحقيقة أنهم خرجوا لاعتقال الأمير تغري بردي في تصفية حسابات بينه وبين السلطان المؤيد شيخ ، وفي الليلة التالية ليلة السبت 8رمضان اعتقلوا الأمير دمرداش وابن أخيه قرقماش .
7 رمضان سنة 839 ه : في سلطنة الأشرف برسباي المملوكي
* تولى غرس الدين خليل بن شاهين الوزارة عوضاً عن الوزير السابق تاج الدين ابن الخطير ، والسبب أن المماليك السلطانية بالقلعة رجموا الوزير تاج الدين ابن الخطير حتى كاد أن يهلك ولذلك استقال ، فتولى مكانه غرس الدين خليل ابن شاهين الظاهري ، وهو أحد المؤرخين للعصر المملوكى و نظم الحكم فيه .
* وفي نفس اليوم 7رمضان 889ه أجرى السلطان برسباي حركة تنقلات في أمراء المماليك بالشام ، فقد انتقل الأمير طوغان من وظيفة حاجب غزة إلى وظيفة نائب السلطان على القدس بالاضافة إلى نظر الخليل وكونه كاشفاً للرملة ونابلس بدلاً من حسن التركماني . وانتقل الأمير حسن التركماني حاجباً بحلب عوضا عن الأمير قانصوه ، وانتقل قانصوه إلى دمشق مقدم ألف (يعادل الآن رتبة لواء تقريباً ) عوضاً عن الأمير جانبك المؤيدي الذي توفي، ويبدو أن وفاته هي السبب في كل تلك الحركة التنقلية . ومعروف ان الدولية المملوكية كان سلطانها يمتد من حلب و وشمال سوريا شرقا الى برقة فى ليبيا غربا .
السبت 7 رمضان 874 ه
كانت السطنة العثمانية لا تزال فى آسيا الصغرى ( تركيا حاليا ) ، وتجاورها تقريبا حدود الدولة المملوكية ، وبين الدولتين الكبيرتين ( المماليك و العثمانيين ) كانت تقع بعض الامارات الصغيرة ، مثل إمارة ابن قرمان .
وفى يوم السبت 7 رمضان 874 ه وصل إلى القاهرة مبعوث ابن قرمان الذى يحكم إمارة على حدود الدولة المملوكية فى آسيا الصغرى ويحظى برعاية الدولة المملوكية .
وكان ابن قرمان يشكو السلطان العثمانى الى السلطان المملوكى فى القاهرة ،.وأرسل مبعوثه إلى السلطان قايتباى بهذه الشكوى .وقد انحنى المبعوث أمام السلطان قايتباى وقبَّل الأرض بين يديه طبقا للبروتوكول المملوكى وسلمه رسالة سيده ابن قرمان . وقد طيّب السلطان خاطره وأكرمه .
الأربعاء 7 رمضان سنة 875 ه : توفى الشيخ شهاب الدين أبو الطيب الأنصاري شاعر وقته والمقرئ المعروف حينئذ باسم الحجازي . وقد ولد في القاهرة سنة 790 ه ونشأ بها وحظ القرآن والتجويد وسمع الحديث واشتغل في الفقه واتقن العربية ، وصار أحد منشدي القرآن ، وطار صيته في الأدب والشعر حتى قال عنه ابن حجر أنه " العلامة فخر المدرسين عمدة البلغاء ".
وفي آخر حياته رثى ذلك الشاعر المقرىء المنشد نفسه بقصيدة قبل أن يموت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.