التحالف ينشر مشاهد مصورة لاستخدام الحوثي الأعيان المدنية كمنصات لإطلاق الصواريخ    التحالف يصعّد خروقات وقف إطلاق النار في الحديدة    مناقشة آلية التواصل مع المغرر بهم بمديريتي وضرة والجميمة    يقودانها "الميسري" و"البيضاني".. السلطات الأمنية في عدن تكشف عن الجهات المتورطة في استهداف موكب "لملس" و"بوابة المطار"    "الحوثيون" يدشنون جولة حرب جديدة في صنعاء وعدة محافظات    بدلا عن المرتبات.. وزير المالية بحكومة الحوثيين يغطي على فضيحته بتصريحات مثيرة    "بلومبرغ": مشادة كلامية "حادة" بين بلينكن ولافروف    مفكير في حوار للرياضي نت: المغرب يصعب على أي منتخب منافسته.. وهذا المنتخب مفاجأة كأس العرب    هادي ومحسن يعرضان صفقة لإنهاء الصراع مع السفير السعودي    صناعة ذمار يضبط 216 مخالفة خلال نوفمبر    تعرف على مباريات الجولة الثالثة والاخيرة بكأس العرب    وقفة وقافلة غذائية من أبناء زبيد دعما للجبهات    الخارجية: تخبط العدوان واستمرار جرائمه يعكس فشل أهدافه    تدشين العمل في صيانة طريق الجوبة مأرب - عفار البيضاء    الإصلاح يدعو الحكومة لمواجهة التحدي الاقتصادي وحشد كل الامكانيات لرفع المعاناة عن الشعب    ريال مدريد يفوز على مضيفه ريال سوسيداد بهدفين ويبتعد في الصدارة    مصرع عشرات الحوثيين واحراق 11 طقما بمعارك عنيفة جنوب مأرب    اجتماع برئاسة الجنيد يناقش أوضاع النازحين وأسر الشهداء في تعز    ورشة بصنعاء حول نظام العدالة الجزائية للأطفال في تماس مع القانون    رئيس الوزراء يدشن المؤتمر الوطني الأول للعمل التطوعي    تحسن طفيف في درجات الحرارة بعدة مناطق يمنية خلال اليومين القادمين    مسؤول ايراني: ايران لن تتراجع عن مطالبها في إحياء الاتفاق النووي    انتقادات واسعة لزيارة ماكرون للسعودية ولقاءه ابن سلمان    تدشين توزيع هدايا رمزية لأسر الشهداء بذمار    الاطلاع على سير ترميم أحد شوارع العاصمة صنعاء    مصر تعتزم اصدار مصحف تفسير بالعبرية! ?    "كورونا" يجتاح سفينة سياحية عائدة إلى أمريكا    قاسم لكووورة: لم أهرب أمام الصقر.. ولا خلافات مع اللاعبين    الأردن والبحرين يفتتحان بطولة غرب آسيا للناشئين بالدمام    روايات الجوائز.. قصة مقتل حازم كمال الدين في "مياه متصحرة"    الريال اليمني والليرة اللبنانية    ما أجمل الحياء..    روائع القصص عن ذكاء العرب:    التحالف يعلن تدمير مخزن سلاح رئيسي لمليشيا الحوثي بصنعاء    مشاهد مرعبة لبركان في اندونسيا.. قرى تحت الرماد وفرار جماعي    اختتام معرض فوتوغرافي عن دولة الإمارات بالمكلا    فخامة الرئيس يطلع من وزير الدفاع ورئيس الاركان على تطورات الاوضاع الميدانية والعمليات العسكرية    تعرف على آخر المستجدات من منفذ الوديعة وطبيعة الوضع فيه    الفقر... آفة تطال المجتمع اليمني، ومؤشرات الانفجار الكبير.    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    اختتام المخيم المجاني للعيون رقم 118 بمستشفى محنف مديرية لودر    إكتشاف موميا تغطي وجهها    فقر وجوع وحالة نفسية: مواطن بالصبيحة يقتل 6 من أفراد أسرته وإصابة والدته    ابنة الفنانة اصالة نصري تصفع والدها طارق العريان لهذا السبب !    الانقلابيون يعاودون استهداف صنعاء «القديمة» لتغيير هويتها مناشدات ل«يونيسكو» بالتحرك لإنقاذ المدينة التاريخية    مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول بثلاثية في شباك واتفورد    تعرف على ترتيب هدافي كأس العرب "قطر 2021"    تزوج عروستين في ليلة واحدة..!    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    السعودية تحرم فلسطين من أول انتصار بكأس العرب    القانون المصري يلزم بإخطار الزوجة بالزواج الثاني    شاهد.. الشجرة التي تشبه الزجاجة والموجودة في اليمن    دراسة مهمة تكشف عن أطعمة ثبت أنها تقلل من آلام المفاصل    فريق من الخبراء يتحدث عن ميزة تجعل "أوميكرون" أكثر "إنسانية"    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غليان شعبي عفوي يشل الحركة بتعز
نشر في عدن الغد يوم 02 - 10 - 2018

مع استمرار اشتداد الغلاء المعيشي في البلاد جراء إنهيار العملة المحلية ووصولها الى أدنى مستوى لها أمام العملات الأجنبية.
