أسوشيتد برس تكشف عن عدد ضحايا الحرب من "الأطفال" في الحديدة وتعز خلال 2019    بحضور محافظ لحج.. صندوق صيانة الطرق يوقع عقد تدشين ثلاث مشاريع في مديرية الحوطة    لن تصدق.. ارتدت ملابس فاضحة وظهرت في احضان سائق اسرائيلي.. تسريب صورة صادمة لابنة الرئيس المصري.. شاهد    فوز مركز ارادة وجمعية التحدي في اليوم الثاني من البطولة الثانية لكرة السلة للفتيات    أبين تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان    برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك.. انعقاد "القمة النسوية الثانية" في عدن تحت شعار " قوتنا جهودنا "    الحكومة الشرعية تعلن حالة الطوارئ في محافظة البيضاء    المحافظ سالمين يلتقي بمدير شركه باندرورا انيرجي للعدادات الذكية    الاعلان عن مواعيد مباريات كأس العالم للأندية    رسميا.. إيقاف روسيا رياضيا 4 سنوات    نائب وزير النقل يزور مطار عدن الدولي    عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن    توجيهات جديدة من الحكومة اليمنية لقوات الحماية الرئسية..تفاصيل    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    توقيع اتفاق بين السعودية وإيران في مكة المكرمة "تفاصيل"    صندوق النظافة بعدن يدشن حمله شاملة    الحكومة الشرعية تعلن عن مبادرة وطنية جديدة.. تفاصيل المبادرة    في خطوة مفاجأة.. مليشيا الحوثي تبدأ محاكمة 10 صحافيين معتقلين بصنعاء    بالأرقام .. تفاصيل ميزانية السعودية النفقات والايرادات ومقدار العجز    استمرار الحصار جريمة بحق الإنسانية    ضبط أربعة أوكار لممارسة الرذيلة عبر مجموعة من "فتيات صنعاء"    مدير مكتب التربية لحج يلتقي مدير عام وحدة التغذية بوزارة التربية والتعليم    أ ف ب: تعثر "اتفاق الرياض" مع انتهاء مهلة تشكيل حكومة    مطار صنعاء .. بين مطرقة الحصار و سندان العدوان    حمدوك: لم نناقش في واشنطن سحب القوات السودانية من اليمن    العراق.. أوامر بالقبض على 9 وزراء و12 نائبا و11 محافظا    قصة حب مأساوية.. أحبها في سجن والتقاها بعد 72 عاما    ماعدت أبالي بالحصار أو الموت    سميره ودياثة مرتزقة العدوان السعودي    جريمة تهز الضمائر الانسانية .. رفضت «الحرام» فأشعل زوجها النيران فيها حتى تفحمت    ميسي يتغيب عن رحلة برشلونة الى ميلانو... والسبب؟    استشهاد مواطن واحتراق منازل جراء قصف العدوان للتحيتا والدريهمي    بعد وصول رواتب القوات المشتركة إلى البنك المركزي .. توقع تحسن في سعر الريال (الاسعار)    الوكالة اليابانية للتعاون الدولي تنظيم دورتين لمختصي وزارة الزراعة في العاصمة الاردنية عمان    غدًا.. إجراء قرعة بطولة كأس الهبة لأندية حضرموت    طبيبة تتعرض لطعنات قاتلة في أحدى المستشفيات في عدن    بمشاركة وكيلة وزارة الشباب والرياضة "نادية عبدالله" ندوة حول (العنف القائم على النوع الاجتماعي) بمأرب    7 أنواع من الفاكهة تساعد على حرق الدهون و"إزالة الكرش" .. تعرف عليها    مسلسل ممالك النار بين تشويه التاريخ الإسلامي وبين القومية    مقاوم يشكو قيادة اللواء 39 الحالية والسابقة    زوجته سبب الأزمة.. مخرج مصري عن فنانة: ممثلة درجة خامسة    ويل سميث يشارك في حملة لمساعدة المشردين في نيويورك    صنعاء.. وفاة 8 حالات بأنفلونزا الخنازير في ديسمبر    رسالة الى محافظ محافظة شبوة    مليشيات الحوثي تفرض إتاوات باهضة على ملاك المنازل والشقق السكنية بصنعاء    الحريري يبرز مجددا كمرشح لرئاسة وزراء لبنان بعد انسحاب الخطيب    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يحذرون من الهواتف المحمولة والذكية - تفاصيل    بالفيديو.. هل تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للمنتخب السعودي؟    شاهد... نجم كرة قدم يقع في موقفٍ حرج!    تقرير جديد للأمم المتحدة يكشف إعاقة المليشيات الحوثية وصول المساعدات ل 6 ملايين شخص    الأمن يضبط شحنة حشيش مخدر تتبع مليشيا الحوثي في البيضاء    شاهد... رونالدو يهدي قميصه لوزير الخارجية الإسرائيلي والأخير يعلق بهذه الكلمات..!    وفاة الفنان "محمد عبده" يتصدر الترند العربي في "تويتر"    عدن:وقفة احتجاجية تطالب بتغير أوضاع صندوق التراث والتنمية الثقافية بالمحافظة    اربع في اسبوع    مقتطفات واقعية    صنائع المعروف تقي مصارع السوء    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لنا الله..!!
نشر في عدن الغد يوم 03 - 11 - 2019

