الحوثيون يهددون الإمارات وينصحون الشركات الأجنبية بمغادرة البلاد    القبس تكشف عن علاقة اليمن بضعف الانترنت في الكويت    الولايات المتحدة تتجه لتضنيف الحوثي جماعة ارهابية    التآمر والغباء أفشل نقل الاتصالات الى عدن!    الملتقى الدولي الأول لرياضة المرأة العربية يكرم الشيخة فاطمة بنت مبارك بوسام الاستحقاق لرياضة المرأة العربية 2021    ارتفاع في الحالات الحرجة .. الإحصائية اليومية لإصابات فيروس كورونا في السعودية    الصحة تدعو المستشفيات إلى البقاء على أهبة الاستعداد لاستقبال جرحى العدوان    مصر.. جثة عارية بطلق ناري تثير الرعب في البلاد والأمن يتحرك بشكل عاجل    شاهد.. مشهد منى زكي وهي تخلع ملابسها الداخلية يثير ضجة ويعرضها لانتقادات لاذعة!    التحالف : ما تم تداوله من تقارير إعلامية بشأن استهداف التحالف لمركز احتجاز بمحافظة صعدة عارِ من الصحة    كورونا يضرب منتخب تونس قبيل مواجهة نيجيريا المرتقبة    جرائم وتصعيد العدوان بقيادة أمريكا لن يخضع الشعب اليمني    إتهامات لسلطات الحوثي بالوقوف وراء إنقطاع خدمة الإنترنت في اليمن    بيع رواية لبوشكين ب13الف دولار    اليوم قرعة الدور الحاسم من تصفيات إفريقيا لكأس العالم    زلزال بقوة 6 درجات يهز إقليم سارانجاني بالفلبين    تيليمن تدين استهداف مبنى الاتصالات بالحديدة وخروج الإنترنت عن الخدمة    الاتصالات: توقف خدمات الانترنت باليمن جراء استهداف العدوان لسنترال البوابة الدولية    المجلس السياسي الأعلى يدين الصمت الدولي تجاه جرائم العدوان    النص الكامل لبيان مجلس الأمن بشأن الهجمات على الإمارات    روسيا وأوكرانيا    المجلس الانتقالي الجنوبي يحذر من إفشال الهبة الحضرمية - بيان هام    شاهد: القرارات الجمهورية المرتقبة بتعيين هؤلاء السفراء في دول عظمى    صحفي خليجي :انضمام اليمن لمجلس دول التعاون الخليجي لن يكون إلا بشرط وأحد    لن تتخيل ذلك قتلها زوجها بعد اسبوع واحد فقط من الزواج والسبب لا يقبله... عقل!!    أمطار ودرجات حرارة صفرية على السعودية الأسبوع المقبل.. وهذه المناطق المتأثرة!    الحوثيون يمنحون شاعرة هاشمية رتبة عسكرية ويعينوها مسؤولا بوزارة الداخلية    خبير اتصالات يوضح سبب استمرار خدمة الإنترنت متصلة لساعتين بعد القصف    وصفها بالأعمال الإرهابية .. مجلس الأمن يدين بالإجماع الهجوم الحوثي على السعودية والإمارات    عاجل : بيان هام من الأمم المتحدة بشأن ضربات جوية مميتة في اليمن    خبير تقني يفجر مفاجأة..الحوثيون يكسبون مليارات الريالات من هذا البديل خلال انقطاع الإنترنت    شرطة مأرب: الجرائم خلال عام 2021بلغت 2016 جريمة ضبطت منها 1820.. تقرير    مشجعو منتخب الجزائر سخروا من توقعات "الذكاء الاصطناعي".. فجاءت النتيجة صادمة!    خروج كلي لخدمة الإنترنت في معظم مناطق اليمن بعد استهداف مبنى الاتصالات في الحديدة مميز    السعودية : انخفاض معدل الإصابات بفيروس كورونا وارتفاع في الحرجة.. ( الاحصائية اليومية )    تونس تتعرض لهزيمة مؤثرة على يد منتخب يشارك لأول مرة في كأس إفريقيا    "مدعي النبوة" اللبناني كان يعمل طبالا (صورة)    فيروس قاتل يترك الأرانب تنزف حتى الموت بشكل جماعي!    طبيب يكشف ما الذي يجب عمله عند ظهور أعراض "أوميكرون"    تغريدة أمير سعودي تثير قلق متابعيه: لا تنسونا من دعائكم!    مدير صحة شبوة الاخونجي يسرق 34 مليون ريال لصالح أقاربه (وثائق)    العلامة عبد الرحمن المعلمي عبقري اليمن المغمور    ريال مدريد يهزم إلتشي بثنائية ويبلغ دور الثمانية    امم افريقيا ...سقوط مدوي للمنتخب الجزائري امام كوت ديفوار    قيادة جديدة لهيئة مستشفى مأرب العام و"العرادة" يعد بدعمها    ارتفاع احتياطيات روسيا من الذهب والنقد الأجنبي إلى مستويات تاريخية    يونايتد يعود إلى الانتصارات بثلاثية في برينتفورد    مهرجان احتفالي للهيئة النسائية في سنحان بذكرى مولد الزهراء    ندوة ثقافية للجنة الوطنية للمرأة بذمار احتفاء بميلاد الزهراء    فعالية احتفالية بذكرى ميلاد الزهراء في بلاد الروس    نادي القصة يحتفي برواية "خضرا" لحورية الإرياني    عجائب وغرائب الويط الفني .. فنانة مهرها ربع جنيه واخرى 18 مليون دولار    قُدوةُ النساء    العولقي : نسعى لتأثيث وتشغيل مستشفى عتق التعليمي بدعم إماراتي    عن العصابات والكتابة والإبداع والشعر    محافظ تعز يوجه بحصر وإزالة مخالفات البناء في الأماكن والشوارع العامة    مبلغ خيالي يتقاضاه محمد رمضان في مسلسله في رمضان المقبل    ريمة.. فعاليات ثقافية بمناسبة إحياء ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أميركا تعترف: الحرب التجارية مع الصين تضغط على قرارات المستثمرين والشركات
نشر في عدن الغد يوم 07 - 09 - 2019