نفذ مواطنون بمحافظة تعز اليوم الثلاثاء مظاهرات احتجاجية طافت شوارع المدينة، وذلك رفضا لسياسة التجويع الممنهج جراء استمرار انهيار العملة المحلية، والذي انعكس على حياة ملايين المواطنين، وقام شباب غاضبين بقطع الشوارع الرئيسية والفرعية بالمدينة واحراق اطارات فيها.
تنوعت الفعاليات الاحتجاجية بين عصيان مدني شامل تسبب بشلل تام للحركة في الشوارع، وتحرك المحتجين في شوارع وأحياء المدينة وسط استنفار أمني عالي، ورفعت في المسيرات العفوية شعارات منددة بسياسة الانقلاب والحكومة الشرعية والتحالف العربي، بالإضافة إلى هتافات مناهضة لسياسة التجويع.
منذ الساعات الأولى من فجر اليوم كانت مدينة تعز على موعد مع وضع اجتماعي يبدو مختلف عن سابقه من حيث الوعي و العمل النضالي السلمي مجسدا بذلك فعل شعبي يرفض الوصاية، و نضال سلمي دون سابق إنذار وصفه مثقفين أنه مرحلة جديدة حددت ملامح نضال نقي في سبيل العيش بالمحافظة، في ظل تخاذل حكومي اتجاه معاناة المواطنين و وضع معالجة نهائية للانهيار الحاد في الاقتصاد المحلي.
العفوية طابع ميز التحركات الاحتجاجية واكسبها تفاعل واسع من جميع أطياف المجتمع التعزي الرافض للأوضاع المعيشية الصعبة، والانهيار الاقتصادي الذي انهك المواطنين، واستمرت الفعاليات الاحتجاجية حتى ساعات متأخرة من ظهر هذا اليوم، مع تواصل العصيان المدني الذي لم تشهده المحافظة من قبل.
وخلال الغليان الشعبي شهدت المدينة استنفار أمني واستفزازات من القوات الأمنية والشرطة العسكرية مما خلق استياء لدى المحتجين بعد أن حاولت تلك القوات تفريق المتظاهرين و منع بعض الشباب في بداية التحركات الشعبية من التغطية الإعلامية، لتستمر بعد ذلك الاحتجاجات دون أي اعتراض أمني.
لم يقتصر الفعل الثوري على مديريات المدينة بل امتدت الفعاليات الاحتجاجية والعصيان المدني مديرية المعافر والتي جسدت مدى ضخامة الغضب الشعبي في وجه سياسة التجويع التي يتعرض لها الشعب اليمني، وهتف المحتجين على ما ألت إليه الأوضاع المعيشية الناجمة عن استمرار تردي العملة المحلية ووصولها الى أدنى مستوى لها.
ويرفض المحتجون الوصاية الحزبية، وذلك تخوف منهم على التوظيف الذي تسرع بعض القوى السياسية في استخدامه، خدمة لمصالحها السياسية دون مراعاة مصلحة البسطاء، سخط شعبى عم مدينة تعز وجاء في طي ذلك رسائل كثيرة لجميع الأطراف المحلية والإقليمية وعلى رأسها التحالف العربي و تحالف الانقلاب و حكومة الشرعية، والجهات المتربصة بالمؤسسات الحكومية في محافظة تعز.
#شباب_فوق_السلطة
في الصدد ونقل عن موقع "المواطن" قال الدكتور/ احمد الدميني أحد منظمي حركة شباب فوق السلطة أنها "حركة شبابية شعبية عفوية تكونت بسبب ما وصلت إليه البلاد من إنهيار تسبب بتدهور الوضع الاقتصادي،"وأشار" إلى أن حرب الحوثي و فساد الشرعية وسياسة التحالف و معهم الاحزاب جميعهم شركاء في ما يحصل من تجويع ولا مبالاة للشعب، "ولفت" إلى أن هناك سلسلة احتجاجات معبرة عن غضب شعبي واسع.
وأكد الدميني أن حركة (شباب فوق السلطه) إسم يرمز للتمرد والتحرر من كل العباءات والانتماءات التي قد تحرف مسار الحركة الشعبية الهادفة إلى إيقاف الغلاء المعيشي في البلاد، وقد تم تشكيل لجنة وفرق ترتب لكل التحركات واللقاءات بالمكونات وستكون البداية تعز وجاري التنسيق مع أكثر من محافظة.
انتفاضة لم تكن في حسبان القوى السياسية والسلطة المحلية بمحافظة تعز، وخاصة أنها لم تأخذ طابع سياسي وغلبت عليه العفوية مما جعل وهجها يسمع الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.