عام «2004» واثناء اجراء فحوصات طبيه دورية اكتشفت بالصدفة ان عندي قصور شديد في وظائف الكبد فنصحني البعض بالتوجه للدكتور محمد الضلعي فرفضت الفكرة لقناعتي بانه لا يوجد طبيب ضلعي وتوجهت بعدها لاشهر طبيب كبد في صنعاء وبعد الفحوصات قرر لي عشر ابر مضاد حيوي من عائلة «الانترافيرون» وكان سعر الابرة الواحده يومها عشرة الف ريال واشترط على ان اخذ اول ابرة في عيادته فهى ابر تؤخذ تحت الجلد وتصيب المريض بعدها بالتوعك وحمى والم شديد في العظام ليوم او يومين من اخذ الابرة.

فكرت كثيرا وعدت للانترنت وقرأت الكثير عن المرض ووجدت انه ليس له علاج محدد وان كل مايستخدم من علاجات ما تزال تحت التجربة وتعتمد نتائجها على استجابة مناعة الجسم ونسبة نجاحها لا يتجاوز خمسة عشر في المائة ونتائج استخدام العلاج قد يؤدي الى سرطان في الكبد فقررت عدم استخدام الابر.

بعد عام كتب الله لي زيارة ولاية بيرث شرق استراليا وهناك عرضت نفسي على طبيب فقال لي بالرغم انه لا يوجد اي اعراض عليك تشير للمرض الا ان كبدك يعمل بنصف قدرته ولا استطيع ان اصف لك اي علاج ولكني سانصحك بنظام غذائي معين وانصح بزارعة كبد والا فاني اجزم بان الاعراض ستبداء بالظهور وتتدهور حالتك لتنتهي حياتك بالكثير في 2010 وخرجت من عند الطبيب مرعوب من الموت شارد الذهن وتوجهت لبحيرة البجعة السوداء لاتامل ما خلق الله وبعدها توجهت للفندق وتناولت قنينة نبيذ احمر وشربت ليلتها حتى فقدت وعي ونمت.

في اليوم التالي ذهبت الى مقر عملي وكنت كالمسحور ودرجة حرارتي مرتفعة واتعرق بشده جبرا من الخوف المستمر بداخلي .. ومرت السنوات وتجاوزت العام 2010 وها نحن ندخل العام 2020 فلا اعراض ظهرت ولا صحتي تدهورت الحمدلله مازلت اعيش بصحة وعافية.

ظهر هذا اليوم التقيت بمسؤول نفطي جنوبى كبير بعد انتظار دام ثلاث ساعات وبعد احاديث من الود قدمت له سيرتي الذاتيه وملف متكامل عني مهنيا وسالني كم عمرك فقلت عشرة ايام وساخطو الخطوة الاولى من عامي ال 47 فقال لي الا يكفي عمل فقلت له عمرك يتحاوز ال 60 ومازلت تعمل فقال لي رزقي يجري بعدي جرى لكن انتم جئتم في زمن مختلف وصعب وقدك تشوف الوضع السياسي كيف وخاصة انك لست من ابناء المحافظات النفطية فقلت له انا يمني ولا تعنيني الاتجاهات الجغرافية والانتماء المناطقي وقلت ضاحكا انا اعطيت صوتي لابن شملان في 2006 فقال وانا اعطيت صوتي لعلي صالح.

وبابتسامة اقترح على ان اعمل مشروع تجاري وقال ليش ما تفتح محل تبيع فيه زبيب فابتسمت وقلت له انا من منطقة تشتهر بالبن وتجارة البن اثمر واجدى وضحكنا وقال لي ملفك واوراقك عندي وما تيسر سيكون.

استاذنته الرحيل وخرجت من مكتبه وانا اردد قول المولى عز وجل وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس باي ارض تموت وقررت ان لا اعاود الاتصال به الا اذا اتصل بي هو فقد تعلمت من والدي ان لا اطلب الشئ مرتين الا من الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.