ربما تكون هذه التصريحات بداية جيدة لاعتراف أميركا بأن الحرب التجارية مع الصين أثرت سلباً في الاقتصاد الأميركي، وليس كما يدعي الرئيس دونالد ترمب بأن الخاسر الوحيد هو الصين.

وبينما تتحدث أخبار وتقارير عن بدء جولة جديدة من المفاوضات بين واشنطن وبكين بشأن ملف التجارة والحرب القائمة منذ فترة، لا يكف الرئيس الأميركي عن مزيد من التصريحات التي تشعل فتيل الحرب من جديد.

لكن هذه المرة تأتي التصريحات وربما الاعترافات على لسان رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، الذي أكد أن الحرب التجارية المستمرة بين الولايات المتحدة والصين تضغط على القرارات الاستثمارية للشركات.

وأضاف، خلال خطاب بالمعهد السويسري للدراسات الدولية في زيوريخ أمس الجمعة، "أعتقد أن الوضع يتمثل في أن عدم اليقين حول السياسة التجارية يتسبب في كبح استثمارات الشركات".

وأوضح أن الشركات تحتاج لبعض اليقين بشأن وجود طلب مستمر حتى تقوم بالاستثمارات طويلة الأجل في المصانع والمعدات والبرامج.

واندلعت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين منذ نحو 18 شهراً واستمرت لتزيد حالة عدم اليقين مع التصعيد الأخير بفرض تعريفات متبادلة بين الطرفين الأحد الماضي.

وأكد رئيس الفيدرالي أن البنك المركزي لا يتوقع حدوث ركود اقتصادي في الولايات المتحدة. وأوضح باول أن معدلات الفائدة المنخفضة أسهمت في الحفاظ على نمو الاقتصاد.

ترمب يواصل تغريداته "المستفزة" للجانب الصيني
لكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، لا يزال يواصل تغريداته "المستفزة" للجانب الصيني، حيث أشار إلى أن التعريفات الجمركية تؤثر سلباً على الصين وتؤدي إلى تدفق المليارات إلى الولايات المتحدة.

وبدأت الولايات المتحدة فرض تعريفات على سلع صينية بنسبة 15% الأحد الماضي، مع دخول رسوم مضادة أيضاً من الصين حيز التنفيذ خلال نفس اليوم.

وأضاف الرئيس الأميركي في تغريدة عبر "تويتر"، "التعريفات الجمركية تضر الصين والمليارات تتدفق إلى الولايات المتحدة، والمزارعون المحليون المستهدفون سيحصلون على الكثير من الدولارات القادمة من إيرادات التعريفات".

وأوضح أن أرقام وظائف جيدة ولا يوجد تضخم في الولايات المتحدة في الوقت الذي تعاني فيه الصين أسوأ عام منذ عقود.

وكانت بيانات رسمية حديثة أظهرت أن الاقتصاد الأميركي أضاف 130 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بأقل من المتوقع.

وذكر الرئيس الأميركي أن المباحثات التجارية مع الصين مستمرة من أجل مصلحة الجميع. وقبل أيام، اتفقت الولايات المتحدة والصين على عقد مفاوضات تجارية رسمية في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

مفاوضات جديدة بين واشنطن وبكين خلال أكتوبر المقبل
وفي تصريحات أمس، قال لاري كودلو، كبير المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، "إن المباحثات التجارية الأخيرة مع الصين تمت بشكل جيد".

وأوضح "أن المحادثات الهاتفية التي أُجريت قبل يومين بين وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايز مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه سارت على ما يرام".

وأضاف مستشار ترمب "أن خطوط الاتصال كانت مفتوحة خلال هذه الفترة والمفاوضات مستمرة بين الصين والولايات المتحدة".

وأجرى المفاوضون التجاريون في الصين والولايات المتحدة مكالمة هاتفية الأربعاء الماضي واتفقوا على الاجتماع في أوائل أكتوبر (تشرين الأول) المقبل لإجراء جولة أخرى من المحادثات.

وقال مستشار الرئيس الأميركي "إن المفاوضين التجاريين سوف يلتقون في واشنطن في وقت لاحق من هذا الشهر لوضع الخطوط العريضة بحيث تلتقي وجهات النظر"، مضيفاً "أعتقد أن هذا مهم للغاية".

وكانت المتحدث باسم مكتب الممثل التجاري بالولايات المتحدة ذكر "أن البلدين اتفقا على عقد اجتماعات على المستوى الوزاري في واشنطن خلال الأسابيع المقبلة".

الضغوط الصعبة تبدأ في محاصرة الدولار
في سوق العملات وتأثراً بالأزمة التجارية القائمة مع الصين، واصل الدولار الأميركي خسائره أمام العملات الرئيسة، بعد الكشف عن تقرير الوظائف الشهري في الولايات المتحدة.

وانخفض الدولار أمام اليورو بنحو 0.2% عند مستوى 1.1055 دولار، بينما تراجع أمام الين بنسبة 0.3% إلى 106.63 ين.

واستقرت العملة الأميركية أمام الجنيه الإسترليني مُسجلة مستوى 1.2331 دولار، فيما ارتفعت أمام الفرنك السويسري بنحو 0.1 % مُسجلة نحو 0.9874 فرنك.

وخلال تلك الفترة انخفض مؤشر الدولار الرئيس، الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة تزيد على 0.1 % مُسجلاً مستوى 98.262.

بيانات صادمة تتعلق بالوظائف في السوق الأميركية
وبأقل من التوقعات، أضاف الاقتصاد الأميركي وظائف أقل إلى سوق العمل في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي، مع استقرار معدل البطالة.

وأمس، كشفت بيانات صادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأميركي، أن اقتصاد الولايات المتحدة أضاف 130 ألف وظيفة لسوق العمل خلال شهر أغسطس (آب) الماضي مقابل 159 ألف وظيفة مضافة في الشهر السابق له.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى "أن أكبر اقتصاد في العالم سوف يضيف 163 ألف وظيفة لسوق العمل الأميركي خلال الشهر الماضي".

وبحسب البيانات، "فإن عمليات التوظيف في الحكومة الفيدرالية ارتفعت خلال الشهر الماضي وهو ما يعكس بدرجة كبيرة تعيين العمالة المؤقتة من أجل تعداد عام 2020. وأظهرت البيانات خفض تقديرات الوظائف الجديدة المضافة في شهري يوليو (تموز) ويونيو (حزيران) الماضيين إلى 159 و178 ألف وظيفة، مقارنة بالتقديرات السابقة عند 164 و193 ألف وظيفة.

ووفقاً للبيانات، "فإن معدل البطالة في الولايات المتحدة استقر عند 3.7% خلال الشهر الماضي"، وهي نفس أرقام السابق له كما أنها تتوافق مع تقديرات المحللين.

وفيما يتعلق بمعدل المشاركة في العمل، فسجلت ارتفاعاً طفيفاً خلال أغسطس (آب) لتصل إلى 63.2% مقارنة مع 63% المسجلة في الشهر السابق له.

خسائر الحرب التجارية تقفز ل850 مليار دولار
في سياق متصل، وعلى صعيد الحرب التجارية القائمة، يرى بنك الاحتياطي الفيدرالي "أن حالة عدم اليقين في السياسة التجارية تتسبب في خسائر كبيرة للاقتصاد العالمي تصل لنحو 850 مليار دولار".

وقال "المركزي الأميركي" في مذكرة بحثية حديثة، "إن ارتفاع الصراعات التجارية في النصف الأول من 2018 كان مسؤولاً عن الانخفاض في الناتج الإجمالي المحلي العالمي بنحو 0.8% خلال النصف الأول من 2019".

وأوضح "أنه في حالة عدم تصاعد التوترات التجارية في مايو (أيار) ويونيو (حزيران) الماضيين، فإن الأعباء على الناتج المحلي كانت ستبدأ في التراجع".

ومع ذلك، "فإن تجدد عدم اليقين منذ مايو الماضي يشير إلى تأثيرات إضافية قد تؤدي إلى انخفاض إجمالي الناتج المحلي في النصف الثاني من عام 2019 وعام 2020".

وتوقع "المركزي الأميركي" خسائر للناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة والعالم بأكمله تصل إلى 1%، ما يعادل نحو خسائر 850 مليار دولار عالمياً خصوصا أن الناتج الإجمالي العالمي يصل لحوالي 85 تريليون دولار.

فرصة جيدة لحدوث ركود اقتصادي بالولايات المتحدة
في سياق متصل، قال الملياردير الأميركي راي داليو، مؤسس أكبر صندوق تحوط في العالم "بريدج ووتر أسوشيتس"، "إن هناك فرصة بنسبة 25% لحدوث ركود اقتصادي الولايات المتحدة خلال العامين الحالي والمقبل".

وأضاف، "يتعين على الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان مواجهة الحقيقة عندما يأتي الركود المقبل". وأوصى الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بخفض معدلات الفائدة ببطء ربما بمقدار 25 نقطة أساس دون إعطاء فترة زمنية محددة ذلك.

وتتزايد التوقعات بأن الفيدرالي سيخفض الفائدة في الشهر الجاري بعد أن قام بأول بعملية خفض منذ الأزمة المالية العالمية في يوليو (تموز) الماضي.

وأوضح "داليو" أن التقاء العوامل في الوقت الحالي، وهى تأثير البنوك المركزية والفجوة بين الأغنياء والفقراء والانتخابات الأميركية والتأثير المتزايد للصين، يجب أخذها في الاعتبار عند دراسة إمكانية وجود ركود اقتصادي. معرباً عن عدم قلقه من تأثير انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي على اقتصاد الولايات المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.